أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

الجالية المغربية في نيوزيلندا تحكي عن ساعات رعب عاشتها خلال اعتداء كرايست تشيرش

ما تزال الجالية المغربية المقيمة في نيوزيلندا تعيش على وقع الصدمة بعد الاعتداءين الارهابيين على مسجدين في كرايست تشيرش، خلفا…

ما تزال الجالية المغربية المقيمة في نيوزيلندا تعيش على وقع الصدمة بعد الاعتداءين الارهابيين على مسجدين في كرايست تشيرش، خلفا مقتل 50 من المصلين و عشرات الجرحى.

ورغم أنه لايوجد أي مواطن مغربي ضمن ضحايا هذا الاعتداءين الارهابيين، فإن جميع أفراد الجالية المغربية تقريبا لهم أصدقاء سقطوا قتلى جراء هذه الاحداث المأساوية، وبينما فضل البعض منهم التزام الصمت، عبر آخرون عن مشاعر الرعب والاشمئزاز والقلق، في تصريحات لوكالة المغرب العربي للأنباء.

Résultat de recherche d'images pour "new zealand attack"

وقال توفيق الإدريسي، رجل أعمال مقيم في نيوزيلندا منذ 21 عاما، إن “جميع النيوزيلنديين، بمن فيهم أفراد الجالية المغربية ،لايزالون تحت وقع الصدمة، لا أحد يستطيع نسيان هذا اليوم الأسود ” .

وأضاف أن ” الجميع يعيش في أمان في هذا البلد، وكنا نعتبر أننا في منأى عن كل شرور الأرض (…) لم نكن نعتقد ولو للحظة واحدة أن الشيطان يتجول بيننا “.

ويوم الجمعة، يتابع توفيق، الذي كان يرد بين الفينة والأخرى على اتصالات أشخاص يريدون الإطمئنان على أقاربهم،” تغيرت حياتنا في هذا البلد ،إذ أن الحياة الهادئة حل محلها القلق والخوف ،ويلزمنا بعض الوقت والكثير من الشجاعة لتجاوز هذه المحنة”.

ولم يتررد توفيق الإدرسيي في قطع مسافة 300 كيلومتر من المدينة التي يقيم فيها بالميرستون الى كرايست تشيرش ليكون الى جانب أفراد الجالية المسلمة الآخرين في هذه المحنة “غير المسبوقة” في هذا البلد ،الذي يوجد به حوالي 46000 مسلم ،أي ما يمثل أزيد من 1 بالمئة من الساكنة الاجمالية.

Résultat de recherche d'images pour "new zealand attack"

من جهته، لم يكن أحمد بلغاشي، الذي يقيم في نيوزيلندا منذ 20 عاما ،سوى على بعد كيلومترات قليلة من مسجد النور الذي استهدفه المتطرف الأسترالي، وقال “كنت أشتغل في البنك حينما توصلنا بخبر وقوع الاعتداءين الارهابيين، وفي إطار الإجراءات الجاري بها العمل ،تم إغلاق المكاتب، إذ لا يحق لأي شخص الدخول أو الخروج ،وبقينا محاصرين هناك الى غاية الساعة السابعة مساء “.

وأضاف أحمد ” كانت الأجواء حزينة وكئيبة في البنك ،بعض زملائي كانوا يذرفون الدموع وهم يتابعون الأخبار ،كان أولادهم وأقاربهم محاصرين في مؤسسات تم إغلاقها (…) إنه يوم لن يمحى بسهولة من الذاكرة “.

Résultat de recherche d'images pour "new zealand attack"

ويشعر أفراد الجالية المغربية بقلق لم يعيشوه من قبل في نيوزيلندا، وقال هذا الإطار المغربي، الذي اتصل مرات عدة بالشرطة النيوزيلندية لمعرفة هوية ضحايا هذه الأعمال الارهابية “الأمان الذي كان يتميز به هذا البلد لم يعد كذلك”.

وهذه المشاعر يتقاسمها موسى بوراي، شاب يتابع دراسته في سلك الدكتوراه، والذي كان شاهد عيان على الاعتدائين الإرهابيين على المسجدين، وقت صلاة الجمعة.

وقال موسى بوراي ساعات قليلة بعد الإعتداءين الارهابيين” لدى وصولي الى مسجد النور، وبينما كنت أبحث عن مكان لركن سيارتي، سمعت طلقات نارية عدة، وشاهدت حشودا من الناس تركض في كل الاتجاهات”.

وأضاف “كنت قد أنزلت زوجتي قبالة المسجد ،وذهبت أبحث عن مكان لركن سيارتي ،وبعد أن سمعت زوجتي دوي طلقات الرصاص قامت بالاحتماء لأزيد من ساعة في إحدى البنايات المجاورة للمسجد”.

وتابع هذا الطالب الشاب المقيم في مدينة كرايست تشيرش منذ شتنبر 2017 ” كنت أسمع الكثير من الصراخ والصياح من كل الاتجهات، كان ذلك بمثابة كابوس “.

وأشار إلى أنه “بعد وقت قصير، بدأنا نشاهد وصول أفراد الشرطة الى مكان الحادث وهم يرتدون الدروع الواقية، وانتشروا في محيط المسجد لتعقب مطلق النار، الذي حددت هويته على أنه مواطن أسترالي إرهابي متطرف”.

وبدوره ،تحدث مواطنه ،عادل بناني، الذي يعمل كمرشد سياحي، عن “مأساة غير مسبوقة” ،في هذا البلد الذي يعيش فيه منذ عام 2017. وقال إنه ” غداة الاعتداءين الارهابيين، تغيرت ملامح وجوه الناس، واختفت الابتسامات التي كانت ترتسم على شفاه النوزيلنديين”.

وأضاف عادل ،الذي كان على وشك أن يجهش بالبكاء ،”لقد فقدنا أعز أصدقائنا ،الذين خلفوا وراءهم أرامل ويتامى” ،مشيرا الى أن كل النقاشات الآن تدور حول محاولة إيجاد تفسير لهذين الاعتداءين .

ولا يزال الحزن يخيم على نيوزيلندا ، اليوم الاثنين، حيث يتجمع سكان نيوزيلندا من جميع شرائح المجتمع للتعبير عن رفضهم واستنكارهم لهذه الجريمة ، وتشكيل جبهة موحدة ضد الكراهية العنصرية.

(عمر الروش – ماب)

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

الملك محمد السادس يُقدّم هبةً لشرفاء الزاوية الحراقية بتطوان

أشرفت لجنة ملكية برئاسة محمد سعد الدين السميج، اليوم الأحد 21 أبريل بتطوان، على تسليم هبة ملكية لفائدة شرفاء ومريدي…

أشرفت لجنة ملكية برئاسة محمد سعد الدين السميج، اليوم الأحد 21 أبريل بتطوان، على تسليم هبة ملكية لفائدة شرفاء ومريدي الزاوية الحراقية.

وتم تسليم هذه الهبة الملكية بمقر الزاوية الحراقية، خلال حفل ديني حضره، على الخصوص، عامل إقليم تطوان وأعضاء المجلس العلمي المحلي، بالإضافة إلى شخصيات مدنية وعسكرية وعدد من المنتخبين ومريدي الزاوية الحراقية.

وتضرع الحاضرون إلى العلي القدير بالدعاء الصالح للملك محمد السادس، كما تمت خلال هذا الحفل، تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم وإنشاد أمداح نبوية.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

وفاة الشاعر محسن أخريف بصعقة كهربائية في معرض الكتاب بتطوان

لقي الشاعر محسن أخريف، رئيس رابطة أدباء الشمال بالمغرب، مصرعه اليوم الأحد 21 أبريل، إثر تعرّضه لصعقة كهربائية بمدينة تطوان….

لقي الشاعر محسن أخريف، رئيس رابطة أدباء الشمال بالمغرب، مصرعه اليوم الأحد 21 أبريل، إثر تعرّضه لصعقة كهربائية بمدينة تطوان.

وحسب المعطيات المتوفرة، فإن الراحل كان مدعوا للمشاركة في فعاليات عيد الكتاب المنظّم بساحة الفدان في تطوان، قبل أن يتعرض للحادث المميت عند تواجده بخمية الندوات في المعرض.

وتم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات، في حين باشرت السلطات الأمنية المختصة تحقيقا حول ظروف وملابسات الحادث.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

الملك محمد السادس عن تفجيرات سريلانكا: اعتداءات إرهابية شنيعة

بعث الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى رئيس الجمهورية الديمقراطية الاشتراكية لسريلانكا، مايثريبالا سيريسينا، على إثر الاعتداءات الإرهابية التي…

بعث الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة إلى رئيس الجمهورية الديمقراطية الاشتراكية لسريلانكا، مايثريبالا سيريسينا، على إثر الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت عدة مناطق ببلاده.

ومما جاء في برقية الملك “ببالغ التأثر وشديد الاستنكار، تلقيت نبأ الاعتداءات الإرهابية الشنيعة التي استهدفت، يوم عيد الفصح، كنائس وفنادق بمناطق بسريلانكا، مخلفة العديد من الضحايا الأبرياء”.

وأعرب الملك، بهذه المناسبة المؤلمة، للرئيس سيريسينا، ومن خلاله للأسر المكلومة وللشعب السيريلانكي، عن أحر التعازي والمواساة، مقرونة بدعوات جلالته بجميل الصبر والسلوان، وبالشفاء العاجل للمصابين.

كما عبر الملك للرئيس السريلانكي عن إدانة المملكة المغربية الشديدة لهذا العمل الإرهابي المقيت الذي تنبذه كل الديانات، والمنافي للقيم الإنسانية الكونية.

للإشارة، فقد خلفت سلسلة من التفجيرات التي استهدفت فنادق وكنائس كانت تقيم قداس عيد الفصح في سريلانكا، لحد الآن، 207 قتلى وأكثر من 450 جريحا، بينهم 35 أجنبيا، حسب الشرطة.

ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن هذه الاعتداءات، التي تعد الأعنف منذ انتهاء الحرب الأهلية قبل عشر سنوات.

وتضم سريلانكا ذات الغالبية البوذية أقلية كاثوليكية من 1.2 مليون شخص من أصل عدد إجمالي للسكان قدره 21 مليون نسمة، كما يشكل البوذيون 70 بالمائة من سكان سريلانكا، إلى جانب 12 في المئة من الهندوس و10 في المئة من المسلمين و7 في المئة من المسيحيين.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

إطلاق رصاص في الخميسات.. سيارة تصدم عمداً سيّارة للشرطة وتفرّ من مكان الحادث

أطلق مقدم شرطة يعمل بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة الخميسات، خلال الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد 21 أبريل، رصاصتين تحذيريتين…

أطلق مقدم شرطة يعمل بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة الخميسات، خلال الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد 21 أبريل، رصاصتين تحذيريتين من سلاحه الوظيفي، في تدخل أمني لتوقيف شقيقين بعد صدمهما عمدا سيارة تابعة للأمن وتعريضهما عناصر الشرطة لخطر جدي ووشيك أثناء محاولتهما الفرار.

وقالت المديرية العامة للأمن الوطني، إن المشتبه فيهما كانا في حالة سكر متقدمة على متن سيارة خفيفة، عمدا إلى صدم سيارة دورية للشرطة وإلحاق خسائر مادية بها، قبل أن يبديا مقاومة عنيفة أثناء محاولتهما الفرار.

وأضافت أن موظف الشرطة اضطر لاستعمال سلاحه الوظيفي بشكل تحذيري، مما مكن من تحييد الخطر الناتج عن المشتبه فيهما، قبل أن يتم توقيفهما لاحقا بالقرب من منزلهما الكائن بالجماعة القروية أيت أوريبل المحاذية لمدينة الخميسات.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما، أحدهما من ذوي السوابق القضائية العديدة، رهن تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي تجريه فرقة الشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

(الصورة: أرشيف)

أكمل القراءة
error: