منوعات

توصيّات مهمّة.. هذا ما نصحت به وزارة الصحة الأردنية المواطنين للوقاية من كورونا

أفادت وسائل إعلام محلية، أن وزارة الصحة الأردنية دعت المواطنين إلى اتّباع عدد من الإجراءات الوقائية لمنع انتشار فيروس كورونا…

أفادت وسائل إعلام محلية، أن وزارة الصحة الأردنية دعت المواطنين إلى اتّباع عدد من الإجراءات الوقائية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

وحسب نشرة توعوية للوزارة، تتمثل هذه الإجراءات في الامتناع عن التقبيل والاكتفاء بالمصافحة، والحدّ من شرب القهوة السادة من فنجان واحد، والحذر من لمس العينين أو الأنف والفم دون غسل اليدين، وضرورة استعمال مناديل ورقية عند السعال والعطاس.

وأكدت الوزارة على المواطنين ضرورة مراجعة أقرب مستشفى عند الشعور بالمرض، مبيّنة أن أعراض الإصابة بفيروس كورونا، تأتي على شكل صداع والتهاب بالحلق وارتفاع في درجة الحرارة وضيق التنفس والسعال والرشح، وإسهال في بعض الحالات.

وأشارت إلى أن الفئات الأكثر عرضة للمرض هم كبار السن والأشخاص المصابين بأمراض مزمنة، مثل السكري وأمراض القلب.

وأكدت الوزارة على العاملين بالرّعاية الصحية الذين يُقدّمون خدمات صحية للمواطنين، ضرورة ارتداء كمامات طبية أثناء تعاملهم مع المرضى المصابين بأعراض تنفسية حادة، وإبلاغ الجهات المعنية إذا ما بدأ العاملون الصحيون بالسعال أو العطس أو الشعور بالحمى، بعد تقديم الرعاية لمريضٍ مُشتبه في إصابته بالمرض.

وشددت النشرة على ضرورة غسل اليدين بالماء والصابون أو فركها بمعقم اليدين لمدة لا تقل عن 40 ثانية، وذلك قبل التعامل مع المريض والبدء بأي إجراءات تتطلب النظافة والتعقيم، وبعد التعرض لسوائل الجسم التي تمثل خطرا، وخصوصا بعد التعامل مع المرضى والبيئة المحيطة بهم، وقبل ارتداء معدات الوقاية الشخصية وبعد نزعها.





شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منوعات

دولة عربية تحتلّ المرتبة السادسة عالميا للعمل والمعيشة وتطوير الذات

أظهر استطلاع رأي سنوي أجرته المجموعة البنكية الدولية البريطانية “إتش، إيس، بي، سي”، تقدم قطر إلى المركزين الأول عربيا والسادس…

أظهر استطلاع رأي سنوي أجرته المجموعة البنكية الدولية البريطانية “إتش، إيس، بي، سي”، تقدم قطر إلى المركزين الأول عربيا والسادس عالميا على مؤشر جودة المعيشة ومكان العمل وتطوير الذات.

وتصدرت سويسرا في هذا الاستطلاع الذي شمل 40 دولة حول العالم، قائمة هذه الدول كأفضل بلد من حيث جودة المعيشة، في حين جاءت كندا في المركز التاسع، والولايات المتحدة في الترتيب 26، والمملكة المتحدة في المركز الـ 28.

أما الإمارات فتراجعت عن المركز التاسع الذي احتلته عام 2019 إلى المركز الـ 14، فيما تقدمت العربية السعودية من المركز الـ 29 في عام 2019 إلى المركز الـ 19.

واعتمد استطلاع الرأي على 200 معيار لقياس جودة العيش، وضم ثلاثة محاور رئيسة، تهم الطموح المالي، ونمط الحياة، وتطور الذات.

وشمل محور نمط الحياة مجموعة معايير، مثل رفاهية الحياة والاستقرار النفسي والصحة العقلية، والاستقرار السياسي والاجتماعي، وسهولة تكيف الوافدين وأبنائهم داخل المجتمع، وجودة التعليم والمدارس والتعايش وتكوين الصداقات.

وتضمن محور الطموح المالي معايير مثل الدخل والقدرة على الادخار لا سيما مع ميزة الإعفاء الضريبي، والاستقرار الاقتصادي والتدرج الوظيفي والتوازن بين الحياة والعمل ، فيما هم محور تطوير الذات القيم الثقافية، وتحقيق الأهداف الشخصية.

أكمل القراءة
منوعات

كشف 3500 طفرة لكورونا في بلد واحد

أُعلن اليوم الإثنين فاتح مارس، عن كشف 3500 طفرة لفيروس كورونا لدى المواطنين في روسيا،  حسب ما أفادت رئيسة الوكالة…

أُعلن اليوم الإثنين فاتح مارس، عن كشف 3500 طفرة لفيروس كورونا لدى المواطنين في روسيا،  حسب ما أفادت رئيسة الوكالة الفيدرالية الروسية للطب الحيوي فيرونيكا سكفورتسوفا.

وأوضحت سكفورتسوفا، خلال اجتماع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أنه تم العثور على 3500 طفرة لدى الروس، جميعها في الواقع عبارة عن “نيوكليوتيد” واحد، محايد، ليس مهما لمسار الإصابة بفيروس كورونا، باستثناء سبع طفرات يتجاوز انتشارها 5 في المئة بين السكان.

وسجلت المسؤولة الروسية أن جميع لقاحات “سبوتنيك” واللقاح الذي تنتجه شركة “فيكتور” تعمل “بشكل جيد”، لافتة إلى أن روسيا سجلت منذ بداية العام الجاري تراجعا تدريجيا ملحوظا في وتيرة تفشي “كورونا”.

أكمل القراءة
منوعات

وفاة الفنان يوسف شعبان بفيروس كورونا

غيب الموت، اليوم الأحد، الفنان المصري يوسف شعبان عن عمر ناهز 90 عاما، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا. ونعت نقابة المهن…

غيب الموت، اليوم الأحد، الفنان المصري يوسف شعبان عن عمر ناهز 90 عاما، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

ونعت نقابة المهن التمثيلية “الفنان الكبير يوسف شعبان، الذي رحل بعد صراع مع المرض إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد، مخلفا وراءه تاريخا حافلا من المشاركات الفنية التي ترك خلالها بصمة مميزة في الأدوار التي شارك بها”.

بدء يوسف شعبان، المزداد بحي شبرا بالقاهرة سنة 1931، مسيرته السينمائية سنة 1961 في فيلم “في بيتنا رجل” للمخرج بركات، والذي ضم نخبة من نجوم الفن السابع حينها في مصر ، مثل رشدي أباظة، وعمر الشريف، وحسن يوسف، ولذا حقق نجاحا كبيرا، ولفت أنظار شركات الإنتاج لميلاد وجه سينمائي جديد.

لم يجتهد يوسف شعبان من أجل تحقيق رغبة أسرته، التي حرصت على دخوله الكلية الحربية، وفضل الالتحاق بكلية الحقوق بجامعة عين شمس، وشاءت الظروف أن يلتقي بالموهوب كرم مطاوع، ونشأت بينهما صداقة قوية وتأثر بشخصية صديقه كثيرا، وشيئا فشيئا تعلق بفن التمثيل، واستجاب لنصيحة صديقه العاشق للفن، والتحق بفرقة التمثيل بالجامعة.

توالت أعمال يوسف شعبان بعد ذلك حتى بلغ إنتاجه على شاشة السينما 110 أفلام، حيث قدم عددا من الأعمال الفنية السينمائية التي عاشت بذاكرة السينما العربية من أبرزها “معبودة الجماهير” و “الأصدقاء الثلاثة” و “شيء في صدري” ، و “مراتي مدير عام” و “الطريد”، و “المساجين الثلاثة” و”زقاق المدق”، و “درب الجدعان”، و “ميرامار” ، و “أذكريني”، و “الرصاصة لا تزال في جيبي”.

كما حقق نجاحا كبيرا في الدراما التليفزيونية، وشارك في بطولة 130 مسلسلا أبرزها “المال والبنون”، و “الضوء الشارد”، و “الشهد والدموع”، و “ليالي الحلمية”، و “رأفت الهجان”.

وشارك أيضا في بطولة 50 عرضا مسرحيا، وبفضل سمعته الطيبة وقيمته الفنية تم انتخابه نقيبا للممثلين المصريين في الفترة من 1997 إلى 2003.

واستطاع يوسف شعبان التنقل بين الأدوار بحرفية شديدة ما بين “الجان الشرير ” و “الزوج المخلص” و”الإبن العاصي” و “الأب العاقل”، حيث أجاد كل الأدوار بحرفية شديدة، وقدمها بعطاء وحب.

أكمل القراءة
منوعات

دولة أوروبية تُعلّق عملية تلقيح مواطنيها ضد كورونا

أُعلن يوم الجمعة 26 فبراير الحالي، أنه تقرّر تعليق عملية التلقيح الجماعي للسكان ضد وباء كورونا في بلغاريا، بسبب نقص…

أُعلن يوم الجمعة 26 فبراير الحالي، أنه تقرّر تعليق عملية التلقيح الجماعي للسكان ضد وباء كورونا في بلغاريا، بسبب نقص اللقاح، حيث ستتلقى الدولة 40 في المئة فقط من الجرعات المطلوبة من لقاح “أسترازينيكا”، وهو أساس خطط التطعيم الحكومية.

وسمحت الحكومة البلغارية بتلقيح جميع المواطنين في أكثر من 300 موقع في بالجرعة الأولى لـ 100 ألف شخص، أو 2 في المئة من السكان البالغين. ومع ذلك، اتهم وزير الصحة كوستدين أنجيلوف شركة “أسترازينيكا” بالفشل في احترام العقود المتفق عليها.

واعتباراً من شهر فبراير، كانت بلغاريا تخطط لتلقي 451832 جرعة من اللقاح الأنجلو-سويدي، لكنها ستتلقى حوالي 170.000 جرعة فقط. وقال أنجيلوف إن المفاوضات مع “أسترا زينيكا” جارية منذ ثلاثة أيام “لكن صوفيا لم تتلق أجوبة واضحة ودقيقة”.

أكمل القراءة
error: