أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

المغرب يشهر ورقة “الحرب” بوجه البوليساريو في رسالة عاجلة للأمم المتحدة

حذّر الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، في رسالة بعث بها يوم الأحد فاتح أبريل الحالي إلى رئيس…

حذّر الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، في رسالة بعث بها يوم الأحد فاتح أبريل الحالي إلى رئيس مجلس الأمن، غوستافو ميازا كوادرا، من أن تحريك أي بنية مدنية أو عسكرية أو إدارية أو أيا كانت طبيعتها، لـ “البوليساريو”، من مخيمات تندوف في الجزائر، إلى شرق الجدار الأمني الدفاعي للصحراء المغربية، تشكل “عملا مؤديا إلى الحرب”.

وحرص هلال على التأكيد في هذه الرسالة أن “هذا العمل غير القانوني للأطراف الأخرى، يهدد بشكل خطير المسلسل السياسي الأممي الذي يعمل الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الخاص، دون كلل، من أجل إعادة إطلاقه. فبانتهاكاتهم المتكررة، يقول السيد هلال، والتي تمتد الآن إلى عدة مناطق شرق الجدار الأمني الدفاعي في الصحراء المغربية، تهدد الأطراف الأخرى بشكل جدي أي فرصة لإعادة إطلاق العملية السياسية “.

وفي واقع الأمر، يضيف هلال، فإن “انتهاكات الاتفاقات العسكرية ووقف إطلاق النار وتفاقم التوترات على الأرض، تتناقض والعملية السياسية التي تحتاج، بالضرروة، وفقا للأمين العام للأمم المتحدة، إلى بيئة مواتية ومستقرة”.

وأعرب الممثل الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة،عن الأسف “لكون تقاعس المجموعة الدولية وسلبيتها تجاه هذه الانتهاكات، تم تفسيره من قبل الأطراف الأخرى كتشجيع للتمادي في تحديهم”.

وقال في هذا الصدد، إن المملكة المغربية “تحث مجلس الأمن على مطالبة الأطراف الأخرى بوقف أعمالها المزعزعة للسلم والاستقرار والأمن الإقليمي” ، مضيفا أن “مجلس الأمن مدعو على وجه الاستعجال، إلى استخدام سلطته لفرض احترام وقف إطلاق النار والاتفاقات العسكرية وإلزام  البوليساريو  بالانسحاب الفوري وغير المشروط والكامل من المنطقة الواقعة شرق الجدار الأمني الدفاعي للصحراء المغربية”.

وأكد في هذا السياق، أن “المغرب الذي تحلى، حتى الآن ، بضبط النفس وروح المسؤولية العالية، بناء على طلب الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي و المجتمع الدولي ، لن يقف مكتوف الأيدي أمام تدهور الوضع على الأرض. ويتعين على الأطراف الأخرى، بعد ذلك، تحمل المسؤولية الكاملة عن عواقب أفعالهم”.

وشدد هلال، على أن “المملكة المغربية تود أن تؤكد التزامها الدائم والثابت بالعملية السياسية الأممية واستعدادها الكامل لمواصلة تعاونها مع الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الشخصي”، داعيا رئيس مجلس الأمن الى تعمبم هذه الرسالة، بشكل عاجل، على أعضاء المجلس وأن ينشرها كوثيقة رسمية لمجلس الأمن.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

عميد شرطة في طنجة يكشف حقيقة تزايد حالات الاغتصاب في المدينة

نفى عبد الكبير فرح العميد الإقليمي ورئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية تزايد حالات الاغتصاب والاعتداء الجنسي على الأطفال والقاصرين في…

نفى عبد الكبير فرح العميد الإقليمي ورئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية تزايد حالات الاغتصاب والاعتداء الجنسي على الأطفال والقاصرين في مدينة طنجة، في ظل تزايد الحديث عن هذه القضايا عقب قضية الطفل عدنان.

وفي لقاء مع إذاعة “ميدي1” قال عبد الكبير، اليوم الجمعة، إن المدينة تشهد انخفاضا في هذه الجرائم بنسبة تفوق 18 في المائة، مشيرا أن القضايا المسجلة في سنة 2019 كانت تبلغ 967 قضية، وفي سنة 2020 وخلال نفس الفترة (الأشهر الأولى) سجلت 811 حالة.

وأرجع العميد هذا الانطباع لدى المواطنين إلى “الزخم الإعلامي” الذي يتابع هذه القضايا، فضلا عن “فرادة” بعض القضايا وطبيعتها، ما يدفع المواطن لتتبعها والاهتمام بها.

عبد الكبير دعا في المقابل إلى الثقة في المؤسسات، ووقف نشر معطيات وأخبار غير صحيحة، مشيرا إلى ما نشر بخصوص الطفل عدنان واعتماد شهادات أشخاص باعتبارها حقائق، كما أنها ساهمت في قيام المشتبه فيه بالجريمة قبل القبض عليه عبر “تمويه” الأمن بمجموعة من الأفعال ومن بينها إخفاء ملامحه.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

محكمة طنجة ترفض تنصيب الجمعية المغربية لحقوق الإنسان كطرف في قضية عدنان

رفضت محكمة الاستئناف في طنجة الموافقة على طلب تنصيب الجمعية المغربية لحقوق الإنسان كطرف مدني في قضية الطفل عدنان بوشوف،…

رفضت محكمة الاستئناف في طنجة الموافقة على طلب تنصيب الجمعية المغربية لحقوق الإنسان كطرف مدني في قضية الطفل عدنان بوشوف، الذي تعرض للاختطاف والقتل والاغتصاب شهر شتنبر.

الجمعية قالت الجمعة فاتح أكتوبر، إنها تقدمت بتاريخ 16 شتنبر 2020 بطلب يرمي إلى الموافقة على انتصابها كطرف مدني لتتمكن من تقديم الطلبات التي تراها مناسبة في مرحلة التحقيق الإعدادي وهو الطلب الذي كان مآله عدم القبول بمقتضى القرار الصادر بتاريخ 21 شتنبر 2020، والمؤيد من طرف الغرفة الجنحية بمحكمة الإستئناف بطنجة بتاريخ 29 شتنبر 2020.

الجمعية أبدت إستغرابها من القرار المذكور، واعتبرت أنه يحرمها من تقديم مجموعة من الطلبات في مرحلة التحقيق الإعدادي في إطار مساعدة العدالة على الوصول إلى الحقيقة في الملف، وأعلنت في المقابل أنها و في إطار تتبعها للقضية ستنتصب كطرف مدني أمام غرفة الجنايات الإبتدائية في حال صدور الأمر بالمتابعة والإحالة.

هذا وقد تقدمت مجموعة من الجمعيات لتنصيب نفسها كطرف مدني في القضية، وأعلن محامون أنفسهن مدافعين عن عائلة الطفل، لتصدر العائلة نهاية شتنبر بلاغا أكدت فيه أسماء المحامين المخولين بالتحدث باسمها.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

وزير الثقافة: حوالي 4000 فنان حصلوا على دعم صندوق كورونا وهذه قصة الدعم الاستثنائي

قال وزير الثقافة عثمان الفردوس إن الدعم الاستثنائي المقدم للقطاع الفني المغرب، يأتي في ظل الضربة القوية التي تلقاها النشاط…

قال وزير الثقافة عثمان الفردوس إن الدعم الاستثنائي المقدم للقطاع الفني المغرب، يأتي في ظل الضربة القوية التي تلقاها النشاط الثقافي جراء جائحة كورونا، وعدم توفر الفنانين على أي رعاية واحتضان

وفي توضيح عقب الجدل الذي خلفه توزيع الدعم، قال الوزير يوم الجمعة فاتح أكتوبر إن الدعم قدم بشكل شفاف وبأن اللوائح والأسماء والمعطيات المتعلقة بها كلها متاحة للجميع للاطلاع عليها.

الوزير شدد أن 80 في المائة من المستفيدين من هذا الدعم لم يسبق لهم الاستفادة خلال السنة الماضية.

وبحسب الوزير فإن أكثر من 3700 من حاملي بطاقة الفنان (القديمة أو الجديدة) تمكنوا من الاستفادة من نظام التضامن كوفيد (راميد وغير المهيكل) أي بنسبة قبول بلغت 70%، لكن الضرر الذي لحق القطاع دفع لإطلاق طلبات عروض المشاريع الفنية كدعم استثنائي.

وخصص لهذا الهدف 37 مليون درهم بزيادة 30 % مقارنة بدعم 2019، وتم التركيز في الانتقاء على إيلاء أهمية خاصة للمشاريع التي يشارك فيها عدد مهم من حاملي بطاقة الفنان غير الموظفين: بمعدل عشر مستفيدين لكل مشروع موسيقي أو مسرحي، تكون نسبة 70% منهم حاملة لبطاقة الفنان، اضافة الى الفنانين الذين وضعوا طلباتهم للحصول على البطاقة حيث تم قبول وصل الإيداع كذلك( لكسب الأهلية للدعم، أي أن أزيد من 2400 حامل لبطاقة الفنان هم من سيستفيدون من 459 مشروع حاصل على الدعم.

كما تم إيلاء أهمية خاصة لحاملي المشاريع الذين لم يسبق لهم أن استفادوا من الدعم: أكثر من 80% من 459 حامل مشروع مدعم سنة 2020 لم يستفيدوا من دعم 2019.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

من بينهم محطة تهدارت.. المغرب يعتمد على خوصصة المؤسسات لتحسين مداخيل 2020

أفاد المجلس الأعلى للحسابات، في تقريره حول تنفيذ ميزانية الدولة برسم سنة 2019، أن المداخيل غير الجبائية للسنة الفارطة سجلت…

أفاد المجلس الأعلى للحسابات، في تقريره حول تنفيذ ميزانية الدولة برسم سنة 2019، أن المداخيل غير الجبائية للسنة الفارطة سجلت تحسنا بفائض مالي بلغ 5,3 مليار درهم تم تحقيقه بعد إجراء عمليتي خوصصة.

وأوضح المصدر نفسه أن العملية الأولى تتعلق بتفويت حصة قدرها 8 في المائة من رأسمال وحقوق تصويت شركة اتصالات المغرب، ما أفضى إلى تحصيل 8,8 مليار درهم منها 4,4 مليار درهم للخزينة، في حين تتعلق العملية الثانية بتفويت مساهمة الدولة في رأسمال شركة التهيئة (الرياض) لصندوق الإيداع والتدبير مقابل 900 مليون درهم.

وأبرز المجلس الأعلى للحسابات أنه تم إنجاز هاتين العمليتين بناء على توقعات قانون المالية الذي قدر قيمتهما ب 5 ملايير درهم، وسيتم إجراء عمليات مماثلة في السنوات القادمة.

وأضاف أن ” قانون المالية لسنة 2020 يتوقع ، بهذا الخصوص، تحصيل 3 ملايير درهم. ولهذا الغرض تمت مراجعة لائحة المؤسسات القابلة للخوصصة من إجل إدراج فندق المامونية ومحطة تهدارت للطاقة الحرارية”.

وأشار التقرير ذاته إلى أنه تم استبعاد سبع شركات ومساهمات أخرى من اللائحة، بما في ذلك شركة النسيج بفاس (كوطيف)، وشركة تسويق الفحم والخشب، ومصنع الآجور والقرمود، والشركة الشريفة للأملاح، والقرض العقاري والسياحي (CIH Bank)، إضافة إلى فندقين هما (أسماء) و(ابن تومرت).

وقد تم استبعاد هذه الشركات والمساهمات، أساسا، بسبب الصعوبات المصاحبة للمحاولات الأولى لخوصصتها، أو المشاكل المتعلقة بتسوية الملكية العقارية، أو النزاعات الاجتماعية المعروضة أمام القضاء.

أكمل القراءة
error: