منوعات

بالفيديو.. مغربية تفوز بلقب ملكة المحجبات العرب

فازت فتاة مغربية في الـ 25 من عمرها بلقب “ملكة المحجبات العرب وإفريقيا”، عن دورة 2018 المنظمة بالعاصمة المصرية القاهرة،…

فازت فتاة مغربية في الـ 25 من عمرها بلقب “ملكة المحجبات العرب وإفريقيا”، عن دورة 2018 المنظمة بالعاصمة المصرية القاهرة، وذلك خلال حفل تتويج أقيم يوم اﻷحد 4 مارس الحالي.

وبينما عاد اللقب للمغربية نسرين الكتاني، نالت لقب الوصيفة اﻷولى فتاة مصرية تدعى ميادة محمد، في حين عاد لقب الوصيفة الثانية لفتاة مغربية أيضا إلهام بوعدس.




شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منوعات

تحذير من النرويج: الوفيات بين كبار السن مرتبطة على الأرجح بلقاح كورونا

في بيان لها يوم الجمعة 15 يناير، قالت وكالة الأدوية النرويجية إن آثارا جانبية للجرعة الأولى من لقاح “كوفيد-19” قد…

في بيان لها يوم الجمعة 15 يناير، قالت وكالة الأدوية النرويجية إن آثارا جانبية للجرعة الأولى من لقاح “كوفيد-19” قد تكون المسؤولة عما يصل إلى 23 حالة وفاة تم الإبلاغ عنها بين المرضى الضعفاء والمسنين بدور رعاية المسنين في النرويج.

وتضمنت الدراسات التي أجريت على كوميرناتي (لقاح فايزر- بيونتيك) عددا قليلا من المشاركين الذين تزيد أعمارهم عن 85 عاما ولم تشمل المرضى الذين يعانون من مرض غير مستقر أو حاد، حسبما ذكرت وكالة الأدوية النرويجية.

وقال سيغورد هورتيمو، كبير الأطباء في الوكالة، إن “التقييم يشير إلى أن الأثار الجانبية الشائعة للقاحات mRNA، مثل الحمى والغثيان، قد تكون ساهمت في نتائج مميتة في بعض المرضى الضعفاء”.

وذكر البيان الصحفي أن التقارير عن الأثار الجانبية المشتبه بها بما في ذلك الوفاة يتم تلقيها على أساس يومي ويتم تقييمها باستمرار من قبل كل من وكالة الأدوية النرويجية والمعهد الوطني للصحة العامة.

ونتيجة إجراء 13 عملية تشريح لجثث المتوفين من أجل إجراء عملية تقييم، قام المعهد الوطني للصحة العامة بتحديث إرشادات التطعيم ضد “كوفيد-19″، ليقدم مزيدا من النصائح التفصيلية حول تطعيم المسنين الضعفاء.

  • واج
أكمل القراءة
منوعات

الهند تبدأ حملةً للتطعيم ضد كورونا.. ومفاجأة بخصوص نوع اللقاح

أطلق رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، حملة تلقيح على مستوى البلاد يوم السبت 16 يناير، لمكافحة جائحة كورونا، حيث يُنتظر…

أطلق رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، حملة تلقيح على مستوى البلاد يوم السبت 16 يناير، لمكافحة جائحة كورونا، حيث يُنتظر أن يحصل حوالي 300 ألف شخص، خلال اليوم، على جرعتهم الأولى من اللقاح في 3006 موقع تم إنشاؤها لهذا الغرض.

وفي كلمة بالمناسبة، قال مودي إن إجمالي 30 مليون شخص سيحصلون على اللقاح في المرحلة الأولى من عملية التلقيح، وسوف يصل العدد إلى ما يقرب 300 مليون شخص بنهاية المرحلة الثانية.

تجدر الإشارة إلى أن عملية التلقيح هاته ستتم بواسطة لقاح مُصنّع محليا، على الرغم من عدم استكمال تجاربه السريرية، غير أن الحكومة تؤكد أنه آمن وفعّال ضد فيروس كورونا.

أكمل القراءة
منوعات

بعد أيام من الترخيص باستخدام لقاحها.. استقالة رئيس شركة سينوفارم

استقال رئيس شركة الأدوية “سينوفارم”، الشركة الوحيدة التي حصلت حتى الآن على الضوء الأخضر من السلطات الصينية لاستخدام لقاح ضد…

استقال رئيس شركة الأدوية “سينوفارم”، الشركة الوحيدة التي حصلت حتى الآن على الضوء الأخضر من السلطات الصينية لاستخدام لقاح ضد فيروس كورونا، والتي تعاقد معها المغرب للحصول على كمية من اللقاح.

وأعلنت شركة “سينوفارم” يوم الأربعاء 13 يناير، أن لي جينغ تشن لم يعد رئيس مجلس إدارتها، و”أكدت أنه ليس لديه أي خلاف مع مجلس الإدارة وأنه ليس هناك ما يجب أن يثير قلق المساهمين والدائنين للشركة”، وأنه استقال لِـ “أسباب شخصية”.

وبعد إعلان الاستقالة، فقدت أسهم الشركة في هونغ كونغ، 1.8% من قيمتها، بينما أكدت في بيان لها أنها “مستمرة في تنفيذ عملياتها بشكل طبيعي”.

أكمل القراءة
منوعات

أرقام غير مسبوقة في عدد الإصابات.. إسبانيا تفرض قيودا جديدة ضد كورونا

يتواصل المنحى التصاعدي لعدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الارتفاع بإسبانيا منذ نهاية موسم العطل والإجازات بمناسبة عيد الميلاد ورأس…

يتواصل المنحى التصاعدي لعدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في الارتفاع بإسبانيا منذ نهاية موسم العطل والإجازات بمناسبة عيد الميلاد ورأس السنة، ما دفع العديد من الجهات إلى الدعوة لاعتماد احتواء شامل جديد لوقف زحف انتشار العدوى.

وسجلت إسبانيا في الأيام الأخيرة أرقاما قياسية وغير مسبوقة في عدد حالات الإصابة بالمرض، أبرزها يوم الأربعاء 13 يناير الحالي، حيث تم الإعلان عن تسجيل 38 ألف و689 حالة إصابة مؤكدة في ظرف 24 ساعة، وهو رقم قياسي لم يسبق تسجيله منذ بدء تفشي الوباء في البلاد، ثم 35 ألف و878 حالة يوم الخميس 14 يناير.

كما كشفت بيانات وزارة الصحة أن المعدل التراكمي لحالات الإصابة في 14 يوما تضاعف في شهر واحد بإسبانيا، حيث انتقل من 194 حالة جديدة لكل 100 ألف نسمة إلى 523 حالة إصابة، بينما يتجاوز هذا المعدل في جهة إكستريمادورا (جنوب غرب)، التي تعد أكثر الجهات تضررا بتفشي الوباء 1100 حالة إصابة لكل 100 ألف نسمة.

وقررت مجموعة من الجهات المستقلة، ومن بينها جهة مدريد ابتداء من يوم الجمعة 15 يناير، فرض قيود جديدة وإجراءات أكثر صرامة من قبيل تمديد حظر التجول الليلي المطبق بالفعل من خلال تقديمه بساعة واحدة مع إغلاق المقاهي وأماكن الترفيه والمطاعم ابتداءً من العاشرة ليلا، إلى جانب حظر الدخول أو الخروج من محيط حوالي 20 مدينة وبلدية تابعة للجهة باستثناء الذهاب إلى العمل.

كما أعلنت جهة كاستيا وليون (وسط البلاد) فرض قيود مشددة جديدة، مع دعوة السكان إلى البقاء في المنازل قدر الإمكان وتقديم وقت حظر التجول إلى الثامنة مساء بدل الحادية عشرة ليلا.

ولا تزال الحكومة الإسبانية حتى الآن تستبعد تفعيل الحجر الصحي والإغلاق الشامل، خاصة وأن الاحتواء الذي تم اعتماده في الربيع الماضي كان من بين الأكثر صرامة في العالم حين لم يكن يسمح للخروج سوى لمدة ساعة واحدة فقط للرياضة أو المشي، ما خلف تأثيرات جد سلبية على المواطنين وكذا تداعيات اقتصادية كبيرة على مجمل مكونات ونسيج الاقتصاد الإسباني.

أكمل القراءة