غرفة الأخبار

أمانديس.. هل تتحول مَطالب الساكنة إلى لعبة بأيدي تُجّار السياسة؟

طنجة – أنور البقالي (رأي) بينما تُحاول مصالح شركة “أمانديس” التعامل مع شكايات المواطنين فيما يخصّ غلاء فواتير استهلاكهم أو…

طنجة – أنور البقالي (رأي)

بينما تُحاول مصالح شركة “أمانديس” التعامل مع شكايات المواطنين فيما يخصّ غلاء فواتير استهلاكهم أو طلبات حصولهم على العداد المشترك، تعلو أصواتٌ أخرى تُطالب بإلغاء نظام الأشطر المعمول به حاليا، وتُشدّد على ذلك مُحرّضةً على الاحتجاج الجماعي ضد الشركة.

ورغم أن نظام الأشطر أقرّته الحكومة في عهد عبد الإله بن كيران سنة 2015، حيث أنه يصبّ في مصلحة المواطنين البسطاء من ذوي الاستهلاك المنخفض أو المتوسط، إلا أن البعض يحاول أن يُساوي بين من يستهلك الماء للحاجيات الأساسية ومن يستهلكه في ملء أحواض السباحة مرتين في اليوم، وسقي الحديقة الخلفية لفيلته دون انقطاع، وهو أمر لا يستقيم.

لماذا الآن..؟

عندما انطلقت الاحتجاجات ضد شركة “أمانديس” سنة 2015، وهي الاحتجاجات التي سُمّيت حينها بـ “ثورة الشموع”، كانت احتجاجات شعبية حقيقية بمطالب واضحة لها ما يُبرّرها، بينما دعوات الاحتجاج الحالية تُحاول إثارة مشاعر الساكنة واستغلال الصورة السيئة المرسومة في أذهان بعض الناس عن “أمانديس”، لتوجيه غضبهم حيث يُراد له أن يتّجه.

في سنة 2015 توصلت الحكومة إلى اتفاق مع شركة “أمانديس” حدّدت من خلاله بنود علاقة “عادلة ومُنصفة” ما بين المُستهلك والشركة، التي لا يمكن القول اليوم إنها تراجعت عن تلك البنود، فما الذي استجدّ حتى “تُجيَّش” ساكنة الشمال للحرب ضد الشركة؟

لا أحد يحقّ له أو يمكنه أن يمنع المواطنين من المطالبة بحقوقهم، تماما كما لا يجدر بأحد أن يستغل قضاياهم لتحقيق مكاسب كيفما كانت، وعلى الذين يحاولون جعل “أمانديس” ورقة سياسية يُتاجرون بها أن يعيدوا التفكير في مخططاتهم، لأن إثارة مشاعر المواطنين واستغلال مشاكلهم ليس لعبة يُمكن التحكم فيها.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

توقّعات بظهور إصابات جديدة بجدري القرود.. والمغرب يتأهبّ للأسوأ

قالت منظمة الصحة العالمية إنها تتوقّع رصد المزيد من حالات الإصابة بجدري القرود، في الوقت الذي تُوسّع فيه نطاق المراقبة…

قالت منظمة الصحة العالمية إنها تتوقّع رصد المزيد من حالات الإصابة بجدري القرود، في الوقت الذي تُوسّع فيه نطاق المراقبة في البلدان التي لا يوجد فيها المرض عادة.

وأوضحت المنظمة أنه تم الإبلاغ عن 92 حالة مؤكدة و28 حالة يُشتبه إصابتها بالمرض في 12 دولة، مشيرة إلى أن “انتقال العدوى من إنسان لآخر يحدث بين أشخاص على اتصال وثيق مع الحالات التي تظهر عليها أعراض”.

من جهتها شرعت السلطات المغربية المعنية في إحصاء عدد القرود في المملكة وإخضاعها للمراقبة البيطرية، كما عزّزت إجراءات المراقبة الصحية الاستباقية، في مختلف النقاط الحدودية البرية والبحرية والجوية، تأهبا لأي طارئ.

ويُعدّ جدري القرود من الأمراض المعدية التي عادة ما تكون خفيفة ومتوطنة في أجزاء من غرب ووسط إفريقيا. وينتشر عن طريق الاتصال الوثيق، لذلك يمكن احتواؤه بسهولة نسبيا من خلال تدابير مثل العزل الذاتي والنظافة الشخصية، حسب ما يقول الأطباء.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

جثّة قاصر العوامة بطنجة.. اعتقال مُشتبهٍ فيه وحجز سلاح الجريمة

أوقفت عناصر الشرطة القضائية بمنطقة أمن بني مكادة بطنجة، صباح اليوم الأحد 22 ماي، مراهقاً يبلغ من العمر 16 سنة،…

أوقفت عناصر الشرطة القضائية بمنطقة أمن بني مكادة بطنجة، صباح اليوم الأحد 22 ماي، مراهقاً يبلغ من العمر 16 سنة، يُشتبه تورطه في مقتل قاصر في الـ 17 من عمره عُثر على جثّته يوم الجمعة الماضي بمكان خلاء في منطقة العوامة، وعليها آثار طعنات بالسلاح الأبيض.

وأفاد مصدر أمني أن الأبحاث والتحريات التي باشرتها فرق البحث التابعة للشرطة القضائية في هذه القضية، مكنت من تحديد هوية المُشتبه فيه، قبل أن يتم اعتقاله بمنزل أسرته بحي “خندق الورد”، كما تم حجز أداة راضة يُشتبه استعمالها في تنفيذ الجريمة.

وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير المراقبة رهن إشارة البحث القضائي، الذي تجريه فرقة الشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات الواقعة، وتحديد الدوافع الحقيقية لارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

بنكيران: وخا خسرنا الانتخابات ساكنة طنجة باقي كتبغينا (فيديو)

في أول لقاء له بمدينة طنجة منذ خسارة انتخابات شتنبر الماضي وفقدان المدينة التي كانت تعد قلعة لحزب العدالة والتنمية،…

في أول لقاء له بمدينة طنجة منذ خسارة انتخابات شتنبر الماضي وفقدان المدينة التي كانت تعد قلعة لحزب العدالة والتنمية، ترأس عبد الإله بنكيران يوم الأحد 22 ماي الحالي المؤتمر الجهوي للحزب.

وفي سؤال عن موقفه من خسارة هذه المدينة، قال بنكيران إن الخسارة في الانتخابات أمر عادي وطبيعي لكن الخسارة الكبيرة هي خسارة الساكنة وحبها للحزب وأعضاء حزب العدالة والتنمية.

بنكيران قال إنه يعتقد بأن ساكنة طنجة لا تزال تحب العدالة والتنمية وتتعاطف معه، وبأنه سيعمل رفقة الجميع لإعادة تنظيم البيت.

أكمل القراءة
error: