غرفة الأخبار

ميسي الحشيش يفر من العدالة ويترك رسالة لتبرير هروبه

هرب عبد الله الحاج صادق المنبري، المعروف بـ “ميسي الحشيش” من العدالة مستغلا متابعته في حالة سراح، بتهم جرائم الاتجار…

هرب عبد الله الحاج صادق المنبري، المعروف بـ “ميسي الحشيش” من العدالة مستغلا متابعته في حالة سراح، بتهم جرائم الاتجار بالمخدرات وغسل الأموال والانتماء إلى منظمة إجرامية.

المنبري أعلن عن قراره برسالة بعثها لصحيفة في منطقة الأندلس، أعلن عبرها عن “اختفائه عن الأنظار” خلال الفترة القادمة، بسبب الخوف على سلامته وسلامة عائلتة، بسبب ما وصفها بضغوط الشرطة “الهائلة” التي يتعرض لها سعيا لإعادة اعتقاله، مبرزا أن هذا التوجه يمنعه من “العيش في سلام”.

وفي الرسالة يقول المنبري، إنه بمجرد مغادرة منزله يجد نفسه تحت رقابة الشرطة، مشيرا إلى حادث تعرض له مؤخرا في مدريد، حيث تمت مضايقته جسديا عندما كان رفقة أسرته، خلال التوجه إلى أحد الفنادق.

ويقول نفس الشخص إن جهات تقوم بتحريض أشخاص ضده وتوجيه اتهامات “كاذبة له”، مشيرا إلى أن الشرطة تقوم بتصرفات ضده لاعتقاله، والحصول على الإشادة، خصوصا وأن قضيته ترافقها تغطية إعلامية كبيرة.

ميسي الحشيش اختتم رسالته بالقول “أنا شخص عادي لم أؤذ أحدا اعتذرت عن أخطائي، أحتاج الآن العيش في سلام وتجاوز الكآبة التي أصبت بها جراء ضغوط الشرطة”، مضيفا “لا أستطيع تعليم أطفالي في هذا المناخ ولا أريدهم العيش في ظلم لا يستحقونه”.

تجدر الإشارة إلى أنه تم إطلاق سراح الحاج بكفالة يوم 29 نوفمبر 2017 ، بعد الدخول في اتفاق مع مكتب المدعي العام في الجزيرة الخضراء للاستسلام الطوعي للسلطات الإسبانية، وكذلك خمسة أعضاء من مجموعته.

هذا وقد تم “تفعيل” طلب للبحث عنه من قبل المصالح الإسبانية المختصة.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

جثّة قاصر العوامة بطنجة.. اعتقال مُشتبهٍ فيه وحجز سلاح الجريمة

أوقفت عناصر الشرطة القضائية بمنطقة أمن بني مكادة بطنجة، صباح اليوم الأحد 22 ماي، مراهقاً يبلغ من العمر 16 سنة،…

أوقفت عناصر الشرطة القضائية بمنطقة أمن بني مكادة بطنجة، صباح اليوم الأحد 22 ماي، مراهقاً يبلغ من العمر 16 سنة، يُشتبه تورطه في مقتل قاصر في الـ 17 من عمره عُثر على جثّته يوم الجمعة الماضي بمكان خلاء في منطقة العوامة، وعليها آثار طعنات بالسلاح الأبيض.

وأفاد مصدر أمني أن الأبحاث والتحريات التي باشرتها فرق البحث التابعة للشرطة القضائية في هذه القضية، مكنت من تحديد هوية المُشتبه فيه، قبل أن يتم اعتقاله بمنزل أسرته بحي “خندق الورد”، كما تم حجز أداة راضة يُشتبه استعمالها في تنفيذ الجريمة.

وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير المراقبة رهن إشارة البحث القضائي، الذي تجريه فرقة الشرطة القضائية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات الواقعة، وتحديد الدوافع الحقيقية لارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

بنكيران: وخا خسرنا الانتخابات ساكنة طنجة باقي كتبغينا (فيديو)

في أول لقاء له بمدينة طنجة منذ خسارة انتخابات شتنبر الماضي وفقدان المدينة التي كانت تعد قلعة لحزب العدالة والتنمية،…

في أول لقاء له بمدينة طنجة منذ خسارة انتخابات شتنبر الماضي وفقدان المدينة التي كانت تعد قلعة لحزب العدالة والتنمية، ترأس عبد الإله بنكيران يوم الأحد 22 ماي الحالي المؤتمر الجهوي للحزب.

وفي سؤال عن موقفه من خسارة هذه المدينة، قال بنكيران إن الخسارة في الانتخابات أمر عادي وطبيعي لكن الخسارة الكبيرة هي خسارة الساكنة وحبها للحزب وأعضاء حزب العدالة والتنمية.

بنكيران قال إنه يعتقد بأن ساكنة طنجة لا تزال تحب العدالة والتنمية وتتعاطف معه، وبأنه سيعمل رفقة الجميع لإعادة تنظيم البيت.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

شكوك باستخدامهما من تاجر مخدرات.. العثور على دينا وفردوس المختفيتين في طنجة

عثرت السلطات في مفوضية أمن أصيلة على الفتاتين دينا وفردوس، بعد اختفائهما في من منطقة سيدي ادريس في مدينة طنجة،…

عثرت السلطات في مفوضية أمن أصيلة على الفتاتين دينا وفردوس، بعد اختفائهما في من منطقة سيدي ادريس في مدينة طنجة، وسط مزاعم باختطافهما.

وأطلق أقارب الفتاتين البالغتيتن 14 و15 سنة حملة للعثور عليهما، جراء اختفائهما في ظروف غامضة، قبل أن يتمكن أشخاص في مدينة أصيلة من تحديد هويتهما وإبلاغ العائلة والشرطة.

أقارب الفتاتين وفي اتصال هاتفي مع موقع “طنجة7” قالوا إنهما توجدان عند مصالح الأمن التي فتحت بحثا في القضية، لاسيما في ظل شكوك من وجود شخص بالغ يستغلهما.

ووفق المصدر ذاته فإن هذه الشكوك تحوم حول تاجر مخدرات كان يسعى لدفعهما إلى ترويج المخدرات قرب مؤسستهما التعليمية، وهو ما أكده بعض زملائهم في المدرسة.

هذا وترفض الفتاتين كشف ظروف اختفائهما ومكان بقائهما خلال الساعات الماضية، مع الاكتفاء بالقول بأنهما غادرتا طنجة على متن حافلة عمومية.

أكمل القراءة
error: