غرفة الأخبار

رسالة من الملك محمد السادس

وجّه الملك محمد السادس، اليوم الأربعاء 2 أكتوبر، رسالة إلى المشاركين في أشغال المؤتمر الإسلامي الثامن لوزراء البيئة بالرباط. وفي…

وجّه الملك محمد السادس، اليوم الأربعاء 2 أكتوبر، رسالة إلى المشاركين في أشغال المؤتمر الإسلامي الثامن لوزراء البيئة بالرباط. وفي ما يلي نص الرسالة الملكية التي تلاها وزير الثقافة والاتصال محمد الأعرج:

“الحمد لله، والصلاة والسلام على مولانا رسول الله وآله وصحبه.

أصحاب السمو؛ أصحاب المعالي والسعادة؛ حضرات السيدات والسادة ؛

إنه لمن دواعي سرورنا أن نتوجه إلى المشاركين في أشغال المؤتمر الإسلامي الثامن لوزراء البيئة، الذي أبينا إلا أن نضفي عليه رعايتنا السامية، لما نوليه من عناية فائقة لقضايا البيئة والتنمية المستدامة.

وإذ نرحب بكم ضيوفا كراما في بلدكم الثاني المملكة المغربية، فإننا نغتنم هذه المناسبة، لنجدد عبارات التهاني لمعالي الدكتور سالم بن محمد المالك، على تقلده منصب المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، معربين له عن متمنياتنا بكامل التوفيق والسداد في مهامه.

كما نتوجه بعبارات الشكر والتقدير لهذه المنظمة، على الجهود الحميدة التي ما فتئت تبذلها، في سبيل تعزيز التعاون الإسلامي المشترك، في كافة المجالات، ولاسيما في مجال البيئة، لما للجوانب العلمية، والثقافية، والدينية من أهمية بالغة في تحقيق التنمية المستدامة، والمحافظة على البيئة.

حضرات السيدات والسادة،

لقد أضحت إشكاليات البيئة والتنمية المستدامة أحد الرهانات الكبرى التي تواجه العالم، بحيث أظهرت العديد من الدراسات والأبحاث الدولية، استنزافا غير مسبوق للثروات الطبيعية، وارتفاعا مهولا في نسبة التلوث، واختلالا عميقا للتوازن البيئي على الصعيد العالمي، مع ما يترتب على هذه الوضعية المقلقة، بل والخطيرة، التي يعيشها كوكبنا اليوم، من آثار سلبية واضحة من الناحية الاقتصادية والاجتماعية، وكذا الصحية. وهو ما ينذر بحتمية المخاطر المحدقة بكل بلدان المعمور، خاصة الهشة منها.

إن التصدي للمشاكل البيئية الملحة، والتي لا تقف الحدود السياسية ولا الجغرافية أمام تأثيراتها السلبية، لا يمكن أن يتم إلا في إطار تعاون وطيد بين الدول. فليس بمقدور أي دولة بمفردها، مهما بلغت إمكاناتها، مواجهة هذه المشاكل.

ومن هذا المنطلق، فإن مؤتمركم هذا يشكل فرصة لدولنا، من أجل تقييم الجهود المبذولة في هذا المجال، وتنسيق التعاون والشراكة بين كل الفاعلين، بما يمكن من تحقيق الأهداف المتوخاة، بما يعود بالنفع على مستقبل بلداننا وشعوبنا كافة.

حضرات السيدات والسادة،

لقد انخرطت المملكة المغربية في مسلسل التعبئة الجماعية، وطنيا ودوليا، منتهجة سياسة إرادية للحفاظ على البيئة، تقوم على تجنيد الطاقات وتكريس الجهود لفائدة تنمية مستدامة تجعل من البيئة ركيزة أساسية، وذلك من خلال إدماج البعد البيئي في مختلف الإستراتيجيات القطاعية والمخططات التنموية. علاوة على دسترة الحق في البيئة التي شكلت خطوة إضافية أكدت على التزام المغرب الجاد من أجل الحفاظ على البيئة.

وبموازاة مع ذلك، تعزز انخراط المملكة المغربية في مسار تسريع تنزيل الأهداف الأممية للتنمية المستدامة 2030، من خلال اعتماد الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة، وفق مقاربة تشاركية، تدمج الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية والبيئية وترتكز على مرجعيات واضحة دستوريا وقانونيا. وفي إطار تنفيذ هذه الإستراتيجية، تم وضع إطار للحكامة واعتماد مجموعة من المخططات القطاعية للتنمية المستدامة، بهدف تعزيز الانتقال نحو الاقتصاد الأخضر في أفق 2030.

كما يحدد ميثاق مثالية الإدارة من بين أهدافه تعميم المقاربة البيئية داخل المباني والإدارات العمومية، وتشجيع المشتريات العمومية المستدامة والمسؤولة، وكذا تعزيز مثالية الفاعلين العموميين في مجال الاعتماد التدريجي للنقل المستدام.

ومن نافلة القول أن تحقيق أهداف هذه الاستراتيجية، يظل رهينا بانخراط كافة مكونات المجتمع، من خلال تحول ثقافي عميق، أساسه تنمية الوعي البيئي، والنهوض بالتربية على البيئة، خاصة لدى الأجيال الناشئة، وترسيخ ثقافة التنمية المستدامة، عبر إدراجها في برامج التربية والتعليم والتكوين.

كما ينبغي تعزيز ذلك باعتماد برامج عمل للتحسيس والتواصل والتربية البيئية، لتنمية السلوكيات الفردية والجماعية، التي تتوافق مع مستلزمات حماية البيئة، تماشيا مع قيم ومبادئ ديننا الإسلامي الحنيف.

حضرات السيدات والسادة،

إن المملكة المغربية، ووعيا منها بضرورة تحقيق التكامل بين مختلف أجندات العمل الدولية، الهادفة في مجملها إلى مكافحة التغير المناخي، ما فتئت تعمل على ملاءمة مساهمتها المحددة وطنيا، للتقليص من انبعاثات الغازات الدفيئة مع أهداف التنمية المستدامة. ومن أجل ذلك، تم إحداث مركز الكفاءات للتغير المناخي، كأداة لمواكبة ودعم الفاعلين الوطنيين، وكذا لتقاسم تجربة المغرب في هذا المجال، وتعزيز التعاون جنوب -جنوب، لاسيما مع الدول الإسلامية والإفريقية. وعلى صعيد آخر، فإن المملكة المغربية قد حددت هدف خفض انبعاثاتها من الغازات الدفيئة بنسبة 42%. وسيتم تحقيق هذا الهدف أساسا من خلال تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للطاقة، التي نعمل في إطارها على رفع نسبة مساهمة الطاقات المتجددة في توليد الطاقة الكهربائية. وذلك من خلال عدة مشاريع ريادية ومهيكلة، تهم الطاقة الشمسية، والريحية، والكهرومائية. وعلى هذا الأساس، شرعت بلادنا في وضع وتنفيذ المخطط الوطني للتكيف، وذلك بهدف ملاءمة الأولويات الوطنية مع الالتزامات الدولية في مجال التغير المناخي، وتعزيز القدرة على التكيف بشكل ملائم مع الأولويات القطاعية وخصوصيات المجالات الترابية، مع تعبئة الدعم التقني والمالي المناسب لتحقيق الأهداف المسطرة.

حضرات السيدات والسادة،

إننا نؤمن بأهمية العمل البيئي الجماعي، في تعزيز قواعد التعاون الإسلامي المشترك، وذلك من خلال تعزيز سبل التكامل والتنسيق، وتبادل التجارب والخبرات بين الدول الإسلامية. وفي هذا الإطار، شرعت المملكة المغربية في تنفيذ إحداث الأكاديمية الإسلامية للبيئة والتنمية المستدامة، كمشروع معرفي مشترك وطموح، يهدف إلى تعميق التفكير العلمي الدقيق، وكذا إذكاء الوعي بالتحديات البيئية والتنموية الحالية والمستقبلية، وسبل التعامل معها في مجالات الحكامة والعلوم والتكنولوجيا وتقوية الكفاءات. كما تسعى هذه الهيئة إلى تحقيق الريادة المطلوبة في مجال التنمية المستدامة، مع الحرص على اعتماد مناهج العمل المستوحاة من الثقافة الإسلامية الأصيلة لاستخدام موارد الأرض. وقد تم التأكيد، على أهمية اتخاذ الإجراءات اللازمة، من أجل أن تكون هذه الأكاديمية مؤسسة تابعة لمنظمة التعاون الإسلامي. وهو ما سيمكنها من تسخير آليات التعاون الدولي اللازمة لتطوير أدائها، وتفعيل دورها داخل هذه المنظمة، في إطار تفاعلها مع باقي الهيآت الإقليمية والدولية المهتمة.

وإننا واثقون بأن النقاش العلمي البناء، والمقترحات والتوصيات الوجيهة التي ستصدر عن هذا المؤتمر الهام، سيكون لها، بلا شك، الأثر الإيجابي في النهوض بقضايا البيئة والتنمية المستدامة بعالمنا الإسلامي.

وإذ نجدد الترحاب بكم، متمنين لكم طيب المقام بين ظهرانينا، فإننا ندعو الله تعالى أن يوفقكم ويسدد خطاكم.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته”.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

عندما تتبرّع “الباطرونا”.. ضحايا حوادث الشغل في طنجة ليسوا سواسية!

قبل أربع سنوات، شهدت مدينة طنجة حادثا مأساويا خلّف 7 قتلى و14 مصابا من عمّال إحدى الشركات، أغلبهم نساء طالتهنّ…

قبل أربع سنوات، شهدت مدينة طنجة حادثا مأساويا خلّف 7 قتلى و14 مصابا من عمّال إحدى الشركات، أغلبهم نساء طالتهنّ عاهات مستديمة، وذلك بعدما دهس قطارٌ للبضائع حافلةً لنقل المستخدمين كانت تُقلّهم على مستوى منطقة مغوغة.

بعد هذا الحادث المميت، أمر الملك محمد السادس بإجراء بحث إداري شامل لكشف الحيثيات وتحديد المسؤوليات، كما أرسل برقيات تعازي إلى ذوي الضحايا، غير أنه لم تتحركّ أية جمعية مهنية حينها لتقديم المساعدة سواء للمصابين أو أهالي القتلى، كما لم يُبادر أي تجمّع “اقتصادي” للتخفيف من معاناة هؤلاء ولو بعطاءٍ رمزي.

بعدما طالهم الإهمال وغُلبوا على أمرهم، اضطرّ ضحايا الحادث المذكور للتوسّل إلى المسؤولين عبر الصحافة، كما نظّموا وقفات أمام ولاية جهة طنجة في عهد الوالي محمد اليعقوبي طلباً للمساعدة وأملاً في تعويضات مالية تعينهم عل العيش الكريم، بعدما فقدوا القدرة على العمل نتيجة العجز الجسدي الذي أصابهم، لكنه مع ذلك لم تلتفت إليهم أية جهة ولم يعطف عليهم أي “رجل أعمال”، إلى أن طال النسيان قضيتهم.

اليوم، وبعدما قامت جمعية “غيث” بتقديم مساعدات عينية ومادية لفائدة أسر ضحايا حادث الغرق الذي شهده معمل للنسيج بطنجة شهر فبراير من السنة الماضية، لا بد من طرح بعض الأسئلة المتعلّقة أساسا بشروط السلامة في العمل وظروف نقل المستخدمين وقيمة الأجر، خصوصا وأن رئيس الجمعية عادل الرايس هو أيضا رئيس فرع الاتحاد العام لمقاولات المغرب بجهة طنجة، والكاتبة العامة للجمعية الشعيبية بلبزيوي العلوي هي كذلك الرئيسة الجهوية لجمعية النساء رئيسات المقاولات فرع الشمال، وهما معاً إلى جانب آخرين يتحمّلون مسؤوليات مباشرة وغير مباشرة عن الوضع العام الذي تعيشه الشغيلة في طنجة.

وقبل ثلاثة أيام، خرجت عشرات العاملات في مصنع لتقشير القمرون في طنجة إلى الشارع للاحتجاج، حيث بُحّت حناجرهنّ هتافاً ضد ظروف عملهنّ وما يرزخن تحته من شروط اشتغال قالوا إنها ظالمة تستعبدهنّ وتحتقر آدميّتهنّ، دون أن نسمع عن أحدٍ من المسؤولين على القطاع ذهب ليتحاور معهنّ ويعرف مطالبهنّ.

التبرّع لضحايا حوادث الشغل والإحسان إلى ذويهم أمر جيّد ومحمود، حتى وإن جاء تحت إملاءاتٍ معيّنة وفَرّق بين ضحايا حادث وآخر، لكنه لا يعفي المتبرّعين من المحسوبين على “الباطرونا” من مسؤولياتهم الاجتماعية تجاه مستخدمي شركاتهم. تحسين ظروف الاشتغال وتأمين حياة كريمة للعمّال وتمكينهم من حقوقهم، هو المطلوب أوّلاً، وليس أي شيء آخر.

  • مقال رأي بقلم أنور البقالي

(الصورة1: عادل الرايس // الصورة2: الشعيبية بلبزيوي)

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

شرطيان يُقدّمان المساعدة لمبحوثٍ عنه في جرائم قتل وقضايا مخدّرات

بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تمكنت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية يومي 20 و21 يناير…

بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تمكنت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية يومي 20 و21 يناير الحالي، من توقيف تسعة أشخاص بينهم شرطيان يعملان بالمنطقة الإقليمية للأمن بكلميم، للاشتباه في تورطهم في التزوير واستعماله والارتشاء وإفشاء السر المهني والاتجار في المخدرات.

وحسب المعلومات الأولية للبحث، فقد عمد أحد المشتبه بهم إلى تزوير وكالة تثبت أنه ممثل قانوني لشركة بغرض رفع الحجز عن سيارة مسجلة في اسم الشركة المذكورة كانت مودعة بالمحجز البلدي، وذلك بتواطؤ مع باقي المشتبه فيهم والشرطيين الموقوفين، مقابل مبلغ تم تسلمه على سبيل الرشوة.

وذكرت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها، أن الأبحاث والتحريات التقنية المنجزة أوضحت أن السيارة المحجوزة مملوكة فعليا لشخص مبحوث عنه من أجل قضايا الاتجار في المخدرات والقتل والسرقات الموصوفة، وأنه لم ينقل ملكيتها بشكل رسمي باستعمال طرق تدليسية، وأنه هو من أوعز لباقي المشتبه فيهم لتزوير الوكالة المدلى بها لرفع الحجز عن السيارة.

وتم إيداع جميع المشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية، على خلفية البحث القضائي الذي أمرت به النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وتحديد مستوى تورط كل واحد من الأشخاص الموقوفين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

الصحّة تُعلن 31 وفاة بكورونا و7638 إصابة جديدة

أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، اليوم السبت 22 يناير، عن تسجيل 31 حالة وفاة بفيروس كورونا ورصد 7638 إصابة جديدة،…

أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، اليوم السبت 22 يناير، عن تسجيل 31 حالة وفاة بفيروس كورونا ورصد 7638 إصابة جديدة، بينما بلغ عدد المتعافين 5750 شخصا، خلال الـ24 ساعة الماضية.

ورفعت الحصيلة الجديدة العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالمملكة، إلى مليون و93 ألفا و978 حالة منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس 2020، فيما بلغ مجموع حالات الشفاء التام مليونا و7 آلاف و491 حالة بنسبة تعاف تبلغ 93 في المئة، فيما بلغ عدد الوفيات 15 ألف و113 وفاة بنسبة فتك تصل إلى 1،4 في المئة.

وتتوزع حالات الإصابة المسجلة خلال الـ24 ساعة الأخيرة بين جهات الدار البيضاء-سطات (1867 )، والرباط-سلا-القنيطرة (1591)، ومراكش-آسفي (672)، وفاس-مكناس (1140)، وطنجة-تطوان-الحسيمة (915)، وسوس-ماسة (492)، وبني ملال-خنيفرة (314)، ودرعة-تافيلالت (157)، والشرق (215)، وكلميم-وادنون (102)، والعيون-الساقية الحمراء (108)، والداخلة-وادي الذهب (65).

أما الوفيات، فتتوزع بين جهات الرباط-سلا-القنيطرة (11)، والدار البيضاء-سطات (9) ، ومراكش-اسفي (3)، وسوس ماسة (2)، وبني ملال اخنيفرة (2)، وطنجة تطوان الحسيمة (1) و فاس مكناس (1) والعيون-الساقية الحمراء (1)، وكلميم-واد نون (1).

من جهة أخرى، أفادت وزارة الصحة أن أربعة ملايين و111 ألفا و342 شخصا تلقوا الجرعة الثالثة من اللقاح المضاد لكورونا، فيما ارتفع عدد الملقحين بالجرعة الثانية إلى 23 مليون و43 ألفا و738 شخصا، مقابل 24 مليون و635 ألفا و510 شخصا تلقوا الجرعة الأولى.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

جماعة طنجة تنزع ملكية أراضي لإنشاء “حديقة حيوانات”

تدرس لجنة التعمير بجماعة طنجة الإثنين القادم مشروعا لنزع ملكية أراضي بهدف إنشاء حديقة للحيوانات ومنتزها وطنيا، وهو المشروع الذي…

تدرس لجنة التعمير بجماعة طنجة الإثنين القادم مشروعا لنزع ملكية أراضي بهدف إنشاء حديقة للحيوانات ومنتزها وطنيا، وهو المشروع الذي بشر به عمدة المدينة عند تبريره بيع أراضي الجماعة بمالغ أقل من قيمتها السنة الماضية.

وسيعمل أعضاء اللجنة على المصادقة على “نزع الملكية”، استعدادا لطرح المشروع على أعضاء الجماعة خلال الدورة القادمة للمصادقة عليه خلال شهر فبراير.

جماعة طنجة لم تقد لغاية الآن تفاصيل عن المشروع وموقع الأراضي التي ستشيد عليه، وسط مخاوف من فسح المشروع الباب أمام تدمير ما تبقى من “الغابة” في منطقة مديونة والرميلات، حيث يعتقد أن المشروع سيشيد.

أكمل القراءة