غرفة الأخبار

المغرب يشهر ورقة “الحرب” بوجه البوليساريو في رسالة عاجلة للأمم المتحدة

حذّر الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، في رسالة بعث بها يوم الأحد فاتح أبريل الحالي إلى رئيس…

حذّر الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، في رسالة بعث بها يوم الأحد فاتح أبريل الحالي إلى رئيس مجلس الأمن، غوستافو ميازا كوادرا، من أن تحريك أي بنية مدنية أو عسكرية أو إدارية أو أيا كانت طبيعتها، لـ “البوليساريو”، من مخيمات تندوف في الجزائر، إلى شرق الجدار الأمني الدفاعي للصحراء المغربية، تشكل “عملا مؤديا إلى الحرب”.

وحرص هلال على التأكيد في هذه الرسالة أن “هذا العمل غير القانوني للأطراف الأخرى، يهدد بشكل خطير المسلسل السياسي الأممي الذي يعمل الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الخاص، دون كلل، من أجل إعادة إطلاقه. فبانتهاكاتهم المتكررة، يقول السيد هلال، والتي تمتد الآن إلى عدة مناطق شرق الجدار الأمني الدفاعي في الصحراء المغربية، تهدد الأطراف الأخرى بشكل جدي أي فرصة لإعادة إطلاق العملية السياسية “.

وفي واقع الأمر، يضيف هلال، فإن “انتهاكات الاتفاقات العسكرية ووقف إطلاق النار وتفاقم التوترات على الأرض، تتناقض والعملية السياسية التي تحتاج، بالضرروة، وفقا للأمين العام للأمم المتحدة، إلى بيئة مواتية ومستقرة”.

وأعرب الممثل الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة،عن الأسف “لكون تقاعس المجموعة الدولية وسلبيتها تجاه هذه الانتهاكات، تم تفسيره من قبل الأطراف الأخرى كتشجيع للتمادي في تحديهم”.

وقال في هذا الصدد، إن المملكة المغربية “تحث مجلس الأمن على مطالبة الأطراف الأخرى بوقف أعمالها المزعزعة للسلم والاستقرار والأمن الإقليمي” ، مضيفا أن “مجلس الأمن مدعو على وجه الاستعجال، إلى استخدام سلطته لفرض احترام وقف إطلاق النار والاتفاقات العسكرية وإلزام  البوليساريو  بالانسحاب الفوري وغير المشروط والكامل من المنطقة الواقعة شرق الجدار الأمني الدفاعي للصحراء المغربية”.

وأكد في هذا السياق، أن “المغرب الذي تحلى، حتى الآن ، بضبط النفس وروح المسؤولية العالية، بناء على طلب الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي و المجتمع الدولي ، لن يقف مكتوف الأيدي أمام تدهور الوضع على الأرض. ويتعين على الأطراف الأخرى، بعد ذلك، تحمل المسؤولية الكاملة عن عواقب أفعالهم”.

وشدد هلال، على أن “المملكة المغربية تود أن تؤكد التزامها الدائم والثابت بالعملية السياسية الأممية واستعدادها الكامل لمواصلة تعاونها مع الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي”، داعيا رئيس مجلس الأمن الى تعمبم هذه الرسالة، بشكل عاجل، على أعضاء المجلس وأن ينشرها كوثيقة رسمية لمجلس الأمن.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

طِبّ المستعجلات.. 20 مُختصّاً فقط في كلّ المغرب

قال مدير مختبر التكنولوجيا الحيوية بكلية الطب والصيدلة بالرباط عز الدين إبراهيمي، يوم السبت 16 أكتوبر، إن طب المستعجلات بالمغرب…

قال مدير مختبر التكنولوجيا الحيوية بكلية الطب والصيدلة بالرباط عز الدين إبراهيمي، يوم السبت 16 أكتوبر، إن طب المستعجلات بالمغرب يواجه عدة تحديات أبرزها “النقص الملحوظ” في عدد الممارسين.

وكشف إبراهيمي، الذي كان يتحدث في إطار أعمال المؤتمر الدولي الخامس للجمعية المغربية لطب المستعجلات، أنه “في الوقت الحالي، لم يتبقَّ لنا سوى عشرين طبيبا ممارسا بالمستعجلات في المغرب”، مشددا على أنه “حان الوقت لزيادة عدد الممارسين في هذا التخصص”.

وأكد البروفيسور، على مساهمة الطب العسكري في تعزيز هذا التخصص في المملكة بفضل انخراط والتزام الأطباء العسكريين، معربا عن أمله في أن يتم في المستقبل القريب توظيف أول المدرسين / الباحثين في طب المستعجلات المدنية.

وقال عز الدين إبراهيمي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش المؤتمر، إنه خلال الجائحة تم إثبات الكثير من الأمور، بما في ذلك الحقيقة التي لا جدال فيها وهي أنه “بدون طب المستعجلات الذي يستجيب أثناء الأزمات، لا يمكن الخروج من الأزمة”.

وأضاف “إنه نداء لإنقاذ حياة المغاربة ونحتاج لأطبائنا في المستعجلات ولاخصائيي الإنعاش” ، مجددا دعوته لتعزيز هذا التخصص والارتقاء بالتكوين في هذا المجال ، خاصة وأن القرن الحادي والعشرين يتسم بأزمات صحية متتابعة.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

المدير الجهوي للشباب والرياضة يكتشف “محاولة إغراق اتحاد طنجة” بعد تدخل الوالي!

قال المدير الجهوي للشباب والرياضة في طنجة إن فريق الاتحاد يتعرض لمحاولة “إغراق” وبأن هناك عمل على قدم وساق من…

قال المدير الجهوي للشباب والرياضة في طنجة إن فريق الاتحاد يتعرض لمحاولة “إغراق” وبأن هناك عمل على قدم وساق من أجل إنقاذه، معتبرا بأن النادي كان تحت رحمة “من لا رحمة في قلبه”.

الغريب أن السيد المدير الجهوي المكلف بالشباب والرياضية يشغل هذا المنصب منذ سنوات ومكلف بتدبير قطاع الشباب والرياضية وعارف بخبايا هذا المجال ومشاريعه، لكنه لم يكتشف ما تعرض ويتعرض له الفريق إلا بعد تدخل الولاية، التي وضعته ضمن لجنة مؤقتة لتسيير النادي في المرحلة القادمة.

المدير الجهوي الذي بدا متفاجئا بما مر به الفريق الأزرق، قالت إن السلطات المحلية “اليقظة” والتي تتحمل مسؤوليتها لن تسمح بإغراق الفريق وقال “لا خوف على طنجة ولا خوف على اتحادها لكرة القدم”.

المدير الجهوي الذي شبه ما يحدث مع اتحاد طنجة بإحراق نيرون لروما، قال يوم السبت في تدوينة مرفوقة بصورة مع لاعبي اتحاد طنجة “إن الفريق سيبقى عصيا وبأن عزيمة المسؤولين واللاعبين والمحبين أقوى من دفع الفريق نحو الإغراق”.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

وزارة الصحة تُخاطب المتأخّرين عن أخذ اللقاح

في بلاغٍ لها مُوجّه إلى المتأخّرين عن أخذ لقاح كورونا، دعت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية هذه الفئات غير الملقحة إلى…

في بلاغٍ لها مُوجّه إلى المتأخّرين عن أخذ لقاح كورونا، دعت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية هذه الفئات غير الملقحة إلى الإسراع بأخذ جرعاتها، وكذا كبار السن إلى تعزيز مناعتهم بجرعة ثالثة.

وقالت الوزارة إنه “من أجل تسريع وتيرة عملية التلقيح الوطنية ضد فيروس كورونا وتحقيق المناعة الجماعية، وبعد تسجيل تأخر بعض المواطنات والمواطنين في أخذ جرعتي اللقاح الخاصتين بهم، تدعو وزارة الصحة والحماية الاجتماعية جميع الفئات المستهدفة بالتلقيح، ابتداء من 12 سنة فما فوق، إلى المشاركة في هذه العملية والتوجه إلى أقرب مركز تلقيح لأخذ جرعاتهم الأولى أو الثانية دون اعتماد عنوان السكن”.

كما دعت الوزارة جميع المواطنين الذين مرّ على تلقيحهم أزيد من 6 أشهر بعد تلقيهم الجرعة الثانية، وخاصة كبار السن، والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة، إلى أن يسارعوا إلى أخذ جرعة ثالثة معززة من اللقاح، وذلك من أجل تقوية وتعزيز مناعتهم ضد كوفيد-19، وتفادي أي مضاعفات محتملة في حالة الإصابة بالفيروس.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

المغرب يمنح شركة إسرائيلية “الحق الحصري” للتنقيب عن الغاز والنفط من الداخلة حتى لكويرة

أعلنت شركة “راسيو بتروليوم” الإسرائيلية، عن حصولها شهر شتنبر الماضي عن “الحق الحصري” للتنقيب عن الغاز والنفط في منطقة “الداخلة…

أعلنت شركة “راسيو بتروليوم” الإسرائيلية، عن حصولها شهر شتنبر الماضي عن “الحق الحصري” للتنقيب عن الغاز والنفط في منطقة “الداخلة أطلانتيك” جنوب المغرب.

تم توقيع الاتفاقية بين الشركة الإسرائيلية والمكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، مع العلم بأن المغرب كان يواجه صعوبات للتنقيب على النفط والغاز في المنطقة في ظل عدم الاعتراف الدولي بسيادة المملكة على الصحراء.

الشركة الإسرائيلية كشفت بأنها ستقوم بالتنقيب في المياه الضحلة والعميقة بمياه المحيط الأطلسي بحوالي 3000 متر، بمساحة إجمالية تبلغ 129 ألف كيلومتر مربع.

أكمل القراءة
error: