منوعات

الجيش الأميركي وشرطة لوس أنجليس في حالة تأهب بسبب “الجوكر”!

سيكون كل من الجيش الأميركي وشرطة لوس أنجليس في حالة تأهب وذلك أثناء انطلاق عرض فيلم «الجوكر» في قاعات السينما….

سيكون كل من الجيش الأميركي وشرطة لوس أنجليس في حالة تأهب وذلك أثناء انطلاق عرض فيلم «الجوكر» في قاعات السينما.

ويبدأ عرض الفيلم في السينمات الأسبوع المقبل، وهو جزء مكمل لفيلم «THE DARK KNIGHT RISES» الذي تم إطلاقه عام 2012.

وأعلنت إدارة شرطة لوس أنجليس أن الضباط سيكون لديهم وجود واضح في قاعات السينما خلال العروض الأولى لفيلم «الجوكر»، حسب ما نقلته شبكة «سي إن إن» الأميركية.

كما أرسل الجيش الأميركي مذكرة إلى القيادة في أوكلاهوما حول تهديد محتمل بالعنف أثناء عرض الفيلم تم رصده في مناقشات على شبكة الإنترنت، حيث من المحتمل أن يتم استهداف قاعات العرض.

وقال مسؤولون إنه «في هذه المرحلة، لسنا على علم بأي معلومات تشير إلى تهديد محدد وموثوق به لموقع أو مكان معين».

ويستحضر طرح الفيلم الذي بلغت تكلفة إنتاجه 55 مليون دولار، والذي تدور قصته حول بداية ظهور عدو باتمان، المهرج الشرير «الجوكر»، ذكريات حادث إطلاق نار جماعي قُتل فيه 12 شخصاً وأصيب 70 آخرون في عرض منتصف الليل لفيلم «THE DARK KNIGHT RISES» في كولورادو عام 2012.

وقالت شرطة لوس أنجليس في بيان إنها تدرك المخاوف العامة المحيطة بالعرض الأول لـ«الجوكر»، مضيفة: «نحن نشجع الجميع على الخروج والاستمتاع بجميع الأنشطة الترفيهية في عطلة نهاية الأسبوع، ومع ذلك، ينبغي أن تبقوا يقظين، وأن تكونوا دائماً على دراية بما يحيط بكم… وكما هو الحال دائماً، إذا رأيتم شيئاً ما، فقولوا».

بدورها، أعلنت شركة «لاندمارك» للمسارح والتي تمتلك 52 قاعة عرض حظر الأقنعة والأسلحة اللعبة وجميع الأزياء المريبة خلال عرض «الجوكر»، وقالت في بيان: «نريد من جميع ضيوفنا أن يستمتعوا بالفيلم لإنجازه السينمائي، لكن لن يتم السماح بأقنعة أو وجوه ملونة أو أي أزياء في مسارحنا».

(الشرق الأوسط أونلاين)

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منوعات

هل تُعجّل مظاهرات أمريكا بحدوث موجة جديدة من كورونا..؟ هذا ما يتوقّعه الخبراء

في الوقت الذي باشرت فيه الولايات المتحدة إعادة فتح الأنشطة التجارية تدريجيا لإنقاذ اقتصاد البلاد من تداعيات تفشي فيروس كورونا،…

في الوقت الذي باشرت فيه الولايات المتحدة إعادة فتح الأنشطة التجارية تدريجيا لإنقاذ اقتصاد البلاد من تداعيات تفشي فيروس كورونا، أذكت الاحتجاجات على مقتل المواطن الأسود جورج فلويد على يد شرطي أبيض، مخاوف الخبراء من موجة ثانية من تفشي الفيروس.

ولا يزال آلاف الأشخاص يخرجون إلى الشوارع كل يوم منذ أزيد من أسبوع للتعبير عن غضبهم من مقتل جورج فلويد (46 عاما) خلال توقيفه بشكل عنيف من قبل أربعة ضباط شرطة في مينيابوليس، حيث جثم أحدهم بركبته على رقبته حتى الموت.

واندلعت شرار الاحتجاجات في نفس الأسبوع الذي تخطت فيه الولايات المتحدة عتبة الـ 100 ألف حالة وفاة بفيروس كورونا، وهو رقم تجاوز الآن حاجز الـ 108 آلاف حالة وفاة بسبب الفيروس.

وقال أندرو كومو، حاكم نيويورك، بؤرة الوباء في الولايات المتحدة، إنه يدعم حقوق المتظاهرين، لكنه شدد على واجبهم في حماية أنفسهم وحماية الآخرين.

وبدوره، حذّر الجراح العام للولايات المتحدة، جيروم آدامز، من أنه “بناء على الطريقة التي ينتشر فيها الفيروس، هناك أكثر من سبب يجعلنا نتوقع أن نرى إصابات عنقودية جديدة وبؤر تفش جديدة محتملة تظهر أمامنا”.

وقد حرص المسؤولون الحكوميون وأخصائيو الصحية إلى حد كبير على تحاشي انتقاد المتظاهرين لمشاركتهم في المسيرات الحاشدة، وبدلا من ذلك عملوا على تشجيعهم على إجراء اختبار الإصابة بالفيروس.

من جانبهم، أوصى مسؤولو الصحة في ولاية مينيسوتا بإجراء اختبارات الكشف عن الإصابة بالفيروس لجميع المتظاهرين والمشاركين الأوائل في الاحتجاجات، وكذا بالخضوع لحجر ذاتي بعد المظاهرة لحماية باقي أفراد الأسرة، وارتداء الكمامات خلال المشاركة في المظاهرات، والتفكير في اللجوء إلى قرع الطبول للاحتجاج بدلا من ترديد الشعارات بصوت عال، وبالتالي تفادي أحد أسباب تفشي الفيروس.

وحذّر مدير مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها، روبرت ريدفيلد، خلال مثوله أمام لجنة بمجلس النواب في واشنطن يوم الخميس الماضي، من أن استخدام الغاز المسيل للدموع من قبل الشرطة يمكن أن يسهم في تفشي الفيروس، نتيجة السعال الذي يسببه لدى المتظاهرين، وهو سبب آخر لانتقال العدوى.

من ناحية أخرى، أكد بعض خبراء الأمراض المعدية من أن كون الاحتجاجات جرت في الهواء الطلق عامل يقلل من خطر انتقال العدوى، إلى جانب عامل آخر يتمثل في ارتداء العديد من المتظاهرين لكمامات واقية وحرصهم على تفادي التجمعات.

وأوضح الدكتور ويليام شافنر، خبير الأمراض المعدية في جامعة فاندربيلت، في حديث لجريدة “نيويورك تايمز”، أن “الهواء الطلق يخفف من قوة الفيروس ويقلل من جرعة العدوى التي يحملها، وإذا كانت هناك رياح، فإنها تحد بشكل أكبر من قوته في الهواء”.

ويشير الخبراء إلى أنه يتعيّن انتظار مرور 14 يوما بعد انتهاء الاحتجاجات، التي لا تزال متواصلة، لمعرفة ما إذا كانت ستظهر فعلا موجة جديدة من العدوى.

أكمل القراءة
منوعات

بعد إعادة فتح المساجد.. السعودية تُسجّل ارتفاعا قياسيا في عدد الإصابات بكورونا

أعلنت وزارة الصحة السعودية، اليوم السبت 6 يونيو، عن تسجيل 3121 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا خلال الـ 24…

أعلنت وزارة الصحة السعودية، اليوم السبت 6 يونيو، عن تسجيل 3121 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية، أغلبها في العاصمة الرياض (900) وجدة (572) ومكة المكرمة (279) والمدينة المنورة (170) و الدمام (149)، وبأعداد متفاوتة في باقي المدن.

وأضافت الوزارة أن إجمالي الإصابات ارتفع إلى98869 إصابة، مشيرة بالمقابل إلى تسجيل 1175 حالة شفاء، ليرتفع الإجمالي إلى 71,791 حالة تعافٍ، وتسجيل 34 حالة وفاة، ليصل إجمالي الوفيات لـ 676 حالة.

وأوضحت وزارة الصحة السعودية أن عدد الحالات النشطة بلغ 26402؛ منها 1484 حالة حرجة.

وكانت السعودية قد سمحت بإقامة الصلاة لجميع الفروض في مساجد المملكة، منذ يوم الأحد 31 ماي الماضي، مع الالتزام بالتدابير الوقائية، قبل أن تتراجع يوم أمس عن هذا القرار بالنسبة لمدينة جدة التي أخضعتها مجدّدا لحجر صحي شامل لمدة 15 يوما، بعد تسجيلها ارتفاعا في عدد الإصابات بكورونا.

أكمل القراءة
منوعات

كاميرا “رويتز” تفضح اعتداءً جديداً للشرطة الأمريكية على متظاهرٍ مُسنّ (فيديو)

قالت السلطات الأمريكية، يوم الجمعة 5 يونيو، ضابطي شرطة عن العمل، بعد اعتدائهما على متظاهر مسنّ يبلغ من العمر 75عاماً،…

قالت السلطات الأمريكية، يوم الجمعة 5 يونيو، ضابطي شرطة عن العمل، بعد اعتدائهما على متظاهر مسنّ يبلغ من العمر 75عاماً، وذلك أثناء تظاهرات منددة بمقتل “جورج فلويد”.

ونشرت وكالة “رويترز” يوم أمس الخميس، فيديو يظهر فيه أفراد الشرطة الأمريكية في بافالو بنيويوروك، وهم يدفعون بقوّة الرجل المسن، ما أوقعه على رأسه على الرصيف وهو ينزف دماً.

وقال المتحدث باسم إدارة شرطة بافالو، مايك دي جورج، لشبكة “سى إن إن”: إن الرجل في المستشفى في حالة خطيرة ولكنها مستقرة، مشيرا إلى أنه بناءً على الفيديو الأوّل، أصدرت الشرطة بياناً قالت فيه إن الرجل تعثر وسقط.

وأضاف المتحدّث “أنه بعد ظهور المزيد من المقاطع، قامت الشرطة بتعديل ذلك البيان، وقام مفوض الشرطة بايرون لوكوود بتعليق الضباط وفتح تحقيق”.

من جانبه، وصف حاكم الولاية أندرو كومو الحادث بأنه “غير مبرّر على الإطلاق ومخزٍ للغاية”.

(وكالات)

أكمل القراءة
منوعات

إسبانيا تُعلن سيطرتها على فيروس كورونا.. وتكشف عن الخطر الأكبر القادم

أعلن فرناندو سيمون مدير مركز تنسيق الطوارئ بوزارة الصحة الإسبانية، اليوم الجمعة 5 يونيو، أن وباء فيروس كورونا “أضحى عمليّاً…

أعلن فرناندو سيمون مدير مركز تنسيق الطوارئ بوزارة الصحة الإسبانية، اليوم الجمعة 5 يونيو، أن وباء فيروس كورونا “أضحى عمليّاً متحكمّاً فيه وتحت السيطرة في إسبانيا”.

وأكد سيمون، خلال الندوة الصحفية اليومية التي تُعقد في ختام اجتماع اللجنة التقنية لتدبير عملية التخفيف التدريجي للقيود المفروضة في إطار حالة الطوارئ الصحية، أن الوباء “متحكم فيه حاليا وتحت السيطرة عمليا في البلاد لكن ومنذ اللحظة التي سيتم فيها فتح الحدود سيكون الخطر الأكبر هو حالات الإصابات الوافدة“.

وأوضح المسؤول أن عدد حالات الإصابة المؤكدة بالوباء بلغ في إسبانيا ما مجموعه 240 ألف و978 حالة، بزيادة بلغت 177 حالة في ظرف 24 ساعة، مشيرا إلى أنه تم تحديد 32 ألف و954 حالة مشتبه بها خلال الفترة ما بين 29 ماي و 4 يونيو وهي توجد الآن تحت الرعاية الطبية الأولية، بينما 24 ألف و418 يخضعون للعلاج بالمستشفيات والمراكز الصحية.

وشدّد على أن “كل البيانات والمؤشرات تؤكد أن لدينا قدرة جيدة للغاية من أجل اكتشاف حالات الإصابة بفيروس كورونا” موضحّا أن عدد الأسرة في وحدات العناية المركزة انخفض خلال الأسبوع الماضي بنحو 100 سرير.

وقال فرناندو سيمون، إنه تم إجراء 314 ألف و 737 اختبار للكشف عن العدوى خلال الأيام السبعة الأخيرة، ليصل إجمالي عدد الاختبارات التي تم إجراؤها منذ بدء تفشي الوباء إلى 2,5 مليون فحص.

أكمل القراءة
error: