غرفة الأخبار

المغرب يرفض “جميع التدخلات” في ليبيا

 أعربت المملكة المغربية، اليوم الثلاثاء، عن انشغالها العميق جراء التصعيد العسكري بليبيا وعن رفضها لأي تدخل أجنبي، بما في ذلك…

 أعربت المملكة المغربية، اليوم الثلاثاء، عن انشغالها العميق جراء التصعيد العسكري بليبيا وعن رفضها لأي تدخل أجنبي، بما في ذلك التدخل العسكري بالملف الليبي، مهما كانت أسسه ودوافعه وفاعلوه.

وأكد ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، على هامش حفل افتتاح جمهورية غامبيا قنصلية عامة لها بالداخلة، أن التدخلات الأجنبية لم تعمل إلا على تعقيد الوضع بليبيا، وإبعاد آفاق حل سياسي بالبلاد، وتكريس الخلافات الداخلية وتهديد السلم والأمن بالمنطقة المغاربية برمتها.

وشدد السيد بوريطة، في لقاء صحفي مشترك مع نظيره الغامبيمامادو تانغارا، على أنه لا يوجد حل عسكري للنزاع في ليبيا، معتبرا أن حل النزاع “لا يمكن أن يكون إلا سياسيا، ويكمن في التوافق بين الفرقاء الليبيين، في إطار المصلحة العليا لليبيا وللشعب الليبي”.

وأوضح أن هذا الحل السياسي يمر عبر مرحلة انتقالية وفقا لمتقضيات اتفاق الصخيرات السياسي، وذلك من خلال تعزيز هذا الاتفاق وتجويده إن لزم الأمر.

وأبرز وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج أنه لا يمكن لليبيا أن تتحول إلى “أصل تجاري” سياسي يخدم المؤتمرات والاجتماعات الديبلوماسية بدلا من أن يخدم الحاجة الحيوية للشعب الليبي في السلم والأمن.

وذكر بأن مسؤولية المجتمع الدولي تتجلى في مواكبة ليبيا في مسار اتفاق سياسي وإبعادها عن تجاذبات الأجندات الأجنبية والتي لا علاقة لها بالمصلحة العليا للشعب الليبي.

وخلص السيد ناصر بوريطة إلى أن المملكة المغربية “تدعو مجددا إلى حسن التقدير وضبط النفس واحترام الوحدة الترابية لليبيا ومصلحة الشعب الليبي”.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

الملك محمد السادس يعزي في وفاة رئيس جزائري

 بعث الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، وذلك إثر وفاة الرئيس…

 بعث الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى عبد المجيد تبون، رئيس الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، وذلك إثر وفاة الرئيس الأسبق للجمهورية، المرحوم عبد القادر بن صالح.

ومما جاء في برقية الملك “فقد تلقيت ببالغ التأثر نبأ وفاة الرئيس الأسبق للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، المرحوم عبد القادر بن صالح، أحسن الله قبوله إلى جواره، مشمولا بالمغفرة والرضوان”.

وأضاف الملك أنه “وبهذه المناسبة المحزنة، أعرب لكم، ومن خلالكم لأسرة الفقيد، وللشعب الجزائري الشقيق، عن أحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة في هذا المصاب الأليم، سائلا العلي القدير أن يتقبله في عداد الصالحين من عباده وأن يجزيه خير الجزاء على ما أسداه لوطنه من جليل الخدمات، وأن يلهمكم جميل الصبر وحسن العزاء. وإنا لله وإنا إليه راجعون”.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

الوكيل العام الملك يكشف تفاصيل يوم وفاة عبد الوهاب بلفقيه

 أفاد الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بكلميم، اليوم الجمعة، بأنه تقرر حفظ مسطرة قضية وفاة الهالك المسمى قيد حياته…

 أفاد الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بكلميم، اليوم الجمعة، بأنه تقرر حفظ مسطرة قضية وفاة الهالك المسمى قيد حياته عبد الوهاب بلفقيه جراء إصابته بطلق ناري بمنزله، لكون الوفاة غير ناتجة عن فعل جرمي.

وأوضح أنه تبعا للبلاغ الصادر عن هذه النيابة العامة بتاريخ 21 شتنبر 2021، بخصوص هذا الحادث، وتنويرا للرأي العام حول ظروفه وملابساته، فإن نتائج البحث الذي تم الأمر به حول ظروف وفاة الهالك والذي تم خلاله الاستماع إلى أفراد عائلته وعماله المنزليين، وكذا إجراء تشريح طبي وخبرة باليستية على السلاح المحجوز بمكان الحادث، إضافة إلى خبرة جينية حول العينات التي تم أخذها بعين المكان، خلصت إلى أن تصريحات أفراد عائلته وعماله بالمنزل تؤكد دخول الهالك إلى منزله حوالي الساعة الثانية والنصف من صباح يوم الثلاثاء 21 شتنبر 2021، حيث بقي وحده بغرفته ولم يغادرها إلى حين سماع صوت طلق ناري وفور ذلك دخل بعض أفراد عائلته إلى غرفته ليجدوه ملقى على ظهره والدماء تسيل من بطنه وبجانبه بندقية صيد.

كما خلصت نتائج البحث، ، إلى أن أفراد العائلة يؤكدون أن الهالك كان لا يزال على قيد الحياة وقت دخولهم إلى غرفته، وأنه طلب منهم عدم نقله إلى المستشفى وتركه بمنزله، مبرزا أن حراس المنزل لم يلاحظوا أي حركة غير عادية ليلة الواقعة ولم يلج إلى المنزل أي شخص من الغرباء.

وأوضح المصدر ذاته أن تقرير التشريح الطبي المنجز من طرف الطبيبة الشرعية أبرز أن الوفاة ناتجة عن طلق ناري مع غياب آثار خارجية لشظايا الطلق المحيط بمكان الإصابة، لافتا إلى أن الخبرة الباليستية المنجزة من قبل معهد علوم الأدلة الجنائية أثبتت أن الطلقة النارية التي أصابت الهالك صادرة من بندقية صيد، تبين أنها في ملكيته، وأن تحليل العينات المأخوذة من يديه توضح وجود جسيمات مميزة لبقايا الطلق الناري (Baryum, Antimoine et Plomb،باريوم، أنتنيوم، رصاص) مع وجود آثار دم الهالك على فوهة السلاح، مما يؤكد أنه استعمل بندقيته المذكورة.

وأضاف أن الخبرة الجينية المنجزة من طرف مختبر التحليلات الجينية أبرزت أن الحمض النووي المستخلص من العينات المتواجدة بأخمص البندقية وفوهتها وآثار الدم المتواجدة بمكان وقوع الحادث وبملابس الهالك وبالجرح الذي خلفه العيار الناري هي متطابقة مع البصمة الجينية للهالك.

الوكيل العام للملك خلص إلى أنه وبعد دراسة نتائج الأبحاث وكذا الخبرات المنجزة في الموضوع، والتي يستخلص من خلالها إقدام الهالك على الانتحار جراء إطلاق النار على نفسه مما أدى إلى وفاته، فقد تقرر حفظ المسطرة لكون الوفاة غير ناتجة عن فعل جرمي.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

مسؤول جزائري يلوح بإجراءات جديدة ضد المغرب.. والرباط تكتفي بـ “التجاهل”

 قال دبلوماسي جزائري كبير يوم الجمعة إن الجزائر قد تلجأ إلى إجراءات تصعيدية في خلافها مع المغرب وتتخذ المزيد من…

 قال دبلوماسي جزائري كبير يوم الجمعة إن الجزائر قد تلجأ إلى إجراءات تصعيدية في خلافها مع المغرب وتتخذ المزيد من الخطوات بعد قطع العلاقات وإغلاق المجال الجوي.

وقال عمار بلاني مسؤول ملف دول المغرب العربي بوزارة الخارجية الجزائرية لرويترز “من غير الممكن استبعاد اللجوء لإجراءات إضافية” دون أن يحدد طبيعة هذه الإجراءات التي ربما تكون قيد الدراسة.

وقال بلاني للوكالة إن الجزائر ستتوخى اليقظة الشديدة وستبدي حزما مطلقا لحماية ترابها الوطني.

المغرب وبشكل رسمي اختار “تجاهل” التحركات الجزائرية، والتي تسعى منذ فترة لدفع الرباط إلى الرد دون جدوى، إذ اكتفت الخارجية بتعليق مقتضب على قرار قطع العلاقات، ثم تجاهلت القرارات والتصريحات التي صدرت عن الجارة الشرقية وآخرها إغلاق المجال الجوي.

وتهدف الجزائر أساسا إلى لفت انتباه الولايات المتحدة الأمريكية، ودفعها إلى التراجع عن قرار الاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء، إذ تحاول تصوير أن القرار أثر سلبا على استقرار المنطقة وتوازنها.

وتخشى الجزائر من “فرض الأمر الواقع” من قبل المغرب، ما سيضاعف تراجعها في الساحة الإقليمية لصالح الرباط.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

التحقيق مع سكان إقامة بطنجة احتجوا على تفويت منطقة خضراء لشخصيات نافذة (فيديو)

مثل سكان إقامة البستان بمنطقة لعزيب الحاج قدور أمام ولاية أمن طنجة، بعد “استدعائهم” بشكل عاجل، عقب تصديهم لمحاولة تركيب…

مثل سكان إقامة البستان بمنطقة لعزيب الحاج قدور أمام ولاية أمن طنجة، بعد “استدعائهم” بشكل عاجل، عقب تصديهم لمحاولة تركيب لافتات ومعدات بقطعة أرضية متنازع حولها منذ سنوات.

السكان قالوا إنهم وعند اقتناء شققهم في هذا الموقع، كانت المنطقة موضوع النزاع “منطقة خضراء” في الوثائق الرسمية، لكن وبعد فترة تم تعديل تصميم التهيئة، ليبدأ الصراع بمحاولة شركة تابعة لعمدة طنجة السابق فؤاد العماري تشييد مدرسة خاصة، قبل أن تنجح الاحتجاجات وتصعيد القضية في وسائل الإعلام والبرلمان، إلى دفع المسؤولين للتدخل ومنع المشروع.

بعد سنوات قال السكان في تصريحات لـ “طنجة7” إن السيناريو يتكرر عبر محاولة تشييد “مصحة” في البقعة الأرضية من قبل شخصيات نافذة، مشيرين بأنهم حصلوا على وثائق تظهر تفويت البقعة الأرضية بمبالغ رمزية لا تعكس قيمتها الحقيقية.

أصحاب المشروع والسلطات من جانبها تؤكد بأن المشروع وأصحابه يتوفرون على الرخص والتصاريح القانونية من أجل إنجاز مشروعهم، معتبرين ما يقوم به السكان “عرقلة وتعطيل للأشغال”، وسط تحذير من متابعتهم قانونيا كما حدث خلال القضية في مرحلتها الأولى.

السكان يؤكدون بأنهم طالبوا السلطات وأصحاب المشروع بالكشف بشكل واضح عن الوثائق التي يتوفرون عليها وكيفية حصولهم على الأرض محل النزاع، مشككين في قانونية الإجراءات التي تم اعتمادها، داعين السلطات العليا في البلاد إلى التدخل لكون السلطات المحلية “تخلت عنهم”.

أكمل القراءة
error: