منوعات

27 في المائة من البالغين في المغرب لم يجروا فحوصات للأسنان

أظهر دراسة حديثة أن عددا كبيرا من المغاربة لم يستشيروا أبدا طبيب الأسنان، وذلك حسب البحث الوطني الأخير لصحة الفم…

أظهر دراسة حديثة أن عددا كبيرا من المغاربة لم يستشيروا أبدا طبيب الأسنان، وذلك حسب البحث الوطني الأخير لصحة الفم والأسنان الذي أجرته وزارة الصحة في المغرب، والذي يشير إلى أن 27 بالمائة من البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و44 سنة لم يجروا أبدا فحوصات للأسنان .

هذه الأرقام تمت الإشارة لها عند انطلاق حملة وطنية توعوية وطنية لتحسين مستوى صحة الفم والأسنان في المغرب، تنظم طيلة شهر أبريل الجاري تحت شعار “حافظوا على ابتسامة المغرب”.

وذكر المنظمون، خلال لقاء صحافي خصص لتسليط الضوء على هذه الحملة، أن الأمر يتعلق بحملة وطنية تحمل عنوان ( شهر صحة الفم والأسنان)، ستغطي 8 مدن ( الدار البيضاء، الرباط، أكادير، فاس، مراكش، طنجة، وجدة، والحسيمة).

وحسب المنظمينأنه من أجل تحقيق لهذه الغاية، ستجوب عيادة متنقلة المدن الثمانية من أجل تقديم فحوصات مجانية للفم والأسنان، بالإضافة إلى برمجة العديد من الأنشطة الوقائية والتعليمية والترفيهية للأطفال، مع الوصول إلى 10 آلاف كشف مجاني خلال شهر واحد.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منوعات

ماذا تقول منظّمة الصحة العالمية عن المُتحوّر الجديد؟

صنّفت منظمة الصحة العالمية في بيان لها يوم الجمعة 26 نونبر الحالي، السلالة الجديدة من فيروس كورونا، والتي تم رصدها…

صنّفت منظمة الصحة العالمية في بيان لها يوم الجمعة 26 نونبر الحالي، السلالة الجديدة من فيروس كورونا، والتي تم رصدها في جنوب أفريقيا، أنها “مقلقة” وهي خامس سلالة توضع في هذا التصنيف.

وأضافت المنظمة أنها أعطت السلالة (بي.1.1.529) اسما بالحرف اليوناني “أوميكرون”، وذلك عقب الاجتماع الطارئ لفريقها الاستشاري الفني الخاص بتقييم المتحوّر الجديد.

وأكدت المنظمة أن “أوميكرون” يحتوي على عدد كبير من الطفرات وهو أكثر قدرة على الانتشار وقد لا توقفه اللقاحات، مشيرةً إلى أن “الأدلة الأولية تشير إلى زيادة خطر تفشي هذا المتحور، مقارنة بسلالات أخرى مثيرة للقلق”.

ودعت المنظمة إلى ارتداء أقنعة الوجه، والحفاظ على نظافة اليدين، والتباعد الجسدي، وتحسين تهوية الأماكن الداخلية، وتجنب الأماكن المزدحمة، والتطعيم.

أكمل القراءة
منوعات

خوفاً من المتحوّر الجديد.. السعودية تُسارع إلى إغلاق حدودها في وجه هذه الدول

قرّرت السعودية يوم الجمعة 26 نونبر الحالي، تعليق القدوم إليها مؤقّتاً من بعض الدول الإفريقية، وذلك بعد ظهور سلالة متحورة…

قرّرت السعودية يوم الجمعة 26 نونبر الحالي، تعليق القدوم إليها مؤقّتاً من بعض الدول الإفريقية، وذلك بعد ظهور سلالة متحورة من فيروس كورونا في عدد من الدول، ورصد انتقال مصابين منها إلى دول آخرى.

وأوضحت وزارة الداخلية السعودية أنه بناء على المتابعة المستمرة للوضع الوبائي، وما رفعته الجهات الصحية المختصة في المملكة عن ظهور سلالة متحورة من فيروس كورونا في عدد من الدول، فقد تقرر تعليق الرحلات الجوية من دول جنوب أفريقيا ونامبيا، وبوتسوانا، وزيمبابوي، وموزمبيق، ومملكة ليسوتو، ومملكة إسواتيني، وإليها.

وأضافت أنه تقرر كذلك تعليق السماح بدخول المملكة لغير المواطنين، من القادمين مباشرة وغير مباشرة من الدول المشار إليها؛ فيما عدا من قضى مدة لا تقل عن 14 يوما في دولة أخرى من الدول التي تسمح الإجراءات الصحية في المملكة بدخول القادمين منها وفقا للإجراءات الصحية المعتمدة.

وسيتم، مع ذلك، تطبيق كامل إجراءات الحجر الصحي المؤسسي المعتمد لمدة خمسة أيام، على جميع الفئات المستثناة القادمين من هذه الدول، بما في ذلك مواطنو المملكة، بغض النظر عن حالة التحصين.

أكمل القراءة
منوعات

كم يبلغ عدد المساجد حول العالم؟

أفاد مشاركون في المؤتمر الدولي للفن الإسلامي، الذي تحتضنه مدينة الظهران السعودية، أن عدد المساجد حول العالم يبلغ نحو 3.6…

أفاد مشاركون في المؤتمر الدولي للفن الإسلامي، الذي تحتضنه مدينة الظهران السعودية، أن عدد المساجد حول العالم يبلغ نحو 3.6 مليون مسجد، ما يمثل مسجدا واحدا لكل 500 مسلم.

ويبحث المؤتمر، الذي يُنظّم على مدى ثلاثة أيام، تحت شعار “المسجد… إبداع القطع والشكل والوظيفة”، عناصر الفن المعماري والقطع الأثرية للمساجد وتطورها عبر الأزمان، وذلك بمشاركة مختصين في الفن الإسلامي والمعماري.

وقال مدير مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي (إثراء)، عبد الله الراشد، إن هذه المساجد، تُشكّل العنصر الأساس والرئيسي في مختلف المجتمعات والمدن العربية والإسلامية، ولا سيما أنها تمثل رموزا بصرية للمدن والبلدان العربية والعالمية، مشيرا إلى أن المساجد تلعب دورا هاما في بناء الأجيال، لتأثيرها في حياتهم شكلا ومضمونا بأبعاد ثقافية واجتماعية مختلفة.

وكشف الراشد عن إطلاق تحدي “مسجد المستقبل” لطلاب الجامعات، حيث سيتم الإعلان عنه الشهر المقبل، مبرزا أن “التحدي سيكون فرصة لكي نرى مساجد المستقبل في أعين الشباب؛ لتحفيز التفكير الإبداعي، والرغبة في الحصول على مخرجات تمثل نماذج ممكنة لمستقبل المساجد”.

أكمل القراءة
منوعات

إعلان جديد من الصحة العالمية قد يُعيد حسابات الكثير من الناس إلى نقطة الصفر

أعلنت منظمة الصحة العالمية، يوم الأربعاء 24 نونبر الحالي، أن لقاحات كورونا تُقلّل بنحو 40 في المئة انتقال المتحوّر دِلتا…

أعلنت منظمة الصحة العالمية، يوم الأربعاء 24 نونبر الحالي، أن لقاحات كورونا تُقلّل بنحو 40 في المئة انتقال المتحوّر دِلتا المهيمن الآن في العالم، محذرة من أن الناس يقعون ضحية شعورهم الزائف بالأمان.

وحض المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس الأشخاص الملقحين، على مواصلة الالتزام بالوقاية لتجنب التقاط كوفيد-19 ونشره، مشيرا إلى أنه في الأسبوع الماضي سُجلت أكثر من 60 بالمئة من الإصابات والوفيات جراء كوفيد-19 مجددا في أوروبا.

وأضاف “نحن قلقون بشأن الإحساس الزائف بالأمان بأن اللقاحات أنهت الوباء والأشخاص الذين تم تلقيحهم لا يحتاجون الى اتباع أي إجراءات وقائية”، موضحا “اللقاحات تنقذ الأرواح لكنها لا تمنع انتقال العدوى بشكل كامل”.

وتابع “تشير البيانات الى أنه قبل وصول المتحورة دلتا، قللت اللقاحات من انتقال العدوى بنحو 60 بالمئة. ومع دلتا انخفضت النسبة الى نحو 40 بالمئة”.

وأصبح متحور دلتا، الذي ينتشر بشكل أسرع، هو المهيمن الآن بشكل كبير في جميع أنحاء العالم، بعدما أزاح جميع المتحورات الأخرى والسلالة الأصلية.

ومن بين 845 ألف سلالة تم تحميلها على مبادرة “غيسيد” العلمية، وهي قاعدة بيانات مفتوحة لسلالات فيروسات الانفلونزا وكوفيد، مع عينات تم جمعها في آخر 60 يوما، فإن 99,8 بالمائة منها تعود الى سلالة دلتا، وفقا لتقرير منظمة الصحة العالمية الأسبوعي عن الأوبئة.

وقال تيدروس “إذا تلقى الفرد اللقاح فسيكون أقل عرضة للإصابة بأعراض حادة والوفاة، لكن لا يزال معرضا لخطر الإصابة بالعدوى وإصابة الآخرين”.

وأضاف “لا يمكن أن نقول هذا بشكل أوضح: حتى لو تلقى الشخص اللقاح، يجب أن يستمر باتخاذ الإجراءت الوقائية لمنع إصابته، وإصابة شخص آخر يمكن أن يموت”.

  • أ ف ب

أكمل القراءة