غرفة الأخبار

بين 20 فبراير و22 فبراير.. دعوات للإضراب في المغرب

دعت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل في المغرب إلى خوض “إضراب وطني عام” في الوظيفة العمومية والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية، غدا الأربعاء،…

دعت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل في المغرب إلى خوض “إضراب وطني عام” في الوظيفة العمومية والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية، غدا الأربعاء، تلتها دعوات أخرى من المنظمة الديمقراطية للشغل والفدرالية الديمقراطية للشغل وثلاث نقابات تعليمية و7 تنسيقيات تعليمية.

وأعلنت أحزاب اليسار الديمقراطي الأربعة (حزب الطليعة الديمقراطي، حزب المؤتمر الوطني الاتحادي، الحزب الاشتراكي الموحد وحزب النهج الديمقراطي) مساندتها ودعمها للإضراب العام في الوظيفة العمومية والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية.

مصطفى التليلي السكرتير التنفيذي للاتحاد العربي للنقابات، أعرب في رسالة وجهها لعبد القادر الزاير، الكاتب العام للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، عن “تضامن الاتحاد والاتحاد الدولي للنقابات ودعمه الكامل للمركزية النقابية وقرارها النضالي بخوض إضراب عام وطني في قطاع الوظيفة العمومية والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية والعاملين بالقطاع الخاص، يوم الأربعاء 20 فبراير 2019“.

وأرجعت الكونفدرالية أسباب الدعوة إلى الإضراب العام إلى “ما يميز الوضع الاجتماعي للطبقة العاملة المغربية من تردي وانحدار واحتقان”، والمترتب – كما تقول – عن السياسة الاجتماعية التي تتبعها حكومة، سعد الدين العثماني، ومحاولات إفراغ الحوار الاجتماعي من مضامينه الحقيقية.

وفي ذات السياق، أبرز السكرتير التنفيذي للاتحاد العربي للنقابات، في رسالته للكاتب العام للكونفدرالية، أن عدد المتابعات القضائية ضد النقابيين وحملات التوقيف وطرد العمال، بالرغم من مصادقة المملكة المغربية على الاتفاقية عدد 135 الخاصة بحماية ممثلي العمال، يؤكد “حاجة المغرب أكثر من أي وقت مضى لإطلاق حوار اجتماعي مسؤول وجاد يفضي إلى تجاوز كل المعضلات وتحقيق نتائج إيجابية تساهم في تحسين المناخ الاجتماعي“.

وأضاف التليلي: “إن الاتحاد الدولي للنقابات والاتحاد العربي للنقابات، يدعون الحكومة المغربية، إلى التفاعل الإيجابي مع مطالب الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، عبر الانخراط في حوار اجتماعي جاد وبناء علاقات حوار”.

من جانبه أعلن القطاع النقابي لـ”جماعة العدل والإحسان“، دعمه للإضراب الوطني الوحدوي في قطاع التربية والتعليم, يوم الأربعاء، الذي دعت إليه عدد من التنسيقيات والنقابات التعليمية، وكذا المظاهرة الوطنية المزمع تنظيمها بالرباط في نفس يوم الإضراب، بالإضافة إلى المسيرات الإقليمية والجهوية المزمع تنظيمها يوم 24 فبراير الجاري.

واتهم البيان الحكومة المغربية ب”الإصرار على تنزيل قراراتها المجحفة، في استهتار باحتجاجات ومطالب العمال والطبقات المتوسطة والفقيرة”، مشيرا إلى أن قراراتها “موجهة لتكريس الظلم والإقصاء الاجتماعيين”.

ثلاث نقابات مركزية تدعو إلى خوض إضراب يوم 22 فبراير

وفي خطوة عارضتها النقابات الداعية لتحرك 20 فبراير، دعا التنسيق النقابي الثلاثي للنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية (الجامعة الوطنية لموظفي التعليم، الجامعة الحرة للتعليم، والجامعة الوطنية للتعليم) إلى “خوض إضراب وطني يوم 22 فبراير 2019، ووقفة احتجاجية مركزية، يوم السبت 23 فبراير على الساعة 10 صباحا أما مقر وزارة التربية الوطنية بباب الرواح بالرباط.

وجاء في بيان صادر عن النقابات الثلاث أن “التنسيق النقابي الثلاثي للنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية، اجتمع في إطار مواكبته لمستجدات الساحة التعليمية، لتدارس الواقع الذي أصبحت تعيشه المنظومة التربوية بوطننا جراء حالة الاحتقان غير المسبوق الذي وصلت إليه المنظومة على إثر استمرار الوزارة والحكومة في سياسة التسويف وصم الآذان”.

وأضاف البيان ذاته، أنه وبالنظر إلى عدم إيجاد حلول للمشاكل التي أصبحت تتخبط فيها الأسرة التعليمية، والتي تفاقمت أمام الإجراءات الأحادية لوزارة التربية وعدم الاستجابة لمطالب الفئات التعليمية خاصة والأسرة التعليمية عموما، وفي إطار الرغبة المشتركة للنقابات الثلاث للارتقاء بالنضال النقابي والعمل النقابي من واقع التشتت والنزوع الفئوي إلى سلك نهج وحدوي يعيد للأسرة التعليمية لحمتها التضامنية ووحدتها المطلبية والنضالية, فإن التنسيق النقابي يحمل الحكومة والوزارة مسؤولية ما تعيشه المنظومة من احتقان متزايد جراء عدم حل الملفات العالقة والتي عمرت طويلة والهروب إلى اتخاد إجراءات أحادية تزيد الوضع تأزما.

وفي ذات السياق، يطالب التنسيق النقابي الثلاثي، الوزارة بتبني حوار حقيقي ليكون آلية لإيجاد أجوبة حاسمة وعاجلة لمختلف القضايا والملفات المرتبطة بالفئات المتضررة وعموم الأسرة التعليمية، إلى جانب التعجيل بإخراج نظام أساسي عادل ومنصف يصون المكتسبات ويكون دامجا وموحدا لكل الفئات والمكونات العاملة في القطاع، بما في ذلك الأساتذة الذين تم توظيفهم قهرا بالتعاقد.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

اعتقال مسافر بميناء طنجة المتوسّط لحمله كمّيةً من الأدوية

بتنسيقٍ مع عناصر الجمارك بميناء طنجة المتوسط، أوقفت عناصر الأمن الوطني مساء الثلاثاء 24 ماي، مسافراً يبلغ من العمر 42…

بتنسيقٍ مع عناصر الجمارك بميناء طنجة المتوسط، أوقفت عناصر الأمن الوطني مساء الثلاثاء 24 ماي، مسافراً يبلغ من العمر 42 عاما، عُثر بحوزته على كمّية من الأدوية “المخدّرة”.

وجرى توقيف المعني بالأمر مباشرة بعد وصوله على متن رحلة بحرية، حيث أسفرت عملية التفتيش المنجزة داخل سيارته النفعية عن العثور على حقيبة تتضمن 1180 قرصا طبيا مخدرا من نوع “Tramadol”.

وأفاد مصدر أمني، أنه تم إخضاع الشخص الموقوف للبحث القضائي الذي تجريه فرقة الشرطة القضائية بميناء طنجة المتوسط، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن ملابسات هذه القضية.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

بعد الدار البيضاء.. بناء المستشفى الجامعي الشيخ خليفة بن زايد في طنجة

بعد مدينة الدار البيضاء، ستتوفر طنجة قريبا على المستشفى الجامعي الشيخ خلفية بن زايد، عقب توقيع جامعة محمد السادس لعلوم…

بعد مدينة الدار البيضاء، ستتوفر طنجة قريبا على المستشفى الجامعي الشيخ خلفية بن زايد، عقب توقيع جامعة محمد السادس لعلوم الصحة يوم الثلاثاء 24 ماي على بروتوكول-اتفاق أولى لانجازهذا القطب الجامعي والاستشفائي بمدينة الشرافات ضواحي طنجة.

المركز الاستشفائي الجامعي المستقبلي سيتم إنجازه على مساحة 10 هكتارات من طرف جامعة محمد السادس لعلوم الصحة لحساب مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد، في إطار إجراءات تسريع تنمية المدينة الخضراء الشرافات، التي تحظى بدعم وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة والسلطات الإقليمية والمحلية.

شكيب النجاري عن جامعة محمد السادس، قال إن هذه المبادرة الجديدة ستسمح لمؤسسة الشيخ خليفة بن زايد، من خلال تدخل جامعة علوم الصحة، على غرار تجربتها في مدينة الدار البيضاء، من تعميم نظامها المندمج ذي الاشعاع الجهوي والوطني في خدمة الصحة، من خلال عرض يشمل التكوين والعلاج والبحث الابتكاري.

يذكر أن الشرافات التي تستعد لاستقبال أولى ساكنتها، تقع على بعد 18 كلم من طنجة، عند تقاطع المحاور الرئيسية في الشمال، وتمتد على مساحة تقارب 770 هكتارا.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

خطّ التبليغ عن الرشوة.. 67 ألف مكالمة مقابل 217 عملية ضبط للمُشتبه بهم

أفادت الوزيرة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة غيثة مزور، أن الخط المباشر للتبليغ عن الفساد والرشوة…

أفادت الوزيرة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة غيثة مزور، أن الخط المباشر للتبليغ عن الفساد والرشوة تلقى 67 ألف مكالمة، منذ انطلاق العمل به يوم 14 ماي 2018 وإلى حدود 14 ماي الحالي، بمعدّل 100 مكالمة في اليوم.

وأضافت الوزيرة في مداخلة لها بمجلس النواب، أن هذا الخط المباشر، وبعد ثلاث سنوات من إطلاقه، سجّل 217 عملية ضبط للمشتبه بهم في حالة تلبس بمعدل حالتين في الأسبوع، تشمل موظفي القطاعين العام والخاص بكل جهات المملكة.

وقالت إن هذه الاستراتيجية تستهدف جعل الفساد في منحى تنازلي بصفة مستمرة، وتعزيز ثقة المواطنين، وتحسين نزاهة مناخ الأعمال وتموقع المغرب دوليا، على حدّ قولها.

وأشارت مزور كذلك إلى إصدار القانون المتعلق بالهيئة الوطنية للنزاهة والوقاية من الرشوة ومحاربتها، الذي يستهدف تقوية أدوار هذه الهيئة في مجال الوقاية من الفساد، وتوسيع نطاق صلاحياتها من خلال اقتراح توجيهات استراتيجية لسياسات الدولة وإبداء الرأي بخصوص الاستراتيجيات الوطنية.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

طبيب يرد.. هل يجب على المغرب منع الطيران وفرض الإغلاق بسبب جدري القردة؟

أكد الباحث في السياسات والنظم الصحية، الدكتور الطيب حمضي، اليوم الثلاثاء، أن الحالات الثلاث المشتبه في إصابتها بمرض جدري القردة…

أكد الباحث في السياسات والنظم الصحية، الدكتور الطيب حمضي، اليوم الثلاثاء، أن الحالات الثلاث المشتبه في إصابتها بمرض جدري القردة التي تم رصدها بالمملكة، ” لا تدعو للقلق “.

وأوضح حمضي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه في ما يتعلق بمرض جدري القردة فإن هناك ثلاثة مستويات أولاها يهم الحالات المشتبه فيها، وثانيها بالحالات المحتملة، في حين أن المستوى الثالث يتعلق بالحالات المؤكدة، مشددا على أن الحالات المشتبه فيها لا تطرح أي إشكاليات سواء بالنسبة للمغرب أو في العالم.

وسجل الباحث بأن جدري القردة هو مرض معروف منذ أزيد من 70 سنة، وتتوفر حوله معطيات كثيرة عن كيفية انتقاله، موضحا أنه ينتقل فقط في حال الاحتكاك القوي بين الأشخاص، وتبادل الثياب واستخدام نفس الأغطية والأكل في مكان مشترك.

وشدد على التأكيد على أن ظهور حالات مشتبه بها في المملكة ” لا يستدعي فرض قيود، والتراجع عن إجراءات التخفيف، ومنع الطيران والسفر “، لكنه بالمقابل دعا إلى توخي الحيطة والحذر على الرغم من المعطيات الكثيرة المتوفرة بشأن هذا المرض.

وفي هذا الصدد، لفت الدكتور حمضي إلى أن التساؤل الذي يحير العلماء بشأن هذا المرض يتمثل في سبب ارتفاع عدد حالات الإصابة اليوم، بعد أن كانت تلك الحالات محدودة في إفريقيا ولا تنتقل من القارة إلا نادرا عبر السفر.

وفي ما يتعلق بأعراض مرض جدري القردة، أوضح السيد حمضي أنها تتمثل في الحمى وآلام في الرأس والمفاصل والعضلات والشعور الإرهاق، مضيفا أنه بعد مرور ثلاثة أيام تظهر حويصلات وقروح جلدية، فضلا عن تسجيل انتفاخ في الغدد اللمفاوية.

وأبرز أن وزارة الصحة والحماية الاجتماعية بعثت بمذكرة للأطباء بشأن هذه الأعراض المذكورة، مشددا على ضرورة العمل على اتباع كل الخطوات المقررة.

وخلص السيد حمضي إلى التأكيد على الالتزام باتخاذ الاحتياطات الضرورية العادية مثل غسل اليدين والتباعد وعدم مشاركة الأغراض الشخصية مع باقي الأشخاص.

وكانت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية قد أعلنت، أمس الإثنين، عن رصد ثلاث حالات يشتبه في إصابتها بمرض جدري القردة، دون تسجيل أي حالة مؤكدة.

أكمل القراءة
error: