غرفة الأخبار

عاجل.. إعلان شفاء الحالة الأولى المصابة بفيروس كورونا المستجد في المغرب

أعلنت وزارة الصحة، اليوم الجمعة، أن المواطن المغربي القادم من إيطاليا الذي أعلن في وقت سابق كأول حالة وافدة للإصابة…

أعلنت وزارة الصحة، اليوم الجمعة، أن المواطن المغربي القادم من إيطاليا الذي أعلن في وقت سابق كأول حالة وافدة للإصابة بفيروس (كورونا المستجد- كوفيد 19) بالمملكة، قد تماثل للشفاء.

وأوضحت الوزارة في بلاغ لها أن التحاليل المخبرية والسريرية أثبتت شفاء المعني بالأمر الذي سيغادر المستشفى مساء اليوم.

وذكر المصدر ذاته أن الوضعية الوبائية المتعلقة بفيروس كورونا المستجد بالمغرب، حتى يومه الجمعة، هي سبع حالات مؤكدة للإصابة بالفيروس ضمنها حالة وفاة للسيدة البالغة من العمر 89 سنة، والتي سبق تسجيلها كثاني حالة وافدة للإصابة بالفيروس بالمملكة.

وأشار إلى أن أربع حالات إصابة مؤكدة أخرى “تتجاوب مع العلاج، ووضعها في تحسن مستمر وجد مطمئن”، مضيفا أن “الحالة الخامسة للمواطنة الفرنسية من أصول سينغالية لا زالت تخضع للعناية المركزة نظرا لمعاناتها من أمراض مزمنة”.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

تعيين مسؤولة بأمانديس طنجة على رأس مديرية التواصل لمجموعة فيوليا الشرق الأوسط

عُلم لدى مجموعة “فيوليا” الفرنسية المتخصّصة في تدبير قطاعات الماء والكهرباء، عن تعيين السيدة زينب الشودري على رأس مديرية التواصل…

عُلم لدى مجموعة “فيوليا” الفرنسية المتخصّصة في تدبير قطاعات الماء والكهرباء، عن تعيين السيدة زينب الشودري على رأس مديرية التواصل لفرع المجموعة للشرق الأدنى والأوسط.

وكانت الشودري، المنحدرة من مدينة تطوان، قد شغلت منصب مسؤولة عن التواصل في شركة أمانديس طنجة ثم مسؤولة عن التسويق للشركة، قبل أن تُعيَّن مديرةً لقسم التواصل والتسويق، وهو المنصب الذي ظلّت تشغله إلى حين ترقيتها مديرةً للتواصل بمقر المجموعة الرئيسي في دبي بالإمارات العربية.

وتأتي هذه الترقية للسيدة زينب الشودري، دليلا آخر على الكفاءة والموهبة التي تحظى بها الأطر المغربية داخل مجموعة فيوليا الدولية، والتي تُمكّنهم من تتويج مسيرتهم المهنية بمناصب قيادية في المجموعة.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

المغرب يفرض جواز التلقيح أو “البي سي أر” للعبور من سبتة ومليلية

فرض المغرب جواز التلقيح أو تحليل “البي سي أر” من أجل السماح للمسافرين بعبور سبتة ومليلية لدخول المملكة، وذلك قبل…

فرض المغرب جواز التلقيح أو تحليل “البي سي أر” من أجل السماح للمسافرين بعبور سبتة ومليلية لدخول المملكة، وذلك قبل ساعات من إعادة فتح الحدود ليلة الثلاثاء 17 ماي.

وأفادت مندوبة الحكومة الإسبانية في مليلية، بأن السلطات المغربية وضعت عددا من المتطلبات لدخول المملكة، من بينها جواز السفر والختم، إلى جانب الشروط الصحية التي تتضمن بالخصوص جواز التلقيح.

وسيتم قبول جواز التلقيح الذي يتضمن جرعتين على الأقل من التلقيح، أو تحليل “بي سي أر” للكشف عن فيروس كورونا لا يجب أن يقل عن 72 ساعة.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

الحموشي لرجال الشرطة: سندافع عنكم شريطة تدخلكم في إطار القانون

قال المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف الحموشي، إن المديرية العامة للأمن الوطني ستبقى ملتزمة بالدفاع عن موظفي الشرطة لكنه…

قال المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف الحموشي، إن المديرية العامة للأمن الوطني ستبقى ملتزمة بالدفاع عن موظفي الشرطة لكنه ربط ذلك بالتزام الشرطة بالقانون، وتزامن هذا التصريح مع قضية الشرطي الذي يتابع عقب تسببه في وفاة شخص عند مطاردة أمنية.

وشدد الحموشي في كلمة له بمناسبة الذكرى 66 لتأسيس الأمن الوطني، بأن المديرية العامة للأمن الوطني ستبقى ملتزمة بالدفاع عن موظفي الشرطة، وبتفعيل آليات مبدأ حماية الدولة، ضد كل الاعتداءات الجسدية واللفظية التي تطالهم أثناء مزاولتهم لمهامهم، شريطة أن تكون تدخلاتهم في إطار ما يسمح به القانون وتنص عليه أحكام التشريع.

وذكر الحموشي بأن تخليق المؤسسة الأمنية ” ليس مجرد شعار مرحلي، ولا يتجسم فقط في مبادرات وإجراءات معزولة، وإنما هو أسلوب حكامة مستدام، وخيار مؤسساتي ثابت وممنهج لا ينعزل عن إرادة الدولة القوية في ربط المسؤولية بالمحاسبة، والقطع مع كل جرائم الفساد المالي “.

ومن هذا المنطلق، أكد الحموشي، أن المديرية العامة للأمن الوطني تلتزم ، بعزم لا يلين، بمواصلة إجراءات الافتحاص والتدقيق والبحث في كل التجاوزات والإخلالات المحتملة، وبشأن كل الوشايات المرتبطة بالفساد المالي، إيمانًا منها بأن الحكامة والتخليق وربط المسؤولية بالمحاسبة هي السبيل الأنجع والطريقة المثلى لتطوير المرفق العام الشرطي، وجعله قادرا على كسب التحديات الأمنية المتسارعة.

” ولأن المؤسسة الأمنية تتقاطع في عملها مع حقوق وحريات المواطنين، بعدما أسند المشرع لموظفيها صلاحيات احترازية تقيد العديد من الحريات في إطار القانون، مثل الحراسة النظرية وتفتيش المنازل وحجز الممتلكات والعائدات الإجرامية والتقاط المكالمات والمراسلات المنجزة عن بعد…، فقد حرصت المديرية العامة للأمن الوطني على تحصين هذه التدابير بسياج من الضمانات والشكليات، إلى جانب الضمانات التشريعية المقررة قانونا، وذلك لضمان أنسنتها وتطبيقها في إطار القانون بعيدا عن انزلاقات التعسف والشطط ” حسب السيد الحموشي.

وأضاف أن رهان إرساء ثقافة حقوق الإنسان في الوظيفة الأمنية لم يقتصر فقط على “أنسنة التدابير الاحترازية المقررة قانونا”، وإنما تجلى أيضا في تعزيز التكوين الشرطي والتربية على حقوق الإنسان، بهدف تمليك موظفي الشرطة ثقافة راسخة مؤداها أن “مقاصد الوظيفة الشرطية هي خدمة المواطن والتطبيق السليم والحازم للقانون بدون نكوص ولا شطط”.

أكمل القراءة
error: