منوعات

توجيه تهمة القتل إلى الرئيس عمر البشير

وجهت النيابة العامة بالسودان اتهاما للرئيس المخلوع عمر البشير بالتحريض والاشتراك الجنائي في قتل المتظاهرين في الأحداث الأخيرة التي شهدت…

وجهت النيابة العامة بالسودان اتهاما للرئيس المخلوع عمر البشير بالتحريض والاشتراك الجنائي في قتل المتظاهرين في الأحداث الأخيرة التي شهدت حركة احتجاجية مناهضة لنظامه.

وأفاد وكالة الانباء السودانية الرسمية (سونا) مساء يوم الإثنين 13 ماي، نقلا عن مكتب النائب العام الوليد سيد أحمد أن “النيابة العامة وجهت اتهاما للرئيس السابق عمر حسن أحمد البشير وآخرين بالتحريض والاشتراك الجنائي في قتل المتظاهرين في الأحداث الأخيرة”.

وأوضحت أن التهم صدرت في سياق التحقيق في مقتل الطبيب بابكر في منطقة بري بشرق العاصمة الخرطوم، مشيرة إلى أن النيابة العامة “وجهت بالإسراع في إكمال التحريات في كافة بلاغات القتل في الأحداث الأخيرة”.

ويشهد السودان منذ 19 دجنبر الماضي، احتجاجات منددة بالغلاء والوضع الاقتصادي المتردي، مطالبة بتغيير النظام، صاحبتها أعمال عنف حملت الجيش على عزل البشير في 11 أبريل بعدما حكم البلاد بقبضة من حديد منذ حوالي ثلاثة عقود.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منوعات

خبرٌ “مُفرحٌ” بشأن كورونا من مختبرٍ بميلانو الإيطالية

قال ماسيمو كليمنتي مدير مختبر الميكروبيولوجيا والفيروسات بمستشفى “سان رافاييل” في مدينة ميلانو الإيطالية، إن الحمل الفيروسي لفيروس كورونا أصبح…

قال ماسيمو كليمنتي مدير مختبر الميكروبيولوجيا والفيروسات بمستشفى “سان رافاييل” في مدينة ميلانو الإيطالية، إن الحمل الفيروسي لفيروس كورونا أصبح اليوم أضعف 100 مرة مما كان عليه في بداية شهر مارس الماضي.

وأوضح كليمنتي، في حوار يوم أمس السبت مع جريدة إسبانية نشرته أيضا وكالة “نوفا” الإيطالية: “منذ أسابيع تتغير الصورة السريرية.. الحالات الخطيرة التي رأيناها في بداية هذا الوباء آخذة في التناقص ولم نعد نستقبل المرضى الذين يجب أن يدخلوا على الفور لوحدة العناية المركزة”.

وحسب الخبير الإيطالي، فإنه “بعد مقارنة الحمل الفيروسي لـ 100 مريض تم إدخالهم المستشفى في الأيام الـ 15 الأولى من شهر مارس، مع 100 حالة أخرى تم رصدها في أواخر شهر ماي، كانت هناك مفاجأة كبيرة”.

وأضاف: “من حيث الجوهر، فإن كمية الفيروس الموجودة لدى المرضى الذين أتوا إلينا في شهر ماي أقل بكثير من أولئك الذين وصلوا في شهر مارس، وفي بعض الحالات أقل حتى 100 مرة. إنه اختلاف مايكروسكوبي تام”.

ويعتقد مدير مختبر الميكروبيولوجيا والفيروسات أن نفس الشيء يحصل في إسبانيا وباقي الدول الأوروبية، وحتى في الولايات المتحدة الأمريكية.

أكمل القراءة
منوعات

التونسيون يتظاهرون ضد مقتل جورج فلويد ويُندّدون بـ “العنصرية” في أمريكا

نظم عدد من الأحزاب السياسية والمنظمات غير الحكومية التونسية، يوم السبت 6 يونيو، مظاهرة احتجاجية ضد “الجرائم العنصرية وسياسات التهميش…

نظم عدد من الأحزاب السياسية والمنظمات غير الحكومية التونسية، يوم السبت 6 يونيو، مظاهرة احتجاجية ضد “الجرائم العنصرية وسياسات التهميش والعنف” في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك تزامنا مع تصاعد موجة الاحتجاجات على مقتل المواطن الأمريكي من أصل أفريقي جورج فلويد على يد شرطي أبيض.

وذكرت تقارير إعلامية أن أكثر من 300 شخص، بينهم عدد من أفراد جاليات الدول الإفريقية المقيمين في تونس شاركوا في هذه المظاهرة، التي جرت في شارع الحبيب بورقيبة وسط العاصمة تونس.

ورفع المتظاهرون لافتات وشعارات تندد بجرائم العنصرية وبسياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، منها “تونس بلا عنصرية”، و”أمريكا هي هي أمريكا عنصرية”، و”يا ترامب يا جبان أين حقوق الإنسان”.

وقام عدد من الطلاب الأفارقة بتجسيد مشهد الاعتداء، الذي مارسته الشرطة الأمريكية ضد الأمريكي من أصول إفريقية جورج فلويد، وسط ترديد عبارة “لا أستطيع التنفس” التي قالها قبل وفاته.

وكانت الأحزاب والمنظمات غير الحكومية التي نظمت هذه المظاهرة قد أكدت في بيان مشترك تضامنها الكامل “مع الملايين من الشعب الأمريكي الم نتفض منذ حوالي أسبوع في مختلف أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية، ضد الجرائم العنصرية”، وذلك احتجاجا على مقتل فلويد على يد الشرطة.

ودعا النائب البرلماني التونسي صافي سعيد، يوم الثلاثاء الماضي، إلى مساندة الشعب الأمريكي ضد ما وصفها بـ “الفاشية”، حيث وصف في مداخلة له خلال جلسة برلمانية عامة ما يجري حاليا في أمريكا بـ “الحملة العنصرية ضد مكونات الشعب الأمريكي”.

وتشهد عدة مدن أمريكية احتجاجات واضطرابات عنيفة بدأت في أعقاب انتشار مقاطع فيديو لمقتل المواطن الأمريكي من أصل إفريقي جورج فلويد، عندما جثم شرطي بركبته على عنقه أثناء اعتقاله في 25 ماي الماضي في مدينة منيابوليس.

أكمل القراءة
منوعات

هولندا تكتشف فيروس كورونا في 10 مزاع للحيوانات

أعلنت هيئة الأغذية والسلع الهولندية، في بيان لها اليوم السبت، أنه تم اكتشاف حالات إصابة بفيروس كورونا في عشر مزارع…

أعلنت هيئة الأغذية والسلع الهولندية، في بيان لها اليوم السبت، أنه تم اكتشاف حالات إصابة بفيروس كورونا في عشر مزارع تربي حيوانات “المينك” للحصول على فرائها.

وأضافت أنه “سيتم إخلاء وتطهير جميع مزارع تربية المينك التي توجد بها إصابات، ولن يحدث ذلك في المزارع الخالية من الإصابات”، مشيرة إلى أن هذه المزارع شرعت في تنفيذ أمر حكومي بإعدام حيواناتها بعد مخاوف من أن ينقل عدد منها العدوى إلى البشر.

وكانت الحكومة الهولندية، قد أمرت يوم الأربعاء الماضي بالتخلص من عشرة آلاف من حيوانات “المينك”، بعد التأكد من أن المزارع المصابة يمكن أن تصبح مستودعا للمرض على المدى الطويل.

وأفاد الاتحاد الهولندي لمنتجي الفراء بأن هناك 140 مزرعة لحيوانات المينك في البلاد، تصدّر ما قيمته 90 مليون يورو (101.5 مليون دولار) من الفراء سنويا.

أكمل القراءة
منوعات

هل تُعجّل مظاهرات أمريكا بحدوث موجة جديدة من كورونا..؟ هذا ما يتوقّعه الخبراء

في الوقت الذي باشرت فيه الولايات المتحدة إعادة فتح الأنشطة التجارية تدريجيا لإنقاذ اقتصاد البلاد من تداعيات تفشي فيروس كورونا،…

في الوقت الذي باشرت فيه الولايات المتحدة إعادة فتح الأنشطة التجارية تدريجيا لإنقاذ اقتصاد البلاد من تداعيات تفشي فيروس كورونا، أذكت الاحتجاجات على مقتل المواطن الأسود جورج فلويد على يد شرطي أبيض، مخاوف الخبراء من موجة ثانية من تفشي الفيروس.

ولا يزال آلاف الأشخاص يخرجون إلى الشوارع كل يوم منذ أزيد من أسبوع للتعبير عن غضبهم من مقتل جورج فلويد (46 عاما) خلال توقيفه بشكل عنيف من قبل أربعة ضباط شرطة في مينيابوليس، حيث جثم أحدهم بركبته على رقبته حتى الموت.

واندلعت شرار الاحتجاجات في نفس الأسبوع الذي تخطت فيه الولايات المتحدة عتبة الـ 100 ألف حالة وفاة بفيروس كورونا، وهو رقم تجاوز الآن حاجز الـ 108 آلاف حالة وفاة بسبب الفيروس.

وقال أندرو كومو، حاكم نيويورك، بؤرة الوباء في الولايات المتحدة، إنه يدعم حقوق المتظاهرين، لكنه شدد على واجبهم في حماية أنفسهم وحماية الآخرين.

وبدوره، حذّر الجراح العام للولايات المتحدة، جيروم آدامز، من أنه “بناء على الطريقة التي ينتشر فيها الفيروس، هناك أكثر من سبب يجعلنا نتوقع أن نرى إصابات عنقودية جديدة وبؤر تفش جديدة محتملة تظهر أمامنا”.

وقد حرص المسؤولون الحكوميون وأخصائيو الصحية إلى حد كبير على تحاشي انتقاد المتظاهرين لمشاركتهم في المسيرات الحاشدة، وبدلا من ذلك عملوا على تشجيعهم على إجراء اختبار الإصابة بالفيروس.

من جانبهم، أوصى مسؤولو الصحة في ولاية مينيسوتا بإجراء اختبارات الكشف عن الإصابة بالفيروس لجميع المتظاهرين والمشاركين الأوائل في الاحتجاجات، وكذا بالخضوع لحجر ذاتي بعد المظاهرة لحماية باقي أفراد الأسرة، وارتداء الكمامات خلال المشاركة في المظاهرات، والتفكير في اللجوء إلى قرع الطبول للاحتجاج بدلا من ترديد الشعارات بصوت عال، وبالتالي تفادي أحد أسباب تفشي الفيروس.

وحذّر مدير مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها، روبرت ريدفيلد، خلال مثوله أمام لجنة بمجلس النواب في واشنطن يوم الخميس الماضي، من أن استخدام الغاز المسيل للدموع من قبل الشرطة يمكن أن يسهم في تفشي الفيروس، نتيجة السعال الذي يسببه لدى المتظاهرين، وهو سبب آخر لانتقال العدوى.

من ناحية أخرى، أكد بعض خبراء الأمراض المعدية من أن كون الاحتجاجات جرت في الهواء الطلق عامل يقلل من خطر انتقال العدوى، إلى جانب عامل آخر يتمثل في ارتداء العديد من المتظاهرين لكمامات واقية وحرصهم على تفادي التجمعات.

وأوضح الدكتور ويليام شافنر، خبير الأمراض المعدية في جامعة فاندربيلت، في حديث لجريدة “نيويورك تايمز”، أن “الهواء الطلق يخفف من قوة الفيروس ويقلل من جرعة العدوى التي يحملها، وإذا كانت هناك رياح، فإنها تحد بشكل أكبر من قوته في الهواء”.

ويشير الخبراء إلى أنه يتعيّن انتظار مرور 14 يوما بعد انتهاء الاحتجاجات، التي لا تزال متواصلة، لمعرفة ما إذا كانت ستظهر فعلا موجة جديدة من العدوى.

أكمل القراءة
error: