غرفة الأخبار

وسط قلق مغربي.. وزير فرنسي يضغط لترحيل أنشطة مصانع رونو وبيجو إلى فرنسا

عاد وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير إلى الضغط على شركات صناعة السيارات الفرنسية من أجل ترحيل أنشطتها إلى داخل البلاد،…

عاد وزير الاقتصاد الفرنسي برونو لومير إلى الضغط على شركات صناعة السيارات الفرنسية من أجل ترحيل أنشطتها إلى داخل البلاد، من أجل التصنيع والإنتاج بمصانعها وتوفير فرص شغل للفرنسيين.

تصريحات مُقلقة

الوزير، وفي تصريحات لقناة تلفزيونية، ربط هذا التوجه بتقديم دعم من الدولة لهذه الشركات جرّاء تأثرها بأزمة “كورونا”، الشيء الذي خلف مخاوف في عدد من الدول التي تنتشر بها الشركات وخصوصا شركات صناعة السيارات كالمغرب.

وقال برونو لومير “أعتقد أن صناعة السيارات الفرنسية قامت بعمليات ترحيل كثيرة، ويجب عليها إعادة نقل بعض سلاسلها الإنتاجية”، مؤكدا أن “المصنعين الفرنسيين سيتعين عليهم القيام بإعادة الترحيل للاستفادة من دعم الدولة في زمن الأزمة هذا.

وأضاف برونو “إذا قلنا لمصنعي السيارات إننا مستعدون لمدّكم بيد المساعدة، وأننا على استعداد مثلا لتحسين حوافز التحول، وأننا مستعدون للنظر في ما يمكن أن يحسن قدرتكم التنافسية على مواقع الإنتاج الفرنسية، فمقابل ذلك يجب أن يكون هو إعادة الترحيل”.

موقف اللجنة الفرنسية لمصنعي السيارات

من جهتها أعلنت اللجنة الفرنسية لمصنعي السيارات، يوم الخميس 14 ماي الحالي، أن مجموعتي “بي. إس. أ” ورونو “تظلان منخرطتين بشكل كامل في مواقعهما بالمغرب”.

وفي إفادة لوكالة المغرب العربي للأنباء، عقب التصريحات الأخيرة لوزير الاقتصاد، التي قال فيها إن كل مساعدة ممنوحة من طرف الدولة لقطاع السيارات الفرنسي، المتضرر بشدة جراء أزمة كورونا، مشروطة بإعادة الترحيل إلى فرنسا، أكدت اللجنة الفرنسية لمصنعي السيارات أن “موقفنا الرسمي هو أن تظل بي.إس.أ ورونو منخرطتين بشكل كامل في مواقعهما بالمغرب، وأنه ليست هناك أية مراجعة من قبل الشركات الفرنسية”.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يثير فيها وزير الاقتصاد الفرنسي فكرة إعادة الترحيل إلى فرنسا. فقد كان برونو لومير قد انتقد في دجنبر الماضي، نموذج ترحيل إنتاج قطاع السيارات، الذي اعتبره بمثابة “إخفاق”.

ليست المرّة الأولى

وكان الوزير قد صرح أمام مجموع مهنيي قطاع صناعة السيارات “أجدد القول إن النموذج الذي سرنا عليه لمدة 20 عاما هو نموذج عفا عليه الزمن. الترحيل، وفقدان مناصب الشغل، وإعادة استيراد ثاني أكسيد الكربون، هذا كله انتهى، ولن أمنح موافقتي لهذا النمط السيئ بالنسبة لصناعتنا وللفرنسيين. لا أرى سببا يجعل دافعي الضرائب الفرنسيين يؤدون من أجل مساعدات ستترجم بعد ذلك إلى عمليات ترحيل وإعادة استيراد ثاني أكسيد الكربون”.

وأضاف أن المصنعين يبررون جزئيا هذه السياسة بأسباب تتعلق بتكاليف الإنتاج، حيث أن هذا “ليس له أي معنى”، قبل الإعلان عن إطلاق مهمة لتقييم عمليات ترحيل محتملة.

ميديف تدخل على الخط

وبالنسبة لجمعية أرباب العمل الفرنسية (ميديف)، فإن إعادة ترحيل الإنتاج غير ممكن على المدى القصير.

واعتبر رئيس “ميديف”، جيوفري رو دو بيزيو، في حديث خص به جريدة لوموند أنه “يتم انتقاد الصناعة الأوروبية لأنها قامت بالترحيل، لكن هذه الحركية نتجت تحت ضغط الأسعار والزبناء، لأن القدرة التنافسية لموقع الإنتاج الفرنسي لم تعد في مستوى جيد. إنها ليست مسألة إنتاج بثمن بخس كما هو الحال في آسيا، لكن الأمر يتعلق بالبحث عن منزلة وسطى”.

وقال “لن نعود بشكل كامل إلى الوراء بخصوص تطور سلاسل القيمة. لكن هذه الأزمة أظهرت أننا ذهبنا بعيدا في بعض القطاعات الاستراتيجية، وحتى داخل الشركات. هذا الأمر تترتب عنه تكلفة: الكمامة المصنعة في فرنسا ستكون أكثر تكلفة من نظيرتها في الصين”.

توقّعات السوق

وتعد صناعة السيارات في فرنسا، من بين أكثر القطاعات تأثرا جراء الأزمة الاقتصادية الناجمة عن فيروس كورونا، إلى جانب صناعة الطيران والبناء والفنادق والمطاعم.

وكانت اللجنة الفرنسية لمصنعي السيارات، قد أعلنت أنها تتوقع أن ينخفض السوق بنسبة 20 في المئة خلال هذا العام.

  • ماب بتصرف



تعليقات
  • لو رحلت رونو لكان خيرا لنا. نتهناو من هذه السيارات الرديئة ونستقطب صناعة سيارات آسيوية ذات جودة عالية تستوطن في خاصرة أوروبا و تستحود على أسواقها في أفريقيا ولما لا تكتسح أوروبا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

التحاليل في إجازة.. 27 إصابة جديدة بفيروس كورونا بطنجة

سجلت مدينة طنجة خلال الـ 24 ساعة الماضية 27 إصابة بفيروس كورونا المستجد، لغاية السادسة من يوم الأحد 17 يناير…

سجلت مدينة طنجة خلال الـ 24 ساعة الماضية 27 إصابة بفيروس كورونا المستجد، لغاية السادسة من يوم الأحد 17 يناير الحالي.

وبلغ مجموع الإصابات على مستوى جهة طنجة تطوان الحسيمة، 142 إصابة منها 65 في الحسيمة، 22 في تطوان، 11 في المضيق الفنيدق، 10 في شفشاون و7 حالات في وزان.

سجلت في المقابل 3 حالات وفاة في الحسيمة وحالة واحدة فقط على مستوى تطوان.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

حصيلة الأحد.. وفاة 31 شخصا و806 إصابات جديدة بكورونا

أعلنت وزارة الصحة مساء اليوم الأحد 17 يناير، عن تسجيل 806 إصابات جديدة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية،…

أعلنت وزارة الصحة مساء اليوم الأحد 17 يناير، عن تسجيل 806 إصابات جديدة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية، لتبلغ بذلك الحصيلة الإجمالية للمصابين بكورونا في المغرب 459 ألفا و671 مصابا.

وتم أيضا تسجيل 31 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا، لتبلغ حصيلة الوفيات جرّاء الفيروس 7942 وفاة، في حين سُجّلت 988 حالة شفاء جديدة، ليرتفع عدد المتعافين إلى 434 ألفا و925 شخصا.

وأشارت وزارة الصحة إلى إجراء 16372 تحليلة جديدة، خلال الـ 24 ساعة الماضية، ليبلغ بذلك عدد التحليلات المنجزة منذ ظهور الوباء في المغرب، أربعة ملايين و726 ألفا و70 تحليلة.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

سلسلة مطاعم Tendy’s تُدشّن السنة الجديدة بافتتاح فرعٍ خامس لها في طنجة

افتتحت سلسلة مطاعم Tendy’s، يوم السبت 16 يناير الحالي، فرعاً لها بالسوق التجاري “سوكو ألطو”، لتُدشّن بذلك السنة الجديدة 2021…

افتتحت سلسلة مطاعم Tendy’s، يوم السبت 16 يناير الحالي، فرعاً لها بالسوق التجاري “سوكو ألطو”، لتُدشّن بذلك السنة الجديدة 2021 بمطعمٍ جديد هو الخامس في عمر هذه السلسة، التي بدأت عملها في مدينة طنجة سنة 2017.

وشهد الافتتاح حضور مؤسسي ومنتسبي سلسلة مطاعم Tendy’s، وعدد محدود من المدعوين ورجال الصحافة، بالنظر إلى الإجراءات والتدابير الاحترازية من فيروس كورونا التي رافقت حفل الافتتاح واستقبال زبناء المطعم وعشّاق وجباته المميزة، التي تُوفّرها السلسلة سواء بعين المكان أو من خلال خدمة التوصيل.

وتتميّز سلسلة مطاعم Tendy’s بتقديم وجبات طرية وصحية، حيث يؤكد مسؤولوها على أنها تُحضَّر من أجود أنواع الخضر والفواكه الموسمية، مع الحرص الشديد على أن تحتفظ بمكوناتها الغذائية ومذاقها الأصلي والطبيعي عندما تُقدّم للزبون، الذي يجب أن يشعر وكأنه يأكل في منزله وليس في مكان غريب عنه.

لتفاصيل أكثر عن سلسلة مطاعم Tendy’s، يُمكن زيارة الرابط التالي: tendys.ma

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

الغاز يقتل امرأة و3 من بناتها

فارقت سيدة و3 من بناتها الحياة صباح يوم الأحد 17 يناير الحالي، بمدينة العرائش، اختناقا بعد استنشاقهم للغاز، وفق الحقوقي…

فارقت سيدة و3 من بناتها الحياة صباح يوم الأحد 17 يناير الحالي، بمدينة العرائش، اختناقا بعد استنشاقهم للغاز، وفق الحقوقي محمد بلمهدي.

المصدر ذاته كشف أن الحادث وقع على مستوى حي النهضة 2 في المدينة، وبأن المرأة وبناتها الثلاث اللواتي لا تتجاوز أكبرهن سن التاسعة، فارقن الحياة، جراء تسرب غاز البوتان.

ووفق شهود عيان فإن الحادثة خلفت صدمة واسعة على مستوى الحي المذكور، لاسيما بعد انتقال سيارات الإسعاف لعين المكان لنقل الجثث.

وسجلت مدن جهة طنجة خلال الفترة الأخيرة ومدن مغربية أخرى حوادث متكررة جراء تسرب للغاز، خلف بعضها وفيات بينما قدمت المساعدة لمجموعة أخرى.

أكمل القراءة