غرفة الأخبار

فيديو.. تفكيك شبكة يتزعمها مغربي تُهرّب الحشيش إلى إسبانيا على متن مروحيات

أعلنت قوات الحرس المدني الإسباني عن تفكيك شبكة إجرامية تنشط في مجال تهريب الحشيش من المغرب نحو إسبانيا باستخدام طائرات…

أعلنت قوات الحرس المدني الإسباني عن تفكيك شبكة إجرامية تنشط في مجال تهريب الحشيش من المغرب نحو إسبانيا باستخدام طائرات هليكوبتر.

وذكرت وسائل إعلام إسبانية نقلا عن السلطات الإسبانية، يوم الخميس 22 فبراير الحالي، أنه تم اعتقال 18 شخصا بينهم مهاجر مغربي يُعتقد أنه العقل المدبر لعمليات التهريب وزعيم الشبكة الإجرامية، كما تم حجز مبلغ 18 ألف أورو، ومجموعة من الأغراض الثمينة.

وكان الحرس المدني الإسباني قد اعترض مروحية تطير على علو منخفض دون أضواء، بمنطقة “لاس كابيزاس دي سان خوان”، قبل أن يتم إلقاء القبض على ثلاثة من أعضاء الشبكة بمن فيهم الطيار، وهو عسكري سابق من أصل صربي، ويملك خبرة كبيرة في الرحلات الليلية، فيما تم اعتراض المروحية الثانية بمنطقة إشبيلية.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

أخطر من كورونا.. السيدا تنتشر بشكل “غير مسبوق” في دول من بينها المغرب

حذر مدير المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، أحمد المنظري، من أن داء فقدان المناعة المكتسبة “الإيدز” ينتشر في…

حذر مدير المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط، أحمد المنظري، من أن داء فقدان المناعة المكتسبة “الإيدز” ينتشر في دول الإقليم بشكل غير مسبوق والتي شهدت سنة 2019 تسجيل 44 ألف حالة إصابة جديدة.

وقال المنظري في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء بمناسبة اليوم العالمي للإيدز إن عدد المتعايشين مع هذا الداء في دول الاقليم يقدر بنحو 420 ألف شخص،لافتا إلى ثلث المتعايشين مع الفيروس فقط تم تشخيصهم بينما لا يتلقى العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية سوى 24 بالمائة من حاملي الفيروس.

ويضم المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط 22 دولة هي المغرب والاردن وأفغانستان والإمارات وباكستان والبحرين وتونس وإيران وسوريا واليمن وجيبوتي والسودان والصومال وعمان والعراق وفلسطين وقطر والكويت ولبنان وليبيا ومصر والسعودية.

وعبر المسؤول بمنظمة الصحة العالمية عن الأسف لكون جائحة كورونا أتت في وقت حرج وأثرت بشكل ملموس على جهود القضاء على داء الإيدز، مذكرا أن المنظمة سطرت هدفا لبلوغه في 2020 هو ضمان معرفة 90 بالمائة من المتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشري بحالتهم، وتلقي 90 بالمائة من المصابين بالفيروس للعلاج، وانخفاض الحمل الفيروسي لدى 90 بالمائة ممن يتلقون العلاج بحلول بحلول هذا العام 2020.

وقال المنظري، “إلا أننا كنا متأخرين بالفعل في تحقيق تلك الغايات العالمية، ثم جاءت جائحة كوفيد-19 وتسببت في اضطرابات واسعة النطاق وت هد د بالقضاء على كثير من المكاسب التي تحققت في مجال الصحة وغيره من المجالات التنموية”.

وأضاف “على الرغم من أن البلدان قد عملت بلا كلل للتصد ي لكوفيد-19، فقد تضررت خدمات صحية أساسية أخرى، منها خدمات الوقاية من فيروس نقص المناعة البشري وتشخيصه وعلاجه”، موضحا أن تقديرات المنظمة تفيد بأن توقف العلاج بمضادات الفيروسات القهقرية لمدة ستة أشهر بسبب كورونا يمكن أن يؤدي إلى حدوث أكثر من 500 ألف حالة وفاة إضافية بسبب اعتلالات مرتبطة بالإيدز في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى في عامي 2020 و2021.

وأشار إلى أن هذا الوضع الصعب زاد سوءا وتعقيدا بسبب جائحة كوفيد-19، حيث أبلغت بلدان كثيرة عن تعطل الخدمات، وفي ظل تدابير حظر الخروج، أصبح من الصعب على المتعايشين مع الإيدز الوصول إلى المرافق الصحية، ومن الصعب على القائمين بالتوعية الوصول إلى الفئات السكانية الأكثر عرضة للإصابة بالمرض.

وتابع المنظري “نفدت مخزونات بعض البلدان من الأدوية المضادة للفيروسات القهقرية بسبب توقف الشحن الجوي والتراجع العالمي في تصنيع الأدوية، وإضافة إلى ذلك، نضبت القوى العاملة في خدمات فيروس نقص المناعة البشري، إما بسبب إعادة توزيعهم في إطار الاستجابة لجائحة كوفيد-19، وإما بسبب إصابتهم، للأسف، بعدوى كوفيد-19، وأدى ذلك إلى تعريض كثير من المتعايشين مع الفيروس للخطر الناجم عن عدم تلق يهم للأدوية والخدمات الم نقذة للأرواح في حينها “.

وأكد أن الجائحة أتاحت أيضا فرصة لتقديم ابتكارات مثل صرف الأدوية التي تكفي لعدة أشهر وتوزيعها عبر البريد، ومجموعات الدعم الإلكترونية، وتقديم استشارات طبية عبر الإنترنت،حيث كانت الشراكة مع المجتمع المدني عنصرا أساسيا لضمان استمرار التواصل مع م تلقي خدمات فيروس نقص المناعة، والحفاظ على استمرارية خدماتهم، ودعم التزامهم خلال هذه الفترة العصيبة.

وخلص مدير المكتب الإقليمي لشرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية إلى انه “على الرغم من قصص النجاح، فإن التحديات والاضطرابات كشفت عن الافتقار إلى القدرة على الصمود في ن ظ منا الصحية، ومنها برامج مكافحة فيروس نقص المناعة البشري. ولن تكون جائحة كوفيد-19 آخر جائحة يشهدها العالم، فينبغي أن نستخلص منها الدروس والع ب ر لكي نكون أفضل استعدادا في المستقبل”.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

غموض حول فعاليته.. مختبر سينوفارم مزود المغرب باللقاح لم يحصل بعد على الموافقة

قدم المختبر الصيني “سينوفارم” الأسبوع الماضي طلبا للسلطات المختصة في الصين من أجل اعتماد اللقاح الذي طوره ضد فيروس كورونا…

قدم المختبر الصيني “سينوفارم” الأسبوع الماضي طلبا للسلطات المختصة في الصين من أجل اعتماد اللقاح الذي طوره ضد فيروس كورونا المستجد، وأكد أن سيشرع في إنتاجه بمجرد الحصول على الموافقة.

بحسب مركز أبحاث في سينغافورة (دي بي إس) فإن الغموض يلف هذا اللقاح، إذ لم تقدم لغاية الآن أي معطيات بخصوص فعاليته من قبل المختبر أو السلطات الصينية.

المصدر ذاته شدد بأنه رغم ذلك فإن هذا اللقاح يبقى أمل الدول الفقيرة أو النامية، لأن هذه الدولة تجد صعوبة في الحصول على اللقاحات التي تم الإعلان عنها في الدول الغربية.

والمغرب وبحسب ما كشف عنه وزير الصحة سيستخدم لقاح “سينوفارم” في عملية التلقيح، كما أنه قدم طلبا أيضا للحصول على لقاح أكسفورد.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

هذا ما تقرر في جلسة محاكمة قاتل الطفل عدنان بطنجة

قررت محكمة الاستئناف في مدينة طنجة صباح يوم الثلاثاء فاتح دجنبر تأخير النظر في قضية قتل الطفل عدنان بوشوف إلى…

قررت محكمة الاستئناف في مدينة طنجة صباح يوم الثلاثاء فاتح دجنبر تأخير النظر في قضية قتل الطفل عدنان بوشوف إلى غاية 15 دجنبر الحالي.

وجاء قرار المحكمة بهدف إحضار كافة المتهمين في هذه القضية لقاعة المحكمة، بدل حضورهم للجلسة عبر دائرة تلفزيونية عن بعد.

وكانت الجلسة الماضية قد تأجلت من أجل منح الدفاع المعين مؤخرا مهلة لإعداد دفاعه، وفي حين يواجه شخص تهم استدراج الطفل والاغتصاب والقتل والتمثيل بالجثة، يتابع زملاءه في السكن بتهم عدم التبليغ

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

ربط طنجة وطريفة بنفق أصبح ممكنا بعد دراسة لتجاوز الصعوبات الجيولوجية

أكدت الشركة الإسبانية للدراسات والاتصال أن مشروع الربط القاري “التاريخي” بين إسبانيا والمغرب أصبح ممكنا بعد دراسات حول الأمر. الشركة…

أكدت الشركة الإسبانية للدراسات والاتصال أن مشروع الربط القاري “التاريخي” بين إسبانيا والمغرب أصبح ممكنا بعد دراسات حول الأمر.

الشركة أعادت المشروع للواجهة بعد زيارة مسؤوليها لبلدية طريفة، التي تعد جزء من المشروع في الضفة الشمالية وطنجة في الضفة الجنوبية للبحر الأبيض المتوسط.

وبحسب الشركة فإن الصعوبات الجيولوجية التي واجهت المشروع وإظهار دراسات صعوبة حفر بعض المناطق نظرا لطبيعتها الطينية، تم تجاوزها حاليا، إذ أظهرت الدراسات أن أفضل مشروع يمكن إنجازه للربط بين المغرب وإسبانيا هو مشروع “نفق تحت مضيق جبل طارق”.

الشركة أشارت إلى أن هناك إمكانية حفر المنطقة الطينية بواسطة آليات حديثة وبشكل دقيق، ما سيمكن من تجاوز الصعوبات المطروحة.

أكمل القراءة
error: