أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

وسط قلق مغربي.. وزير فرنسي يضغط لترحيل أنشطة مصانع رونو وبيجو إلى فرنسا

عاد وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير إلى الضغط على شركات صناعة السيارات الفرنسية من أجل ترحيل أنشطتها إلى داخل البلاد،…

عاد وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير إلى الضغط على شركات صناعة السيارات الفرنسية من أجل ترحيل أنشطتها إلى داخل البلاد، من أجل التصنيع والإنتاج بمصانعها وتوفير فرص شغل للفرنسيين.

تصريحات مُقلقة

الوزير، وفي تصريحات لقناة تلفزيونية، ربط هذا التوجه بتقديم دعم من الدولة لهذه الشركات جرّاء تأثرها بأزمة “كورونا”، الشيء الذي خلف مخاوف في عدد من الدول التي تنتشر بها الشركات وخصوصا شركات صناعة السيارات كالمغرب.

وقال برونو لومير “أعتقد أن صناعة السيارات الفرنسية قامت بعمليات ترحيل كثيرة، ويجب عليها إعادة نقل بعض سلاسلها الإنتاجية”، مؤكدا أن “المصنعين الفرنسيين سيتعين عليهم القيام بإعادة الترحيل للاستفادة من دعم الدولة في زمن الأزمة هذا.

وأضاف برونو “إذا قلنا لمصنعي السيارات إننا مستعدون لمدّكم بيد المساعدة، وأننا على استعداد مثلا لتحسين حوافز التحول، وأننا مستعدون للنظر في ما يمكن أن يحسن قدرتكم التنافسية على مواقع الإنتاج الفرنسية، فمقابل ذلك يجب أن يكون هو إعادة الترحيل”.

موقف اللجنة الفرنسية لمصنعي السيارات

من جهتها أعلنت اللجنة الفرنسية لمصنعي السيارات، يوم الخميس 14 ماي الحالي، أن مجموعتي “بي. إس. أ” ورونو “تظلان منخرطتين بشكل كامل في مواقعهما بالمغرب”.

وفي إفادة لوكالة المغرب العربي للأنباء، عقب التصريحات الأخيرة لوزير الاقتصاد، التي قال فيها إن كل مساعدة ممنوحة من طرف الدولة لقطاع السيارات الفرنسي، المتضرر بشدة جراء أزمة كورونا، مشروطة بإعادة الترحيل إلى فرنسا، أكدت اللجنة الفرنسية لمصنعي السيارات أن “موقفنا الرسمي هو أن تظل بي.إس.أ ورونو منخرطتين بشكل كامل في مواقعهما بالمغرب، وأنه ليست هناك أية مراجعة من قبل الشركات الفرنسية”.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يثير فيها وزير الاقتصاد الفرنسي فكرة إعادة الترحيل إلى فرنسا. فقد كان برونو لومير قد انتقد في دجنبر الماضي، نموذج ترحيل إنتاج قطاع السيارات، الذي اعتبره بمثابة “إخفاق”.

ليست المرّة الأولى

وكان الوزير قد صرح أمام مجموع مهنيي قطاع صناعة السيارات “أجدد القول إن النموذج الذي سرنا عليه لمدة 20 عاما هو نموذج عفا عليه الزمن. الترحيل، وفقدان مناصب الشغل، وإعادة استيراد ثاني أكسيد الكربون، هذا كله انتهى، ولن أمنح موافقتي لهذا النمط السيئ بالنسبة لصناعتنا وللفرنسيين. لا أرى سببا يجعل دافعي الضرائب الفرنسيين يؤدون من أجل مساعدات ستترجم بعد ذلك إلى عمليات ترحيل وإعادة استيراد ثاني أكسيد الكربون”.

وأضاف أن المصنعين يبررون جزئيا هذه السياسة بأسباب تتعلق بتكاليف الإنتاج، حيث أن هذا “ليس له أي معنى”، قبل الإعلان عن إطلاق مهمة لتقييم عمليات ترحيل محتملة.

ميديف تدخل على الخط

وبالنسبة لجمعية أرباب العمل الفرنسية (ميديف)، فإن إعادة ترحيل الإنتاج غير ممكن على المدى القصير.

واعتبر رئيس “ميديف”، جيوفري رو دو بيزيو، في حديث خص به جريدة لوموند أنه “يتم انتقاد الصناعة الأوروبية لأنها قامت بالترحيل، لكن هذه الحركية نتجت تحت ضغط الأسعار والزبناء، لأن القدرة التنافسية لموقع الإنتاج الفرنسي لم تعد في مستوى جيد. إنها ليست مسألة إنتاج بثمن بخس كما هو الحال في آسيا، لكن الأمر يتعلق بالبحث عن منزلة وسطى”.

وقال “لن نعود بشكل كامل إلى الوراء بخصوص تطور سلاسل القيمة. لكن هذه الأزمة أظهرت أننا ذهبنا بعيدا في بعض القطاعات الاستراتيجية، وحتى داخل الشركات. هذا الأمر تترتب عنه تكلفة: الكمامة المصنعة في فرنسا ستكون أكثر تكلفة من نظيرتها في الصين”.

توقّعات السوق

وتعد صناعة السيارات في فرنسا، من بين أكثر القطاعات تأثرا جراء الأزمة الاقتصادية الناجمة عن فيروس كورونا، إلى جانب صناعة الطيران والبناء والفنادق والمطاعم.

وكانت اللجنة الفرنسية لمصنعي السيارات، قد أعلنت أنها تتوقع أن ينخفض السوق بنسبة 20 في المئة خلال هذا العام.

  • ماب بتصرف

تعليقات
  • لو رحلت رونو لكان خيرا لنا. نتهناو من هذه السيارات الرديئة ونستقطب صناعة سيارات آسيوية ذات جودة عالية تستوطن في خاصرة أوروبا و تستحود على أسواقها في أفريقيا ولما لا تكتسح أوروبا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أخبار ومتابعات

هديّة من القلب.. الشبيبة الاتحادية بطنجة تنخرط في حملةٍ للتّبرع بالدم

نظمت الشبيبة الاتحادية بإقليم طنجة أصيلة بشراكة مع الكتابة الإقليمية لحزب الاتحاد الاشتراكي، صباح يوم الثلاثاء 22 شتنبر، حملة للتبرع…

نظمت الشبيبة الاتحادية بإقليم طنجة أصيلة بشراكة مع الكتابة الإقليمية لحزب الاتحاد الاشتراكي، صباح يوم الثلاثاء 22 شتنبر، حملة للتبرع بالدم، وذلك في إطار الحملة الوطنية التي أطلقها المكتب الوطني للشبيبة الاتحادية.

وشهدت الحملة، التي نُظّمت تحت شعار “التبرع بالدم هدية من القلب”، انخراطًا من لدن مناضلات ومناضلي الشبيبة والكتابة الإقليمية بالإقليم، بهدف تعزيز المخزون المحلي والجهوي من الدم في هذه الظرفية الاستثنائية التي يمر بها المغرب بسبب جائحة كورونا.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

الاعتراف سيّد الأدلّة.. فقيه الزميج يُقرّ على نفسه بصحّة المنسوب إليه

أقرّ فقيه قرية “الزميج” التابعة لعمالة الفحص أنجرة، على نفسه بصحّة التهم المنسوبة إليه في قضية اغتصاب فتيات كان يُحفظهنّ…

أقرّ فقيه قرية “الزميج” التابعة لعمالة الفحص أنجرة، على نفسه بصحّة التهم المنسوبة إليه في قضية اغتصاب فتيات كان يُحفظهنّ القرآن الكريم بأحد الكتاتيب في القرية.

وكشف محضر “مُسرَّب” للبحث التمهيدي الذي أُجري مع المعني بالأمر، اعترافه باغتصابه خمس قاصرات بعدما ينزع عنهنّ سراويلهن ويتعرّى بدوره قبل أن يعتدي عليهنّ جنسيا، بينما نفى في المقابل تعرية الطفلات الصغيرات، وقال إنه كان يُجلس بعضهنّ على حجره ويتلمسهنّ إلى أن يقضي منهنّ وطره.

ويأتي تسريب محضر القضية وتداوله على نطاق واسع، تزامناً مع خروج بعض سكان قرية “الزميج” للدفاع عن الفقيه الموقوف وإنكار التهم الموجهة إليه، مدّعين أن الأمر يتعلقّ بتصفية حسابات وصراع قديم بين المُشتكين والفقيه حول قطعة أرضية، ما جعل الرأي العام يُشكّك في صحّة المنسوب للفقيه.

تجدر الإشارة، إلى أن “فقيه الزمّيج” يبلغ من العمر 43 سنة وهو متزوّج وأبٌ لطفلين، وقد أصدر قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بطنجة يوم السبت الماضي أمراً بإيداعه السجن المحلي “طنجة1″، بتهمة هتك عرض قاصرات دون 18 عاما.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

مغاربة يشككون بوفاة أقاربهم بسبب كورونا خلال عملية دفنهم بمقبرة (فيديو)

أظهر مقطع فيديو مصور من داخل مقبرة، اعتراض مجموعة من الأشخاص على دفن أقارب لهم بطريقة سريعة ودون احترام للتقاليد…

أظهر مقطع فيديو مصور من داخل مقبرة، اعتراض مجموعة من الأشخاص على دفن أقارب لهم بطريقة سريعة ودون احترام للتقاليد والعادات الإسلامية.

الفيديو الذي ينتشر منذ أمس بكثافة، يتضمن تصريحات أشخاص وتشكيك بحقيقة وفاة هؤلاء بسبب فيروس كورونا، مشيرين إلى أنهم كانوا يعانون من أمراض كانت سببا في وفاتهم.

بعض التصريحات التي جاءت في الفيديو تضمنت اتهامات بالاتجار بالضحايا من أجل الحصول على دعم من منظمة الصحة العالمية.

وتتطلب عملية دفن ضحايا فيروس كورونا إجراءات وقاية مشددة لتجنب نقل العدوى للآخرين، في حين لم يصدر أي تعليق لغاية الأن من السلطات الصحية عن حقيقة الفيديو.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

بحث يكشف علاقة تجار المخدرات بتجارة مشروبات كحولية في المغرب

تمكنت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، بتنسيق مع المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة فاس، أمس الاثنين، من حجز 55 ألف…

تمكنت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، بتنسيق مع المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة فاس، أمس الاثنين، من حجز 55 ألف و295 قنينة مشروبات كحولية معروضة للبيع بدون رخصة، وتوقيف ثلاثة أشخاص يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية وترويج المشروبات الكحولية.

يوم الثلاثاء قال الأمن، إنه جرى توقيف المشتبه فيه الأول الذي كان يشكل موضوع عدة مذكرات بحث على الصعيد الوطني في قضايا تتعلق بترويج المخدرات والمؤثرات العقلية، وذلك قبل أن تمكن الأبحاث والتحريات المنجزة عن رصد تقاطعات وارتباطات بين نشاطه الإجرامي ومروجي الخمور المهربة، حيث تم توقيف اثنين من مزوديه بالمخدرات والمشروبات الكحولية بحي “المرجة” بمدينة فاس.

وأضاف المصدر ذاته أن عملية التفتيش المنجزة بمستودع في ملكية المشتبه فيه الثاني أسفرت عن حجز 2651 قنينة من المشروبات الكحولية من مختلف الأنواع، والتي تبين أن كمية كبيرة منها منتهية الصلاحية، وأنها كانت موجهة لبيع بدون ترخيص.

أما عمليات التفتيش المنجزة بمستودع سري مملوك للمشتبه فيه الثالث، يضيف البلاغ، فقد مكنت من حجز 52 ألف و644 قنينة مشروبات كحولية من بينها كمية كبيرة منتهية الصلاحية، فضلا عن مبالغ مالية بالعملة الوطنية والأجنبية عبارة عن 1.354.210 درهم و23.985 أورو، يشتبه في كونها من عائدات هذا النشاط الإجرامي.

أكمل القراءة
error: