منوعات

أفضل طريقة للتخلص من رائحة الثوم والبصل

رغم فوائدهما الصحية الكبيرة، إلا أن أكل الثوم والبصل يسبب رائحة كريحة للفم تسبب إزعاجا لصاحبها وللأشخاص المحيطين به. ويحتوي الثوم…

رغم فوائدهما الصحية الكبيرة، إلا أن أكل الثوم والبصل يسبب رائحة كريحة للفم تسبب إزعاجا لصاحبها وللأشخاص المحيطين به.

ويحتوي الثوم والبصل على مادتي الأليسين وكبريتيد الأليل ميثيل المسؤولتين عن الرائحة الصادرة لدى تعرض الثوم والبصل للهواء بعد التقطيع، أو بعد الأكل ووصول مجرى الدم، حيث تنطلق الرائحة عبر الرئتين إلى خارج الجسم عبر الفم.

ويؤكد الخبراء على أن الرائحة القوية للبصل والثوم لا تعد مبررا للاستغناء عن فوائدهما الجمة لصحة الجسم، وخاصة إذا استطعنا التعامل بطريقة صحيحة للتقليل من الرائحة الكريهة.

ولتحقيق ذلك، يُعدّ شرب كوب أو كوبين من الماء طريقة صالحة لإزالة بقايا البصل والثوم من على اللسان، كما يحفز ذلك إنتاج اللعاب الذي يساعد بدوره على التخلص من الرائحة الكريهة للبكتيريا في الفم.

وينصح الخبراء أيضا بتناول كوب من الحليب، لأن منتجات الألبان قادرة على تقليل تركيز المركبات المحتوية على الكبريت في الفم.

كما تُعتبر الطريقة التقليدية الشعبية، التي انتشرت بين الناس للتخلص من آثار روائح الثوم والبصل، بتناول البقدونس أو النعناع أو الخس أو الكزبرة، من أفضل الطرق الصحية الفعالة لذلك.





شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منوعات

إسبانيا تُقرّر فرض حجر صحي على الوافدين إليها من 4 بلدان

أعلنت الحكومة الإسبانية في بيان لها يوم السبت 24 يوليوز، أنها ستفرض حجرا صحيا لعشرة أيام على المسافرين الوافدين من…

أعلنت الحكومة الإسبانية في بيان لها يوم السبت 24 يوليوز، أنها ستفرض حجرا صحيا لعشرة أيام على المسافرين الوافدين من الأرجنتين وكولومبيا وبوليفيا وناميبيا اعتبارا من 27 يوليوز الحالي، وذلك في إطار إجراءاتها للحد من تفشي فيروس كورونا.

وأوضحت وزارة الصحة الإسبانية هذا الحجر يمكن أن يقتصر على سبعة أيام إذا قدّم المسافر فحصا سلبيا لفيروس كورونا في اليوم السابع. ويسري هذا القرار لفترة أولى تستمر 14 يوما قابلة للتمديد.

وبهدف كبح تفشي المتحورات الجديدة لفيروس كورونا، تواصل إسبانيا فرض حجر لعشرة أيام على الوافدين من الهند وتجيز لمواطنيها فقط العودة من البرازيل وجنوب إفريقيا.

وتشهد إسبانيا موجة إصابات جديدة منذ أسابيع عدة (677 إصابة لكل مائة ألف نسمة في الأسبوعين الأخيرين بحسب تعداد الجمعة)، ما دفع مناطق عدة إلى إعادة فرض قيود.

لكن هذه الإصابات أقل خطورة من تلك التي سجلت في الموجات السابقة بسبب الاستمرار في حملات التلقيح. وتلقى 53 في المائة من السكان جرعتي اللقاح فيما أظهرت خر الأرقام الرسمية أن 64 في المائة تلقوا جرعة واحدة.

أكمل القراءة
منوعات

تونس تُسجّل حصيلة يومية قياسية من وفيات كورونا

للمرة الأولى منذ انتشار الجائحة في البلاد شهر مارس من العام الماضي، سجلت تونس أعلى حصيلة وفيات يومية بفيروس كورونا…

للمرة الأولى منذ انتشار الجائحة في البلاد شهر مارس من العام الماضي، سجلت تونس أعلى حصيلة وفيات يومية بفيروس كورونا تجاوزت 300 حالة وفاة.

وقالت وزارة الصحة التونسية في بيان لها اليوم السبت، إنها سجلت يوم الجمعة الماضي 317 حالة وفاة، و5624 إصابة بهذا المرض، وذلك بعد إجراء 18 ألفا و 780 تحليلا مخبريا.

وأشارت إلى أن هذه الحصيلة القياسية في عدد الوفيات اليومية ترفع إجمالي عدد الوفيات المسجلة في البلاد بسبب هذا المرض إلى 18 ألفا و369 وفاة, وعدد الإصابات إلى 563 ألفا و930 إصابة.

وأضافت أنها سجلت في المقابل خلال نفس اليوم (الجمعة)، 3732 حالة شفاء من هذا المرض، ليرتفع بذلك إجمالي عدد المتعافين إلى 457 ألفا و597 شخصا.

وربط مراقبون تسجيل هذه الحصيلة القياسية بالاجتماع الطارئ الذي عقده الرئيس قيس سعيد في ساعة متأخرة من مساء أمس الجمعة بقصر قرطاج الرئاسي، بحضور رئيس الحكومة هشام المشيشي، ووزير الدفاع إبراهيم البرتاجي، ووزير الخارجية عثمان الجرندي، ووزير الصحة بالنيابة محمد الطرابلسي، وعدد من كبار المسؤولين الأمنيين وضباط المؤسسة العسكرية.

وأكد الرئيس قيس سعيد خلال هذا الاجتماع قائلا “نحن في حرب وفي جبهة واحدة ولا بد أن ننتصر في هذه الحرب”, لافتا في هذا الصدد إلى أنه سيتم خلال الأسابيع القادمة تلقيح 5 ملايين تونسي.

أكمل القراءة
منوعات

المتحوّر “دِلتا” يجتاح 19 بلدا في أوروبا

أعلن المكتب الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية والمركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها، أن سلالة “دلتا” المتحورة من فيروس كورونا شديدة…

أعلن المكتب الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية والمركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها، أن سلالة “دلتا” المتحورة من فيروس كورونا شديدة العدوى، باتت تهيمن الآن على أجزاء كبيرة من أوروبا خاصة بعد تسجيل انتشارها السريع في 19 بلدا بالمنطقة.

وذكرت الهيئتان الصحيتان في بيان مشترك، أن هذه السلالة المتحورة باتت تجتاح 19 دولة من اجمالي دول التكتل الإقليمي الـ 28، مؤكدتين أن متوسط نسبة حالات “دلتا” التي جرى تحليلها في هذه البلدان الـ 19، وصل إلى نسبة 3ر68%، في حين بلغ متوسط نسبة حالات سلالة “ألفا” التي كانت مهيمنة سابقا 3ر22%.

ولفت الهيئتان الانتباه إلى ضرورة تكثيف الجهود مرة أخرى لمنع انتقال فيروس كورونا، لاسيما في ظل ارتفاع عدد الحالات المؤكدة في أوروبا في كل أسبوع من الأسابيع الأربعة الماضية، مع زيادة سريعة بشكل خاص بين الشباب، موضحتين أنه وفقا للاتجاهات الحالية، ستصبح سلالة “دلتا” هي المهيمنة في جميع أنحاء العالم في غضون الأشهر القادمة.

يُذكر أنه بعد ظهور بوادر انفراج في الأوضاع الصحية بغالبية الدول الأوربية خلال الأشهر الأخيرة، عاودت بعض الحكومات تقييد حركة المواطنين بسبب الانتشار السريع لسلالة “دلتا” المتحورة، بهدف تجنب الموجتين الرابعة والخامسة من هذه الجائحة.

أكمل القراءة
منوعات

مراسلون بلا حدود تعتذر عن إدراج الجزائر خطأً ضمن قائمة مستعملي “بيغاسوس”

تراجعت المنظمة غير الحكومية “مراسلون بلا حدود” يوم الجمعة 23 يوليوز، بنشر تصويب حول اتهاماتها غير الوجيهة للجزائر باستعمال مزعوم…

تراجعت المنظمة غير الحكومية “مراسلون بلا حدود” يوم الجمعة 23 يوليوز، بنشر تصويب حول اتهاماتها غير الوجيهة للجزائر باستعمال مزعوم للبرمجية الاسرائيلية للتجسس “بيغاسوس”.

ونشرت المنظمة على موقعها تصويب جاء فيه “أدرجنا خطأ الجزائر في قائمة البلدان التي اقتنت برمجيات من شركة أن.أس.أو وقد قمنا بإصلاح هذا الخطأ الذي نعتذر عليه”.

وكانت الجزائر قد أودعت اليوم الجمعة دعوى أمام الهيئات القضائية الفرنسية ضد منظمة مراسلون بلا حدود بتهمة التشهير.

وأوضحت سفارة الجزائر بفرنسا أن هذه الدعوى القضائية جاءت عقب الإدعاء الوارد في بيان لمنظمة “مراسلون بلا حدود” نشرته بتاريخ 19 يوليو 2021 على موقعها الرسمي مفاده أن الجزائر من بين الدول التي تحوز على برنامج “بيغاسوس”، و الذي تستخدمه للتجسس على أطراف أخرى.

وأكدت سفارة الجزائر بفرنسا أن “هذه المزاعم المرفوضة علاوة على طابعها التشهيري والمضلل إنما تندرج في اطار تلاعبات المنظمة “مراسلون بلا حدود” المعروفة بتكالبها على الجزائر”.

وأضاف المصدر ذاته أن “الجزائر وانطلاقا من احترامها للحريات الأساسية، الفردية والجماعية، التي يكرسها دستورها ووفاء منها للمبادئ التي تحكم العلاقات الدولية تنفي قطعيا هذه الاتهامات”.

وخلص البيان إلى أن “الجزائر تؤكد أنها لا تمتلك إطلاقا هذا البرنامج ولم تلجأ يوما لاستخدامه أو للتعامل أو التعاون بأي شكل من الأشكال مع أطراف لديها هذه التكنولوجيا ذات الأهداف التجسسية من أجل المساس بشرف وسمعة بلد يحترم الشرعية الدولية”.

أكمل القراءة
error: