غرفة الأخبار

هل تسبب مخمورون في وفاته؟.. أسرة عامل نظافة بطنجة تتمنى ظهور الحقيقة ومساعدتها للعيش بكرامة

لا تزال أسرة السيد مصطفى الزيدي تبحث عن حقيقة ما حدث له يوم السبت 3 مارس الحالي على مستوى حي…

لا تزال أسرة السيد مصطفى الزيدي تبحث عن حقيقة ما حدث له يوم السبت 3 مارس الحالي على مستوى حي جامع المقراع، حيث صدمته سيارة خلال قيامه بعمله كعامل للنظافة في ساعات الصباح الأولى، الشيء الذي تسبب في وفاته جراء تعرضه لإصابات بليغة.

وبحسب الأسرة فإنهم علموا أن السيارة التي صدمته هي سيارة كراء وبأن 5 أشخاص كانوا بداخلها. ووفق معلومات متناقلة غير رسمية يعتقد أن الركاب كانوا في حالة سكر ويقودون بسرعة.

صديق الراحل قال إن السائق الذي تسبب في الحادث لم يعتقل لغاية الآن، فيما تمكنت مصالح الأمن من تحديد هويته، بعدما اختفى عن الأنظار بعد ارتكاب الحادث، فيما نجح شخص آخر كان داخل سيارة الكراء من الفرار من مستشفى محمد الخامس، ما يطرح علامات استفهام عن الهدف من الهرب إن كانوا في وضع قانوني أو الحادث ناتج عن حادثة سير فقط؟.

أرملة الراحل قالت في تصريح لـ “طنجة7” إنها فجعت بخبر تعرض زوجها لحادث السير، وأن وفاته تشكل صدمة لأسرتها الصغيرة، خصوصا وأنه كان المسؤول عن كل كبيرة وصغيرة ومصدر الرزق الوحيد.

وبينما أشادت بتصرفات مسؤولي شركة “سيطا البوغاز” خلال الفاجعة، طالبتهم وطالبت كافة المسؤولين في المدينة بتقديم يد المساعدة وتوفير فرصة عمل لابنها، حتى تستطيع رفقة أبنائها من العيش بكرامة والتكفل بكل مصاريف العيش.

الابن الذي لا يزال مصدوما، سارع في تصريح للموقع بالمطالبة بتمكينه من فرصة عمل، حتى يعمل على تغطية مصاريف والدته وإخوته الصغار، وقال إن طلبه الوحيد هو العمل وأنه رغم عدم تصديقه لغاية الآن أن والده قد توفي إلا أنه مؤمن بقدر الله.





شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

أفظع من فيديو بنت الكوميسير.. توزيع مهيدية لقفة رمضان بطنجة يثير ضجة

خلفت عملية توزيع قفة المساعدة يوم فاتح رمضان في مدينة طنجة ضجة كبيرة، بعد نشر وسائل الإعلام تغطية للحدث، واعتبر…

خلفت عملية توزيع قفة المساعدة يوم فاتح رمضان في مدينة طنجة ضجة كبيرة، بعد نشر وسائل الإعلام تغطية للحدث، واعتبر عدد من النشطاء بأن العملية إهانة وإذلال للمواطن من أجل قفة لا تتجاوز قيمتها 200 درهم.

الهيئة الديمقراطية المغربية لحقوق الإنسان، أدانت ما حدث في طنجة وقالت إنها كانت تعتقد أن الأمر يتعلق بـ ‘إعادة لتمثيل الجريمة” نظرا لكثرة حضور رجال الامن والسلطة والصحافة، قبل أن يتبين بأن الأمر هو توزيع لمساعدة رمضانية.

الحقوقي خالد البكاري، من جانبه اعتبر أن المقاطع التي تغطي عملية التوزيع هي أفظع وأخطر من فيديو “بنت الكوميسير”، لأن عملية التوزيع جاءت بناء على تخطيط وتجهيز ورغبة في “التصوير”، معتبرا بأن المسؤولين يحاولون بهذه الخطوة تزيين ما قاموا بارتكابه من سياسات تفقير.

هذا وأجمع نشطاء آخرون ومجموعات على وقف عملية تصوير والتشهير بالبسطاء خلال تقديم المساعدة لهم، لما تتضمنه العملية من إهانة لهم وإهانة للبلاد.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

دفعة ثانية من مساعدة الملك محمد السادس تصل إلى لبنان

واصل الجسر الجوي لنقل المساعدات الغذائية الموجهة ، بتعليمات من الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات…

واصل الجسر الجوي لنقل المساعدات الغذائية الموجهة ، بتعليمات من الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، لفائدة القوات المسلحة اللبنانية والشعب اللبناني، بوصول طائرتين عسكريتين، صباح اليوم الأحد إلى مطار رفيق الحريري الدولي.

وكان في استقبال هذه المساعدات سفير المغرب بلبنان امحمد كرين، وأعضاء السفارة وممثل عن قائد الجيش اللبناني.

وجدد ممثل قائد الجيش اللبناني التعبير عن بالغ التقدير والامتنان لجلالة الملك عن هذه المبادرة الإنسانية النبيلة التي تأتي في وقت يجتاز فيه لبنان مرحلة صعبة.

وحظيت هذه المبادرة الملكية بترحيب كبير من مختلف السلطات اللبنانية كما حظيت بتتبع إعلامي واسع ومُرحب.

ومن المنتظر أن يستمر الجسر الجوي لنقل هذه المساعدات خلال اليومين المقبلين حيث من المنتظر في المجموع إيصال 90 طنا من المساعدات الغذائية الأساسية على متن ثماني طائرات عسكرية.

وكان الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، قد أعطى موافقته السامية على تقديم هبة ملكية شخصية عبارة عن مساعدات غذائية أساسية لفائدة القوات المسلحة اللبنانية والشعب اللبناني الشقيق.

ويأتي هذا القرار الملكي استجابة لطلب تقدم به الجانب اللبناني، وفي إطار التضامن مع هذا البلد الشقيق لتمكينه من مواجهة التحديات الاقتصادية وتداعيات جائحة كوفيد 19.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

بنت الكوميسير: عندي رخصة التنقل ليلا ولا أستخدم “باك صاحبي”

بعدما أصبحت حديث الرأي العام خلال الساعات الماضية، خرجة “بنت الكوميسير” مساء يوم السبت في “بث مباشر”، نفت فيه ما…

بعدما أصبحت حديث الرأي العام خلال الساعات الماضية، خرجة “بنت الكوميسير” مساء يوم السبت في “بث مباشر”، نفت فيه ما نسب اليها من استخدام “الواسطة” للتحرك بكل حرية خلال فترة حظر التنقل الليلي.

فتاة تدعى “منال القصيري” قالت إنها هي التي أصبحت تعرف باسم “بنت الكوميسير” مشددة بأنها قررت الخروج لتوضيح ما حدث، لآن ما ينشر عنها “غير صحيح” ويتضمن معطيات “غير دقيقة”.

وبحسب الفتاة فإنها تمتلك رخصة للتنقل بحكم عملها في المطار، وبأنها تتنقل بشكل شبه يومي بين منطقتي النواصر وسطات وبأنها أصبحت “معروفة” عند السلطات والمصالح الأمنية، وبأنها بالفعل “ابنة الكوميسير” لكنها لا تستخدم هذه الصفة وعندما يتم إيقافها تتعاون مع رجال الأمن وتقدم “رخصة تنقلها”.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

العثور على 3 فتيات مختفيات بالقنيطرة بالمدينة القديمة لطنجة

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة بتنسيق مع نظيرتها بمدينة القنيطرة،اليوم السبت 17 أبريل الجاري، من تحديد مكان…

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة بتنسيق مع نظيرتها بمدينة القنيطرة،اليوم السبت 17 أبريل الجاري، من تحديد مكان تواجد ثلاث فتيات قاصرات تتراوح أعمارهن ما بين 16 و17 سنة، شكلن موضوع بحث لفائدة العائلة تم تسجيله لدى مصالح الأمن الوطني بمدينة القنيطرة.

وكانت مصالح الشرطة القضائية بولاية أمن القنيطرة قد تفاعلت، بجدية كبيرة، مع بلاغ تقدمت به عائلات الفتيات المختفيات يوم أمس الجمعة، بعد مغادرتهن لمنازل عائلاتهن في ظروف غامضة، حيث تم تعميم مذكرات بحث على الصعيد الوطني في حق المصرح باختفائهن، وذلك قبل أن تتمكن عناصر الشرطة القضائية بولاية امن طنجة من العثور عليهن بالمدينة القديمة ، دون أن يتعرضن لأي اعتداء.

وسيتم تسليم الفتيات لأفراد أسرهن فور إتمام إجراءات البحث التمهيدي التي تجريها فرقة الأحداث بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بطنجة بتنسيق مع نظيرتها بالقنيطرة، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك من أجل تحديد كافة ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.

أكمل القراءة
error: