غرفة الأخبار

من دون ورق.. عقد جلسة رقمية بمحكمة الاستئناف في مراكش للمرة الأولى بالمغرب

عقدت محكمة الاستئناف بمراكش أمس الاثنين، جلسة رقمية تعد الأولى من نوعها على صعيد محاكم الاستئناف بالمملكة. ويتعلق الأمر بإحدى…

عقدت محكمة الاستئناف بمراكش أمس الاثنين، جلسة رقمية تعد الأولى من نوعها على صعيد محاكم الاستئناف بالمملكة.

ويتعلق الأمر بإحدى الجلسات الزجرية والتي ترأسها أحد أقدم القضاة بمحكمة الاستئناف بمراكش، حيث راجت خلالها 49 قضية وتم النطق فيها ب23 قرارا.

وقد تمت هذه الجلسة بطريقة رقمية محينة مائة بالمائة حيث تم الاقتصار في إدارتها على محتوى الملفات الرقمية المخزنة بالخازن الإلكتروني للمحكمة ودون الإستعانة بالملفات الورقية واستخرجت محاضر الجلسات وطبعت بطريقة فورية بالجلسة لتوقع مباشرة من طرف كل من الرئيس وكاتبة الضبط.

وأوضح الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف بمراكش السيد أحمد نهيد ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه المبادرة تعكس الاهتمام الكبير الذي توليه محكمة الاستئناف بمراكش لمسألة التحديث باعتباره وسيلة ناجعة للنهوض بالعمل داخل المحاكم ولكونه يساعد على السرعة في تمكين المتقاضين من الإجراءات الخاصة بهم سواء أكان ذلك عن قرب أو عن بعد أو بواسطة الهاتف النقال إذ يمكن للمتقاضي أو المحامي أن يتعرف على مصير قضيته بمجرد الدخول إلى تطبيق معلوماتي أعدته وزارة العدل خصيصا لهذا الغرض.

كما يتيح للمحامين والمتقاضين، يضيف السيد نهيد، الحصول على الإجراءات المتعلقة بالتبليغ والتنفيذ والسجل العدلي والسجل التجاري ونسخ الأحكام والقرارات وجميع الإجراءات المتعلقة بكتابة الضبط بالواجهة الأمامية للمحكمة.

وأبرز أن التحديث يساعد أيضا على التخليق بالنظر لما يخلقه من شفافية في العمل، ليعتبر بذلك قاطرة مهمة في تحقيق النجاعة القضائية التي تصبو إليها المحاكم.

وفي هذا الإطار، يقول السيد نهيد، تقوم محكمة الاستئناف بتنفيذ مختلف البرامج المتعلقة بالتحديث كما تقوم بملء بعض الفراغات عن طريق ابتكار تطبيقات محلية من طرف المهندسين والتقنيين العاملين بها.

وأكد أن رئاسة المحكمة تسهر على أن يتم التحديث بكيفية موازية في جميع محاكم الدائرة القضائية، حيث تقوم بعقد لقاءات مع المسؤولين القضائيين والإداريين وعناصر خلايا التحديث العاملة بمختلف هذه المحاكم وذلك من أجل تبادل التحارب والممارسات الفضلى والسير وفق إستراتيجية محددة.

وأبرز أنه على هذا الأساس تقرر الشروع في الملف الرقمي في جميع محاكم الدائرة القضائية في المادة المدنية ابتداء من فاتح يناير 2018 ، قائلا “نحن الآن بصدد رقمنة جميع الملفات المدنية بمحاكم الدائرة القضائية ونستعد بكيفية موازية للشروع في رقمنة الملفات الزجرية على أساس الانتهاء من ذلك في منتصف السنة الجارية كأقصى مدة، فضلا عن الإعداد للشروع على مستوى هذه الدائرة في تسليم نسخ الأحكام عبر الخط “أون لاين” كتجربة فريدة بمحاكم المملكة”.

من جانب آخر، أشار الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف إلى أن المحكمة الابتدائية بمراكش سبق أن انخرطت في هذا المجال منذ 2017 وعقدت أول جلسة رقمية على مستوى المحاكم الإبتدائية منذ حوالي 15 يوما.

ولم يفته التنويه بانخراط ومجهودات جميع العاملين بمحكمة الاستئناف والمحاكم التابعة لها من قضاة للرئاسة والنيابة العامة وأطر وموظفي كتابة الضبط والمهندسين والتقنيين العاملين بخلايا التحديث في تحقيق النتائج المسجلة في هذا المجال.

وفي سياق متصل، نظمت اليوم الثلاثاء مائدة مستديرة حضرها المسؤولون القضائيون والإداريون بالدائرة القضائية والمكلفون بالتحديث بالمحاكم من مهندسين وتقنيين تم خلالها استعراض حصيلة كل محكمة في هذا المجال والممارسات الفضلى لديها وما يعترض عملها من إشكالات وصعوبات، وكذا تدارس الحلول الكفيلة بحل الاشكاليات المطروحة وتحديد الحاجيات اللوجستيكية اللازمة لتطوير هذا العمل.

وقد تمخض عن هذا اللقاء إحداث لجنة للتتبع والتقييم تنعقد في نهاية كل شهر لتقييم ما تم انجازه وما يتعين القيام به في المستقبل وكذا تبادل الممارسات الفضلى لدى كل محكمة من محاكم الدائرة القضائية.





شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

إطلاق نار خلال تفتيش منزل مشتبهٍ به في تجارة المخدّرات

أفادت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها، أن ضابطا بالشرطة القضائية لمدينة سطات اضطرّ لاستعمال سلاحه الوظيفي، مساء الأربعاء…

أفادت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها، أن ضابطا بالشرطة القضائية لمدينة سطات اضطرّ لاستعمال سلاحه الوظيفي، مساء الأربعاء 23 يونيو، خلال تدخل أمني لتوقيف ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 28 و30 سنة، كان أحدهم في حالة اندفاع قوية وعرّض عناصر الشرطة لاعتداء جدي وخطير باستعمال السلاح الأبيض.

وكانت عناصر الشرطة القضائية قد أوقفت المشتبه فيه الرئيس لكونه يشكل موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني في قضايا مخدرات، والذي ثم ضبطه متلبّساً بحيازة 135 قرص مخدر وكمية من مخدر الحشيش، قبل أن تسفر عملية التفتيش المنجزة داخل منزله بالمنطقة القروية “كيسر” ضواحي سطات عن ضبط اثنين من مشاركيه في هذا النشاط الإجرامي.

وأوضحت المديرية العامة للأمن الوطني أن أحد المشتبه فيهم حاول عرقلة إجراءات الضبط والتفتيش وواجه عناصر الأمن بمقاومة عنيفة بواسطة سلاح أبيض من الحجم الكبير، ما اضطر ضابط الشرطة لاستعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصة أصابته على مستوى أطرافه السفلى، ما مكّن من ضبطه وتحييد الخطر الناتج عنه وحجز السلاح الأبيض المستخدم في هذا الاعتداء.

وتم إيداع المشتبه فيهما الموقوفين تحت تدبير الحراسة النظرية، فيما تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه الثالث المصاب رهن المراقبة الطبية بالمستشفى الذي نُقل إليه لتلقي العلاجات الضرورية، في انتظار إخضاع الجميع للبحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، من أجل تحديد كافة ظروف وملابسات هذه القضية.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

شرطي مرور يُحبط عمليّة سطوٍ على وكالة لتحويل الأموال نفّذها مهاجران إفريقيان

أفادت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها، أن عناصر الشرطة بمنطقة أمن الفداء مرس السلطان بالدار البيضاء، أوقفت الأربعاء…

أفادت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها، أن عناصر الشرطة بمنطقة أمن الفداء مرس السلطان بالدار البيضاء، أوقفت الأربعاء 23 يونيو، مواطنا أجنبيا يحمل جنسية دولة إفريقية جنوب الصحراء، يبلغ من العمر 30 سنة، يُشتبه محاولته السرقة باستعمال العنف من داخل وكالة لتحويل الأموال.

وتشير المعطيات الأولية للبحث إلى قيام شخصين ينحدران من إحدى دول إفريقيا جنوب الصحراء، بارتكاب محاولة للسرقة تحت التهديد باستعمال السلاح الأبيض من داخل وكالة لتحويل الأموال وسط الدار البيضاء، نتج عنها إصابة مستخدم بهذه الوكالة بجروح طفيفة، قبل أن يسفر تدخل فوري لعنصر شرطة مكلف بتنظيم السير والجولان بالقرب من عين المكان عن ضبط أحد المشتبه فيهما وحجز السلاح الأبيض المستعمل في هذا الاعتداء.

وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، لتحديد الظروف المحيطة بارتكاب هذه الجريمة، فيما تتواصل العمليات الأمنية من أجل تحديد هوية المشتبه فيه الثاني وتوقيفه.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

منذ استئناف الرحلات الجوية.. هذا عدد المسافرين الذين استقبلهم مطار طنجة

أعلن المكتب الوطني للمطارات في بلاغ له، أن المطارات المغربية استقبلت خلال الأسبوع الممتد من 15 يونيو (اليوم الأول لاستئناف…

أعلن المكتب الوطني للمطارات في بلاغ له، أن المطارات المغربية استقبلت خلال الأسبوع الممتد من 15 يونيو (اليوم الأول لاستئناف الرحلات الجوية) إلى غاية 21 يونيو الحالي، 195 ألفا و547 مسافرا عبر 1857 رحلة جوية (وصول ومغادرة الرحلات الدولية).

وأوضح المكتب أن مطار محمد الخامس الذي يعتبر البوابة الرئيسية للمملكة، استقبل أزيد من 43 في المئة من الحجم الإجمالي لحركة النقل الجوي، باستقباله لـ 762 رحلة جوية، أقلت أزيد من 84 ألفا و100 مسافر، متبوعا بمطار مراكش المنارة بزهاء 296 رحلة جوية نقلت على متنها قرابة 29 ألفا و400 مسافر، ثم مطار طنجة بن بطوطة بأكثر من 19 ألفا و100 مسافر عبر 190 رحلة جوية ذهابا وإيابا.

وأضاف أن حركة النقل الجوي هذه تمثل 43 في المئة من حركة النقل الجوي للمسافرين، و57 في المئة من الرحلات الجوية المسجلة خلال نفس الفترة من سنة 2019، مبرزا أن حركة الطائرات العابرة للمجال الجوي سجلت 2100 حركة.

وفي ما يخص توزيع الرحلات الجوية حسب المناطق الجغرافية، فقد جاءت أوروبا في المرتبة الأولى باستحواذها على 86 في المئة من الحجم الإجمالي لحركة النقل الجوي، بأكثر من 168 ألفا و500 مسافر، متبوعة بأمريكا الشمالية بحوالي 9300 مسافر، ثم إفريقيا بقرابة 8400 مسافر.

أما في ما يخص توزيع الرحلات الجوية حسب دول القائمتين “أ” و “ب”، كما تم تحديدها من طرف السلطات الصحية، فقد استقبلت المطارات المغربية ما مجموعه 126 ألفا و966 مسافرا قادمين من الدول المتواجدة بالقائمة “أ”، ما يمثل 98,5 في المئة من الوصول الدولي و 1844 فقط بالنسبة للمسافرين القادمين من دول اللائحة “ب”.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

تحطّمُ سيّارة في حادث “غريب” بأحد أزقّة طنجة

تحطّمت سيارةٌ خفيفة كانت مركونة في زقاق بحي “الإدريسية” في مدينة طنجة، ليل الثلاثاء 22 يونيو الحالي، بعدما سقط عليها…

تحطّمت سيارةٌ خفيفة كانت مركونة في زقاق بحي “الإدريسية” في مدينة طنجة، ليل الثلاثاء 22 يونيو الحالي، بعدما سقط عليها حاجبُ نافذةٍ مصنوعٍ من القرميد كان مثبّتاً بالطابق الثاني لأحد المنازل السكنية.

وتسبّب الحادث في تكسّر الزجاج الأمامي والخلفي للسيارة، وهي من نوع “تويوتا”، إضافة إلى تهشّم أجزاء من هيكلها الخارجي خاصة على مستوى السطح.

وقال بعض سكّان الحي إن الحادث، الذي وصفوه بـ “الغريب”، كان ليُخلّف ضحايا أو إصابات خطيرة لولا الألطاف الإلهية، مشيرين إلى عدم وجود صاحب السيارة بداخلها أو مرور أحدٍ من المكان لحظة سقوط القرميد.

أكمل القراءة
error: