غرفة الأخبار

الاشتراكي الموحد: طنجة الكبرى وهم وتزايد حالات الإصابة وتشغيل العمال أمر مقلق

عبر حزب الاشتراكي الموحد في مدينة طنجة عن قلقله من تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا على مستوى ميدنة طنجة، معتبرة…

عبر حزب الاشتراكي الموحد في مدينة طنجة عن قلقله من تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا على مستوى ميدنة طنجة، معتبرة أن مشروع “طنجة الكبرى مجرد وهم”، إذ تم صرف الأموال على تزيين وتوسيع شوارع بينما تعاني الأحياء الشعبية من الاهمال والتهميش إلى جانب قطاع الصحة العمومية.

وقال الحزب في بلاغ بمناسبة عيد العمال، إن المدينة تعاني من تردي الوضع الإقتصادي والاجتماعي بالمدينةمن حيث نسبة الفقر والبطالة والتهميش والهشاشة التي ترزح تحت وطنتهما ساكنة المدينة وهوامشها، وتساع دائرة الفقر والعطالة التي تعمقت جراء الحجر الصحي والتي يعاني منها العمال والمياومون وأصحاب المهن الصغرى والصناع التقليديون والعديد من الفئات الهشة، وفق قوله.

الحزب ركز على ما وصفه بـ “الضعف المهول الذي يميز بنية الإستقبال للمنظومة الصحية وتردي مستوى خدماتها بالمدينة والتي لولا المجهودات التي يقوم بها الأطر الطبية والتمريضية والأطقم الإدارية والتقنية لكنا أمام كارثة صحية بكل المقاييس”.

وفي هذا السياق أشار الحزب إلى “ارتفاع وثيرة أعداد المصابين بداء کوفید-19 بالجهة الشمالية بشكل عام وبمدينة طنجة على وجه الخصوص”، وتساءل عن “مدى نجاعة الإجراءات المتبعة لمواجهة هذه الجائحة ويسائل المسؤولين حول الخطوات التي تم اتخادها مؤخرا والتي قد تشكل خطرا على صحة وسلامة العاملات والعمال وتنذر بإفشال المجهودات الجبارة التي تم بذلها من أجل تقويض انتشار هذا الوباء”.

وأضاف “نعتبر التشغيل المفاجئ للعديد من الوحدات الإنتاجية جاء ليكرس هاجس الباطرونا في تكديس العديد من الإمتیازات واستغلال الأزمة الإقتصادية والإجتماعية من أجل الزيادة في أرباحها”.

الحزب شن في هجوما على مشروع طنجة الكبرى وقال ” نجدد تأكیدنا على فشل على فشل ما يسمى بوهم “طنجة الكبرى» الذي صرفت فيه أموال طائلة على تزیین وتوسيع الشوارع الكبرى وإهمال الأحياء السكنية الشعبية والهامشية التي لا تزال تفتقر للشروط الأساسية للعيش الكريم، وكرس الإهمال المطلق التي تعاني منه القطاعات الإجتماعية وعلى رأسها التربية والتعليم والصحة العمومية”.

تعليقات
  • للاسف ان قانون الحجر الصحي الدي فرض على المواطنين لم يطبق بشكل عام حيث استثنى قطاعات صناعية قيل انها ضرورية ولاكن اتضح ان بعضها لا ينتج اي مادة لها علاقة بالوضعية الراهنة كمصنع الكابلاج مثلا وبعض مصانع النسيج هده الضرفية صعبة للغاية يجب ان يدري المسؤولين ان الوضعية الصحية ادا انهارت سينهار معها الاقتصاد كاملا فلهدا يجب ترك بعض الاختلالات جانبا واعادة خلط اوراق الوضع الصحي في طنجة الدي يبدو ليس على ما يرام

  • مشروع ولد ميتا لأنه أهمل الإنسان من صحة وتعليم وأمن اهتم بشوارع والطرق ليمشي عليها بزنس بالسيارتهم الفخمة أما الفقراء فلهم السماء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

فيديوهات اللحوم.. مسؤولو طنجة يدفنون رؤوسهم في الرّمال!

قبل أربعة أسابيع تقريبا، انتشر فيديو لأشخاصٍ يُمارسون ما بدا أنها عملية للذبيحة السرية بمنطقة “بدريوين” ضواحي مدينة طنجة، حيث…

قبل أربعة أسابيع تقريبا، انتشر فيديو لأشخاصٍ يُمارسون ما بدا أنها عملية للذبيحة السرية بمنطقة “بدريوين” ضواحي مدينة طنجة، حيث أظهرت لقطات مُصوّرة قيام هؤلاء الأشخاص بذبح خرفان ونقل لحومها في ظروف لا تحترم أدنى شروط السلامة، ما يجعلها تُشكّل خطرا على الصحة العامة.

ومؤخرا، انتشر فيديو آخر لأشخاصٍ يبيعون لحوما مُعلّقة على جانب عربةٍ من نوع “فاركونيت”، يُعتقد أنها كانت مركونة في حي شعبي بمنطقة “بني مكادة”، حيث عُرضت اللحوم مجهولة المصدر للبيع للعموم رغم ما قد تُشكّله من خطورة على صحة المستهلك.

وقبل فيديو “لحوم بدريوين” وفيديو “لحوم بني مكادة”، انتشرت صورة على مواقع التواصل الاجتماعي لأشخاصٍ يبيعون لحوما بـ “القِطعة” على قارعة الطريق بحي “بن ديبان”، غير عابئين بِما قد يُسبّبه فعلهم المخالف للقانون من ضرر.

بعد انتشار الصورة ومقطعيْ الفيديو، وتداولهم بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض الجرائد الإلكترونية، انتظرت ساكنة طنجة توضيحا أو حتى تكذيبا من السلطات المحلية والمصالح الإدارية المختصة، لكن شيئا من ذلك لم يحدث رغم خطورة هذه الأفعال المُهدّدة للصحة والسلامة العامة.

وقوع التجاوزات والجرائم شيء مُتوقّع، لكن غير المتوقّع وغير المنطقي هو تجاهلها والتغاضي عنها من طرف من يتوجّب عليهم الحرص على حماية الناس من الأخطار التي قد تُحدّق بهم.

لم يُعلن أحد من المسؤولين عن فتح تحقيق في هذه التجاوزات ولا نفى حدوثها في طنجة ولا أبلغ عن أي شيء بخصوصها، فقط صمت ودفنٌ للرؤوس في الرّمال.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

المغرب يُقرّر تمديد حالة الطوارئ الصحية

قرر مجلس الحكومة، المنعقد اليوم الخميس 26 ماي، تمديد مدة سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني إلى…

قرر مجلس الحكومة، المنعقد اليوم الخميس 26 ماي، تمديد مدة سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني إلى غاية 30 يونيو 2022، وذلك في إطار الجهود المبذولة لمكافحة تفشي جائحة كورونا.

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، إن قرار تمديد مدة سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني، من يوم الثلاثاء 31 ماي 2022 في الساعة السادسة مساء إلى غاية يوم الخميس 30 يونيو 2022 في الساعة السادسة مساء، يهدف إلى استمرار السلطات العمومية في اتخاذ الإجراءات والتدابير المناسبة لضمان الفعالية والنجاعة في الحد من تفشي فيروس كورونا.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

أمانديس تُنظّم أنشطة تحسيسية لفائدة تلاميذ طنجة

نظّمت شركة “أمانديس” المكلفة بتدبير قطاع الماء والكهرباء في مدينة طنجة، أنشطةً تحسيسية خلال الأسبوع الحالي استفاد منها عدد من…

نظّمت شركة “أمانديس” المكلفة بتدبير قطاع الماء والكهرباء في مدينة طنجة، أنشطةً تحسيسية خلال الأسبوع الحالي استفاد منها عدد من تلاميذ المؤسسات التعليمية بالمدينة، وذلك بهدف زيادة الوعي لديهم بهذا المجال.

وتمكّن هؤلاء التلاميذ من زيارة محطة معالجة المياه العادمة “بوخالف”، حيث تعرّفوا عن قرب على أهمية الحفاظ على الموارد المائية، وقُدّمت لهم شروحات حول دورة الماء قبل أن يصل إلى المنازل.

كما اطّلع الأطفال المستهدفون من هذه الأنشطة على نظام إزالة التلوث، مع التركيز على المشروع الكبير الذي نفذته “أمانديس” في السنوات الأخيرة على نطاق واسع، والذي بدأت تتحقّق نتائجه، ويتعلق الأمر باستخدام المياه العادمة المعَالجة في سقي الفضاءات الخضراء وملاعب الغولف (REUSE).

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

توقيف 42 شخصا بسبب أعمال شغب عقب مباراة اتحاد طنجة ونهضة بركان

ذكرت ولاية أمن طنجة أن العمليات الأمنية التي باشرتها مصالحها في الساعات الأخيرة من مساء الأربعاء 25 ماي، أسفرت عن…

ذكرت ولاية أمن طنجة أن العمليات الأمنية التي باشرتها مصالحها في الساعات الأخيرة من مساء الأربعاء 25 ماي، أسفرت عن ضبط اثنين وأربعين (42) شخصا، بينهم ثلاثة وعشرون قاصرا، يُشتبه تورطهم في إهانة موظفين عموميين وارتكاب أعمال عنف مرتبط بالشغب الرياضي وإلحاق خسائر مادية بممتلكات عمومية.

وكان المشتبه فيهم أقدموا على تكسير بعض المقاعد في ملعب “ابن بطوطة” على هامش مباراة فرقين اتحاد طنجة ونهضة بركان، كما قاموا برشق القوات العمومية بالحجارة، ما تسبب في إصابة أربعة شرطيين بجروح طفيفة وإلحاق خسائر مادية بخمس سيارات للأمن الوطني.

وتم إيداع الموقوفين الرشداء تحت تدبير الحراسة النظرية، فيما تم الاحتفاظ بالموقوفين القاصرين تحت تدبير المراقبة، رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه الأفعال الإجرامية، بينما لا تزال التحريات جارية لتوقيف باقي المشاركين والمساهمين فيها.

أكمل القراءة
error: