غرفة الأخبار

الوضعية الاقتصادية الوطنية تُسجّل تراجعاً في النموّ

أفادت المندوبية السامية للتخطيط في مذكرة إخبارية حول الوضعية الاقتصادية الوطنية، أن النمو الاقتصادي شهد تراجعا خلال الفصل الثالث من…

أفادت المندوبية السامية للتخطيط في مذكرة إخبارية حول الوضعية الاقتصادية الوطنية، أن النمو الاقتصادي شهد تراجعا خلال الفصل الثالث من سنة 2019، ليبلغ 2,1 في المئة مقابل 3 في المئة سنة 2018.

وأوضحت المندوبية، أن ”نتائج الحسابات الوطنية أظهرت أن النمو الاقتصادي الوطني بلغ 2,1 في المئة خلال الفصل الثالث من سنة 2019، عوض 3 في المئة خلال نفس الفصل من سنة 2018، حيث سجلت الأنشطة غير الفلاحية ارتفاعا بنسبة 3 في المئة، بينما عرفت الأنشطة الفلاحية انخفاضا بنسبة 5,3 في المئة”.

وأضاف المصدر ذاته أنه هذه المعطيات تندرج في سياق المراجعة نحو الانخفاض لنمو الفصلين الأول والثاني من سنة 2019 إلى 2,5 في المئة و2,2 في المئة على التوالي، عوض 2,8 في المئة و2,5 في المئة، تبعا للتحديث المتأخر للبيانات المتعلقة بالنشاط الفلاحي، الذي عرف هذين الفصلين انخفاضا بنسبة 5,5 في المئة و5,4 في المائة على التوالي.

وبالتفاصيل، أبرزت المذكرة أن القيمة المضافة للقطاع الأولي بالحجم، مصححة من التغيرات الموسمية، سجلت انخفاضا بنسبة 4,9 في المئة في الفصل الثالث من سنة 2019، مقابل ارتفاع بنسبة 2,7 في المائة المحققة خلال نفس الفترة من سنة 2018.

ويُعزى ذلك إلى انخفاض أنشطة القطاع الفلاحي بنسبة 5,3 في المئة، عوض ارتفاع نسبته 3,8 في المئة سنة 2018، وانخفاض أنشطة الصيد البحري بنسبة 1,3 في المئة عوض 8,6 في المئة.

وأشارت المديرية إلى تباطؤ نمو أنشطة الفنادق والمطاعم إلى 4,7 في المئة عوض 5,7 في المئة، والخدمات المقدمة للأسر والمقاولات إلى 3,8 في المئة مقابل 4,5 في المئة، والنقل إلى 3,2 في المئة عوض 3,3 في المئة، والبريد والمواصلات إلى 1,9 في المئة عوض 2,5 في المئة، والخدمات المالية والتأمينية إلى 1,2 في المئة عوض 1,6 في المئة.

وفي المجمل، أبرزت المندوبية السامية للتخطيط أن القيمة المضافة للأنشطة غير الفلاحية عرفت ارتفاعا بنسبة 3 في المئة عوض 2,6 في المائة خلال الفصل الثالث من سنة 2018، مسجلة أنه اعتبارا للتراجع الملحوظ لوتيرة نمو الضريبة على المنتوجات صافية من الإعانات إلى 3,1 في المئة عوض 4,4 في المئة، حقق الناتج الداخلي الإجمالي بالحجم خلال الفصل الثالث من سنة 2019 نموا نسبته 2,1 في المئة عوض 3 في المئة سنة 2018.

وبالأسعار الجارية، عرف الناتج الداخلي الإجمالي نموا بلغ 3,1 في المئة عوض 3,7 في المئة، مما نتج عنه زيادة في المستوى العام للأسعار بنسبة 1 في المئة.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

بعد تحرش بوخالف.. المواقع “تنشر فيديو قديم لتهديد مثلي بالحرق في طنجة”

مستغلة قضية التحرش الجنسي في بوخالف بمدينة طنجة، قامت مواقع صحافية مغربية بنشر مقطع فيديو قديم لاعتراض شاب مثلي في…

مستغلة قضية التحرش الجنسي في بوخالف بمدينة طنجة، قامت مواقع صحافية مغربية بنشر مقطع فيديو قديم لاعتراض شاب مثلي في المدينة وتهديده بالحرق.

الفيديو المنتشرة حاليا يعود لشهر يونيو الماضي، وقد تم تصويره في منطقة كورزيانة، وضحية التحرش لم يقدم أي شكاية عن تعرضه للاعتداء، كما أن المتورطين بالتحرش لم تتم متابعتهم من قبل السلطات المختصة، رغم خروج بعض الحقوقيين وقتها للتنديد بهذا السلوك.

للإشارة فإن المتهمين في الفيديو وكما واقعة بوخالف، قاموا بعرض المقطع بنفسهم على موقع فايسبوك من خلال خاصية “البث المباشر”.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

أمزازي ينفي حذف التربية الإسلامية من فروض المراقبة المستمرة

نفت وزارة التربية الوطنية حذف مادة التربية الإسلامية من فروض المراقبة المستمرة، بعد إصدارها مذكرة تأطير لإجراء المراقبة المستمرة للموسم…

نفت وزارة التربية الوطنية حذف مادة التربية الإسلامية من فروض المراقبة المستمرة، بعد إصدارها مذكرة تأطير لإجراء المراقبة المستمرة للموسم الدراسي 2020.2021.

وقالت الوزارة يوم الخميس “رفعا لكل لبس، تؤكد الوزارة أن الإجراءات التي أتت بها المذكرة المعنية همت حصريا مكون المراقبة المستمرة في المستويات الانتقالية والمستويات الختامية للأسلاك التعليمية الثلاثة، وأنها لم تتضمن أي تغيير أو تعديل على وضعية المواد المحددة للامتحانات الموحدة الإقليمية والجهوية والوطنية ولا على معاملاتها والمدد الزمنية المخصصة لها، بمقتضى القرارات الوزارية المنظمة لتلك الامتحانات”.

مشددة أن الأمر يهم مادة التربية الإسلامية التي كانت دائما مكونا من مكونات اختبار اللغة العربية للامتحان الإقليمي لنيل شهادة الدروس الابتدائية.

وشنت التيرات الإسلامية في المغرب هجوما على الوزارة، إذ اعتبر قرار حذف المادة من المراقبة المستمرة “بما لها من رمزية ضمن مجموعة المواد المقررة في امتحانات المراقبة المستمرة الموحدة”، توجه لإضعاف للاهتمام بالمادة خاصة.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

فرنسا تقتل إرهابي البوليساريو

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن مقتل عدنان أبو وليد الصحراوي، زعيم “داعش”، وقال ماكرون في تغريدة على تويتر “إن…

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن مقتل عدنان أبو وليد الصحراوي، زعيم “داعش”، وقال ماكرون في تغريدة على تويتر “إن القوات الفرنسية حيدت عدنان أبو وليد الصحراوي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى”.

وأضاف ماكرون أن مقتل زعيم “داعش” يمثل نجاحا كبيرا للحرب ضد الجماعات الإرهابية في الساحل، زشدد الرئيس الفرنسي على أن فرنسا ستواصل الحرب إلى جانب شركائها الأوروبيين والأفارقة.

 من جانبها قالت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس بارلي إن زعيم داعش قتل خلال ضربة عسكرية لقوات برخان الفرنسية، دون تحديد متى نفذت تلك الضربة.

منذ غشت الماضي تنتشر شائعات عن مقتل أبو وليد الصحراوي، في غارة فرنسية في الحدود بين مالي والنيجر.

وكان عدنان أبو وليد الصحراوي أحد قادة “حركة التوحيد والجهاد” والناطق باسمها، وهي التي سيطرت على شمال مالي عام 2012، كما كان أحد مؤسسي “جماعة المرابطون” في غشت الماضي.

والإرهابي المقتول كان عضوا في جبهة البوليساريو الانفصالية ولم يغادر مخيمات تندوف في الجزائر إلا في سنة 2010 ليشرع بشكل رسمي في عمله الإرهابي، مع مبايعته لزعيم تنظيم داعش سنة 2015.

الإرهابي سبب ووجه تهديدات للمغرب، ويأتي خبر قتله بعد أيام فقط من اغتيال سائقين مغربيين في مالي بعد هجوم إرهابي على شاحنات النقل.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

“تسليم رخصة تعمير لبارون مخدرات معروف في الشمال يوم الانتخابات مقابل 200 مليون”

طالب مرصد الشمال لحقوق الإنسان الفرقة الوطنية والقضاء المغربي بالتحقيق في شبهة منح رخص تعمير في مارتيل لـ “بارون مخدرات…

طالب مرصد الشمال لحقوق الإنسان الفرقة الوطنية والقضاء المغربي بالتحقيق في شبهة منح رخص تعمير في مارتيل لـ “بارون مخدرات معروف في الشمال” خلال الحملة الانتخابية.

وبحسب المرصد فإنه حصل على معلومات مؤكدة تظهر تسليم السكن لتجزئة بحي أحريق مرتيل، لبارون المخدرات وتبييض الأموال بشمال المغرب، إضافة لتأسيس شركات وهمية يديرها أشخاص مشبوهين.

المرصد ذاته أشار إلى أن التسليم جاء مقابل عمولات مالية وزعت على جهات عدة، بعضها جرى توظيفها في إفساد العملية الانتخابية بالمدينة.

وتمت العملية وفق المرصد يوم 8 شتنبر الجاري مقابل مبلغ مالي تجاوز 200 مليون سنتيم، وبناء عليه تم منح تسليم السكن للشطر الثاني والثالث والرابع للتجزئة المذكورة، رغم أن الشطر الاول لم يتم منح تسليم السكن له لحد الآن، في حين الأشطر الأربعة تتضمن مخالفات جمة، منها عدم تطابق البناء مع التصاميم والبناء على الطريق العمومية.

ووفق المنظمة الحقوقية فإن المحضر الذي سلم على أساسه السكن اختفى في ظروف غامضة، مشيرة بأن الأمر راجع لكون السلطات تمنع رؤساء الجماعات بالمغرب من تسليم أي وثيقة تتعلق بالتعمير أثناء الحملات الانتخابية، إلا أنه يجري في حالات متعددة تسليم مجموعة من الوثائق من رخص البناء ورخص التسليم مقابل مبالغ مالية طائلة تستغل في إفساد العملية الإنتخابية.

أكمل القراءة
error: