غرفة الأخبار

هل مخزونه كافٍ وسيُعطى لجميع المرضى..؟ طبيب مغربي يقول كلّ شيء عن الكلوروكين

خصّ البروفيسور عبد الفتاح شكيب، الاختصاصي في الأمراض المعدية بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، وكالة المغرب العربي للأنباء بحوارٍ…

خصّ البروفيسور عبد الفتاح شكيب، الاختصاصي في الأمراض المعدية بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، وكالة المغرب العربي للأنباء بحوارٍ حول العلاج بالكلوروكين للمرضى المصابين بفيروس كورونا. هذت نصّه:

بداية، ما هو الكلوروكين؟

الكلوروكين هو دواء يتم تسويقه واستعماله منذ سنة 1949، لأول مرة في الولايات المتحدة ثم في أوروبا، لعلاج الملاريا. بعد ذلك، أدركنا أن الدواء يمكنه علاج أمراض أخرى مثل بعض أنواع الروماتيزم وأمراض المناعة الذاتية.

هو عقار أثبت، في نفس الوقت، نشاطا مضادا للفيروسات، لكنه للأسف لم يستخدم على نطاق واسع في الماضي لعلاج العديد من الفيروسات.

هل يمكن اعتبار هذه المادة كدواء “معجزة” لعلاج فيروس كورونا؟

نعم. بالفعل، أظهرت دراسة أولى، تم إجراؤها في هذا الصدد بالصين، أن الكلوروكين أثبت فعالية في علاج (كوفيد-19). كما أجريت دراسات أخرى في فرنسا على المستوى الأوروبي. هناك أيضا فرق استخدمت هذه المادة، خاصة في تونس وبلدان أخرى.

هل يمكن أن يكون له آثار جانبية؟

بالنسبة للآثار الجانبية، يمكننا ذكر ما يدعى “متلازمة كيو تي الطويلة”، وهو اضطراب في نظم القلب قد يحدث لدى بعض الأشخاص. وينصح الناس بعدم تناول هذا الدواء إلا إذا وصفه الطبيب. وقبل تناوله، ينبغي على الطبيب إجراء تخطيط كهربائي لقلب المريض.

لكن، مثل الأدوية الأخرى، من المحتمل أن تكون له آثار جانبية طفيفة، لا سيما عند تناوله لفترة قصيرة، مثل تأثيره على الجهاز الهضمي (غثيان، قيء، آلام البطن، ضعف عضلي عابر).

في المغرب، هل سيتم إعطاء الكلوروكين لجميع المرضى؟

في العالم، هناك موقفان. هناك بعض الفرق التي وصفت الكلوروكين لجميع المرضى، كما هو الحال في الصين. لم يعطه الفرنسيون سوى للأمراض الخطيرة.

في المغرب، قررت اللجنة التقنية والعلمية بوزارة الصحة وصف الكلوروكين لجميع المرضى، وليس فقط للحالات الخطيرة.

عبّر بعض الاختصاصيين عن شكوك حول نجاعته. ما رأيكم؟

في الواقع، لا يشك الاختصاصيون في نجاعة هذا الدواء، لأنه تم إثباته فعاليته داخل المختبرات. لكن تم إثبات فعاليته أيضا مع جزء من المرضى في التجارب السريرية. يرغب العلماء في إجراء تجارب سريرية مع عدد كبير من المرضى لمعرفة الآثار الجانبية لدى مليون أو مليوني شخص.

باختصار، ليس هناك شك، بل بالأحرى نقاش بشأن تقديمه لجميع المرضى أو فقط بعد إجراء تجربة سريرية لمعرفة فعاليته ومقارنتها مع مجموعة نموذجية.

هل يحتوي علاج (كوفيد-19) على الكلوروكين فقط؟

لا يحتوي العلاج على الكلوروكين فقط. على سبيل المثال، بالنسبة للمصابين بأمراض خطيرة، سنستخدم الكلوروكين والأزيثروميسين، بالإضافة إلى دواء آخر مضاد للفيروسات يستخدم على نطاق واسع لعلاج فيروس نقص المناعة المكتسبة “السيدا”.

لقد تم إثبات فعالية هذا الدواء في عدد من التجارب على أنه نشط ضد فيروسات متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد (السارس). سنلجأ أيضا إلى استخدام المضادات الحيوية لأن كل الدراسات، التي أجريت في الصين وأوروبا، أظهرت أن بعض المرضى لديهم بعض المضاعفات المرتبطة بالبكتيريا، مما يتطلب في بعض الأحيان إضافة المضادات الحيوية.

هل هناك خطر إذا قمنا بخلط الكلوروكين والأزيثروميسين؟

ليس هناك خطر. فريق مرسيليا (وحدة البروفيسور ديديي راوول) يستعمل كلا الدوائين. القلق الوحيد البسيط هو أنه إذا كان هناك مرضى يعانون من مشاكل في القلب والشرايين، فمن الضروري الانتباه إلى “متلازمة كيو تي” لأن كليهما يمكن أن يزيدا من “متلازمة كيو تي”.

ماذا عن توفر هذا الدواء في المغرب؟

بالنظر إلى عدد الحالات المصابة بفيروس (كوفيد-19) في الوقت الراهن، فإن المخزون كاف إلى حد كبير. كما تعلمون، فإن وزارة الصحة حجزت كامل المخزون المتوفر لدى المختبر الذي يصنع هذا الدواء.

بعد ذلك، بالتأكيد، ستقتني الوزارة أدوية أخرى. آمل ألا تكون لدينا آلاف الحالات، لكن إذا حدث ذلك، فسنعمل على اقتناء الأدوية اللازمة. هناك العديد من شركات الأدوية المستعدة لتصنيع الكلوروكين وتوزيعه عبر العالم.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

اعتقال مسافر بميناء طنجة المتوسّط لحمله كمّيةً من الأدوية

بتنسيقٍ مع عناصر الجمارك بميناء طنجة المتوسط، أوقفت عناصر الأمن الوطني مساء الثلاثاء 24 ماي، مسافراً يبلغ من العمر 42…

بتنسيقٍ مع عناصر الجمارك بميناء طنجة المتوسط، أوقفت عناصر الأمن الوطني مساء الثلاثاء 24 ماي، مسافراً يبلغ من العمر 42 عاما، عُثر بحوزته على كمّية من الأدوية “المخدّرة”.

وجرى توقيف المعني بالأمر مباشرة بعد وصوله على متن رحلة بحرية، حيث أسفرت عملية التفتيش المنجزة داخل سيارته النفعية عن العثور على حقيبة تتضمن 1180 قرصا طبيا مخدرا من نوع “Tramadol”.

وأفاد مصدر أمني، أنه تم إخضاع الشخص الموقوف للبحث القضائي الذي تجريه فرقة الشرطة القضائية بميناء طنجة المتوسط، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن ملابسات هذه القضية.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

بعد الدار البيضاء.. بناء المستشفى الجامعي الشيخ خليفة بن زايد في طنجة

بعد مدينة الدار البيضاء، ستتوفر طنجة قريبا على المستشفى الجامعي الشيخ خلفية بن زايد، عقب توقيع جامعة محمد السادس لعلوم…

بعد مدينة الدار البيضاء، ستتوفر طنجة قريبا على المستشفى الجامعي الشيخ خلفية بن زايد، عقب توقيع جامعة محمد السادس لعلوم الصحة يوم الثلاثاء 24 ماي على بروتوكول-اتفاق أولى لانجازهذا القطب الجامعي والاستشفائي بمدينة الشرافات ضواحي طنجة.

المركز الاستشفائي الجامعي المستقبلي سيتم إنجازه على مساحة 10 هكتارات من طرف جامعة محمد السادس لعلوم الصحة لحساب مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد، في إطار إجراءات تسريع تنمية المدينة الخضراء الشرافات، التي تحظى بدعم وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة والسلطات الإقليمية والمحلية.

شكيب النجاري عن جامعة محمد السادس، قال إن هذه المبادرة الجديدة ستسمح لمؤسسة الشيخ خليفة بن زايد، من خلال تدخل جامعة علوم الصحة، على غرار تجربتها في مدينة الدار البيضاء، من تعميم نظامها المندمج ذي الاشعاع الجهوي والوطني في خدمة الصحة، من خلال عرض يشمل التكوين والعلاج والبحث الابتكاري.

يذكر أن الشرافات التي تستعد لاستقبال أولى ساكنتها، تقع على بعد 18 كلم من طنجة، عند تقاطع المحاور الرئيسية في الشمال، وتمتد على مساحة تقارب 770 هكتارا.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

خطّ التبليغ عن الرشوة.. 67 ألف مكالمة مقابل 217 عملية ضبط للمُشتبه بهم

أفادت الوزيرة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة غيثة مزور، أن الخط المباشر للتبليغ عن الفساد والرشوة…

أفادت الوزيرة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة غيثة مزور، أن الخط المباشر للتبليغ عن الفساد والرشوة تلقى 67 ألف مكالمة، منذ انطلاق العمل به يوم 14 ماي 2018 وإلى حدود 14 ماي الحالي، بمعدّل 100 مكالمة في اليوم.

وأضافت الوزيرة في مداخلة لها بمجلس النواب، أن هذا الخط المباشر، وبعد ثلاث سنوات من إطلاقه، سجّل 217 عملية ضبط للمشتبه بهم في حالة تلبس بمعدل حالتين في الأسبوع، تشمل موظفي القطاعين العام والخاص بكل جهات المملكة.

وقالت إن هذه الاستراتيجية تستهدف جعل الفساد في منحى تنازلي بصفة مستمرة، وتعزيز ثقة المواطنين، وتحسين نزاهة مناخ الأعمال وتموقع المغرب دوليا، على حدّ قولها.

وأشارت مزور كذلك إلى إصدار القانون المتعلق بالهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها، الذي يستهدف تقوية أدوار هذه الهيئة في مجال الوقاية من الفساد، وتوسيع نطاق صلاحياتها من خلال اقتراح توجيهات استراتيجية لسياسات الدولة وإبداء الرأي بخصوص الاستراتيجيات الوطنية.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

طبيب يرد.. هل يجب على المغرب منع الطيران وفرض الإغلاق بسبب جدري القردة؟

أكد الباحث في السياسات والنظم الصحية، الدكتور الطيب حمضي، اليوم الثلاثاء، أن الحالات الثلاث المشتبه في إصابتها بمرض جدري القردة…

أكد الباحث في السياسات والنظم الصحية، الدكتور الطيب حمضي، اليوم الثلاثاء، أن الحالات الثلاث المشتبه في إصابتها بمرض جدري القردة التي تم رصدها بالمملكة، ” لا تدعو للقلق “.

وأوضح حمضي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه في ما يتعلق بمرض جدري القردة فإن هناك ثلاثة مستويات أولاها يهم الحالات المشتبه فيها، وثانيها بالحالات المحتملة، في حين أن المستوى الثالث يتعلق بالحالات المؤكدة، مشددا على أن الحالات المشتبه فيها لا تطرح أي إشكاليات سواء بالنسبة للمغرب أو في العالم.

وسجل الباحث بأن جدري القردة هو مرض معروف منذ أزيد من 70 سنة، وتتوفر حوله معطيات كثيرة عن كيفية انتقاله، موضحا أنه ينتقل فقط في حال الاحتكاك القوي بين الأشخاص، وتبادل الثياب واستخدام نفس الأغطية والأكل في مكان مشترك.

وشدد على التأكيد على أن ظهور حالات مشتبه بها في المملكة ” لا يستدعي فرض قيود، والتراجع عن إجراءات التخفيف، ومنع الطيران والسفر “، لكنه بالمقابل دعا إلى توخي الحيطة والحذر على الرغم من المعطيات الكثيرة المتوفرة بشأن هذا المرض.

وفي هذا الصدد، لفت الدكتور حمضي إلى أن التساؤل الذي يحير العلماء بشأن هذا المرض يتمثل في سبب ارتفاع عدد حالات الإصابة اليوم، بعد أن كانت تلك الحالات محدودة في إفريقيا ولا تنتقل من القارة إلا نادرا عبر السفر.

وفي ما يتعلق بأعراض مرض جدري القردة، أوضح السيد حمضي أنها تتمثل في الحمى وآلام في الرأس والمفاصل والعضلات والشعور الإرهاق، مضيفا أنه بعد مرور ثلاثة أيام تظهر حويصلات وقروح جلدية، فضلا عن تسجيل انتفاخ في الغدد اللمفاوية.

وأبرز أن وزارة الصحة والحماية الاجتماعية بعثت بمذكرة للأطباء بشأن هذه الأعراض المذكورة، مشددا على ضرورة العمل على اتباع كل الخطوات المقررة.

وخلص السيد حمضي إلى التأكيد على الالتزام باتخاذ الاحتياطات الضرورية العادية مثل غسل اليدين والتباعد وعدم مشاركة الأغراض الشخصية مع باقي الأشخاص.

وكانت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية قد أعلنت، أمس الإثنين، عن رصد ثلاث حالات يشتبه في إصابتها بمرض جدري القردة، دون تسجيل أي حالة مؤكدة.

أكمل القراءة
error: