غرفة الأخبار

حملات أمنية في طنجة تُسفر عن توقيف 4957 مُجرماً

أسفرت العمليات الأمنية التي باشرتها مصالح الأمن الوطني في مجموع المناطق الأمنية التابعة لولاية أمن طنجة، خلال الفترة الممتدة ما…

أسفرت العمليات الأمنية التي باشرتها مصالح الأمن الوطني في مجموع المناطق الأمنية التابعة لولاية أمن طنجة، خلال الفترة الممتدة ما بين 20 يناير إلى غاية متم شهر فبراير المنصرم، عن توقيف 4957 شخصا يُشتبه تورّطهم في أفعال إجرامية.

وأوضحت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها، أنه من بين الموقوفين الـ 4957، تم ضبط 2.921 شخصا متلبسين بارتكاب جنايات وجنح مختلفة، في حين تم ضبط 2.036 شخصا كانوا يشكلون موضوع بحث على الصعيد الوطني، من ضمنهم 134 شخصا مبحوثا عنه من أجل قضايا الإجرام المقرون بالعنف.

وأضافت أن هذه العمليات الأمنية الواسعة مكّنت من حجز مجموعة من المعدات والوسائل التي تدخل في ارتكاب أفعال إجرامية، من بينها 218 أداة حادة وراضة، وسلاح ناري وخزنتين و19 خرطوشة، وستة قنينات غاز مسيل للدموع.

كما تم أيضا ضبط مجموعة من الشحنات المخدرة والمحجوزات المتحصلة من عمليات إجرامية، وهي عبارة عن 2 طن و106 كيلوغرام من مخدر الشيرا، و528 غرام من الكوكايين، و179 غرام من الهيروين، و7.321 قرص مخدر، و126 هاتف محمول، علاوة على 36 مركبة، وطائرتين مسيرتين Drones.

وأشارت المديرية العامة للأمن الوطني إلى أنه تم تعزيز هذه العمليات الأمنية المكثفة بتدابير داعمة سواء على مستوى الأمن الطرقي أو إجراءات التقنين، إذ تم الحرص على ضمان التطبيق السليم لمدونة السير والجولان من خلال تحرير محاضر المخالفات في حق 10.594 من مستعملي الطريق، وتشديد المراقبة في السدود الأمنية مما مكن من مراقبة 7.561 مركبة وتوقيف 48 شخصا كانوا يشكلون موضوع مذكرات للبحث في قضايا إجرامية مختلفة.

وشاركت في تنفيذ هذه العمليات الأمنية جميع فرق الشرطة القضائية والأمن العمومي والاستعلامات العامة بولاية أمن طنجة، مدعومة بعناصر من الفرقة الوطنية للشرطة القضائية ومجموعة التدخل السريع التابعة للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، وهي العمليات التي تأتي في سياق تنزيل مخطط العمل المندمج الذي وضعته المديرية العامة للأمن الوطني لمكافحة كل أنواع الجرائم، وتدعيم الإحساس بالأمن لدى المواطنين.

تعليقات
  • مزيدا من الحملات. البارحة الجمعة عند منتصف الليل روع أحد المجرمين سكان العمارات الموجودة بجوار البقال الذي يفتح أبوابه 24 ساعة على 24 ساعة. لا ندري من رخص له بهذا. أحد الزبناء اوقف سيارته وسط الطريق معرقلا حركة السير فتعالت كلاكسونات السيارات . خرج صاحبنا من المحل التجاري و قصد سيارته و اخرج سلاحا ابيضا و هدد به صاحب السيارة التي كانت خلفه. السكان يعانون الكثير من المصائب التي يسببها زبناء ذلك المحل. فهل يعقل أن يسمح و يرخص لبقال أن يبقى مفتوحا ليلا و نهارا ؟ المرجو من السيد الوالي التدخل مباشرة في هذا الأمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

فضيحة.. محطة القطار تحفر الحفر لساكنة طنجة لإجبارها على دفع ثمن الباركينغ (فيديو)

لجأت محطة القطار في مدينة طنجة لأساليب قديمة من أجل فرض دفع ثمن الباركينغ، عبر حفر الطرق المجاورة المؤدية للمحطة…

لجأت محطة القطار في مدينة طنجة لأساليب قديمة من أجل فرض دفع ثمن الباركينغ، عبر حفر الطرق المجاورة المؤدية للمحطة وترك حفر مفتوحة بطريقة عشوائية لمنع المواطنين من الولوج إليها.

حفر هذه الحفر تزامن مع تركيب مكتب السكك الحديدية لمحطة أداء بجوار محطات سيارات الاجرة، هدفها إجبار كل من يلج محطة طنجة المدينة أداء تعريفة توقف في حال استمر التواجد داخلها أكثر من 15 دقيقة.

المكتب فرض أيضا عددا محددا من سيارات الأجرة المسموح لها بالعمل داخل المحطة، الشيء الذي تسبب في فوضى وازدحام كبير منذ انطلاق التجربة، لاسيما عند وصول قطارات البراق التي تحمل أعدادا كبيرة من الناس.

عدد من نقابات سيارات الأجرة أصدرت بلاغا مشتركا تنديدا بهذا الإجراء، وطالبوا السلطات المحلية للتدخل وحماية حقوقهم وحقوق المواطنين، لكون قرار إدارة محطة القطار إنفرادي وصدر دون تشاور أو اتفاق، مؤكدين أنه سيجبر مهنيي النقل إلى الرحيل من هناك.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

فيديوهات اللحوم.. مسؤولو طنجة يدفنون رؤوسهم في الرّمال!

قبل أربعة أسابيع تقريبا، انتشر فيديو لأشخاصٍ يُمارسون ما بدا أنها عملية للذبيحة السرية بمنطقة “بدريوين” ضواحي مدينة طنجة، حيث…

قبل أربعة أسابيع تقريبا، انتشر فيديو لأشخاصٍ يُمارسون ما بدا أنها عملية للذبيحة السرية بمنطقة “بدريوين” ضواحي مدينة طنجة، حيث أظهرت لقطات مُصوّرة قيام هؤلاء الأشخاص بذبح خرفان ونقل لحومها في ظروف لا تحترم أدنى شروط السلامة، ما يجعلها تُشكّل خطرا على الصحة العامة.

ومؤخرا، انتشر فيديو آخر لأشخاصٍ يبيعون لحوما مُعلّقة على جانب عربةٍ من نوع “فاركونيت”، يُعتقد أنها كانت مركونة في حي شعبي بمنطقة “بني مكادة”، حيث عُرضت اللحوم مجهولة المصدر للبيع للعموم رغم ما قد تُشكّله من خطورة على صحة المستهلك.

وقبل فيديو “لحوم بدريوين” وفيديو “لحوم بني مكادة”، انتشرت صورة على مواقع التواصل الاجتماعي لأشخاصٍ يبيعون لحوما بـ “القِطعة” على قارعة الطريق بحي “بن ديبان”، غير عابئين بِما قد يُسبّبه فعلهم المخالف للقانون من ضرر.

بعد انتشار الصورة ومقطعيْ الفيديو، وتداولهم بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض الجرائد الإلكترونية، انتظرت ساكنة طنجة توضيحا أو حتى تكذيبا من السلطات المحلية والمصالح الإدارية المختصة، لكن شيئا من ذلك لم يحدث رغم خطورة هذه الأفعال المُهدّدة للصحة والسلامة العامة.

وقوع التجاوزات والجرائم شيء مُتوقّع، لكن غير المتوقّع وغير المنطقي هو تجاهلها والتغاضي عنها من طرف من يتوجّب عليهم الحرص على حماية الناس من الأخطار التي قد تُحدّق بهم.

لم يُعلن أحد من المسؤولين عن فتح تحقيق في هذه التجاوزات ولا نفى حدوثها في طنجة ولا أبلغ عن أي شيء بخصوصها، فقط صمت ودفنٌ للرؤوس في الرّمال.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

المغرب يُقرّر تمديد حالة الطوارئ الصحية

قرر مجلس الحكومة، المنعقد اليوم الخميس 26 ماي، تمديد مدة سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني إلى…

قرر مجلس الحكومة، المنعقد اليوم الخميس 26 ماي، تمديد مدة سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني إلى غاية 30 يونيو 2022، وذلك في إطار الجهود المبذولة لمكافحة تفشي جائحة كورونا.

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى بايتاس، إن قرار تمديد مدة سريان مفعول حالة الطوارئ الصحية بسائر أرجاء التراب الوطني، من يوم الثلاثاء 31 ماي 2022 في الساعة السادسة مساء إلى غاية يوم الخميس 30 يونيو 2022 في الساعة السادسة مساء، يهدف إلى استمرار السلطات العمومية في اتخاذ الإجراءات والتدابير المناسبة لضمان الفعالية والنجاعة في الحد من تفشي فيروس كورونا.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

أمانديس تُنظّم أنشطة تحسيسية لفائدة تلاميذ طنجة

نظّمت شركة “أمانديس” المكلفة بتدبير قطاع الماء والكهرباء في مدينة طنجة، أنشطةً تحسيسية خلال الأسبوع الحالي استفاد منها عدد من…

نظّمت شركة “أمانديس” المكلفة بتدبير قطاع الماء والكهرباء في مدينة طنجة، أنشطةً تحسيسية خلال الأسبوع الحالي استفاد منها عدد من تلاميذ المؤسسات التعليمية بالمدينة، وذلك بهدف زيادة الوعي لديهم بهذا المجال.

وتمكّن هؤلاء التلاميذ من زيارة محطة معالجة المياه العادمة “بوخالف”، حيث تعرّفوا عن قرب على أهمية الحفاظ على الموارد المائية، وقُدّمت لهم شروحات حول دورة الماء قبل أن يصل إلى المنازل.

كما اطّلع الأطفال المستهدفون من هذه الأنشطة على نظام إزالة التلوث، مع التركيز على المشروع الكبير الذي نفذته “أمانديس” في السنوات الأخيرة على نطاق واسع، والذي بدأت تتحقّق نتائجه، ويتعلق الأمر باستخدام المياه العادمة المعَالجة في سقي الفضاءات الخضراء وملاعب الغولف (REUSE).

أكمل القراءة
error: