غرفة الأخبار

مسلسلات رمضان.. الهاكا تُدافع عن حرية الإبداع وترفض شكايات المواطنين

أكدت الهيئة الأعلى للاتصال السمعي البصري “الهاكا”، في بلاغ لها اليوم الجمعة، بعد بته في 80 شكاية بخصوص برامج شهر…

أكدت الهيئة الأعلى للاتصال السمعي البصري “الهاكا”، في بلاغ لها اليوم الجمعة، بعد بته في 80 شكاية بخصوص برامج شهر رمضان، على مبدأ حرية الإبداع، داعيا إلى تقوية مجهود التفاعل مع انتظارات الجمهور بسائر فئاته.

وأوضحت الهيئة أنها تلقت خلال الفترة ما بين 03 و21 ماي 2020 ما مجموعه 80 شكاية تقدم بها مواطنون ومواطنات تهم بعض البرامج والإنتاجات الرمضانية، خاصة أعمال الخيال (مسلسلات، سيتكومات وسلسلات فكاهية)، المعروضة من طرف قناة الأولى والقناة الثانية خلال شهر رمضان المنصرم.

وعلى ضوء دراسة مجموع هذه الشكايات والتداول بشأنها والبت فيها، خلصت الهيئة أن حرية الإبداع، لا سيما في أعمال الخيال، جزء لا يتجزأ من حرية الاتصال السمعي البصري كما كرسها القانون رقم 77.03 المتعلق بالاتصال السمعي البصري، والقانون رقم 11.15 المتعلق بإعادة تنظيم الهيأة العليا.

وذكرت الهيئة الأعلى للاتصال السمعي البصري أن سائر المضامين السمعية البصرية المبثوثة من طرف الإذاعات والقنوات التلفزية، العمومية والخاصة، تبقى خاضعة لنفس المبادئ القانونية التي تتولى الهيئة مراقبة مدى التقيد بها، وإصدار القرارات المناسبة بشأنها عند الاقتضاء، على غرار واجب عدم المس بالكرامة الإنسانية، واحترام مبدأ قرينة البراءة، وعدم التحريض على العنصرية أو الكراهية أو العنف، وعدم التمييز ضد المرأة أو الحط من كرامتها، وحماية الطفل والجمهور الناشئ وعدم تعريضه لمضامين تنطوي على مخاطر جسدية، نفسية أو ذهنية، وعدم التحريض على سلوكات مضرة بالصحة وبسلامة الأشخاص.

(الصورة: لقطة من سلسلة “سوحليفة” التي أثارت جدلا في المغرب)

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: