غرفة الأخبار

امرأة تتهم مستشفى السويسي في الرباط بسرقة توأمها (فيديو)

تناقل نشطاء عبر شبكة الإنترنيت فيديو لمرأة من ضواحي سيدي سليمان تتهم مستشفى السويسي في العاصمة الرباط بسرقة توأمها عندما…

تناقل نشطاء عبر شبكة الإنترنيت فيديو لمرأة من ضواحي سيدي سليمان تتهم مستشفى السويسي في العاصمة الرباط بسرقة توأمها عندما نقلت إليه من أجل الولادة.

المرأة قالت في الفيديو إن زوجها نقلها أولا لسيدي سليمان ثم القنيطرة، لكن المستشفيات رفضت استقبالها لعدم قدرتهم على التعامل مع وضعيتها الصحية، لتنقل إلى العاصمة من أجل الولادة في مستشفى السويسي.

المشتكية قالت إن المسؤولين في المستشفى قالوا لها بأن الطفل الذي أنجبته توفي، دون كشف مصير مولودها الثاني، مؤكدة أنها كانت حامل بتوأم وبأن الإدارة “سرقت التوأم والأوراق التي تثبت كلامها”.

ردا على هذه الاتهامات نفت إدارة مستشفى الولادة السويسي بالرباط ما تضمنه الفيديو من “وقائع غريبة أدلت بها سيدة مجهولة” وفق تعبيرها.

وسجلت إدارة المستشفى، اليوم الأربعاء، أنها تفاجأت بهذا الشريط الذي كان قد سبق تداوله من قبل والذي لا يتضمن أية معطيات حول اسم هذه السيدة أو وثائق تثبت مرورها بهدا المستشفى.

وأضافت إدارة المستشفى أنه بالرغم من غياب هذه المعطيات، فقد تم تشكيل لجنة للبحث في الموضوع، حيث تبين لها أنه لا توجد أية شكاية وجهت بهذه الوقائع لا إلى رئيسة مصلحة المستعجلات ولا إلى رئيسة مصلحة العلاجات التمريضية ولا إلى وحدة استقبال الشكايات أو إلى إدارة المستشفى.

ووفق المصدر نفسه، فإنه لم يعثر على أثر لأية حالة في السجل الخاص بالولادات المتعددة الذي تمسكه قاعة الولادة. كما أنه لم يتم العثور، حسب البلاغ، على معطيات تؤكد ادعاءات صاحبة الشريط في مستودع الأموات التابع لمستشفى الأطفال.

وأكدت إدارة المستشفى أن أي عمل يمكن أن يقع تحت طائلة القانون الجنائي “لا يمكن تزكيته من طرفنا”، مشددة على أنها تحتفظ بحقها في “ردع كل من يسيء لسمعة المؤسسة بكل الوسائل التي يكفلها القانون”.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

بينها العزل لثلاثة أسابيع.. تفاصيل خطة وزارة الصحة للتصدي لمرض جدري القرود

وضعت مديرية علم الأوبئة ومحاربة الأمراض التابعة لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، خطة وطنية للمراقبة والتصدي لمرض جدري القرود، وذلك التيبتنسيق…

وضعت مديرية علم الأوبئة ومحاربة الأمراض التابعة لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، خطة وطنية للمراقبة والتصدي لمرض جدري القرود، وذلك التيبتنسيق مع الهياكل الصحية والعمومية والخاصة والعسكرية. في ما يلي أهمّ النقاط الرئيسية في هذه الخطة…

نظام المراقبة الوبائية:

1 – الحالات المشتبه فيها: أي شخص يظهر عليه طفح جلدي أو حويصلي أو حويصلي – بثري، مع ارتفاع في درجة الحرارة (أكثر من 38 درجة مئوية)، وكذا الحالات التي تم استبعاد الأسباب المعتادة لديها، ولاسيما جدري الماء والحصبة والهربس أو أي رد فعل تحسسي محتمل.

2 – الحالات المؤكدة: أي حالة محتملة تأكدت لديها الإصابة بفيروس جدري القردة عن طريق التقنية الجزيئية في المختبر.

– يجب الإبلاغ عن أي حالة مشتبه فيها أو محتملة على الفور إلى السلطة الصحية الإقليمية التي تعتبر الوحدة الصحية (عمومية أو خاصة)، التي أجرى فيها الطبيب عملية التشخيص، تابعة لها.

– تأمر المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، على وجه السرعة، إلى جانب المصلحة الجهوية للصحة العمومية، بالتحقق من الحالة والقيام بالتحقق الوبائي بمجرد تصنيف الحالة على أنها مشتبه فيها.

مصادر الخطر :

– أي شخص كان له اتصال جسدي مباشر غير محمي بالجلد المصاب أو السوائل البيولوجية لحالة عرضية محتملة أو مؤكدة ، بغض النظر عن الظروف، بما في ذلك داخل أماكن الرعاية الصحية، أو مشاركة الأدوات الشخصية، أو ملامسة المنسوجات (الملابس، الأفرشة) وغيرها.

– أي شخص كان لديه اتصال غير محمي على مسافة تقل عن مترين لمدة ثلاث ساعات مع حالة عرضية محتملة أو مؤكدة (مثل صديق مقرب أو حميم ، داخل وسائل النقل، الزملاء في المكتب، النادي الرياضي..).

الخطوات الواجب القيام بها :

– العزل الذاتي لمدة ثلاثة أسابيع بعد آخر اتصال مع الحالة المحتملة أو المؤكدة، مع مراقبة درجة الحرارة مرتين يوميا.

– يجب على فريق التدخل السريع على المستوى الإقليمي، القيام بمتابعة منتظمة عبر الهاتف للتحقق من عدم وجود أعراض المرض.

– في حالة الحمى أو الطفح الجلدي، يجب ألا يذهب الشخص، الذي يمكن الاتصال به إلى مرفق صحي، حيث سيتم تأمين عملية التكفل به من طرف فريق التدخل السريع على المستوى الإقليمي.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

فيديو صادم.. قتل شاب في مقهى بطريقة وحشية أمام الملأ

أقدم شخص في مدينة الدشيرة الجهادية على ارتكاب جريمة قتل في وضح النهار وأمام الملأ، حيث تهجّم على ضحيّته عندما…

أقدم شخص في مدينة الدشيرة الجهادية على ارتكاب جريمة قتل في وضح النهار وأمام الملأ، حيث تهجّم على ضحيّته عندما كان جالسا بمقهى في المدينة، وانهال عليه بطعناتٍ بالسلاح الأبيض أسقطته أرضا مضرّجا بدمائه، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة لحظاتٍ بعد ذلك.

ورغم وقوع الجريمة في مكان عام وعلى مرأى العديد من المارة وزبناء المقهى، إلا أن أحدا لم يقم بشيء لمنع مقتل الشاب العشريني بتلك الطريقة الوحشية، بينما غادر الجاني المكان غير مكترث، مثلما أظهر شريط فيديو صوّرته كاميرا مراقبة.

ووقعت الجريمة يوم الأحد الماضي، فيما أرجع البعض سبب وقوعها إلى وجود خلاف بين القاتل والضحية، حيث اتّهمه بسرقة هاتف نقّال، لكن الدوافع الحقيقية لِما حدث غير معروفة بعد، وما يزال الجاني في حالة فرار من الشرطة، حسب ما ذكرت مصادر إعلام محلية.

تحذير: يتضمّن الفيديو مَشاهد صادمة

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

عملية إنقاذ بطولية بواسطة “ترنسبور” تجنب طنجة كارثة

تمكن مواطنون يوم الأربعاء 25 ماي الحالي من إنقاذ عائلة من الاحتراق على قيد الحياة بالمدينة الجديدة في طنجة، بعدما…

تمكن مواطنون يوم الأربعاء 25 ماي الحالي من إنقاذ عائلة من الاحتراق على قيد الحياة بالمدينة الجديدة في طنجة، بعدما اندلعت النيران في شقة سكنية.

النيران التي اندلعت داخل الشقة لأسباب لم توضح وسط حديث عن شاحن كهربائي أو ولاعة استخدمت بشكل خاطئ من طفلة، تسببت في احتجاز 3 أشخاص رجل وامرأة وطفلة صغيرة ومنعتهم من المغادرة وإنقاذ حياتهم.

شهود عيان قالوا إن مواطنين قرب الإقامة السكنية من قاموا بالتدخل، عبر استخدام “عربة نقل” من أجل الصعود إلى الشقة ونزع حاجز حديدي مثبت على نوافذ الشقة، ليتم إخراج المحتجزين، الذين لم يجدوا إلا هذه النوافذ لطلب النجدة.

وهذا وقد تم نقل الضحايا إلى المستشفى من أجل تقديم الرعاية لهم، خصوصا بعد استنشاقهم الكثير من الدخان.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

وزارة الصحة: نتيجة الحالات الثلاث المُشتبه إصابتها بجدري القرود جاءت سلبية

أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، في بلاغ لها اليوم الأربعاء 25 ماي، أن النتائج المخبرية للحالات الثلاث المشتبه في إصابتها…

أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، في بلاغ لها اليوم الأربعاء 25 ماي، أن النتائج المخبرية للحالات الثلاث المشتبه في إصابتها بفيروس جدري القرود، المُكتشفة قبل يومين، جاءت سلبية.

وأكّدت الوزارة أن النتائج المخبرية السلبية للحالات الثلاث المُشتبه إصابتها بالفيروس جاءت سلبية، بعد تحليلها بمختبر المستشفى العسكري ابن سينا في مدينة مراكش.

وأضافت أن الأشخاص الثلاثة يوجدون في صحة جيدة ويخضعون للرعاية الصحية والمراقبة الطبية، حيث يتم التكفل بهم وفقا للإجراءات الصحية المعتمدة.

وأكدت وزارة الصحة أن المعطيات الوبائية المسجلة في المغرب، وإلى حدود اليوم، “لم تسجل أي حالة مؤكدة بمرض جدري القردة”.

أكمل القراءة
error: