منوعات

الاتحاد الأوروبي يُعلّق على مقتل جورج فلويد

قال الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، تعليقا على مقتل المواطن جورج فلويد ذي البشرة السوداء…

قال الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، تعليقا على مقتل المواطن جورج فلويد ذي البشرة السوداء على يد شرطي أمريكي إنه “ينبغي على جميع المجتمعات أن تظل حذرة من استخدام القوة المفرطة، وأن تتعامل مع مثل هذه الحوادث بأمان وفاعلية”.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده بوريل، الثلاثاء، مع المفوض الأوروبي لشؤون التوسع وسياسة الجوار أوليفر فارهيلي والمفوضة الأوروبية للشراكات الدولية جوتا أوربيلينن.

وفي معرض إجابته على سؤال وجه إليه حول المظاهرات التي انطلقت في الولايات المتحدة عقب مقتل فلويد، قال بوريل إن أوروبا شعرت بالصدمة وأصابها الذهول حيال هذه الميتة المفزعة.

وأضاف: “ينبغي على جميع المجتمعات أن تظل حذرة ضد استخدام القوة المفرطة، وأن تتعامل مع مثل هذه الحوادث بأمان وفاعلية وباحترام سيادة القانون وحقوق الإنسان”.

وفي الوقت نفسه شدد بوريل على ضرورة منع استخدام القوة بهذا الشكل في المجتمعات الديمقراطية. وأعرب عن إدانته لكافة أشكال العنف والعنصرية، مبينا دعمه لحق المواطنين في تنظيم المظاهرات بكل حرية.

وقبل أسبوع، أوقفت شرطة منيابوليس الأمريكية، جورج فلويد ذي البشرة السوداء بشبهة الاحتيال، وأثناء توقيفه أقدم شرطي على وضع ركبته على عنق فلويد بعد أن طرحه أرضا.

وإثر ذلك ناشد فلويد الشرطي بإزاحة ركبته عن عنقه، قائلا: “لا أستطيع التنفس”، إلا أن مناشداته لم تلق استجابة. وبعد مجيء طاقم الإسعاف نقل فلويد إلى المستشفى، لكنه ما لبث أن فارق الحياة.

ومنذ الثلاثاء الماضي، تشهد العديد من المدن في الولايات المتحدة الأمريكية، وعلى رأسها منيابوليس، احتجاجات على مقتل فلويد، تحولت لاحقا إلى أحداث عنف بين المحتجين والشرطة.

 (الأناضول)

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

error: