غرفة الأخبار

مستشفى من دون مشروع ويفتح الباب للغش.. الأعلى للحسابات يرصد اختلالات مستشفى محمد السادس بطنجة

بعد عرضه على الملك محمد السادس نشر المجلس الأعلى للحسابات تقريره لسنة 2018، وذلك يوم الأربعاء 11 شتنبر الحالي، التقرير…

بعد عرضه على الملك محمد السادس نشر المجلس الأعلى للحسابات تقريره لسنة 2018، وذلك يوم الأربعاء 11 شتنبر الحالي، التقرير تناول مجموعة من المجالات والقطاعات والمؤسسات، وذلك بمختلف جهات المملكة.

وبعد رصده لوضعية مستشفى محمد الخامس في تقريره السابق، تطرق المجلس بعد عملية افتحاص لمستشفى محمد السادس بنفس المدينة، مشيرا إلى تسجيل نواقص شملت مختلف أوجه تدبير المؤسسة، التي تم افتتاحها سنة 2006.

وبحسب التقرير فإن المستشفى والمستشفيات التي شملها الافتحاص، تشتغل في غياب مشروع المؤسسة الاستشفائية، وبأن عدد منها لم تفعل هيئات التشاور والدعم.

التقرير أبرز فيما يخص الخدمات الطبية، أن البرنامج المعلوماتي المتعلق بمصلحة الاستقبال والقبول في مستشفى محمد السادس يستعمل فقط فيما يخص حالات الاستشفاء، أما باقي الوظائف المتعلقة بالاستشارات الطبية والفحوصات الخارجية فلا يتم استعمالها، كما لا يتم تسجيل فوترة هذه الخدمات على مستوى هذا البرنامج.

التقرير أشار أن التسجيلات داخل البرنامج المعلوماتي المتعلقة بفوترة المقبولين للاستشفاء تعرف بعض النقائص، حيث لا يتم تضمين رقم وصل الأداء في الخانة المخصصة له مما يشكل خطرا محتملا للغش.

التقرير تناول أيضا مجال تدبير المداخيل، وقد تم تسجيل ملاحظات تحد من إمكانية تطوير المراكز الاستشفائية لقدرتها على التمويل الذاتي، وفيما يخص مستشفى محمد السادس، لوحظ أن مسطرة الاستخلاص تعرف العديد من النقائص، والتي أدت إلى تراكم مبلغ كبير من المداخيل غير المستخلصة.

وسجل المجلس اختلالات على مستوى مراقبة ملفات المرضى، والتي غالبا ما تكون غير مكتملة جراء نقص في الوثائق المطلوبة أو جراء غياب التقارير الطبية، كما لوحظ أن إحالة ملفات المرضى المستفيدين من التغطية الصحية على المؤسسات المكلفة بالتأمين عن المرض المعنية، تتجاوز الأجل المحدد في 60 يوما من تاريخ الكشف أو الاستشفاء، ولوحظ في هذا الصدد غياب الآليات التي تحدد إحالة وتداول هذه الملفات بين مصلحة االستقبال والقبول والموظف المكلف باالستخالص، السيما تلك التي تحدد تاريخ استالم الملفات المذكورة.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

جثّة قاصر العوامة بطنجة.. اعتقال مُشتبهٍ فيه وحجز سلاح الجريمة

أوقفت عناصر الشرطة القضائية بمنطقة أمن بني مكادة بطنجة، صباح اليوم الأحد 22 ماي، مراهقاً يبلغ من العمر 16 سنة،…

أوقفت عناصر الشرطة القضائية بمنطقة أمن بني مكادة بطنجة، صباح اليوم الأحد 22 ماي، مراهقاً يبلغ من العمر 16 سنة، يُشتبه تورطه في مقتل قاصر في الـ 17 من عمره عُثر على جثّته يوم الجمعة الماضي بمكان خلاء في منطقة العوامة، وعليها آثار طعنات بالسلاح الأبيض.

وأفاد مصدر أمني أن الأبحاث والتحريات التي باشرتها فرق البحث التابعة للشرطة القضائية في هذه القضية، مكنت من تحديد هوية المُشتبه فيه، قبل أن يتم اعتقاله بمنزل أسرته بحي “خندق الورد”، كما تم حجز أداة راضة يُشتبه استعمالها في تنفيذ الجريمة.

وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير المراقبة رهن إشارة البحث القضائي، الذي تجريه فرقة الشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات الواقعة، وتحديد الدوافع الحقيقية لارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

بنكيران: وخا خسرنا الانتخابات ساكنة طنجة باقي كتبغينا (فيديو)

في أول لقاء له بمدينة طنجة منذ خسارة انتخابات شتنبر الماضي وفقدان المدينة التي كانت تعد قلعة لحزب العدالة والتنمية،…

في أول لقاء له بمدينة طنجة منذ خسارة انتخابات شتنبر الماضي وفقدان المدينة التي كانت تعد قلعة لحزب العدالة والتنمية، ترأس عبد الإله بنكيران يوم الأحد 22 ماي الحالي المؤتمر الجهوي للحزب.

وفي سؤال عن موقفه من خسارة هذه المدينة، قال بنكيران إن الخسارة في الانتخابات أمر عادي وطبيعي لكن الخسارة الكبيرة هي خسارة الساكنة وحبها للحزب وأعضاء حزب العدالة والتنمية.

بنكيران قال إنه يعتقد بأن ساكنة طنجة لا تزال تحب العدالة والتنمية وتتعاطف معه، وبأنه سيعمل رفقة الجميع لإعادة تنظيم البيت.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

شكوك باستخدامهما من تاجر مخدرات.. العثور على دينا وفردوس المختفيتين في طنجة

عثرت السلطات في مفوضية أمن أصيلة على الفتاتين دينا وفردوس، بعد اختفائهما في من منطقة سيدي ادريس في مدينة طنجة،…

عثرت السلطات في مفوضية أمن أصيلة على الفتاتين دينا وفردوس، بعد اختفائهما في من منطقة سيدي ادريس في مدينة طنجة، وسط مزاعم باختطافهما.

وأطلق أقارب الفتاتين البالغتيتن 14 و15 سنة حملة للعثور عليهما، جراء اختفائهما في ظروف غامضة، قبل أن يتمكن أشخاص في مدينة أصيلة من تحديد هويتهما وإبلاغ العائلة والشرطة.

أقارب الفتاتين وفي اتصال هاتفي مع موقع “طنجة7” قالوا إنهما توجدان عند مصالح الأمن التي فتحت بحثا في القضية، لاسيما في ظل شكوك من وجود شخص بالغ يستغلهما.

ووفق المصدر ذاته فإن هذه الشكوك تحوم حول تاجر مخدرات كان يسعى لدفعهما إلى ترويج المخدرات قرب مؤسستهما التعليمية، وهو ما أكده بعض زملائهم في المدرسة.

هذا وترفض الفتاتين كشف ظروف اختفائهما ومكان بقائهما خلال الساعات الماضية، مع الاكتفاء بالقول بأنهما غادرتا طنجة على متن حافلة عمومية.

أكمل القراءة
error: