منوعات

إسبانيا تدخل المرحلة الثالثة من مخطط رفع الإغلاق التام

بدأ حوالي 70 في المئة من الإسبان (32 مليون نسمة) اليوم الإثنين، المرحلة الثالثة من مخطط رفع الإغلاق التام والتخفيف…

بدأ حوالي 70 في المئة من الإسبان (32 مليون نسمة) اليوم الإثنين، المرحلة الثالثة من مخطط رفع الإغلاق التام والتخفيف التدريجي للقيود المفروضة في إطار حالة الطوارئ الصحية المعلنة منذ 14 مارس الماضي، بينما سيبقى 15 مليون آخرين في إطار المرحلة الأولى.

وبمقتضى هذا الإجراء دخل اليوم سكان أقاليم بييرزو (جهة كاستيا وليون) والباسيتي وسيوداد ريال وطوليدو (كاستيا لا مانشا) وغرناطة ومالقة (الأندلس) وتوتانا (مورسيا) وجهة فالنسيا، بالإضافة إلى المنطقة الصحية في وسط جهة كتالونيا وخيرونا وألتو بينيديس وغاراف (كاتالونيا)، المرحلة الثانية من رفع الإغلاق التام في اتجاه العودة إلى الوضع الطبيعي، ليلتحقوا بذلك بسكان أقاليم ألميريا وقرطبة وقادس وهويلفا وخيان وإشبيلية (جهة الأندلس) وكذا هويسكا وسرقسطة وترويل (جهة آراغون) الذين كانوا قد مروا إلى المرحلة الثانية خلال الأسبوع الماضي.

وينضاف إلى هؤلاء، سكان جهات أستورياس وكانتابريا وجزر إيبيزا ومينوركي ومايوركا (جزر البليار) وتينيريفي وغران كناريا ولانزاروتي وفويرتيفنتورا ولاس بالماس (جزر الكناري)، وكذا أقاليم غوادالاخارا وكوينكا (جهة كاستيا لامانتشا) وكاسيريس وباداخوس (جهة إكستريمادورا) ولوغو لاكورونيا وأورينسي وبونتيفيدرا (جهة غاليسيا) وغويبزكوا وفيزكايا وألافا (إقليم الباسك)، إلى جانب جهات مورسيا ونافاري ولاريوخا والتي كانت قد دخلت جميعها في المرحلة الثانية من رفع الاحتواء التام وتخفيف القيود المفروضة منذ 25 ماي الماضي.

وبخصوص الـ 45 ألف نسمة من سكان جزر فورمينتيرا (جزر البليار) وغراسيوسا وغوميرا وإل هييرو (أرخبيل الكناري)، فسينتقلون اليوم إلى المرحلة الثالثة من مخطط التخفيف التدريجي للقيود المفروضة الذي من المقرر أن يستمر حتى نهاية شهر يونيو المقبل.

أما بالنسبة لـ 15 مليون الأخرى من سكان إسبانيا خاصة الذين يعيشون بجهة مدريد وكذا ببرشلونة وجهة كاستيا وليون فسيبقون في المرحلة الأولى من هذا المخطط.

وخلال المرحلة الأولى من مخطط الرفع التدريجي للقيود المفروضة التي يطلق عليها المرحلة الأولية من رفع العزل التام يمكن للمتاجر الصغيرة استقبال الزبناء دون موعد مسبق في حين يسمح للمطاعم والمقاهي بأن تعيد فتح أبوابها، ولكن بطاقة محدودة لا تتعدى نسبة 50 في المائة كما يسمح بالتجمعات على ألا تزيد عن 10 أشخاص.

كما تشمل هذه المرحلة إعادة فتح أبواب الفنادق والمنشآت السياحية من دون المناطق والفضاءات الداخلية المشتركة التي يمكن للعملاء أن يتجمعوا فيها إلى جانب فتح أماكن العبادة ولكن بطاقة محدودة لا تتعدى الثلث مع إلزامية ارتداء الأقنعة الواقية.

بينما تسمح المرحلة الثانية من هذا المخطط بشكل خاص بإعادة فتح الفضاءات الداخلية للمقاهي والمطاعم بطاقة لا تتعدى الثلث، مع فتح دور السينما والمسارح بطاقة محدودة لا تتجاوز 30 في المئة، وكذلك إعادة فتح دور العبادة بطاقة 50 في المئة.

في حين تمكن المرحلة الثالثة المتقدمة بإعادة فتح كل المتاجر بما فيها المراكز التجارية الكبرى ولكن بطاقة استقبال لا تتجاوز نسبة 50 في المئة، والرفع من طاقة الاستقبال لدى المقاهي والمطاعم مع مرونة في السماح بالحركة وتنقل الأشخاص بصفة عامة والترخيص بارتياد الشواطئ.

ويتضمن مخطط رفع الاحتواء الشامل والعزل التام الذي انطلق منذ 4 ماي أربعة مراحل، يتم تنفيذها بمستويات مختلفة ومتفاوتة في كل جهة على حدة وذلك اعتمادا على تطور الوضع الوبائي.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منوعات

ألمانيا تُحذّر من خطر حقيقي لموجةٍ ثانية من كورونا

في تحذير جدّي من عودة ظهور موجة ثانية من جائحة فيروس كورونا في البلاد، قال وزير الصحة الألماني ينس شبان…

في تحذير جدّي من عودة ظهور موجة ثانية من جائحة فيروس كورونا في البلاد، قال وزير الصحة الألماني ينس شبان إن “خطر حدوث موجة ثانية حقيقي”، وذلك خلال مؤتمر مشترك في برلين مع رئيس معهد “روبرت كوخ” الألماني لمكافحة الأمراض، لوتار فيلر، اليوم الإثنين 13 يوليوز.

ودعا شبان المواطنين إلى توخي الحذر خلال فترات العطل، كما ناشدهم الالتزام بالمسافة الآمنة وإجراءات النظافة وارتداء الكمامات.

وأعرب وزير الصحة عن قلقه بشأن الوضع في جزيرة مايوركا الإسبانية حيث شارك مئات السائحين الألمان في احتفالات بدون مراعاة لإجراءات الوقاية، قائلا “المشاهد التي وردتنا في نهاية الأسبوع من مايوركا الجزيرة المفضلة للألمان تثير قلقنا”.

وأكد على ضرورة الحذر من أن يتفشى الوباء في منطقة “باليرمان” مجددا، مثلما حدث في منتجع إشغل النمساوي.

بدوره، دعا لوتار فيلير رئيس معهد روبرت كوخ، السكان إلى مواصلة الاهتمام بتدابير الحماية من الإصابة بفيروس كورونا على الرغم من انخفاض معدلات الإصابة.

وسجّلت ألمانيا اليوم الإثنين 198 الف و963 حالة جديدة بكورنا (+159 خلال 24 ساعة)، و9064 حالة وفاة (+1) وفقا لمعهد روبرت كوخ.

أكمل القراءة
منوعات

خبرٌ “غير سعيد” للمتعافين من فيروس كورونا

كشفت دراسة ألمانية حديثة لفريق علماء في مستشفى “شوابينغ” بمدينة ميونخ، عن انخفاض عدد الأجسام المضادة لفيروس كورونا لدى الأشخاص…

كشفت دراسة ألمانية حديثة لفريق علماء في مستشفى “شوابينغ” بمدينة ميونخ، عن انخفاض عدد الأجسام المضادة لفيروس كورونا لدى الأشخاص المتعافين منه، ما يشير إلى احتمال تكرار إصابتهم بالمرض من جديد.

وأظهرت الدراسة انخفاض عدد الأجسام المضادة لدى مجموعة من المرضى الأوائل المصابين بفيروس كورونا المستجد في ألمانيا، والذين تلقوا العلاج منذ أواخر يناير وحتى أواسط فبراير في مستشفى “شوابينغ”.

ورصدت الأبحاث انخفاضا لعدد الأجسام المضادة للفيروس لدى 4 من 9 مرضى، ما يُشير إلى أن المتعافين من فيروس كورونا المستجد قد يتعرضون للإصابة به مرة أخرى.

وكان استنتاج مماثل قد توصل إليه سابقا علماء صينيون، حيث أكدوا أن الأشخاص الذين تعرضوا للإصابة بفيروس كورونا وتعافوا منه، يُرصد لديهم بعد مرور وقت معيّن انخفاض ملموس لعدد الأجسام المضادة.

أكمل القراءة
منوعات

إسبانيا تضطرّ إلى فرض إغلاقٍ “جزئي” جديد بسبب عودة كورونا

اضطرت السلطات الإسبانية، اليوم الأحد 12 يوليوز، إلى إعادة فرض إغلاق في قسم من كاتالونيا (شمال شرق) بسبب عودة انتشار…

اضطرت السلطات الإسبانية، اليوم الأحد 12 يوليوز، إلى إعادة فرض إغلاق في قسم من كاتالونيا (شمال شرق) بسبب عودة انتشار فيروس كورونا، الذي يضع الحكومات أمام معضلة حماية السكان لكن بدون فرض قيود جديدة مشددة جدا.

وأمرت سلطات كاتالونيا بإعادة عزل أكثر من 200 ألف شخص في محيط مدينة ليريدا، بسبب ظهور حالات إصابة بكوفيد-19، حيث سُجّلت في المنطقة 816 حالة جديدة في معدّلٍ هو الأعلى منذ شهر ماي الماضي.

وسجّلت إسبانيا لغاية الآن 253 ألف و900 مصابا بالفيروس، بينهم 48 ألف و403 حالة وفاة. ومع رفع العزل، ظهرت بؤر إصابات جديدة في أوروبا، القارة الأكثر تضررا مع حوالى 202 ألف وفاة (من بين 2,8 مليون حالة)، ورغم أن الوضع يبدو تحت السيطرة الآن، إلا ان السلطات تواصل التنبه.

(أ ف ب)

أكمل القراءة
منوعات

الإعلان عن نجاح اختبارات أوّل لقاح في العالم ضد كورونا

أعلن مدير معهد الطب التحويلي والتكنولوجيا الحيوية بجامعة الطب في موسكو التي تحمل اسم “سيتشينوف”، فاديم تاراسوف، اليوم الأحد، أن…

أعلن مدير معهد الطب التحويلي والتكنولوجيا الحيوية بجامعة الطب في موسكو التي تحمل اسم “سيتشينوف”، فاديم تاراسوف، اليوم الأحد، أن اختبارات أول لقاح مضاد لفيروس كورونا في العالم على متطوعين في الجامعة قد استُكملت بنجاح، وستخرج المجموعة الأولى من المتطوعين يوم الأربعاء القادم، والثانية في 20 يوليوز الحالي.

وقال تاراسوف في تصريح للصحافة، “لقد استكملت جامعة “سيتشينوف” بنجاح الاختبارات على متطوعي أوّل لقاح في العالم مضاد لفيروس كورونا المستجد”.

من جانبه، قال مدير معهد علم الطفيليات الطبية والأمراض المدارية و المنقولة في جامعة “سيتشينوف”، ألكسندر لوكاشيف، أن أمان اللقاح المضاد لـ “كوفيد- 19” ، تم تأكيده خلال التجارب السريرية في جامعة موسكو.

وأضاف لوكاشيف “في هذه المرحلة، تم إظهار أمان اللقاح، وهو يتوافق مع أمان اللقاحات الموجودة حاليا في السوق”.

وكانت وزارة الصحة الروسية قد أفادت في وقت سابق، أنه في 18 يونيو المنصرم بدأت جامعة “سيتشينوف”، التجارب السريرية للقاح مضاد لفيروس كورونا، الذي تم تطويره من قبل المركز الوطني للبحوث وعلم الأوبئة والأحياء المجهرية “مركز غامالي”.

وقال رئيس المعهد المركزي الثامن والأربعين للأبحاث العلمية التابع لوزارة الدفاع الروسية، سيرغي بوريسيفيتش، في وقت سابق، إن “مركز غامالي”، ووزارة الدفاع ستنتهيان بحلول أواخر شهر يوليوز الحالي، جميع الاختبارات السريرية للقاح ضد وباء ” كوفيد – 19 “.

أكمل القراءة
error: