غرفة الأخبار

إحصاء رسمي: ربع المغاربة يرغبون في الهجرة.. وسكان جهة طنجة في المرتبة الثانية

أفادت النتائج الأولية للبحث الوطني حول الهجرة الدولية، الذي أنجزته المندوبية السامية للتخطيط خلال الفترة ما بين 2018 و2019، أن…

أفادت النتائج الأولية للبحث الوطني حول الهجرة الدولية، الذي أنجزته المندوبية السامية للتخطيط خلال الفترة ما بين 2018 و2019، أن ما يقارب ربع الأشخاص غير المهاجرين ينوون الهجرة (23,3 في المئة).

وأظهر البحث الوطني، الذي شمل عينة تمثيلية تضم 5 آلاف و765 شخصا غير مهاجر، أن نية الهجرة لا تختلف كثيرا حسب نوع الأسرة، حيث تبلغ نسبتها 23,3 في المئة لدى غير المهاجرين من الأسر التي لا يوجد فيها مهاجرون (الأسرة غير المهاجرة)، و23,8 في المئة لدى الأسر التي لديها مهاجر واحد على الأقل (الأسرة المهاجرة).

وتختلف النسب المرتبطة بنية الهجرة اختلافا كبيرا حسب الجنس والسن والمستوى الدراسي، بحيث تبلغ 28,6 بالمئة لدى الرجال مقابل 17,7 بالمئة لدى النساء و40,3 في المئة لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و29 سنة، مقابل 10,3 بالمئة لدى البالغين ما بين 45 و59 سنة.

كما أن هذه النسبة تبلغ 25 في المئة لدى الحاصلين على مستوى التعليم الثانوي أو العالي، مقابل 12,4 في المئة لدى الأشخاص غير المهاجرين الذين لا يتوفرون على أي مستوى دراسي، بالإضافة إلى ذلك، فإن 4 من كل 10 أشخاص غير مهاجرين ممن تابعوا التكوين المهني ( 40,6 في المئة) ينوون الهجرة.

وأشار البحث إلى أن 41,1 في المئة من غير المهاجرين المنتمين للجهة الشرقية، عبّروا عن رغبتهم في الهجرة إلى الخارج، يليهم المنتمون لجهة طنجة تطوان الحسيمة (30,8 في المئة) ومراكش آسفي (26,7 في المئة) ودرعة تافيلالت (26,2 في المئة)، وبلغت النسب المسجلة بالجهات الأخرى مستوى أقل من المتوسط المسجل على الصعيد الوطني (23,3 في المئة)، بما فيها جهة سوس ماسة التي سجلت أقل نسبة (10,5 في المئة).

وأوضح البحث، أن الأسباب الاقتصادية تعد الدافع الرئيسي للهجرة، المعبر عنه من قبل 70 في المئة من الأشخاص غير المهاجرين الذين ينوون الهجرة، تليها الأسباب الاجتماعية (24,4 في المئة)، وتعتبر الأسباب الاقتصادية أعلى لدى الأسر غير المهاجرة (70,2في المئة) مقارنة مع الأسر المهاجرة (64,6 في المئة).

وعلى العكس من ذلك، فإن الأسباب الاجتماعية أعلى لدى الأسر المهاجرة ( 31,3 في المئة) بالمقارنة مع الأسر غير المهاجرة (24,2 في المئة). وتختلف دوافع الهجرة حسب الجنس، فإذا كانت أسباب الهجرة بالنسبة للرجال اقتصادية بالدرجة الأولى (79,7 في المئة)، فإنها بالنسبة للنساء اقتصادية (53,8 في المئة) واجتماعية (38,1 في المئة).

وتبقى أوروبا الوجهة المفضلة للأشخاص غير المهاجرين الذين ينوون الهجرة بنسبة 80 في المئة، وتأتي بعدها بلدان أمريكا الشمالية بنسبة 8,8 في المئة والدول العربية (2,8 في المئة).





شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

371 إصابة جديدة في المغرب بينها 10 حالات في طنجة

سجلت وزارة الصحة 371 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ومن بينها 10 حالات في مدينة طنجة، وذلك لغاية الرابعة من…

سجلت وزارة الصحة 371 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ومن بينها 10 حالات في مدينة طنجة، وذلك لغاية الرابعة من يوم الأربعاء 5 ماي الحالي.

وبلغ مجموع الإصابات في البلاد 512 ألف و656 حالة، وتسجيل 5 حالات وفاة بمجموع 9043 حالة، و402 حالة شفاء بمجموع 499 ألف و491 حالة، ليبلغ مجموع الحالات النشطة 4122 حالة.

محليا سجلت طنجة 10 حالات من أصل 16 حالة، وتصدرت جهة الدار البيضاء الإصابات بمجموع 232 حالة، ثم جهة مراكش أسفي بـ 42 حالة، وجهة الرباط بـ 25 حالة.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

بعد الاختلاف في بداية رمضان.. عيد الفطر في المغرب والسعودية في نفس اليوم

نشر مركز الفلك الدولي تقريره بخصوص مراقبة هلال شهر، متوقعا أن تعلن أغلبية الدول الإسلامية ومن بينها المغرب يوم الخميس…

نشر مركز الفلك الدولي تقريره بخصوص مراقبة هلال شهر، متوقعا أن تعلن أغلبية الدول الإسلامية ومن بينها المغرب يوم الخميس 13 ماي أول أيام عيد الفطر.

وبحسب المركز فإن معظم الدولة الإسلامية ستتحرى هلال العيد يوم الثلاثاء 11 ماي 2021م، في حين أن هناك دولا أخرى بدأت شهر رمضان يوم الأربعاء 14 أبريل وعليه ستتحرى هذه الدول هلال العيد يوم الأربعاء 12 ماي، ومنها بروناي والهند وبنغلادش وباكستان وإيران وسلطنة عُمان والمغرب والعديد من الدول الإفريقية الإسلامية غير العربية في إفريقيا، ليكون عيد الفطر في هذه الدول إما يوم الخميس أو الجمعة. 

فأما بالنسبة للدول التي ستتحرى الهلال يوم الثلاثاء 11 مايو، فإن رؤية الهلال في ذلك اليوم مستحيلة من جميع دول العالم الإسلامي بسبب غروب القمر قبل الشمس وبسبب حدوث الاقتران (تولد الهلال) بعد غروب الشمس، وعليه ستكمل هذه الدول عدة رمضان 30 يوما ويكون يوم العيد فيها يوم الخميس 13 ماي.

وأما بالنسبة للدول التي ستتحرى الهلال يوم الأربعاء 12 ماي، فإن رؤية الهلال يومها ممكنة باستخدام التلسكوب من شرق العالم الإسلامي والدول العربية في آسيا وأوروبا. في حين أن رؤية الهلال ممكنة بالعين المجردة بصعوبة من معظم قارة أفريقيا وكندا وأمريكا الجنوبية، ورؤية الهلال يومها ممكنة بالعين المجردة بسهولة من معظم الولايات المتحدة وأمريكا الوسطى وشمال أمريكا الجنوبية. 

وعليه من المتوقع أن يكون العيد في معظم هذه الدول يوم الخميس 13 ماي أيضا، في حين أنه قد يكون يوم الجمعة 14 مايو في بعضها مثل باكستان وبروناي نظرا لعدم إمكانية رؤية الهلال يوم الأربعاء من هذه المناطق بالعين المجردة.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

الزفزافي يغادر سجن طنجة نحو المستشفى

في أقل من 24 ساعة نقل ناصر الزفزافي من سجن طنجة 2 إلى المستشفى بعد معاناته من مشاكل صحية أصابت…

في أقل من 24 ساعة نقل ناصر الزفزافي من سجن طنجة 2 إلى المستشفى بعد معاناته من مشاكل صحية أصابت جسده، وفق ما اكده والده يوم الأربعاء 5 ماي الحالي.

ويعاني الزفزافي من من تنمل في الجسد إضافة إلى حساسية مفرطة، ما دفع إدارة السجن إلى نقله للمستشفى لإجراء فحوصات طبية له لمعرفة طبيعة مرضه وسبب الحساسية التي يعاني منها.

تجدر الإشارة بأن محكمة النقض ضد قررت تأجيل النظر في قضية معتقلي حراك الريف إلى غاية 9 يونيو القادم.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

تأكيد إنجاب امرأة لتسعة توائم في المغرب

بعدما قالت وزارة الصحة المغربية أنها ليست على علم بموضوع إنجاب امرأة لـ9 أطفال دفعة واحدة بمستشفى في المغرب، جرى…

بعدما قالت وزارة الصحة المغربية أنها ليست على علم بموضوع إنجاب امرأة لـ9 أطفال دفعة واحدة بمستشفى في المغرب، جرى تأكيد الخبر أخيرا.

مصحة في الدار البيضاء حيث أنجبت المرأة التي تحمل الجنسية المالية استقبلت وسائل الإعلام، وبحسب البروفيسور يوسف العلوي المدير الطبي للمصحة، يتعلق الأمر “بسيدة مالية تبلغ من العمر 26 سنة، أنجبت عبر ولادة قيصرية، 9 أطفال وجميعهم في حالة مستقرة ويزنون ما بين 500 و 1100 غرام”، مؤكدا أن الحالة الصحية للأم وأطفالها “مطمئنة”.

وذكر العلوي الأخصائي في الإنعاش والتخدير، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بأنه “تم إدخال الأم الحامل إلى المصحة في الأسبوع الخامس والعشرين من حملها، و تم التكفل بها عبر بروتوكول علاجي هدفه تأخير الولادة إلى أقصى حد”، مشيرا إلى أن الأم أنجبت في آخر المطاف في أسبوعها الثلاثين و”تم بذل قصارى الجهود للحفاظ على حياة الأجنة”.

وقال إن الطاقم الطبي تفاجأ أثناء إجراء العملية القيصرية بوجود تسعة توائم عوض سبعة كما أظهرت الصور الإشعاعية التي أجريت للسيدة قبل المخاض.

وذكر أن المصحة، عبأت فريقا طبيا وشبه طبي متعدد التخصصات، يتكون من 30 شخصا، للإشراف على هذه الولادة الاستثنائية وتيسير ظروفها، بعد أسابيع من الانتظار.

وأشار العلوي إلى أن مثل هذه الولادات الاستثنائية تتطلب حذرا ويقضة شديدين، مضيفا “كنا يقضين للغاية، لأن عملية الوضع تتطلب منا خبرات و مهارات خاصة “.

أكمل القراءة
error: