أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

عصابة “رونو كليو” تتصيّد مزيدا من الضحايا في طنجة (فيديو)

بنفس الطريقة والأسلوب، يستمر أفراد عصابة بمدينة طنجة في استهداف ضحاياهم على مستوى مختلف مناطق المدينة، متربّصين بهم خلال ساعات…

بنفس الطريقة والأسلوب، يستمر أفراد عصابة بمدينة طنجة في استهداف ضحاياهم على مستوى مختلف مناطق المدينة، متربّصين بهم خلال ساعات النهار حيث تقلّ حركة المارة، لتعريضهم للاعتداء والسرقة، قبل أن يهربوا إلى وجهة مجهولة على متن سيارة خفيفة من نوع “رونو كليو4”.

ويوم الخميس الماضي، تعرّضت سيّدة بحي “الزموري1” إلى السرقة بالخطف على يد أفراد هذه العصابة، التي تستمر في تنفيذ عملياتها الإجرامية باستعمال نفس السيارة وكأن لا وجود في المدينة لكاميرات تتعقّب خط سيرها وترصد أماكن تجولها.

ولتكرّر هذه السرقات، وصل صداها لأغلب أحياء مدينة طنجة، وصار خبر وجود عصابة تجوب شوارع المدينة على متن سيارة خفيفة بحثاً عن ضحايا لاعتراض سبيلهم وسرقة ما بحوزتهم، خبراً “قديما”، لكنه رغم ذلك يتجدّد مع كل ضحية تقع فريسة لأفراد هذه العصابة، ومعه يتجدّد السؤال الأهم: لماذا لم يتم إلقاء القبض عليهم لغاية الآن؟

موضوع ذو صلة:

عصابة تترصّد ضحاياها في طنجة باستعمال سيارة خفيفة (فيديو)

تعليقات
  • يظهر أن كاميرات الشرطة لا تعمل إلا عند وجود السادة المحترمين السياح الأجانب ،و حيث أن كورونا أوقف السياحة فالكاميرات تحت الصيانة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

عاجل.. شفشاون تسجل أول إصابات بكورونا

سجلت مدينة شفشاون أول الإصابات بفيروس كورونا المستجد منذ ظهور الوباء في المغرب، يوم الإثنين 13 يوليوز الحالي. المدينة الزرقاء،…

سجلت مدينة شفشاون أول الإصابات بفيروس كورونا المستجد منذ ظهور الوباء في المغرب، يوم الإثنين 13 يوليوز الحالي.

المدينة الزرقاء، سجلت 3 حالات إصابات بفيروس كورونا، من أصل 37 إصابة في جهة طنجة تطوان الحسيمة.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

تسجيل 191 إصابة جديدة بفيروس كورونا في المغرب خلال 24 ساعة

أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 191 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا، خلال الـ 24 ساعة الماضية، لتبلغ بذلك حصيلة الإصابات…

أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 191 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا، خلال الـ 24 ساعة الماضية، لتبلغ بذلك حصيلة الإصابات بالفيروس في المغرب 15936 إصابة، إلى حدود الساعة السادسة من مساء اليوم الإثنين 13 يوليوز.

وأضافت الوزارة أنه تم أيضا تسجيل 651 حالة شفاء خلال نفس المدة (24 ساعة)، ليرتفع عدد المتعافين من الفيروس إلى 12934 شخصا، في حين ارتفع عدد الوفيات بسبب الفيروس إلى 255 وفاة، بعد تسجيل خمس حالات وفاة جديدة.

وأشارت الوزارة إلى استبعاد 17821 حالة كانت مُشتبه في إصابتها بفيروس كورونا، ليبلغ عدد الحالات المستبعدة بعد تحليل مخبري سلبي، 880 ألف و702 حالة منذ ظهور الوباء في المغرب.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

الداخلية تُحذّر وتُعطي المثال بطنجة.. سنُغلق الأحياء التي قد تشكّل بؤرا وبائية جديدة

أعلنت وزارة الداخلية، في بلاغ لها يوم الإثنين 13 يوليوز، أنه على إثر تسجيل عدم التزام البعض بالتوجيهات الوقائية المتخذة…

أعلنت وزارة الداخلية، في بلاغ لها يوم الإثنين 13 يوليوز، أنه على إثر تسجيل عدم التزام البعض بالتوجيهات الوقائية المتخذة في إطار “حالة الطوارئ الصحية”، فإن السلطات العمومية لن تتساهل مع أي تهاون في احترام الإجراءات الاحترازية المعتمدة، وأنها ستلجأ إلى إغلاق الأحياء السكنية التي قد تشكل بؤرا وبائية جديدة، حيث سيتم تطويقها وتشديد إجراءات المراقبة بها وإغلاق المنافذ المؤدية إليها، كما حدث في مدينة طنجة، التي تم بها إغلاق مجموعة من الأحياء السكنية يوم الأحد 12 يوليوز.

وأكدت وزارة الداخلية أن السلطات العمومية قامت في هذا الصدد، في بعض المناطق، بإغلاق كل وحدة إنتاجية، خدماتية أو سياحية لم تحرص على احترام قواعد البروتوكول الصحي المعمول به.

وأوضحت أنه انطلاقا من التتبع اليومي المتواصل لمستوى الامتثال للتوجيهات الوقائية المتخذة في إطار “حالة الطوارئ الصحية”، وبالنظر لتطور الحالة الوبائية بالمملكة مع حلول الفترة الصيفية، تم تسجيل عدم التزام البعض من خلال سلوكات غير مسؤولة تضرب في العمق الإجراءات الاحترازية والتدابير الصحية المعلن عنها من طرف السلطات العمومية.

وشدّدت الوزارة على أن السلطات العمومية لن تتساهل مع أي تهاون في احترام الإجراءات الاحترازية المعتمدة، تحت طائلة تفعيل المقتضيات الزجرية في حق أي شخص ثبت إخلاله بالضوابط المعمول بها.

ومن أجل ذلك، وأخذا بعين الاعتبار أن الخطر ما زال قائما ومستمرا، فإن السلطات العمومية تُشدّد على ضرورة التقيد الصارم من طرف أرباب العمل ورؤساء المؤسسات الإدارية والمواطنات والمواطنين، بجميع التدابير الاحترازية المعتمدة من طرف السلطات الصحية.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

أصحاب النوادي الرياضية في طنجة: نرفض الإغلاق ونحن أولى بالعمل من المقاهي

احتج العشرات من أصحاب النوادي الرياضية والأساتذة والمدربين على قرار إغلاق محلاتهم مرة أخرى، بعد أشهر من إغلاق أبوابهم بسبب…

احتج العشرات من أصحاب النوادي الرياضية والأساتذة والمدربين على قرار إغلاق محلاتهم مرة أخرى، بعد أشهر من إغلاق أبوابهم بسبب جائحة فيروس كورونا.

الرياضيون احتجوا أمام مقر ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة، زوال يوم الإثنين 13 يوليوز الحالي، حيث رفضوا القرار مستغربين السماح لبعض الأنشطة بالاستمرار في العمل ومنعهم.

المحتجون ركزوا هجومهم على المقاهي التي قالوا إن بعضها أصبح فضاء لتدخين السجائر والشيشا وما يشبهها وهي بذلك قد تساهم في انتقال الفيروس، بينما النوادي الرياضية وجدت لتقوية القدرة الجسدية للانسان ومناعته، وبالتالي هي أولى بالعمل من المقاهي.

أصحاب النوادي كشفوا أن السلطات وعدتهم بإعادة النظر في الموضوع، لاسيما بعدما عروض على ممثليها مشاكلهم، إذ لم يكملوا 15 يوما منذ استئناف العمل، وخلال هذه الفترة قاموا بإجراء كثير من الأعمال وتلقوا اشتراكات، ولا يمكنهم التخلفي عن كل ذلك، لآن الأمر سيعزز أزمتهم.

احتجاج أصحاب القاعات الرياضية

Publiée par Tanja7 sur Lundi 13 juillet 2020
المدرّبون وأصحاب القاعات الرياضية بطنجة يرفضون قرار إعادة الإغلاق

المدرّبون وأصحاب القاعات الرياضية بطنجة يرفضون قرار إعادة الإغلاق

Publiée par Tanja7 sur Lundi 13 juillet 2020

أكمل القراءة
error: