أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

الملك يطلق الجيل الأخضر

ترأس الملك محمد السادس، يوم الخميس بجماعة اشتوكة آيت باها، حفل إطلاق الاستراتيجية الفلاحية الجديدة لتطوير القطاع الفلاحي “الجيل الأخضر…

ترأس الملك محمد السادس، يوم الخميس بجماعة اشتوكة آيت باها، حفل إطلاق الاستراتيجية الفلاحية الجديدة لتطوير القطاع الفلاحي “الجيل الأخضر 2020-2030″، والاستراتيجية المرتبطة بتطوير قطاع المياه والغابات “غابات المغرب”.

وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، د عزيز أخنوش، قدم الخطوط الكبرى للاستراتيجية، وأشار إلى أنه تم إعدادها استلهاما من التوجيهات الملكية الواردة في الخطاب الملكي بمناسبة افتتاح الدورة الأولى للسنة التشريعية الثالثة من الولاية التشريعية العاشرة للبرلمان (12 أكتوبر 2018).

أخنوش أشار إلى أن القطاع الفلاحي المغربي يطمح اليوم للانتقال لمرحلة جديدة من تطوره، موضحا أن الاستراتيجية الفلاحية الجديدة ستعتمد على ركيزتين، وتهم الركيزة الأولى العناية بالعنصر البشري تفعيلا للتعليمات الملكية السامية، وذلك من خلال انبثاق جيل جديد من الطبقة الوسطى الفلاحية، عبر تمكين 350 ألف إلى 400 ألف أسرة جديدة من الولوج لهذه الطبقة، وإفراز جيل جديد من المقاولين الشباب، من خلال تعبئة وتثمين مليون هكتار من الأراضي الجماعية، وتوفير فرص عمل لـ350.000 شاب.

   كما أكد الوزير أنه سيكون بمقدور هذه الطبقة الوسطى الفلاحية والفلاحين الشباب الاعتماد على جيل جديد من التنظيمات الفلاحية المبتكرة عبر مضاعفة معدل تنظيم الفلاحين خمس مرات، وتعزيز دور التنظيمات البيمهنية.

   وتتعلق الركيزة الثانية بمواصلة دينامية التنمية الفلاحية، من خلال تحفيز التنمية البشرية والاجتماعية.

   ولهذه الغاية، يضيف أخنوش، فإن الرؤية الاستراتيجية الجديدة ستعمل على تعزيز السلاسل الفلاحية، بهدف مضاعفة الناتج الخام الفلاحي والصادرات والناتج الخام الفلاحي ليبلغ 200 إلى 250 مليار درهم بحلول سنة 2030، وتحسين مسالك توزيع المنتوجات من خلال عصرنة 12 سوق للجملة وأسواق تقليدية.

   وأبرز أن الأمر يتعلق أيضا، بمقاومة واستدامة التنمية الفلاحية وتحسين الجودة والقدرة على الابتكار، لافتا إلى أنه من المقرر منح الاعتماد لـ120 مجزرة عصرية، ومضاعفة المراقبة الصحية.

   وأكد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات أن تنفيذ هذه الاستراتيجية سيتطلب نموا لميزانية القطاع في حدود 2,5 بالمائة سنويا، ابتداء من سنة 2020.

   وبخصوص الاستراتيجية الجديدة المتعلقة بقطاع المياه والغابات “غابات المغرب”، فقد أبرز السيد أخنوش أهمية الفضاءات الغابوية، التي تناهز مساحتها 9 ملايين هكتار، ووظائفها البيئية والاقتصادية والاجتماعية.

وأكد في هذا الإطار، أن الغابة المغربية توجد في وضعية متدهورة، لاسيما تدهور الغطاء الغابوي على مساحة 17.000 هكتار سنويا، ومحدودية قدرة إنتاج الخشب بالغابات المؤهلة للإنتاج المكثف في نسبة تتراوح بين 20 و 30 بالمائة، وضعف تثمين غابات البلوط الفليني (chêne-liège)، واستغلال مفرط للحطب وللمجالات الرعوية.

   ولتعزيز تنافسية وعصرنة القطاع، تعتمد الاستراتيجية الجديدة للمياه والغابات على نموذج تدبير مندمج ومستدام ومنتج للثروة.

   وقال الوزير إن هذه الاستراتيجية تروم جعل الغابة فضاء للتنمية، وضمان تدبير مستدام أفضل للموارد الغابوية، واعتماد مقاربة تشاركية تشرك المستعملين، وتعزيز القدرات الإنتاجية للغابات والمحافظة على الموروث الغابوي.

   وأضاف أن هذه الاستراتيجية تهدف، في أفق سنة 2030، إلى إعادة تغطية أكثر من 133 ألف هكتار، وخلق 27 ألف و500 منصب شغل مباشر إضافي، فضلا على بلوغ عائدات تثمين سلاسل الإنتاج والسياحة البيئية 5 مليارات درهم كقيمة تجارية سنوية. 

ومن أجل تحقيق هذه النتائج، تتمحور استراتيجية “غابات المغرب” حول 4 محاور رئيسية، تتعلق بخلق نموذج جديد بمقاربة تشاركية، تكون الساكنة أول شريك في تدبيره، وبتدبير وتطوير الفضاءات الغابوية حسب مؤهلاتها، بالإضافة إلى تطوير وتحديث المهن الغابوية من خلال إحداث مشاتل غابوية حديثة وإدماج الآليات الرقمية، وكذا الإصلاح المؤسساتي للقطاع عبر تأهيل الموارد البشرية ووضع قطب للتكوين والبحث وخلق وكالة للمياه والغابات وأخرى للمحافظة على الطبيعة.

 كما سيتم بموجب نفس الاستراتيجية تهيئة وتثمين المنتزهات الوطنية العشر، وذلك من أجل إرساء تنمية اقتصادية واجتماعية مع المحافظة على التراث الطبيعي والثقافي والمجالي.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

رصد 25 حالة محتملة الإصابة بكورونا في المغرب وجميعها “سلبية”

أعلنت وزارة الصحة المغربية صباح يوم السبت 29 فبراير، عن رصدها 25 حالة محتملة الإصابة بفيروس كورونا المستجد على الأراضي…

أعلنت وزارة الصحة المغربية صباح يوم السبت 29 فبراير، عن رصدها 25 حالة محتملة الإصابة بفيروس كورونا المستجد على الأراضي الوطنية، وجميعها أظهرت التحاليل عدم إصابتهم بالفيروس.

الوزراة وفي لقاء مع الصحافة أكدت أنها تتعامل مع الحالات المحتملة “كحالة مرض” وتخضعها لجميع التحاليل إلى غاية التأكد من عدم إصابتها، داعية إلى عدم الهلع.

الوزارة شددت بأنها ستعلن للمغاربة بصراحة في حالة تم تسجيل حالة مؤكدة.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات

قطر تسجل أول إصابة بكورونا

أعلنت دولة قطر يوم السبت 29 فبراير عن تسجيل أول إصابة مؤكدة بكورونا الجديدة، في ظل ظهور مجموعة من الحالات…

أعلنت دولة قطر يوم السبت 29 فبراير عن تسجيل أول إصابة مؤكدة بكورونا الجديدة، في ظل ظهور مجموعة من الحالات في منطقة الخليج لاسيما في الكويت والبحرين.

وكالة الأنباء الرسمية قالت “إن وزارة الصحة العامة تعلن تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا 2019 (كوفيد-19) في البلاد”.

وزارة الصحة العامة أشارت إلى أن حالة الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا تعود لمواطن قطري يبلغ من العمر 36 عاما كان قد عاد من إيران مؤخرا، وذلك ضمن المواطنين التي قامت الدولة بإجلائهم على متن طائرة خاصة من إيران وممن خضعوا للحجر الصحي فور وصولهم يوم الخميس.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

ضبط 47 مرشّحاً للهجرة السرية بالشاطئ الأبيض

أفاد مصدر من السلطات المحلية بمدينة كلميم، أنه تم توقيف 47 مرشحا للهجرة السرية، ضمنهم 6 نساء ورضيع، وذلك بمنطقة…

أفاد مصدر من السلطات المحلية بمدينة كلميم، أنه تم توقيف 47 مرشحا للهجرة السرية، ضمنهم 6 نساء ورضيع، وذلك بمنطقة الدخينة بالشاطئ الأبيض.

وأضاف المصدر ذاته، أن هؤلاء المهاجرين ينحدرون من إفريقيا جنوب الصحراء، مشيرا إلى أن توقيفهم جاء في إطار عمليات تمشيطية تجري بتعاون وتنسيق بين مختلف الأجهزة الأمنية للتصدي لظاهرة الهجرة السرية.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

مصرع فتاة تحت عجلات سيارة في طنجة

لقيت فتاة مصرعها في مدينة طنجة، ليلة الجمعة السبت 29 فبراير، عندما صدمتها سيارة مسرعة بمنطقة “البلايا” غير بعيد عن…

لقيت فتاة مصرعها في مدينة طنجة، ليلة الجمعة السبت 29 فبراير، عندما صدمتها سيارة مسرعة بمنطقة “البلايا” غير بعيد عن محطة القطار.

ولفظت الضحية، وهي في حوالي الـ 23 من عمرها، أنفاسها الأخيرة قبل الوصول إلى مستشفى “محمد الخامس”، ليتم نقل جثتها إلى مستودع الأموات بمستشفى “الدوق دو طوفار” من أجل التشريح الطبي.

وقد باشرت المصالح الأمنية المختصة أبحاثها حول ملابسات وظروف حادثة السير، من أجل تحديد المسؤوليات واتخاذ المتعيّن في حقّ “السائق القاتل”.

أكمل القراءة
error: