غرفة الأخبار

استدراج امرأة إلى ملعب طنجة الكبير وسرقتها

قدمت سيدة شكاية إلى مصالح الدائرة الثالثة في طنجة عن تعرضها للسرقة والنصب، بعدما قام أشخاص باستدراجها عبر الهاتف إلى…

قدمت سيدة شكاية إلى مصالح الدائرة الثالثة في طنجة عن تعرضها للسرقة والنصب، بعدما قام أشخاص باستدراجها عبر الهاتف إلى الملعب الكبير.

الضحية التي قدمت إعلانا لبيع سيارتها عبر شبكة الإنترنيت على ما يبدو، تلقت اتصالا من شخص عرض عليها شراء السيارة.

ومن أجل إتمام “عملية البيع” طلب “المتهم” السيدة بمشاهدة السيارة وفحصها للتأكد من سلامتها، وبناء على هذا الطلب توجهت الضحية إلى جوار ملعب طنجة الكبير، حيث التقت شخصا تكفل بتجربة السيارة، لكن الرجل بمجرد ركوب العربة فر إلى وجهة مجهولة.

الضحية وأمام هذا الموقف بادرت إلى تقديم شكاية على الفور، وقد أدلت بأسماء وصور الأشخاص الذين تواصلت معهم لبيع سيارتها ويتعلق الأمر بـ “أمين. ب” و”محمد .ح”، ويعتقد أنهم من أصحاب السوابق القضائية في طنجة وأيضا في المنطقة الشرقية للمغرب.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

بعد الدار البيضاء.. بناء المستشفى الجامعي الشيخ خليفة بن زايد في طنجة

بعد مدينة الدار البيضاء، ستتوفر طنجة قريبا على المستشفى الجامعي الشيخ خلفية بن زايد، عقب توقيع جامعة محمد السادس لعلوم…

بعد مدينة الدار البيضاء، ستتوفر طنجة قريبا على المستشفى الجامعي الشيخ خلفية بن زايد، عقب توقيع جامعة محمد السادس لعلوم الصحة يوم الثلاثاء 24 ماي على بروتوكول-اتفاق أولى لانجازهذا القطب الجامعي والاستشفائي بمدينة الشرافات ضواحي طنجة.

المركز الاستشفائي الجامعي المستقبلي سيتم إنجازه على مساحة 10 هكتارات من طرف جامعة محمد السادس لعلوم الصحة لحساب مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد، في إطار إجراءات تسريع تنمية المدينة الخضراء الشرافات، التي تحظى بدعم وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة والسلطات الإقليمية والمحلية.

شكيب النجاري عن جامعة محمد السادس، قال إن هذه المبادرة الجديدة ستسمح لمؤسسة الشيخ خليفة بن زايد، من خلال تدخل جامعة علوم الصحة، على غرار تجربتها في مدينة الدار البيضاء، من تعميم نظامها المندمج ذي الاشعاع الجهوي والوطني في خدمة الصحة، من خلال عرض يشمل التكوين والعلاج والبحث الابتكاري.

يذكر أن الشرافات التي تستعد لاستقبال أولى ساكنتها، تقع على بعد 18 كلم من طنجة، عند تقاطع المحاور الرئيسية في الشمال، وتمتد على مساحة تقارب 770 هكتارا.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

خطّ التبليغ عن الرشوة.. 67 ألف مكالمة مقابل 217 عملية ضبط للمُشتبه بهم

أفادت الوزيرة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة غيثة مزور، أن الخط المباشر للتبليغ عن الفساد والرشوة…

أفادت الوزيرة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة غيثة مزور، أن الخط المباشر للتبليغ عن الفساد والرشوة تلقى 67 ألف مكالمة، منذ انطلاق العمل به يوم 14 ماي 2018 وإلى حدود 14 ماي الحالي، بمعدّل 100 مكالمة في اليوم.

وأضافت الوزيرة في مداخلة لها بمجلس النواب، أن هذا الخط المباشر، وبعد ثلاث سنوات من إطلاقه، سجّل 217 عملية ضبط للمشتبه بهم في حالة تلبس بمعدل حالتين في الأسبوع، تشمل موظفي القطاعين العام والخاص بكل جهات المملكة.

وقالت إن هذه الاستراتيجية تستهدف جعل الفساد في منحى تنازلي بصفة مستمرة، وتعزيز ثقة المواطنين، وتحسين نزاهة مناخ الأعمال وتموقع المغرب دوليا، على حدّ قولها.

وأشارت مزور كذلك إلى إصدار القانون المتعلق بالهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها، الذي يستهدف تقوية أدوار هذه الهيئة في مجال الوقاية من الفساد، وتوسيع نطاق صلاحياتها من خلال اقتراح توجيهات استراتيجية لسياسات الدولة وإبداء الرأي بخصوص الاستراتيجيات الوطنية.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

طبيب يرد.. هل يجب على المغرب منع الطيران وفرض الإغلاق بسبب جدري القردة؟

أكد الباحث في السياسات والنظم الصحية، الدكتور الطيب حمضي، اليوم الثلاثاء، أن الحالات الثلاث المشتبه في إصابتها بمرض جدري القردة…

أكد الباحث في السياسات والنظم الصحية، الدكتور الطيب حمضي، اليوم الثلاثاء، أن الحالات الثلاث المشتبه في إصابتها بمرض جدري القردة التي تم رصدها بالمملكة، ” لا تدعو للقلق “.

وأوضح حمضي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه في ما يتعلق بمرض جدري القردة فإن هناك ثلاثة مستويات أولاها يهم الحالات المشتبه فيها، وثانيها بالحالات المحتملة، في حين أن المستوى الثالث يتعلق بالحالات المؤكدة، مشددا على أن الحالات المشتبه فيها لا تطرح أي إشكاليات سواء بالنسبة للمغرب أو في العالم.

وسجل الباحث بأن جدري القردة هو مرض معروف منذ أزيد من 70 سنة، وتتوفر حوله معطيات كثيرة عن كيفية انتقاله، موضحا أنه ينتقل فقط في حال الاحتكاك القوي بين الأشخاص، وتبادل الثياب واستخدام نفس الأغطية والأكل في مكان مشترك.

وشدد على التأكيد على أن ظهور حالات مشتبه بها في المملكة ” لا يستدعي فرض قيود، والتراجع عن إجراءات التخفيف، ومنع الطيران والسفر “، لكنه بالمقابل دعا إلى توخي الحيطة والحذر على الرغم من المعطيات الكثيرة المتوفرة بشأن هذا المرض.

وفي هذا الصدد، لفت الدكتور حمضي إلى أن التساؤل الذي يحير العلماء بشأن هذا المرض يتمثل في سبب ارتفاع عدد حالات الإصابة اليوم، بعد أن كانت تلك الحالات محدودة في إفريقيا ولا تنتقل من القارة إلا نادرا عبر السفر.

وفي ما يتعلق بأعراض مرض جدري القردة، أوضح السيد حمضي أنها تتمثل في الحمى وآلام في الرأس والمفاصل والعضلات والشعور الإرهاق، مضيفا أنه بعد مرور ثلاثة أيام تظهر حويصلات وقروح جلدية، فضلا عن تسجيل انتفاخ في الغدد اللمفاوية.

وأبرز أن وزارة الصحة والحماية الاجتماعية بعثت بمذكرة للأطباء بشأن هذه الأعراض المذكورة، مشددا على ضرورة العمل على اتباع كل الخطوات المقررة.

وخلص السيد حمضي إلى التأكيد على الالتزام باتخاذ الاحتياطات الضرورية العادية مثل غسل اليدين والتباعد وعدم مشاركة الأغراض الشخصية مع باقي الأشخاص.

وكانت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية قد أعلنت، أمس الإثنين، عن رصد ثلاث حالات يشتبه في إصابتها بمرض جدري القردة، دون تسجيل أي حالة مؤكدة.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

هذه المرّة لتنمية الاقتصاد الأزرق.. المغرب يقترض 350 مليون دولار من البنك الدولي

وافق البنك الدولي على إعطاء قرض بقيمة 350 مليون دولار للمغرب، من أجل إطلاق برنامج الاقتصاد الأزرق في المملكة. وذكر…

وافق البنك الدولي على إعطاء قرض بقيمة 350 مليون دولار للمغرب، من أجل إطلاق برنامج الاقتصاد الأزرق في المملكة.

وذكر البنك في بلاغ له، أن هذا “القرض يهدف إلى تشجيع إحداث مناصب الشغل، والنمو الاقتصادي، مع تحسين استدامة الموارد الطبيعية وقدرتها على الصمود، والأمن الغذائي، وهو الرهان الذي ازدادت أهميته مع تداعيات الحرب في أوكرانيا”.

وأضاف أن القرض يهدف أيضا إلى تطوير الأطر المؤسساتية، وتحسين التدبير المندمج للموارد الطبيعية، وتدعيم بعض القطاعات من أجل النهوض باقتصاد أزرق قادر على الصمود في وجه التغيرات المناخية في المناطق المستهدفة.

وقال جيسكو هينتشل، مدير عمليات البنك الدولي لمنطقة المغرب العربي، إن المشروع الجديد يشمل مُكوّنين، يتعلق الأول بإحداث لجنة بين وزارية وتطوير آليات التنسيق الجهوي يدعم وضع الأ طر المؤسساتية بهدف تقوية التنسيق العمودي والأفقي.

أما المكون الثاني، فيتعلق بالاستثمار في قطاعات رئيسية بالنسبة للاقتصاد الأزرق، ومنها السياحة المستدامة والقطاع الفرعي لتربية الأحياء البحرية، والتكوين المهني المخصص لتدبير الاقتصاد الأزرق، وحماية وتدبير خدمات المنظومة الإيكولوجية، وتحسين القدرة على الصمود في وجه التغيرات المناخية في المناطق المستهدفة.

أكمل القراءة
error: