أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

المحكمة الدستورية تحسم في قانونية اعتماد الحكومة المغربية لـ”التوقيت الصيفي الدائم”

صرحت المحكمة الدستورية بأن تعديل الساعة القانونية للمغرب يندرج ضمن اختصاصات السلطة التنظيمية، بعدما طلب منها رئيس الحكومة سعد الدين…

صرحت المحكمة الدستورية بأن تعديل الساعة القانونية للمغرب يندرج ضمن اختصاصات السلطة التنظيمية، بعدما طلب منها رئيس الحكومة سعد الدين العثماني التصريح بأن  مقتضيات المرسوم  الملكي الخاص بالساعة القانونية، لا تكتسي طابعا تشريعيا بالرغم من ورودها في نص تشريعي بل يشملها اختصاص السلطة التنظيمية.

وفي ما يلي نص القرار

بعد اطلاعها على الرسالة المسجلة بأمانتها العامة في 8 مارس 2019، التي يطلب بمقتضاها السيد رئيس الحكومة من المحكمة الدستورية، على وجه الاستعجال، التصريح بأن  مقتضيات المرسوم  الملكي رقم 67. 455 الصادر بتاريخ 23 صفر 1387 (2 يونيو 1967) بشأن الساعة القانونية، لا تكتسي طابعا تشريعيا بالرغم من ورودها في نص تشريعي بل يشملها اختصاص السلطة التنظيمية؛

وبناء على الدستور، الصادر بتنفيذه الظهير الشريف رقم 91. 11. 1 بتاريخ 27 من شعبان 1432( 29 يوليو 2011)، لا سيما الفصول 71 و72 و73 منه؛

وبناء على القانون التنظيمي رقم 13. 066  المتعلق بالمحكمة الدستورية، الصادر بتنفيذه الظهير الشريف رقم 139. 14. 1 بتاريخ 16 من شوال 1435(13 أغسطس 2014)، لا سيما الفقرة الأخيرة من المادة 29 منه؛ 

وبعد الاستماع إلى تقرير العضو المقرر والمداولة طبقا للقانون؛

حيث إن الدستور ينص في فصله 73، على أنه “يمكن تغيير النصوص التشريعية من حيث الشكل بمرسوم، بعد موافقة المحكمة الدستورية، إذا كان مضمونها يدخل في مجال من المجالات التي تمارس فيها السلطة التنظيمية اختصاصاتها”؛

وحيث إن الفقرة الأخيرة من المادة 29 من القانون التنظيمي المتعلق بالمحكمة الدستورية، تنص على أنه “تقرر المحكمة الدستورية فيما إذا كانت النصوص المعروضة عليها لها صبغة تشريعية أو تنظيمية”؛

وحيث إن المرسوم المستفتى بشأنه، يتكون من أربعة فصول تتعلق، بتحديد الساعة القانونية، وإمكانية إضافة ستين دقيقة لها كل سنة ابتداء من تاريخ يحدد بموجب مرسوم، فضلا عن إضافة ستين دقيقة للساعة القانونية ابتداء من 3 يونيو 1967، وإلغاء الظهير الشريف الصادر في 25 ذي  القعدة 1331 (26 أكتوبر 1913) بشأن التوقيت القانوني؛

وحيث إن الإمكانية التي ينص عليها الفصل 73 من الدستور، لئن كانت تخول للحكومة إحالة النصوص التشريعية إلى المحكمة الدستورية، لتبت في طبيعتها التنظيمية، قبل تغييرها من حيث الشكل بمرسوم، فإن هذه الإمكانية تتيح لها أيضا، انطلاقا من الفقرة الأخيرة من المادة 29 المذكورة، أن تحيل إلى المحكمة الدستورية كل نص يترآى لها شك في طبيعته القانونية؛ 

وحيث إن المحكمة الدستورية، حين تبت طبقا لأحكام الفصل 73 من الدستور، فإنها تنظر في صيغة النص كما هو قائم، وأن موافقتها بشأن الطبيعة القانونية لما تستفتى فيه، تتم قبل أن تعمد الحكومة إلى تغيير النص بمرسوم أو إدخال تعديلات عليه من منطلق صلاحياتها التنظيمية؛

وحيث إن المرسوم المشار إليه، تم تعديل مضمون فصله الأول بمقتضى المادتين الأولى والثانية من المرسوم رقم 2.18.855 الصادر في 16 من صفر 1440 (26 أكتوبر 2018)؛ 

وحيث إنه، مع استحضار التفسير السليم لأحكام الفصل 73 والفقرة الأخيرة من المادة 29، كما تم بيانه، وضرورة التقيد به مستقبلا، فإن المحكمة الدستورية ملزمة، طبقا للأحكام المشار إليها، أن تبت في طبيعة النصوص المعروضة عليها ومدى اندراجها في مجال التشريع أو التنظيم؛

وحيث إنه، يبين من المقتضيات المتضمنة في المرسوم المحال، كما تم تعديلها، أنها لا تتناول المواد التي يختص بها القانون بمقتضى الدستور، لا سيما الفصل 71 منه، الأمر الذي تكون معه مندرجة في مجال اختصاص السلطة التنظيمية طبقا للفصل 72 من الدستور؛

لهذه الأسباب: 

أولا- تصرح بأن مقتضيات المرسوم الملكي رقم 67455. الصادر في 23 صفر 1387(2 يونيو1967) بشأن الساعة القانونية، كما تم تعديلها، تندرج في مجال اختصاص السلطة التنظيمية؛

ثانيا- تأمر بتبليغ نسخة من قرارها هذا إلى السيد رئيس الحكومة، وبنشره في الجريدة الرسمية.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

ليست مغنية!.. انتقادات لإهمال الدبلوماسية المغربية بالإمارات لممثلة طنجة في أمير الشعراء (فيديو)

دعت الشاعرة خلود بناصر ممثلة المغرب وطنجة في برنامج أمير الشعراء، إلى العمل من أجل دعم الشعر والشعراء في البلاد…

دعت الشاعرة خلود بناصر ممثلة المغرب وطنجة في برنامج أمير الشعراء، إلى العمل من أجل دعم الشعر والشعراء في البلاد وإعادة الاعتبار وإبراز هذا التعبير الفني والإبداعي.

الشاعرة، وفي تصريح لـ “طنجة7” على هامش تكريمها في بيت الصحافة بطنجة من قبل جمعية المدينة للتنمية والثقافة نهاية الأسبوع المنصرم، أشارت لوضعية الشعر في البلاد، فيما أرجعت إقصاءها من برنامج أمير الشعراء لقلة الدعم والتصويت، رغم حصولها على تنقيط مرتفع من قبل لجنة التحكيم.

الشاعرة الشابة كانت تتحدث بتحفظ، لكن منظم التكريم بلال الصغير عن جمعية المدينة للتنمية والثقافة كان أكثر صراحة، ووجّه انتقادات للدبلوماسية المغربية في الإمارات لعدم مساندتها لخلود بشكل رسمي، كما فعلت مختلف الدول التي شارك أبناؤها في المسابقة الشهيرة.

الصغير أشار إلى قيام أفراد من الدبلوماسية المغربية بالتطوع بشكل فردي لمساندة ابنة بلدهم، مشيرا أيضا إلى ضعف مساندة الجمهور المغربي، رغم أن خلود كانت مرشحة فوق العادة للفوز بهذه المسابقة.

وعن غياب الاهتمام بالشعر والشعراء في المغرب “شعبيا”، أرجع الصغير الأمر إلى الصراع بين القصيدة النثرية والعمودية والتفعيلة والهايكو، ما خلق ساحة ضعيفة يتكاثر فيها “الشعراء الحداثيون” أكثر من العموديين.

وأمام هذه الوضعية، اعتبر الصغير أن الجمهور أصبح يجد صعوبة في المتابعة وحتى التفريق بين الشعر و”اللا شعر”.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

السلطات في طنجة تشنّ حملةً ضد تأجير المنازل بشكل غير قانوني للمهاجرين

بدأت السلطات المحلية بمدينة طنجة، حملة أمنية واسعة ضد أصحاب المنازل والشقق المُؤجّرة بشكل غير قانوني للمهاجرين الأفارقة المنحدرين من…

بدأت السلطات المحلية بمدينة طنجة، حملة أمنية واسعة ضد أصحاب المنازل والشقق المُؤجّرة بشكل غير قانوني للمهاجرين الأفارقة المنحدرين من دول جنوب الصحراء.

وانطلقت الحملة قبل بضعة أيام بتعليمات من والي الجهة محمد مهيدية، وهمّت على الخصوص أحياء بعض المناطق التي عُرفت باحتضانها للمهاجرين مثل “مسنانة” و”بوخالف”، إضافة إلى أحياء أخرى في المدينة.

ويتم إحالة المهاجرين غير الشرعيين على المصالح المختصة لاتخاذ الإجراءات المناسبة بشأنهم، في حين تُنفّذ القوانين الجاري بها العمل في حق أصحاب الشقق والمنازل الذين أجّروها لهم بشكل غير قانوني.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

بنكيران ينتقل إلى طنجة لحضور جنازة والدة مؤسس جمعية

حل رئيس الحكومة السابق عبد الإله بنكيران في مدينة طنجة يوم الإثنين 18 فبراير، حيث حضر جنازة والدة مؤسس جمعية…

حل رئيس الحكومة السابق عبد الإله بنكيران في مدينة طنجة يوم الإثنين 18 فبراير، حيث حضر جنازة والدة مؤسس جمعية العون والإغاثة نور الدين بن صبيح العمراني.

الراحلة أعلن عن وفاتها يوم الاثنين، قبل أن يشيع جثمانها عصر نفس اليوم بمقبرة سيدي عمر.

مرافق بنكيران فريد تيتي نشر بثا مباشرا من المقبرة، ظهر فيها بنكيران يتحدث للحاضرين ويواسي بن صبيح.

Publiée par Farid Titi sur Lundi 18 mars 2019

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

الأساتذة الرافضون للتعاقد.. نائب التعليم في طنجة يطلب من مدراء المدارس تفعيل مسطرة “ترك الوظيفة” في حق المتغيبين

وجه المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بطنجة أصيلة رشيد ريان مراسلة لمدراء المؤسسات التعليمية في الإقليم، بهدف تفعيل مسطرة “ترك…

وجه المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بطنجة أصيلة رشيد ريان مراسلة لمدراء المؤسسات التعليمية في الإقليم، بهدف تفعيل مسطرة “ترك الوظيفة” في حق الأساتذة المتغيبين، في إطار أزمة الأساتذة الرافضين للتعاقد.

واعتمادا على مراسلة من الأكاديمية الجهوية بتاريخ 18 مارس بخصوص نفس الموضوع، دعا المدير الإقليمي المدراء إلى تفعيل مسطرة ترك الوظيفة في حق الأطر المتغيبة، بسبب ما قال إنه “تغيب جماعي عن العمل لأكثر من أسبوعين لأطر الأكاديمية“.

النائب دعا المدراء أيضا لتقديم لائحة تتضمن أسماء المعنيين مع الإجراءات المتخذة في حقهم قبل يوم 20 مارس 2019.

ويأتي هذا القرار في حق “الأساتذة الرافضين للتعاقد” الذين دخلوا في احتجاجات وإضراب عن العمل رفضا للتعاقد، مطالبين بإدماجهم في الوظيفة العمومية كما باقي أقرانهم، في حين ترفض الوزارة والحكومة الأمر وتؤكد أن “أطر الأكاديميات الجهوية”، مثلهم مثل باقي الأساتذة وبأن الأمر يدخل في إطار تنزيل الجهوية.

أكمل القراءة
error: