أخبار ومتابعات

هل مخزونه كافٍ وسيُعطى لجميع المرضى..؟ طبيب مغربي يقول كلّ شيء عن الكلوروكين

خصّ البروفيسور عبد الفتاح شكيب، الاختصاصي في الأمراض المعدية بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، وكالة المغرب العربي للأنباء بحوارٍ…

خصّ البروفيسور عبد الفتاح شكيب، الاختصاصي في الأمراض المعدية بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، وكالة المغرب العربي للأنباء بحوارٍ حول العلاج بالكلوروكين للمرضى المصابين بفيروس كورونا. هذت نصّه:

بداية، ما هو الكلوروكين؟

الكلوروكين هو دواء يتم تسويقه واستعماله منذ سنة 1949، لأول مرة في الولايات المتحدة ثم في أوروبا، لعلاج الملاريا. بعد ذلك، أدركنا أن الدواء يمكنه علاج أمراض أخرى مثل بعض أنواع الروماتيزم وأمراض المناعة الذاتية.

هو عقار أثبت، في نفس الوقت، نشاطا مضادا للفيروسات، لكنه للأسف لم يستخدم على نطاق واسع في الماضي لعلاج العديد من الفيروسات.

هل يمكن اعتبار هذه المادة كدواء “معجزة” لعلاج فيروس كورونا؟

نعم. بالفعل، أظهرت دراسة أولى، تم إجراؤها في هذا الصدد بالصين، أن الكلوروكين أثبت فعالية في علاج (كوفيد-19). كما أجريت دراسات أخرى في فرنسا على المستوى الأوروبي. هناك أيضا فرق استخدمت هذه المادة، خاصة في تونس وبلدان أخرى.

هل يمكن أن يكون له آثار جانبية؟

بالنسبة للآثار الجانبية، يمكننا ذكر ما يدعى “متلازمة كيو تي الطويلة”، وهو اضطراب في نظم القلب قد يحدث لدى بعض الأشخاص. وينصح الناس بعدم تناول هذا الدواء إلا إذا وصفه الطبيب. وقبل تناوله، ينبغي على الطبيب إجراء تخطيط كهربائي لقلب المريض.

لكن، مثل الأدوية الأخرى، من المحتمل أن تكون له آثار جانبية طفيفة، لا سيما عند تناوله لفترة قصيرة، مثل تأثيره على الجهاز الهضمي (غثيان، قيء، آلام البطن، ضعف عضلي عابر).

في المغرب، هل سيتم إعطاء الكلوروكين لجميع المرضى؟

في العالم، هناك موقفان. هناك بعض الفرق التي وصفت الكلوروكين لجميع المرضى، كما هو الحال في الصين. لم يعطه الفرنسيون سوى للأمراض الخطيرة.

في المغرب، قررت اللجنة التقنية والعلمية بوزارة الصحة وصف الكلوروكين لجميع المرضى، وليس فقط للحالات الخطيرة.

عبّر بعض الاختصاصيين عن شكوك حول نجاعته. ما رأيكم؟

في الواقع، لا يشك الاختصاصيون في نجاعة هذا الدواء، لأنه تم إثباته فعاليته داخل المختبرات. لكن تم إثبات فعاليته أيضا مع جزء من المرضى في التجارب السريرية. يرغب العلماء في إجراء تجارب سريرية مع عدد كبير من المرضى لمعرفة الآثار الجانبية لدى مليون أو مليوني شخص.

باختصار، ليس هناك شك، بل بالأحرى نقاش بشأن تقديمه لجميع المرضى أو فقط بعد إجراء تجربة سريرية لمعرفة فعاليته ومقارنتها مع مجموعة نموذجية.

هل يحتوي علاج (كوفيد-19) على الكلوروكين فقط؟

لا يحتوي العلاج على الكلوروكين فقط. على سبيل المثال، بالنسبة للمصابين بأمراض خطيرة، سنستخدم الكلوروكين والأزيثروميسين، بالإضافة إلى دواء آخر مضاد للفيروسات يستخدم على نطاق واسع لعلاج فيروس نقص المناعة المكتسبة “السيدا”.

لقد تم إثبات فعالية هذا الدواء في عدد من التجارب على أنه نشط ضد فيروسات متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد (السارس). سنلجأ أيضا إلى استخدام المضادات الحيوية لأن كل الدراسات، التي أجريت في الصين وأوروبا، أظهرت أن بعض المرضى لديهم بعض المضاعفات المرتبطة بالبكتيريا، مما يتطلب في بعض الأحيان إضافة المضادات الحيوية.

هل هناك خطر إذا قمنا بخلط الكلوروكين والأزيثروميسين؟

ليس هناك خطر. فريق مرسيليا (وحدة البروفيسور ديديي راوول) يستعمل كلا الدوائين. القلق الوحيد البسيط هو أنه إذا كان هناك مرضى يعانون من مشاكل في القلب والشرايين، فمن الضروري الانتباه إلى “متلازمة كيو تي” لأن كليهما يمكن أن يزيدا من “متلازمة كيو تي”.

ماذا عن توفر هذا الدواء في المغرب؟

بالنظر إلى عدد الحالات المصابة بفيروس (كوفيد-19) في الوقت الراهن، فإن المخزون كاف إلى حد كبير. كما تعلمون، فإن وزارة الصحة حجزت كامل المخزون المتوفر لدى المختبر الذي يصنع هذا الدواء.

بعد ذلك، بالتأكيد، ستقتني الوزارة أدوية أخرى. آمل ألا تكون لدينا آلاف الحالات، لكن إذا حدث ذلك، فسنعمل على اقتناء الأدوية اللازمة. هناك العديد من شركات الأدوية المستعدة لتصنيع الكلوروكين وتوزيعه عبر العالم.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أخبار ومتابعات

الملك محمد السادس يُعيّن عدداً من السفراء في هذه الدول

طِبقاً لأحكام الفصل 49 من الدستور، وباقتراحٍ من رئيس الحكومة وبمبادرة من وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج،…

طِبقاً لأحكام الفصل 49 من الدستور، وباقتراحٍ من رئيس الحكومة وبمبادرة من وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، قام الملك محمد السادس يوم الإثنين 6 يوليوز، بتعيين الكاتبة العامة للوزارة، ومجموعة من السفراء. ويتعلق الأمر بكل من:

1. السيدة منية بوستة، سفيرة، كاتبة عامة لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج

إفريقيا:

2. السيد الحسن ناصري، سفير لدى جمهورية السنغال

3. السيد ادريس اصباين، سفير لدى جمهورية مالي

4. السيد زكرياء الكوميري، سفير لدى جمهورية تنزانيا المتحدة

5. السيد عبد الرزاق لعسل، سفير لدى جمهورية كينيا

6. السيد عصام الطيب، سفير لدى جمهورية غينيا

العالم العربي:

7. السيد محمد حمزاوي، سفير لدى دولة الإمارات العربية المتحدة

8. السيد علي بنعيسى، سفير لدى دولة الكويت

9. السيد محمد آيت وعلي، سفير لدى الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

10. السيد عبد الرحيم موزيان، سفير، رئيس مكتب تمثيل المملكة المغربية برام الله

أوروبا:

11. السيد كريم مدرك، سفير لدى مملكة السويد

12. السيد محمد الصبيحي، سفير لدى الجمهورية الهلينية (اليونان)

13. السيد حكيم حجوي، سفير لدى المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية

14. السيدة نبيلة فريدجي، سفيرة لدى مملكة النرويج

أمريكا اللاتينية:

15. السيد هشام دحان، سفير لدى جمهورية الدومينيكان

16. السيد هشام العلوي، سفير لدى جمهورية كوبا

17. السيدة بشرى القادري بودشيش، سفيرة لدى جمهورية بنما

آسيا والأقيانوس:

18. السيدة وسان الز يلاشي، سفيرة لدى كومنولث أستراليا

19. السيد محمد رشيد معنينو، سفير لدى جمهورية كازاخستان

20. السيد عبد الرحيم الرحالي، سفير لدى مملكة التايلاند.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

الملك يسأل عن الوضعية الوبائية.. ووزير الصحة يُؤكّد له: مستقرّة واليَقظة مرتفعة

ترأس الملك محمد السادس، يوم الإثنين 6 يوليوز الحالي بالقصر الملكي بالرباط، مجلسا وزاريا خُصّص للتداول في التوجهات العامة لمشروع…

ترأس الملك محمد السادس، يوم الإثنين 6 يوليوز الحالي بالقصر الملكي بالرباط، مجلسا وزاريا خُصّص للتداول في التوجهات العامة لمشروع قانون المالية المعدل لسنة 2020، والمصادقة على عدد من مشاريع القوانين، ومشروع مرسوم، ومجموعة من الاتفاقيات الدولية. وفي بداية أشغال المجلس.

الملك سأل وزير الصحة حول تطوّر الوضعية الوبائية في البلاد، خاصة بعد تخفيف إجراءات الحجر الصحي. وقد أكد وزير الصحة أن الحالة الوبائية مستقرة مع درجة يقظة مرتفعة، وأن أغلب المصابين هم بدون أعراض.

وأضاف الوزير أنه رغم تخفيف الحجر الصحي، فإن نسبة الوفيات بقيت منخفضة، وعدد الحالات الحرجة قليل، كما أن ارتفاع عدد المصابين في الفترة الأخيرة يرجع بالأساس إلى توسيع دائرة الكشف الجماعي المبكر والقيام بفحوصات مكثفة وتتبع المخالطين.

وأشار وزير الصحة خالد آيت الطالب، إلى أن لجنة علمية وطنية تواكب تطور هذا الوباء، وتقوم بإخراج وصفات وبروتوكولات العلاج اللازمة.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

التوزيع الجغرافي لحصيلة الـ 14379 إصابة بكورونا في المغرب حسب الجهات

بلغ عدد المصابين بفيروس كورونا في المغرب 14379 مصابا (+164 / 24س)، إلى حدود الساعة السادسة من مساء اليوم الإثنين…

بلغ عدد المصابين بفيروس كورونا في المغرب 14379 مصابا (+164 / 24س)، إلى حدود الساعة السادسة من مساء اليوم الإثنين 6 يوليوز، بينهم 237 حالة وفاة (+2 / 24س) و10173 حالة شفاء (+448 / 24س).  

وبخصوص التوزيع الجغرافي للحصيلة الجديدة للوباء حسب جهات المغرب، سَجّلت جهة الدار البيضاء سطات 3670 حالة (+7 / 24س)، وجهة طنجة تطوان الحسيمة 2672 حالة (+ 41 / 24س)، وجهة مراكش آسفي 2584 حالة (+54 / 24س)، وجهة الرباط سلا القنيطرة 2012 حالة (+7 / 24س).

وسجّلت جهات فاس مكناس 1579 حالة (+29 / 24س)، والعيون الساقية الحمراء 687 حالات (+12 / 24س)، ودرعة تافيلالت 586 حالة (+0 / 24س)، والجهة الشرقية 220 حالة (+0 / 24س)، وبني ملال خنيفرة 161 حالة (+2 / 24س)، وسوس ماسة 92 حالة (+0 / 24س)، وكلميم واد نون 98 حالة (+12 / 24س)، والداخلة واد الذهب 16 حالات (+0 / 24س).

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

تسجيل 164 إصابة جديدة بفيروس كورونا في المغرب خلال 24 ساعة

أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 164 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا، خلال الـ 24 ساعة الماضية، لتبلغ بذلك حصيلة الإصابات…

أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 164 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا، خلال الـ 24 ساعة الماضية، لتبلغ بذلك حصيلة الإصابات بالفيروس في المغرب 14379 إصابة، إلى حدود الساعة السادسة من مساء اليوم اللإثنين 6 يوليوز.

وأضافت الوزارة أنه تم أيضا تسجيل 448 حالة شفاء خلال نفس المدة (24 ساعة)، ليرتفع عدد المتعافين من الفيروس إلى 10137 شخصا، في حين ارتفع عدد الوفيات بسبب الفيروس إلى 237 وفاة، بعد تسجيل حالتيْ وفاة جديدتين.

وأشارت الوزارة إلى استبعاد 17895 حالة كانت مُشتبه في إصابتها بفيروس كورونا، ليبلغ عدد الحالات المستبعدة بعد تحليل مخبري سلبي، 769 ألف و260 حالة منذ ظهور الوباء في المغرب.

أكمل القراءة
error: