أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

بعد الرباط.. سلطات طنجة تبدأ الاستعداد لما بعد 20 ماي “متأخرة”

يرتقب أن يعلن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني يوم 18 ماي الحالي العناوين الرئيسية للوضعية في المغرب وقانون الطوارئ الصحية،…

يرتقب أن يعلن رئيس الحكومة سعد الدين العثماني يوم 18 ماي الحالي العناوين الرئيسية للوضعية في المغرب وقانون الطوارئ الصحية، ما بعد تاريخ 20 ماي، وسط توقعات بالشروع في تخفيف الإجراءات مع الحفاظ على نفس الوضع وتشديد الإجراءات في مناطق لاتزال تسجل إصابات.

العاصمة المغربية الرباط وبعد زيادة ملحوظة مؤخرا في أعداد الإصابات بعدما كانت تتجه للسيطرة على الفيروس، سارعت إلى إغلاق الدخول والخروج من المدينة وإغلاق بعض الشوارع لمنع الحركة بينها بصرامة، في محاولة لمنع مواطنين من التنقل ونقل العدوى في حال إصابة أحدهم.

يومية العلم كانت قد كشفت عن تسجيل إصابات كثيرة في صفوف الحرس الملكي وتنقلهم بين أحياء سلا والرباط، الشيء الذي خلف إصابات عديدة.

No photo description available.

نموذج الرباط يرتقب أن يشمل كافة المدن التي لا تزال تعرف تسجيل حالات كثيرة أو بؤر وبائية مثل الدر البيضاء وفاس وطنجة، هذه الأخيرة اختارت السلطات المحلية تشديد الإجراءات فيها ابتداء من يوم الأربعاء 13 ماي الحالي، عبر استخدام الإسمنت بدل الحواجز الحديدية لمنع التنقل بين مناطق المدينة.

تحرك السلطات في طنجة يبدو متأخرا فالإصابات في طنجة (688 إصابة) ضعف الإصابات في العاصمة الرباط (274)، ورغم أن سلطات عاصمة البوغاز شرعت في توزيع الحواجز على الطرق منذ بداية الطوارئ الصحية، لكنها لم تتمكن من السيطرة على الأوضاع، وفتحت “الاستثناءات” الكثيرة الباب أمام “عودة الحياة إلى الشوارع” وكأن لا قرار تقييد حركة مفروض في المغرب.

No photo description available.

المدينة سجلت أيضا حالات غريبة، فمريض مصاب بكورونا استطاع الهرب من المستشفى والسفر إلى مدينة تطوان، كما أن سجينا تأكدت إصابته فيما بعد بكورونا سمح له بمغادرة المدينة والعودة إلى منزل أسرته، وسجلت مدن وصول أشخاص من طنجة في “رحلات غير مفهومة”، وشمل الأمر مدن مثل مكناس ووزان وتازة والحسيمة وغيرهم “دون أن يوقفهم أحد”.

إلى ذلك فإن الشروع في زرع الحواجز الإسمنتية في المدينة وتقسيمها، دون توضيح أو إخبار رسمي للمواطنين، فتح الباب أمام الشائعات، فتداول رواد شبكات التواصل الاجتماعية أنباء عن “ظهور بؤر وبائية في بني مكادة” وبأن السلطات تعمل على محاصرة المنطقة لمنع انتشار الفيروس في باقي الأحياء.

وجاء ذلك بالتزامن مع تقارير اتهمت “السلطات” بالتساهل مع جنازة أحد المصابين بفيروس كورونا، وكيف تسبب إهمال السلطة في توافد العشرات لمنزل الراحل لتقديم العزاء وما تبعه ذلك من “إصابات محتملة”.

تعليقات
  • بداية متأخرة جدا ونحن على مشارف دورة الحجر الصحى…أمر غريب في مدينة ذات تعداد سكاني وحركة اقتصاديو هي الثانية في البلد…محاصرة الأحياء بعد شهور من الوباء هو أمر يثير السخرية على الصعيد الصحي..!!..أما على الصعيد الاجتماعي فان المدينة ورغم مؤهلاتها ومداخيلها فلم نسمع بتوزيع المساعدات على الفءات الهشة …!!!..رغم ان العديد من الافراد والعائلات من الوافدين من ا جل العمل قد تقطعت بهم السبل داخلها ممن لا cnss ولا رميد لهم بعدما اغلقت المعامل ابوابها.!!!..امر يساءل اصحاب القرار في “طنجة العالية”…!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

اعتقال شخص في طنجة على خلفية خبر “مقتل الطفلة رباب”

أحالت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة على النيابة العامة المختصة، صباح يوم الجمعة 18 شتنبر الحالي، شخصا يبلغ من…

أحالت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة على النيابة العامة المختصة، صباح يوم الجمعة 18 شتنبر الحالي، شخصا يبلغ من العمر 28 سنة، يُشتبه تورطه في قضية تتعلق ببث أخبار زائفة من شأنها المساس بالإحساس بالأمن لدى المواطنين.

وكان المشتبه فيه قد نشر على صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الاجتماعي صورة لطفلة، ومشفوعة بتعليقات يدّعي فيها أنها اختفت بمدينة القنيطرة وعُثر عليها مقتولة على ضفاف واد سبو.

وقد أسفرت الأبحاث التقنية والتحريات الميدانية المنجزة على خلفية هذه القضية عن التوصل إلى أن مصالح الشرطة بمدينة القنيطرة لم تسجل أية حالة تتعلق باختفاء أو باكتشاف لجثة طفلة بواد سبو، قبل أن يتم تحديد هوية ناشر هذه الأخبار الزائفة وتوقيفه بمدينة طنجة.

وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي جرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وخلفيات هذه القضية.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

حصيلة يومية ثقيلة.. التوزيع الجغرافي لإصابات كورونا حسب الجهات

أفادت وزارة الصحة أنه تم خلال الـ 24 ساعة الماضية تسجيل 2760 إصابة جديدة بفيروس كورونا، لترتفع حصيلة المصابين بالفيروس…

أفادت وزارة الصحة أنه تم خلال الـ 24 ساعة الماضية تسجيل 2760 إصابة جديدة بفيروس كورونا، لترتفع حصيلة المصابين بالفيروس في المغرب إلى 97264 مصابا لغاية الساعة السادسة من مساء اليوم الجمعة 18 شتنبر.

وبالنسبة لعدد الوفيات بسبب الفيروس، سُجّلت 41 وفاة جديدة، لترتفع حصيلة الوفيات إلى 1755 حالة وفاة منذ ظهور الوباء في المغرب، في حين سُجّلت 1760 حالة شفاء جديدة، بإجمالي 76690 حالة.

وبخصوص التوزيع الجغرافي للحصيلة الوبائية خلال الـ 24 ساعة الماضية حسب جهات المغرب، سَجّلت جهة الدار البيضاء سطات 1101 إصابة جديدة (بإجمالي 31672 حالة)، وجهة مراكش آسفي 295 إصابة جديدة (بإجمالي 13659 حالة)، وجهة طنجة تطوان الحسيمة 116 إصابة جديدة (بإجمالي 11652 حالة)، وجهة فاس مكناس 109 إصابة جديدة (بإجمالي 10863 حالة).

وسجّلت جهات الرباط سلا القنيطرة 401 إصابة جديدة (بإجمالي 9755 حالة)، ودرعة تافيلالت 162 إصابات جديدة (بإجمالي 5662 حالة)، وبني ملال خنيفرة 151 إصابة جديدة (بإجمالي 4727 حالة)، وسوس ماسة 169 إصابة جديدة (بإجمالي 3697 حالة)، والجهة الشرقية 115 إصابة جديدة (بإجمالي 2120 حالة)، والداخلة واد الذهب 62 إصابة جديدة (بإجمالي 1655 حالة)، والعيون الساقية الحمراء 70 إصابة جديدة (بإجمالي 1314 حالات)، وكلميم واد نون 9 إصابات جديدة (بإجمالي 488 حالة).

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

5 وفيات جراء كورونا في جهة طنجة و116 إصابة

سجلت جهة طنجة تطوان الحسيمة 116 إصابة جديدة بفيروس كورونا و5 وفيات، خلال 24 ساعة الماضية. تطوان تصدرت حصيلة يوم…

سجلت جهة طنجة تطوان الحسيمة 116 إصابة جديدة بفيروس كورونا و5 وفيات، خلال 24 ساعة الماضية.

تطوان تصدرت حصيلة يوم الجمعة 18 شتنبر، بـ 3 وفيات و45 إصابة، طنجة سجلت 28 إصابة وحالة وفاة، المضيق 17 إصابة وحالة وفاة.

أما الحسيمة فسجلت 13 إصابة، والعرائش 11 إصابة، وشفشاون ووزان إصابة لكل واحدة منهما.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

حصيلة الجمعة.. 41 وفاة و2760 إصابة جديدة بكورونا في المغرب

أعلنت وزارة الصحة مساء اليوم الجمعة 18 شتنبر، عن تسجيل 2760 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية،…

أعلنت وزارة الصحة مساء اليوم الجمعة 18 شتنبر، عن تسجيل 2760 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية، لتبلغ بذلك الحصيلة الإجمالية للمصابين بكورونا في المغرب 97264 مصابا.

وتم أيضا تسجيل 1760 حالة شفاء جديدة، ليرتفع عدد المتعافين إلى 96670 شخصا، في حين سُجّلت 41 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا، لتبلغ حصيلة الوفيات جرّاء الفيروس 1755 وفاة.

وأشارت وزارة الصحة إلى استبعاد 21033 حالة كانت مُشتبه في إصابتها بفيروس كورونا، ليبلغ عدد الحالات المستبعدة بعد تحليل مخبري سلبي، مليونان و245 ألف و43 حالة منذ ظهور الوباء في المغرب.

أكمل القراءة
error: