غرفة الأخبار

نفق لربط الضفة بغزة.. تفاصيل “صفقة القرن”

كشف الرئيس الأميركي دونالد ترامب الثلاثاء عن خطة للسلام في الشرق الأوسط تقترح “حلاً واقعياً بدولتين” فيما قالت إسرائيل إنها…

كشف الرئيس الأميركي دونالد ترامب الثلاثاء عن خطة للسلام في الشرق الأوسط تقترح “حلاً واقعياً بدولتين” فيما قالت إسرائيل إنها تتضمن اعترافا بالمستوطنات كجزءً من أراضيها.

وفي حين رحب رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتانياهو بالخطة ووصفها بأنها تاريخية، دعت موسكو الطرفين الى “التفاوض مباشرة”، واعتبرتها لندن “خطوة إلى الأمام”، لكن حركة حماس سارعت الى تاكيد رفضها لها وأنها ستعمل على إسقاطها.

وبعد أكثر من سنتين من العمل بتكتم وتأجيل إعلان الخطة مرارا، قال ترامب وبجانبه نتانياهو إن “الفلسطينيين يستحقون حياة أفضل بكثير”.

وأضاف عارضاً الخطة التي تتألف من 80 صفحة واعتبرها “الأكثر تفصيلا” على الإطلاق، أن الدولة الفلسطينية المستقبلية” لن تقوم إلا وفقا “لشروط” عدة بما في ذلك “الرفض الصريح للإرهاب”.

واقترح أن تكون هناك “عاصمة فلسطينية في القدس الشرقية”، لكنه أضاف أن واشنطن “مستعدة للاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على أراض محتلة” لم يحددها.

وقال ترامب إنه وجّه رسالة للرئيس الفلسطيني محمود عباس بشأن خطة السلام، وأعلن حضور سفراء سلطنة عُمان والإمارات والبحرين إعلان خطته.

وشدّد على أن القدس ستبقى “عاصمة إسرائيل غير القابلة للتجزئة”، وأن الدولة الفلسطينية المقبلة ستكون “متصلة” الأراضي.

وفي إطار عرض خطّته اقترح ترامب تجميد البناء الإسرائيلي لأربع سنوات في المنطقة المقترحة للدولة الفلسطينية، ووصف خطّته بأنها “فرصة تاريخية” للفلسطينيين لكي يحصلوا على دولة مستقلة، مضيفا “قد تكون هذه آخر فرصة يحصلون عليها”.

وقال الرئيس الأميركي إن “الفلسطينيين يعيشون في الفقر ويعانون من العنف، ويتم استغلالهم من قبل من يسعون لاستخدامهم كبيادق لنشر الإرهاب والتطرف”.

وعلى الإثر أعلن نتانياهو أن واشنطن ستعترف بالمستوطنات كجزء من إسرائيل. وأضاف خلال مؤتمر صحافي في واشنطن أنه لن يكون للاجئين الفلسطينيين الحق بالعودة إلى إسرائيل، بموجب خطة ترامب.

وقال إنه مستعد للتفاوض مع الفلسطينيين حول “مسارٍ نحو دولة مستقبلا”، لكنه اشترط أن يعترفوا بإسرائيل كـ”دولة يهودية”.

وأكد أن المشروع الأميركي سيمنح إسرائيل السيادة على غور الأردن.

وتابع من البيت الأبيض “خطط كثيرة مارست ضغوطاً على إسرائيل للانسحاب من أراضٍ حيوية مثل غور الأردن. لكن أنتم، سيدي الرئيس، تعترفون بأنه يجب أن يكون لإسرائيل سيادة على غور الأردن وعلى مناطق استراتيجية أخرى في يهودا والسامرة (الضفة الغربية)”.

وأكد أن إسرائيل “يجب أن تحظى بالسيادة على مناطق” تتيح “لها الدفاع عن نفسها”.

وأضاف “في هذا اليوم، أعطيتم الإسرائيليين والفلسطينيين والمنطقة مستقبلاً مشرقاً عبر تقديمكم مساراً واقعياً نحو سلام دائم”.

No photo description available.

ونشر البيت الأبيض الثلاثاء خارطة للحدود المقترحة للدولتين الإسرائيلية والفلسطينية تظهر 15 مستوطنة في منطقة الضفة الغربية المتصلة بقطاع غزة بواسطة نفق، تماشيا لوعد أطلقه ترامب بإقامة دولة فلسطينية متصلة الأراضي.

وكشف البيت الأبيض في بيان للرئاسة الأميركية أن “الرؤيا تنص على دولة فلسطينية منزوعة السلاح تعيش بسلام جنبا إلى جنب مع إسرائيل، وتولي إسرائيل مسؤولية الأمن في منطقة غرب نهر الأردن.

وقال السفير الأميركي في إسرائيل ديفيد فريدمان إن إسرائيل يمكنها ضم مستوطنات الضفة الغربية “في أي وقت”.

  • وكالات بتصرف

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

التربية الوطنية تنفي منح أي تفرغات نقابية

 أكدت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، أنه لم يتم اتخاذ أي إجراء بخصوص…

 أكدت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، أنه لم يتم اتخاذ أي إجراء بخصوص التفرغات النقابية، موضحة أن تدبيرها يتم بكل شفافية ووضوح.

وذكرت الوزارة على إثر المقال الذي نشره أحد المواقع الإلكترونية، اليوم الخميس، تحت عنوان:” وزارة التربية الوطنية تمنح 250 تفرغا نقابيا ل5 نقابات ونقابة البيجيدي الخاسر الأكبر”، أنها “إلى حدود الساعة، لم تتخذ أي إجراء بهذا الخصوص، وأن تدبير التفرغات يتم بكل شفافية ووضوح في احترام تام للإجراءات المنظمة لها”.

وفندت الوزارة في بلاغها “كل ما ورد في المقال من ادعاءات ومزاعم لا أساس لها من الصحة”.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

عناصر عسكرية جزائرية تقوم بتحركات استفزازية قرب الحدود في بوعرفة

كشفت تقارير محلية عن قيام عناصر الجيش الجزائري بتحركات استفزازية قرب الحدود المغربية، على مستوى قرية قرب مدينة بوعرفة، يوم…

كشفت تقارير محلية عن قيام عناصر الجيش الجزائري بتحركات استفزازية قرب الحدود المغربية، على مستوى قرية قرب مدينة بوعرفة، يوم الخميس 23 شتنبر الحالي.

وبحسب المصادر ذاتها فإن عناصر من الجيش الجزائري على متن عربات، اقتربت من منطقة زلمو ببوعنان، في تحركات استفزازية، قبل أن تتراجع بعد انتقال فرقة من الجيش المغرب إلى عين المكان.

وأعرب سكان في المنطقة عن خشيتهم من محاولة جزائرية لتكرار ما حدث في منطقة العرجة الغير بعيدة عن زلمو.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

مؤشرات تخفيف الإجراءات.. مؤسسة مغربية تعلن فتح أبوابها مجددا يوم 4 أكتوبر

 أعلنت المكتبة الوطنية للمملكة المغربية، اليوم الخميس، أنها ستستأنف أنشطتها وخدماتها يوم 4 أكتوبر المقبل. وأوضحت المكتبة الوطنيةنها “ستشرع في…

 أعلنت المكتبة الوطنية للمملكة المغربية، اليوم الخميس، أنها ستستأنف أنشطتها وخدماتها يوم 4 أكتوبر المقبل.

وأوضحت المكتبة الوطنيةنها “ستشرع في عملية التسجيل وإعادة التسجيل لعموم الطلبة والباحثين، ابتداء من يوم الجمعة 24 شتنبر الجاري، على أن تستأنف جميع أنشطتها وخدماتها يوم الاثنين 4 أكتوبر المقبل في حدود 50 في المائة من طاقتها الاستيعابية”.

وأهابت المكتبة الوطنية في هذا الصدد بجميع المرتفقين التقيد بالتدابير الاحترازية المعمول بها للحد من انتشار وتفشي الوباء، وذلك باحترام إلزامية ارتداء الكمامات الواقية داخل فضاءات المكتبة، واحترام التباعد الجسدي وقواعد النظافة.

وكانت إدارة المكتبة الوطنية للمملكة المغربية أعلنت عن تعليق أنشطتها وخدماتها باستثناء خدمة الإيداع القانوني، ابتداء من 4 غشت الماضي، وذلك على إثر تطور الحالة الوبائية المرتبطة بجائحة كوفيد-19، وفي إطار التدابير الاحترازية الجديدة المتخذة من قبل السلطات العمومية، وحفاظا على سلامة روادها ومرتفقيها.

وينتظر المغاربة مع تراجع الإصابات بفيروس كورونا تخفيف الإجراءات الاحترازية، عبر السماح لعدد من القطاعات بالعودة للعمل، وتمديد فترة حظر التنقل الليلي.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

أمن طنجة يوقف امرأة في الخمسينات تروج أقراصا مخدرة

تمكنت عناصر الأمن العمومي بولاية أمن طنجة بتنسيق وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، اليوم الخميس 23 شتنبر…

تمكنت عناصر الأمن العمومي بولاية أمن طنجة بتنسيق وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، اليوم الخميس 23 شتنبر الجاري، من توقيف سيدة تبلغ من العمر 53 سنة، وذلك للاشتباه في تورطها في حيازة وترويج كمية من الأقراص الطبية المخدرة.

وجرى توقيف المشتبه فيها بمحطة القطار الرئيسية بمدينة طنجة، أثناء استعدادها لركوب قطار متوجه إلى مدينة الدار البيضاء، وذلك قبل أن تسفر عملية التفتيش المنجزة عن العثور بحوزتهما على 9242 قرصا مخدرا مكونة من أقراص من نوع “RIVOTRIL”، كانت مخبأة بإحكام ضمن أمتعتها الخاصة.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيها تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك بغرض تحديد باقي المتورطين المفترضين والامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي.

أكمل القراءة
error: