أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

مستشفى من دون مشروع ويفتح الباب للغش.. الأعلى للحسابات يرصد اختلالات مستشفى محمد السادس بطنجة

بعد عرضه على الملك محمد السادس نشر المجلس الأعلى للحسابات تقريره لسنة 2018، وذلك يوم الأربعاء 11 شتنبر الحالي، التقرير…

بعد عرضه على الملك محمد السادس نشر المجلس الأعلى للحسابات تقريره لسنة 2018، وذلك يوم الأربعاء 11 شتنبر الحالي، التقرير تناول مجموعة من المجالات والقطاعات والمؤسسات، وذلك بمختلف جهات المملكة.

وبعد رصده لوضعية مستشفى محمد الخامس في تقريره السابق، تطرق المجلس بعد عملية افتحاص لمستشفى محمد السادس بنفس المدينة، مشيرا إلى تسجيل نواقص شملت مختلف أوجه تدبير المؤسسة، التي تم افتتاحها سنة 2006.

وبحسب التقرير فإن المستشفى والمستشفيات التي شملها الافتحاص، تشتغل في غياب مشروع المؤسسة الاستشفائية، وبأن عدد منها لم تفعل هيئات التشاور والدعم.

التقرير أبرز فيما يخص الخدمات الطبية، أن البرنامج المعلوماتي المتعلق بمصلحة الاستقبال والقبول في مستشفى محمد السادس يستعمل فقط فيما يخص حالات الاستشفاء، أما باقي الوظائف المتعلقة بالاستشارات الطبية والفحوصات الخارجية فلا يتم استعمالها، كما لا يتم تسجيل فوترة هذه الخدمات على مستوى هذا البرنامج.

التقرير أشار أن التسجيلات داخل البرنامج المعلوماتي المتعلقة بفوترة المقبولين للاستشفاء تعرف بعض النقائص، حيث لا يتم تضمين رقم وصل الأداء في الخانة المخصصة له مما يشكل خطرا محتملا للغش.

التقرير تناول أيضا مجال تدبير المداخيل، وقد تم تسجيل ملاحظات تحد من إمكانية تطوير المراكز الاستشفائية لقدرتها على التمويل الذاتي، وفيما يخص مستشفى محمد السادس، لوحظ أن مسطرة الاستخلاص تعرف العديد من النقائص، والتي أدت إلى تراكم مبلغ كبير من المداخيل غير المستخلصة.

وسجل المجلس اختلالات على مستوى مراقبة ملفات المرضى، والتي غالبا ما تكون غير مكتملة جراء نقص في الوثائق المطلوبة أو جراء غياب التقارير الطبية، كما لوحظ أن إحالة ملفات المرضى المستفيدين من التغطية الصحية على المؤسسات المكلفة بالتأمين عن المرض المعنية، تتجاوز الأجل المحدد في 60 يوما من تاريخ الكشف أو الاستشفاء، ولوحظ في هذا الصدد غياب الآليات التي تحدد إحالة وتداول هذه الملفات بين مصلحة االستقبال والقبول والموظف المكلف باالستخالص، السيما تلك التي تحدد تاريخ استالم الملفات المذكورة.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أخبار ومتابعات

طفلة تهرب من منزل أسرتها بسلا لتسافر إلى مراكش

أسفرت الأبحاث والتحريات التي باشرتها عناصر الشرطة القضائية في كل من مدينة مراكش وسلا، بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة…

أسفرت الأبحاث والتحريات التي باشرتها عناصر الشرطة القضائية في كل من مدينة مراكش وسلا، بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، عن تحديد مكان طفلة تبلغ من العمر 12 سنة، والتي كانت تُشكّل موضوع بحث لفائدة العائلة بعد اختفائها في ظروف مشكوك فيها منذ مساء أمس الخميس.

وكانت مصالح الأمن بمدينة سلا قد توصّلت بإشعار حول اختفاء الطفلة المذكورة بعد مغادرتها المؤسسة التعليمية التي تدرس بها، دون أن يتم الاهتداء لمكان تواجدها، وهو ما استدعى القيام بمجموعة من الأبحاث والتحريات التي مكّنت من تحديد مكان تواجدها بمحطة القطار بمراكش واسترجاعها في صحة جيدة، دون أن تكون قد تعرضت لأي اعتداء.

وقالت المديرية العامة للأمن الوطني، إنه تم الاستماع للطفلة بحضور ولي أمرها من طرف فرقة الشرطة القضائية المكلفة بالأحداث، من أجل تحديد الظروف والملابسات المحيطة بمغادرتها مسكن العائلة، فضلا عن رصد الأسباب والخلفيات الحقيقية التي كانت وراء سفرها من مدينة سلا في اتجاه مراكش.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

إصابات في صفوف عناصر السلطة خلال محاربة “الأسواق العشوائية بمغوغة”

سجلت يوم الجمعة 28 فبراير 3 إصابات في صفوف رجال السلطة خلال عملية لتحرير الملك العمومي ومحاربة الأسواق العشوائية. عنصر…

سجلت يوم الجمعة 28 فبراير 3 إصابات في صفوف رجال السلطة خلال عملية لتحرير الملك العمومي ومحاربة الأسواق العشوائية.

عنصر من القوات المساعدة وخلال العملية تلقى طعنة بواسطة سلاح أبيض نقل على إثرها إلى مستشفى محمد السادس، في حين أقدمت نساء على التهجم على عنصرين من أعوان السلطة والتسبب لهما بجروح.

وبحسب ما علم الموقع فإن سلطات الملحقة الإدارية التاسعة برئاسة القائد وبدعم من القوات المساعدة، أقدمت على تحرير الملك العمومي وإزالة أسوق عشوائية، بكل من سوق حي مغوغة والسوق النموذجي بحي بنكيران، لكن بعض الأشخاص حاولوا عرقلة العملية فتم توقيفهم.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

كورونا.. المغرب يُحدث “البطاقة الصحية للمسافر” من أجل التصدي للفيروس (صورة)

أحدثت وزارة الصحة بتعاون مع مختلف المتدخلين وثيقة بمختلف مناطق العبور بالمملكة، تحمل اسم “البطاقة الصحية للمسافر” كآلية للتصدي لفيروس…

أحدثت وزارة الصحة بتعاون مع مختلف المتدخلين وثيقة بمختلف مناطق العبور بالمملكة، تحمل اسم “البطاقة الصحية للمسافر” كآلية للتصدي لفيروس كورونا المستجد.

وتُلزم البطاقة أي مسافر عند دخول المطار أو الميناء أو المجال الترابي برّاً، بملء خانات تتضمنها كتاريخ الوصول، ورقم المقعد، ورقم الرحلة، وبلد القدوم، ومدينة العبور، والعنوان بالمغرب، والبريد الإلكتروني، ورقم الهاتف خارج المغرب وداخله، وما إذا ما كان المسافر قد زار الصين أم لآ.

واعتبر مدير مديرية علم الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة محمد اليوبي، اليوم الجمعة، أن هذه البطاقة أعدتها الوزارة بمعية جميع الأطراف المتدخلة في المخطط الوطني لليقظة الصحية، الذي يضم مؤسسات حكومية وقطاعات أمنية.

وقال اليوبي إن هذه الوثيقة هي بمثابة “همزة وصل” بين وزارة الصحة والأجهزة المشرفة على مناطق العبور لتسهيل التعرف على الأشخاص القادمين من المنطقة التي ينتشر فيها الفيروس، والتحقق من المسار الذي قطعه المسافر قبل وصوله إلى المملكة، وكذا تسهيل تتبع الحالات المشتبه بها.

وقد عمدت وزارة الصحة إلى تفعيل المخطط الوطني لليقظة الصحية وتحيينه، في ظل الوضعية الوبائية الحالية للتصدي لداء كورونا المستجد منذ بداية تفشيه في أواخر دجنبر الماضي.

ويتضمن المخطط مرحلتين، الأولى خاصة بالحالات القليلة المصابة بالفيروس، ثم الثانية الخاصة بتحو ل الفيروس إلى وباء منتشر على نطاق واسع، ووجود حالات مؤكدة عديدة.

وأفادت الوزارة على موقعها الإلكتروني، اليوم، أن هناك 21 حالة مشتبه بها لحد الآن، وأن نتائج التحاليل المخبرية لها جاءت سلبية وخالية من فيروس كورونا المستجد.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

العثور على جثة رضيع قرب مخبزة بطنجة

عُثر مساء اليوم الجمعة 28 فبراير بمدينة طنجة، على جثة رضيع قرب مخبزة “باريس” على مستوى شارع “سيدي محمد بن…

عُثر مساء اليوم الجمعة 28 فبراير بمدينة طنجة، على جثة رضيع قرب مخبزة “باريس” على مستوى شارع “سيدي محمد بن عبد الله.

وقال شهود عيان إن الرضيع من جنس ذكر وحديث الولادة، مشيرا إلى أنه تم إخبار السلطة المحلية التي قامت باستدعاء الشرطة والإشراف على نقل الجثة إلى مستودع الأموات من أجل التشريح.

وكان حادث مماثل قد شهدته منطقة “طنجة البالية”، مساء أوّل أمس الأربعاء، عندما عُثر على رضيع متخلى عنه في صندوق للقمامة بالمنطقة المذكورة.

أكمل القراءة
error: