غرفة الأخبار

الملك محمد السادس: الجزائر تتحمل مسؤولية صارخة في نزاع الصحراء

سلم وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، يوم الأربعاء 4 أبريل الحالي، في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، رسالة خطية…

سلم وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، يوم الأربعاء 4 أبريل الحالي، في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، رسالة خطية من الملك محمد السادس، إلى الأمين العام للأمم المتحدة، السيد أنطونيو غوتيريس.

وقال بوريطة في تصريح للصحافة عقب مباحثاته مع الأمين العام “بتعليمات ملكية سامية، قمت بتسليم رسالة خطية من جلالة الملك الى السيد انطونيو غوتيريس، الأمين العام للأمم المتحدة، حول التطورات الخطيرة للغاية التي تشهدها المنطقة الواقعة شرق الجدار الأمني الدفاعي للصحراء المغربية”.

وأضاف الوزير أن الملك تباحث أيضا مع السيد غوتيريس خشية تدهور الوضع في بئر لحلو وتيفاريتي، أو أن لا تتم تسويته كما كان الحال بالنسبة للكركرات، مشيرا الى أن الملك “حرص على التعبير باسم كافة القوى الوطنية الحية بمختلف توجهاتها، عن رفض المغرب الصارم والحازم لهذه الاستفزازات والتوغلات غير المقبولة”.

وتابع بوريطة قائلا، إن الملك حرص على التوضيح للسيد غوتيريس أن هذه الأعمال “تشكل تهديدا لوقف إطلاق النار، وتنتهك القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة، وتقوض بشكل جدي العملية السياسية”.

وأردف أن الملك، ذكر في مباحثاته مع الأمين العام بأنه في هذا النزاع الإقليمي الذي امتد لأزيد من 40 عاما ، “تتحمل الجزائر مسؤولية صارخة. إن الجزائر هي التي تمول، والجزائر هي التي تحتضن وتساند وتقدم دعمها الدبلوماسي للبورليساريو”.

وسجل الوزير أنه انطلاقا من ذلك، “طالب المغرب، ويطالب دوما بأن تشارك الجزائر في المسلسل السياسي، وأن تتحمل الجزائر المسؤولية الكاملة في البحث عن الحل، وأن بإمكان الجزائر أن تلعب دورا على قدر مسؤوليتها في نشأة وتطور هذا النزاع الإقليمي”.





شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

ضُبطت لديهم مُتحصّلات ثمينة.. اعتقال أفراد عصابة لسرقة المنازل بمفاتيح مزوّرة

بناءً على معطيات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أوقفت عناصر فرقة مكافحة العصابات بمدينة الرباط يوم الخميس…

بناءً على معطيات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أوقفت عناصر فرقة مكافحة العصابات بمدينة الرباط يوم الخميس 25 فبراير الحالي، أربعة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 36 و43 سنة، يُشتبه تورطهم في نشاط عصابة إجرامية متخصصة في السرقة من داخل المنازل باستعمال مفاتيح مزورة.

وجرى توقيف اثنين من المشتبه فيهم في عملية أمنية بحي أكدال وسط مدينة الرباط، بناءً على مذكرة بحث صادرة في حقهما على الصعيد الوطني، قبل أن يتم توقيف باقي شركائهما متلبسين بارتكاب سرقة من داخل منزل بإقامة سكنية بمنطقة “تابريكت” بمدينة سلا، وبحوزتهما مجموعة من الحلي والمجوهرات من متحصلات هذه النشاط الإجرامي.

وقالت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها، إن عمليات التفتيش المنجزة بمنازل المشتبه فيهم بمجموعة من أحياء مدينة سلا ومنطقة سلا الجديدة أسفرت عن حجز أعداد كبيرة من الحلي والمجوهرات والهواتف وكاميرات رقمية ومبلغ يتجاوز 80 ألف درهم، يُشتبه في كونها من متحصلات النشاط الإجرامي لهذه العصابة الإجرامية، فضلا عن حجز سيارتين يجري حاليا تحديد مصدرهما ووضعيتهما القانونية وكذا مجموعة من المفاتيح المزورة.

وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم، وجميعهم من ذوي السوابق القضائية، تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لكشف جميع ظروف وملابسات هذه القضية وتحديد باقي المتورطين المفترضين في هذا النشاط الإجرامي.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

بما فيها النسيج.. تسجيل ارتفاعات جديدة في أسعار هذه القطاعات الإنتاجية

أفادت المندوبية السامية للتخطيط، في مذكرة إخبارية جديدة اليوم الجمعة، بأن الرقم الاستدلالي للأثمان عند الإنتاج لقطاع “الصناعات التحويلية باستثناء…

أفادت المندوبية السامية للتخطيط، في مذكرة إخبارية جديدة اليوم الجمعة، بأن الرقم الاستدلالي للأثمان عند الإنتاج لقطاع “الصناعات التحويلية باستثناء تكرير البترول”، سجل ارتفاعا بـ 0,2 في المئة خلال شهر يناير 2021.

وأوضحت المندوبية أن هذا الارتفاع يُعزى بالخصوص إلى ارتفاع الأسعار بـ 0,6 في المئة في قطاع “الصناعة الكيماوية”، وبـ 1,0 في المئة في “التعدين”، وبـ 1,4 في المئة في “صناعة النسيج”، وبـ 1,2 في المئة في “صناعة المشروبات”، وبـ 0,4 في المئة في “صناعة السيارات”، وبـ 0,3 في المئة في “صناعة منتجات معدنية باستثناء الآلات والمعدات”.

أما في ما يخص الأرقام الاستدلالية للأثمان عند الإنتاج لقطاعات “الصناعات الاستخراجية” و”إنتاج وتوزيع الكهرباء” و”إنتاج وتوزيع الماء”، فقد عرفت استقرارا خلال يناير الماضي، حسب ما جاء في مذكرة المندوبية السامية للتخطيط.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

شرطي يُطلق الرصاص لصدّ سكّيرٍ حاول الاعتداء عليه بسلاح أبيض

أفادت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها، أن مفتش شرطة اضطر صباح لاستعمال سلاحه الوظيفي بشكل تحذيري في تدخل…

أفادت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها، أن مفتش شرطة اضطر صباح لاستعمال سلاحه الوظيفي بشكل تحذيري في تدخل أمني بمدينة سوق السبت أولاد النمة، لتوقيف شخص يبلغ من العمر 30 سنة، كان في حالة اندفاع قوية وعرّض سلامة المواطنين وعناصر الشرطة لتهديد جدي وخطير بواسطة السلاح الأبيض.

وكانت مصالح الأمن قد تلقت إشعارا حول قيام شخص في حالة سكر متقدمة بإلحاق خسائر مادية بسيارة نفعية وإحداث الفوضى بالشارع العام بحي “الياسمين”، مما استدعى تدخل أقرب دورية للشرطة من أجل توقيفه، غير أنه واجه عناصرها بمقاومة عنيفة بواسطة السلاح الأبيض، ما اضطر مفتش الشرطة لاستعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصة تحذيرية، مكّنت من دفع الخطر الناتج عن هذا الاعتداء وتوقيف المعني بالأمر.

وتم إيداع المشتبه فيه، وهو من ذوي السوابق القضائية، تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لكشف جميع ظروف وملابسات هذه القضية وتحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للشخص الموقوف.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

بعد “ضحية” شيشاوة.. سيّدة أخرى تتلقى جرعتين من لقاح كورونا في نفس الوقت

تلقّت سيدةٌ تبلغ من العمر حوالي 65 سنة، اليوم الخميس 25 فبراير، جرعتين من اللقاح المضاد لفيروس كورونا تباعا وفي…

تلقّت سيدةٌ تبلغ من العمر حوالي 65 سنة، اليوم الخميس 25 فبراير، جرعتين من اللقاح المضاد لفيروس كورونا تباعا وفي نفس الوقت، وذلك بمركز التلقيح الكائن بالجماعة الترابية السوالم الطريفية بإقليم برشيد.

وأعلنت عمالة الإقليم عن فتح بحث للكشف عن جميع الظروف والملابسات التي أدت إلى حدوث هذه الواقعة، وتحديد المسؤوليات تبعا لذلك.

وكان شخص بإقليم شيشاوة قد اعتبر نفسه “ضحية” بعدما تم تطعيمه بجرعتين من اللقاح المضاد لكورونا في نفس الوقت، فيما أعلنت عمالة الإقليم يوم أمس الأربعاء 24 فبراير، عن فتح بحث حول هذه الواقعة.

أكمل القراءة
error: