غرفة الأخبار

توجه لتدمير منطقة خضراء في سيدي بوعبيد بطنجة لإنجاز باركينغ للسيارات.. ومخاوف على حديقة المندوبية التاريخية

كشف قبل أيام نشطاء معارضون “للصابو” في مدينة طنجة عن توجّه لتدمير منطقة خضراء في منطقة “سيدي بوعبيد” من أجل…

كشف قبل أيام نشطاء معارضون “للصابو” في مدينة طنجة عن توجّه لتدمير منطقة خضراء في منطقة “سيدي بوعبيد” من أجل إنشاء باركينغ للسيارات.

النشطاء قالوا إن هذا المشروع سيتسبب في إعدام المنطقة الخضراء هناك، مع الاكتفاء بإعادة زرع عدد محدود من الأشجار “لذر الرماد في العيون فقط”.

هذه الأنباء بدأت تتحق مع نشر السيد حسن طاهيري لمقطع فيديو يوم السبت 23 فبراير الحالي، يُظهر تسييج منطقة خضراء، متسائلا عن المسؤول على هذا المشروع وكيف سيُسمح بتدمير المنطقة الخضراء والأشجار هناك.

وتفاعلا مع الأمر، قال مرصد حماية البيئة خلال نفس اليوم، إنه يتابع بقلق ما يروج حول مشروع لإنشاء موقف تحت أرضي للسيارات، على أنقاض “حديقة المندوبية”، مشيرا إلى غياب معطيات حول المشروع.

المرصد قال “بالنظر الى المميزات البيئية والتاريخية للموقع المذكور، فالمرصد يعبّر عن رفضه القاطع لأي مساس بهذا المتنفس الطبيعي”.

وأشار المصرد إلى أنه قام بزيارة ميدانية للموقع المذكور، وباشر اتصالاته مع الجهات المعنية، وذلك استجلاء للمعلومة الرسمية والمضبوطة كخطوة أولى قبل المرور إلى أي اجراءات و مواقف أخرى، على حد قوله.


شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

المغرب يفرض جواز التلقيح أو “البي سي أر” للعبور من سبتة ومليلية

فرض المغرب جواز التلقيح أو تحليل “البي سي أر” من أجل السماح للمسافرين بعبور سبتة ومليلية لدخول المملكة، وذلك قبل…

فرض المغرب جواز التلقيح أو تحليل “البي سي أر” من أجل السماح للمسافرين بعبور سبتة ومليلية لدخول المملكة، وذلك قبل ساعات من إعادة فتح الحدود ليلة الثلاثاء 17 ماي.

وأفادت مندوبة الحكومة الإسبانية في مليلية، بأن السلطات المغربية وضعت عددا من المتطلبات لدخول المملكة، من بينها جواز السفر والختم، إلى جانب الشروط الصحية التي تتضمن بالخصوص جواز التلقيح.

وسيتم قبول جواز التلقيح الذي يتضمن جرعتين على الأقل من التلقيح، أو تحليل “بي سي أر” للكشف عن فيروس كورونا لا يجب أن يقل عن 72 ساعة.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

الحموشي لرجال الشرطة: سندافع عنكم شريطة تدخلكم في إطار القانون

قال المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف الحموشي، إن المديرية العامة للأمن الوطني ستبقى ملتزمة بالدفاع عن موظفي الشرطة لكنه…

قال المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف الحموشي، إن المديرية العامة للأمن الوطني ستبقى ملتزمة بالدفاع عن موظفي الشرطة لكنه ربط ذلك بالتزام الشرطة بالقانون، وتزامن هذا التصريح مع قضية الشرطي الذي يتابع عقب تسببه في وفاة شخص عند مطاردة أمنية.

وشدد الحموشي في كلمة له بمناسبة الذكرى 66 لتأسيس الأمن الوطني، بأن المديرية العامة للأمن الوطني ستبقى ملتزمة بالدفاع عن موظفي الشرطة، وبتفعيل آليات مبدأ حماية الدولة، ضد كل الاعتداءات الجسدية واللفظية التي تطالهم أثناء مزاولتهم لمهامهم، شريطة أن تكون تدخلاتهم في إطار ما يسمح به القانون وتنص عليه أحكام التشريع.

وذكر الحموشي بأن تخليق المؤسسة الأمنية ” ليس مجرد شعار مرحلي، ولا يتجسم فقط في مبادرات وإجراءات معزولة، وإنما هو أسلوب حكامة مستدام، وخيار مؤسساتي ثابت وممنهج لا ينعزل عن إرادة الدولة القوية في ربط المسؤولية بالمحاسبة، والقطع مع كل جرائم الفساد المالي “.

ومن هذا المنطلق، أكد الحموشي، أن المديرية العامة للأمن الوطني تلتزم ، بعزم لا يلين، بمواصلة إجراءات الافتحاص والتدقيق والبحث في كل التجاوزات والإخلالات المحتملة، وبشأن كل الوشايات المرتبطة بالفساد المالي، إيمانًا منها بأن الحكامة والتخليق وربط المسؤولية بالمحاسبة هي السبيل الأنجع والطريقة المثلى لتطوير المرفق العام الشرطي، وجعله قادرا على كسب التحديات الأمنية المتسارعة.

” ولأن المؤسسة الأمنية تتقاطع في عملها مع حقوق وحريات المواطنين، بعدما أسند المشرع لموظفيها صلاحيات احترازية تقيد العديد من الحريات في إطار القانون، مثل الحراسة النظرية وتفتيش المنازل وحجز الممتلكات والعائدات الإجرامية والتقاط المكالمات والمراسلات المنجزة عن بعد…، فقد حرصت المديرية العامة للأمن الوطني على تحصين هذه التدابير بسياج من الضمانات والشكليات، إلى جانب الضمانات التشريعية المقررة قانونا، وذلك لضمان أنسنتها وتطبيقها في إطار القانون بعيدا عن انزلاقات التعسف والشطط ” حسب السيد الحموشي.

وأضاف أن رهان إرساء ثقافة حقوق الإنسان في الوظيفة الأمنية لم يقتصر فقط على “أنسنة التدابير الاحترازية المقررة قانونا”، وإنما تجلى أيضا في تعزيز التكوين الشرطي والتربية على حقوق الإنسان، بهدف تمليك موظفي الشرطة ثقافة راسخة مؤداها أن “مقاصد الوظيفة الشرطية هي خدمة المواطن والتطبيق السليم والحازم للقانون بدون نكوص ولا شطط”.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

70 درهما لزيارة فيلا بيرديكارس بطنجة.. إماراتي يشتكي من التّمييز ضد الأجانب (فيديو)

استنكر مواطنون أجانب الرسوم التي فرضتها وزارة الثقافة من أجل زيارة فيلا بيرديكاريس، التي تم افتتاحها مؤخرا في وجه العموم…

استنكر مواطنون أجانب الرسوم التي فرضتها وزارة الثقافة من أجل زيارة فيلا بيرديكاريس، التي تم افتتاحها مؤخرا في وجه العموم بمدينة طنجة.

مقطع فيديو لمواطن إماراتي انتشر على نطاق واسع، يستنكر فيه العنصرية والتمييز ضد الأجانب، إذ فُرض عليهم دفع 70 درهما للشخص الواحد لزيارة المكان “التاريخي”، مقابل 10 دراهم للمواطن المغربي.

واعتبر السياح أن هذه المعاملة “سيئة” و”غير ترحيبية” بهم، ما يجعل العديد منهم يُفضّل عدم زيارة هذه الفيلا، التي أعلنت وزارة الثقافة عن افتتاحها بعد تجهيزها من الداخل بمتحف، يتضمن مقتنيات السيد بيرديكاريس وأيضا معلومات عن الغطاء الطبيعي في المنطقة والكائنات التي تتواجد بها.

للإشارة، فعدّة دول تعتمد أسعارا متباينة لزيارة متاحفها، فلزيارة متحف اللوفر مثلا في العاصمة الإماراتية أبوظبي يُفرض أكثر من 60 درهما إماراتيا على الأجانب، مقابل حوالي 30 درهما للمواطن الإماراتي.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

خلاف بين المتضامنين مع شيرين أبو عاقلة في طنجة كاد يتطور إلى اشتباك بالأيادي (فيديو)

انتهت وقفة احتجاجية في ساحة الأمم في مدينة طنجة بشكل سيء، بعدما اختلف المشاركون في هذه الوقفة التضامنية مع الصحفية…

انتهت وقفة احتجاجية في ساحة الأمم في مدينة طنجة بشكل سيء، بعدما اختلف المشاركون في هذه الوقفة التضامنية مع الصحفية شيرين أبو عاقلة والقضية الفلسطية في ذكرى النكبة.

الوقفة دعت لها حركة التوحيد والإصلاح بمشاركة واسعة من أعضاء حزب العدالة والتنمية، إضافة لدعوة من الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع بمشاركة فعالة من أعضاء العدل والإحسان وأحزاب ومجموعات يسارية على رأسها الاشتراكي الموحد.

ومنذ انطلاق الوقفة تنافس الطرفين العدالة والتنمية والجبهة الشعبية على إطلاق الشعارات، وفي حدود الساعة الثامنة مساء بدأ الاختلاف بيرز بشكل واضح مع اختلاف برنامج كل طرف، ورغبة أحدهما في إلقاء الكلمة الختامية وإنهاء الوقفة ورغبة الآخر في الاستمرار في رفع الشعارات.

وبرفض كل جهة فرض الأخرى برنامجها عليها بدأت المناوشات التي كادت تتطور إلى اشتباك بالأيادي قبل تدخل العقلاء للفصل بين المختلفين.

أكمل القراءة
error: