منوعات

زيادة أكثر من 7000 إصابة جديدة في إسبانيا في ظرف 24 ساعة

 ارتفع عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في إسبانيا إلى 47 ألف و 610 بزيادة 7937 حالة إصابة جديدة…

 ارتفع عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في إسبانيا إلى 47 ألف و 610 بزيادة 7937 حالة إصابة جديدة في ظرف 24 ساعة حسب ما أعلنت عنه وزارة الصحة زوال اليوم الأربعاء .

وبلغ عدد حالات الوفيات جراء الإصابة بالوباء في ظرف 24 ساعة 738 حالة وفاة جديدة ليرتفع بذلك العدد الإجمالي للوفيات منذ تفشي الفيروس في البلاد إلى 3434 حالة وفاة مقابل 2696 حالة وفاة تم تسجيلها أمس الثلاثاء.

Image

وقال فرناندو سيمون مدير مركز تنسيق الطوارئ بوزارة الصحة في ندوة صحفية عقدها في ختام اجتماع اللجنة التقنية لتدبير تداعيات فيروس كورونا إن 5367 من المصابين بالوباء قد تماثلوا للشفاء من العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة بينما يخضع 3166 من المصابين للعلاجات المكثفة أي بزيادة 530 حالة مقارنة مع حصيلة أمس .

وتظل جهة مدريد الأكثر تضررا من بين الجهات الأخرى في إسبانيا بتفشي وباء كورونا حيث بلغ عدد حالات الإصابة المؤكدة 14 ألف و 597 بزيادة 2245 حالة عن حصيلة أمس الثلاثاء في حين بلغ عدد الوفيات بهذه الجهة 1825 حالة وفاة وهو ما يمثل نسبة 15 ر 53 في المائة من العدد الإجمالي للوفيات جراء الفيروس بإسبانيا بينما تماثل 3031 من المصابين بالوباء للشفاء أي بزيادة 740 حالة عن أمس .

ولمواجهة الضغط الذي تواجهه مصالح الدفن والجنازات في جهة مدريد بالنظر للارتفاع المطرد في عدد الوفيات الناتجة عن الإصابة بالوباء تمت تهيئة حلبة للتزلج المتواجدة بلاسيو دي هييلو ( القصر الجليدي ) في العاصمة مدريد كمستودع مؤقت لتجميع جثامين الضحايا الذين قضوا جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد .

وأكدت الحكومة المحلية لجهة مدريد أن تهيئة هذا الفضاء لاستقبال جثث الضحايا جاء في إطار الجهود المبذولة لتسهيل عمل مصالح الدفن والجنازات في إطار هذا الوضع الاستثنائي وكذا من أجل تقديم الدعم والمساعدة والتخفيف من آلام أقارب الضحايا ومن الضغط الذي تعرفه مستودعات الموتى في المستشفيات والمراكز الصحية في مدريد .

كما تم تحويل مركز المعارض وسط مدريد ( إفيما ) إلى مستشفى ميداني بطاقة 1500 سرير حيث نقل إليه المصابون بالوباء في نهاية الأسبوع الماضي ويمكن رقع الطاقة الإيوائية لهذا المستشفى الذي أقامته وحدات الطوارئ العسكرية التابعة لقوات الجيش إلى 5500 سرير مما سيجعله الأكبر من نوعه في أوربا .

واعتمدت الحكومة الإسبانية خلال الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء الذي عقد أمس الثلاثاء قرار تمديد حالة الطوارئ لمدة خمسة عشر يوما أخرى حتى 11 أبريل المقبل وهو القرار الذي سيتم تقديمه اليوم الأربعاء أمام مجلس النواب ( الغرفة السفلى للبرلمان ) من أجل المصادقة كما ينص على ذلك الدستور الإسباني .

وقررت الحكومة الإسبانية تمديد حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد بنفس الشروط والمقتضيات التي تضمنها المرسوم الملكي للإعلان عن حالة الطوارئ الذي تمت المصادقة عليه خلال جلسة استثنائية لمجلس الوزراء عقدت يوم 14 مارس والتي يمنع بموجبها على الإسبان الخروج من المنازل إلا من أجل التوجه إلى العمل حين يكون من غير الممكن القيام به عن بعد وكذا لاقتناء المواد الغذائية أو لاقتناء الأدوية .

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منوعات

السعودية تفرض حظر تجوال كلي على مدار 24 ساعة

أعلنت وزارة الداخلية السعودية فرض حظر التجول الكلي، على مدار 24 ساعة، في عدد من المدن الرئيسية، كإجراء احترازي لمكافحة…

أعلنت وزارة الداخلية السعودية فرض حظر التجول الكلي، على مدار 24 ساعة، في عدد من المدن الرئيسية، كإجراء احترازي لمكافحة فيروس كورونا.

وذكرت الوزارة في بيان مساء اليوم الإثنين 6 أبريل، أنه تقرر فرض منع التجول الكلي على مدار 24 ساعة، في الرياض وتبوك والدمام والظهران والهفوف وجدة والطائف والقطيف والخبر.

كما قررت الوزارة منع ممارسة أي أنشطة تجارية، باستئثناء بعض المرافق الحيوية من بينها المرافق الصحية والصيدليات ومحال بيع المواد الغذائية.

وأعلنت السماح للسكان بالخروج لقضاء احتياجاتهم الضرورية فقط، داخل الحي السكني الذي يقيمون فيه.

وسجلت وزارة الصحة السعودية 138 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات بالفيروس في المملكة إلى 2523 إصابة.

أكمل القراءة
منوعات

إيطاليا تُعلن عن خطّة للخروج من أزمة كورونا

أعلن وزير الصحة الإيطالي روبيرتو سبيرنتسا، اليوم الأحد، عن خطة استراتيجية للخروج “تدريجيا ” من أزمة وباء فيروس كورنا، وذلك…

أعلن وزير الصحة الإيطالي روبيرتو سبيرنتسا، اليوم الأحد، عن خطة استراتيجية للخروج “تدريجيا ” من أزمة وباء فيروس كورنا، وذلك عقب تسجيل إيطاليا أدنى حصيلة يومية للوفيات الناجمة عن الفيروس وانخفاض عدد الحالات الحرجة لليوم الثاني على التوالي.

وتهدف هذه الخطة الخاصة بـ “المرحلة الثانية” من حالة الطوارئ، إلى إجراء فحوصات على أوسع نطاق وتعزيز الخدمات الصحية في إطار حزمة إجراءات ستمهد مستقبلا لتخفيف تدابير الحجر الصحي الشامل الرامي إلى مكافحة فيروس كورونا.

وتقضي الخطة أساسا بارتداء معمم للأقنعة الواقية و “التباعد الاجتماعي الصارم في أماكن العيش والعمل” وإقامة نظام استشفائي مخصص لمكافحة كوفيد-19 يبقى موجودا بعد الأزمة لمنع عودة محتملة للفيروس.

كما تتضمن هذه الخطة تعزيز “الشبكات الصحية المحلية” كي تكون قادرة على التكفل بكل مريض من إجراء فحص الكشف عن الفيروس إلى تقديم العلاج وفحص السكان لتحديد عدد المصابين الدقيق.

وتعتزم الحكومة أيضا إحداث تطبيق على الهواتف الذكية على غرار نموذج كوريا الجنوبية، بهدف رصد تحر كات المصابين خلال الساعات الـ 48 التي تسبق إصابتهم وتحفيز التطبيب عن بعد، بهدف مراقبة معدل ضربات القلب ومستوى الأكسجين في الدم مثلا، بينما يكون الشخص في المنزل.

وتهم هذه الخطة كذلك الأشخاص الذين يرغبون في العودة إلى إيطاليا والبالغ عددهم حوالى مئتي آلف إيطالي حاليا بحسب الأرقام الرسمية، إذ سيتعين عليهم عزل أنفسهم وتقديم تصريح عند ركوبهم الطائرة أو القطار يحدد العنوان حيث سيخضعون أنفسهم لفترة حجر.

ووفق هذه الخطة ستبقي وسائل النقل العمومية وتيرة رحلاتها منخفضة. وسيتم تكليف مراقبين بجعل الركاب يلتزمون بمسافة في ما بينهم عبر استخدام مقعد واحد من أصل اثنين، أو عبر عدم السماح بركوب سوى عدد محدد من الأشخاص في عربات القطارات والحافلات.

أكمل القراءة
منوعات

فرنسا تتخطى 8 آلاف وفاة بسبب فيروس كورونا

أعلنت السلطات الصحية الفرنسية، اليوم الأحد، أن البلاد تخطت عتبة 8000 وفاة جراء الإصابة بفيروس كورونا في الوسط الاستشفائي ومؤسسات…

أعلنت السلطات الصحية الفرنسية، اليوم الأحد، أن البلاد تخطت عتبة 8000 وفاة جراء الإصابة بفيروس كورونا في الوسط الاستشفائي ومؤسسات إيواء الأشخاص المسنين في وضعية عجز، مسجلة في مقابل ذلك أزيد من 16 ألف حالة تعافي من المرض.

وحسب المديرية العامة للصحة، فقد تم إحصاء ما مجموعه 8078 حالة وفاة ناجمة عن الفيروس، منذ بداية تفشي الفيروس في فرنسا، من بينها 5889 في الأوساط الاستشفائية، وما لا يقل عن 2189 حالة في مؤسسات إيواء الأشخاص المسنين في وضعية عجز.

وأوضح المصدر ذاته في بلاغ بهذا الخصوص، أن الساعات الـ 24 الماضية عرفت وفاة 357 مريضا جراء مضاعفات فيروس كورونا في الأوساط الاستشفائية، “وهو ما يعد الرقم الأكثر انخفاضا خلال هذا الأسبوع”.

ومنذ بداية تفشي الوباء، خضع 28 ألفا و891 شخصا للعلاج في المستشفيات جراء إصابتهم بالعدوى، أي 748 شخصا أكثر مقارنة مع يوم السبت.

من جهة أخرى، تم تسجيل 140 ولوجا إضافيا إلى أقسام الإنعاش خلال الساعات الـ 24 الماضية، العدد “الذي يظل إيجابيا، لكنه يتقلص على نحو تدريجي”، ما يرفع عدد المرضى الذين يخضعون للعلاجات بمصالح الإنعاش إلى 6978.

وإلى جانب ذلك، تمكن 16 ألفا و183 شخصا من مغادرة المستشفيات بعد تماثلهم للشفاء، وذلك منذ بداية انتشار الوباء.

أكمل القراءة
منوعات

بعد إلزام الجميع بارتدائها.. أردوغان يأمر بتوزيع الكمامات مجانا على أفراد الشعب

أعلن رئيس دائرة الاتصال لدى الرئاسة التركية، فخر الدين ألطون، اعتزام وزارة الصحة، إرسال كمامات طبية إلى أفراد الشعب، ممن…

أعلن رئيس دائرة الاتصال لدى الرئاسة التركية، فخر الدين ألطون، اعتزام وزارة الصحة، إرسال كمامات طبية إلى أفراد الشعب، ممن تتراوح أعمارهم بين 20 – 65 عاماً.

وقال ألطون في تغريدة نشرها عبر تويتر، أن “هذه الخطوة تأتي بتعليمات من رئيس البلاد، رجب طيب أردوغان، وبالتعاون بين وزارتي الصحة والمواصلات والبنية التحتية التركيتين”.

وأضاف: “على الراغبين في الحصول على كمامات طبية، ملء الاستمارة الموجودة على الموقع الإلكتروني https://maske.epttavm.com، لتصل بعد ذلك إلى مكان إقامته، 5 كمامات أسبوعياً”.

وأشار إلى أن الكمامات ستصل إلى المواطنين، مجاناً عبر مؤسسة البريد التركية “بي تي تي – PTT”.

وشدد ألطون على أن “هذه الخدمة غير متاحة لمن أعمارهم دون سن الـ 20، أو فوق سن الـ 65، نظراً لفرض السلطات قيوداً على خروجهم من منازلهم، في إطار تدابير مكافحة انتشار فيروس كورونا”.

وقبل أيام، صدر مرسوم عن الرئاسة التركية يقضي بإلزام المواطنين، ارتداء الكمامات الطبية في أماكن التجمعات، لمنع انتشار كورونا.

ومساء اليوم الأحد، أعلن وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، ارتفاع الإصابات في بلاده إلى 27 ألفاً و69، توفي منهم 574، وتماثل للشفاء 1042.

(الأناضول)

أكمل القراءة
error: