أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

بنكيران كان سيعمل كسائق طاكسي بعد مغادرة الحكومة لأزمته المالية.. والرميد يرد

خلفت تصريحات السياسي عبد الصمد بلكبير ضجة كبيرة في الأوساط السياسية المغربية، بعد حديثه عن الوضعية المالية الصعبة لرئيس الحكومة…

خلفت تصريحات السياسي عبد الصمد بلكبير ضجة كبيرة في الأوساط السياسية المغربية، بعد حديثه عن الوضعية المالية الصعبة لرئيس الحكومة السابق عبد الإله بنكيران.

بلكبير تحدث عن كيف حرم من تعويض وتعاقد من قبل أعضاء حزبه العدالة والتنمية، ليجد نفسه في ورطة بعدما كان تخلى عن عمله وتعاقده كأستاذ.

بلكبير قال إن بنكيران كان يفكر حتى في العمل كسائق طاكسي، بعدما وجد نفسه غير قادر على الصرف على منزله واستقبال ضيوفه، قبل تدخل الملك محمد السادس وتقديم المساعدة له، مؤكدا أحقيته في التعويض الذي يحصل عليه.

الوزير المصطفى الرميد، نفى ما جاء به الكبير مؤكدا أن الأمانة العامة للعدالة والتنمية أو أي مؤسسة أخرى في الحزب لم تقرر في أي وقت حجب أي دعم مالي كان يستفيد منه بنكيران ولا هي تلقت أي تدخل من أي جهة في الموضوع فضلا عن أن تسمح بذلك.

وقال إن توقف صرف تعويضات التقاعد لفائدة أعضاء مجلس النواب إنما يعود لنفاد احتياطه، ولا علاقة له بعبد الإله بنكيران، كما قال بلكبير في تصريحه.

الرميده كشف عن اهتمام الجميع ومن بينهم العثماني بالوضعية المالية الصعبة لبنكيران، مشددا أنه لم يكن بالإمكان القيام بأي إجراء لتمكين بنكيران من أي تعويض من مالية الدولة خارج الضوابط والشروط المقررة قانونا وإلا فسيؤول الأمر الى اختلاس أموال عامة.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

لحظة انهيار منزل في الدار البيضاء (فيديو)




أكمل القراءة
غرفة الأخبار

على الطريق بين طنجة وتطوان اكتشاف عملية ترويج واتجار بالكوكايين

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، زوال…

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، زوال أمس الأربعاء 5 غشت الجاري، من توقيف ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 34 و50 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بحيازة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه جرى توقيف اثنين من المشتبه فيهم على مستوى نقطة للمراقبة المرورية بالطريق الرابط بين مدينتي طنجة وتطوان، مباشرة بعد وصولهما على متن سيارة خفيفة، حيث أسفرت عملية التفتيش المنجزة عن العثور بحوزتهما على 470 غراما من مخدر الكوكايين، مخبأة بإحكام بداخل قنينة لعصير الفواكه، قبل أن تقود الأبحاث إلى توقيف المشتبه فيه الثالث على متن سيارة خفيفة بمدخل مدينة تطوان، يشتبه في كونه مزودهما الرئيسي بهذه المواد المخدرة.

وأضاف المصدر ذاته أن عمليات التفتيش المنجزة بمنزل أحد المشتبه فيهم بمدينة طنجة مكنت من حجز 195 غراما إضافية من مخدر الكوكايين، ليصل مجموعة المواد المخدرة المحجوزة 665 غراما، بالإضافة إلى حجز مبالغ مالية من متحصلات ترويج المخدرات وسيارتين وهواتف نقالة وميزان إلكتروني يشتبه في تسخيرها في هذا النشاط الإجرامي.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي، الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي، والكشف عن كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات

قطر الخيرية تتبرع بأكثر من 2 مليون درهم لصندوق جائحة كورونا بالمغرب

قدمت منظمة قطر الخيرية وهي جمعية خيرية قطرية تبرعا بقيمة 250 ألف دولار لصندوق مكافحة جائحة كورونا، الذي قام الملك…

قدمت منظمة قطر الخيرية وهي جمعية خيرية قطرية تبرعا بقيمة 250 ألف دولار لصندوق مكافحة جائحة كورونا، الذي قام الملك محمد السادس بإنشائه عقب ظهور فيروس كورونا في المغرب.

سفارة قطر في الرباط، قالت إنها قامت بتاريخ 4 غشت بتسليم مبلغ التبرع والمقدر بـ 2 مليون و320 ألف درهم للجهات المختصة، بهدف المساهمة في مواجهة تداعيات فيروس كورونا، وهو أبرز هدف للصندق.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

مئات المصابين بكورونا يغادرون “غابة ميريكان” ويتفرّقون على أحياء طنجة

غادر مئات المصابين بفيروس كورونا المركز الطبي الميداني بالغابة الدبلوماسية (غابة ميريكان) ضواحي مدينة طنجة، يوم الأربعاء 5 غشت، والتحقوا…

غادر مئات المصابين بفيروس كورونا المركز الطبي الميداني بالغابة الدبلوماسية (غابة ميريكان) ضواحي مدينة طنجة، يوم الأربعاء 5 غشت، والتحقوا بمنازلهم على مستوى مختلف أحياء المدينة، بعدما تبنّت وزارة الصحة برتوكول العلاج من “كوفيد 19” بالبيت.

وفي حديث مع “طنجة7″، قال أحد النزلاء إنه غادر المركز إلى جانب حوالي ألف مصاب بكورونا من مختلف الأعمار، (غادروا) إلى مقرّ سكناهم على متن حافلات وفّرتها لهم السلطات، مُعرباً عن تخوّفه الشديد من ألّا يلتزم بعضهم بالحجر المنزلي ويعمدوا إلى مخالطة أقاربهم وجيرانهم ومعارفهم، خصوصا وأنه لا تظهر عليهم أية أعراض للمرض.

وأضاف المتحدّث أن جميع الذين غادروا، ملأوا “التزاماً” يتعهّدون من خلاله التقيّد بالإجراءات المفروضة من طرف وزارة الصحة، لكنه مع ذلك لا توجد طريقة لمراقبتهم أو منعهم من الخروج إذا ما أرادوا ذلك، وهو ما سيشكّل خطورة مُفترضة بمحيطهم المجتمعي، على حدّ قول المتحدّث.

من جهته، أفاد منسق المركز الوطني لعمليات طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة معاذ لمرابط، أن التكفل في البيت بحالات الإصابة بـ “كوفيد-19” كبديل للعلاج بالمستشفى مُخصّص فقط للحالات من دون أعراض التي تستجيب لمعايير طبية محددة، ولشروط العزل الصحي.

وقال لمرابط في تصريح صحفي، إن بروتوكول التكفل بحالات الإصابة بكورونا يهمّ فقط “الحالات من دون أعراض ولا تمثل أية علامة سريرية، والأشخاص الذين يستجيبون لعدد من الشروط، كغياب عوامل الخطر المرتبطة بكبر السن والأمراض المزمنة والحمل والرضاعة”.

Image

موضوع ذو صلة:

رسميا.. وزارة الصحة تشرع في تطبيق بروتوكول علاج مصابي كورونا “من دون أعراض” في المنازل

أكمل القراءة
error: