منوعات

غريب.. امرأة تموت في يوم واحد مرتين!

عادت امرأة تبلغ من العمر 62 عاما إلى الحياة، بعد أن أُعلنت وفاتها ووُضعت في ثلاجة الموتى لبعض الوقت، قبل…

عادت امرأة تبلغ من العمر 62 عاما إلى الحياة، بعد أن أُعلنت وفاتها ووُضعت في ثلاجة الموتى لبعض الوقت، قبل أن تُنقل على الفور إلى قسم العناية المركزة، حيث توفيت مرة ثانية.

وقبل نقلها إلى المستشفى، كانت المرأة تشارك أقاربها حفلة عائلية في بلدة فاسيليفكا في روسيا، عندما لاحظ أفراد العائلة أنها فارقت الحياة.

واتصلت العائلة بالشرطة التي حضرت إلى المنزل وأكدت حالة الوفاة ووثقتها، ثم نُقلت إلى المشرحة حيث وضعت في ثلاجة الموتى.

وبعد فترة حضر أحد العاملين في المشرحة ليضع في أصبع قدمها ورقة تتضمن معلومات عنها، عندما لاحظ أنها مازالت على قيد الحياة وأنها بدأت تتحرك.

وعلى الفور اتصل العامل بقسم الإسعاف بأحد المستشفيات القريبة حيث أمضى فريق الإسعاف حوالي 40 دقيقة في محاولة إنعاشها.

وقال الطبيب في المشرحة ميخائيل دانيلوف إنه تبين أن المرأة تعاني من حالة برد شديد، جراء وجودها في ثلاجة الموتى، كما ذكرت صحيفة “ميرور” البريطانية.

ثم على الفور تم نقلها إلى مستشفى بيلوغورسك، حيث نقلت إلى قسم العناية المركزة، لكن الأطباء لم يتمكنوا من إنقاذها فأعلن عن وفاتها مجددا.

وقالت دائرة الصحة في المنطقة في بيان إن المرأة وصلت وهي تعاني من هبوط حاد في درجات الحرارة، الأمر الذي أدى إلى وفاتها.

وأوضح فريق الإسعاف أنه لو كانت المرأة حصلت على الرعاية الصحية المناسبة أول مرة، ولم يتم نقلها إلى المشرحة مباشرة لظلت المرأة على قيد الحياة.

وشرعت الشرطة المحلية بالتحقيق في الحادثة، معتبرة أن الشرطي الذي وثق وفاتها أول مرة انتهك البروتوكول وخرق القواعد المعمول بها بعدم الاتصال بقسم الإسعاف، حيث “اكتفى بتوثيق وفاة المرأة على عاتقه” وطلب إرسالها إلى المشرحة من دون وثائق كافية.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منوعات

قطر تُسجّل رقما قياسيا في عدد الإصابات اليومي بفيروس كورونا

أعلنت قطر عن تسجيل أعلى رقم يومي للإصابات بفيروس كورونا، منذ دخول البلاد مرحلة ذروة تفشي الفيروس، حيث أحصت 2355…

أعلنت قطر عن تسجيل أعلى رقم يومي للإصابات بفيروس كورونا، منذ دخول البلاد مرحلة ذروة تفشي الفيروس، حيث أحصت 2355 إصابة جديدة خلال الـ 24 ساعة االأخيرة، ما يرفع إجمالي الإصابات الى 55 ألفا و262 إصابة.

واظهرت الأرقام، التي عممتها وزارة الصحة القطرية اليوم السبت، أن هناك تصاعدا موازيا في حالات الشفاء؛ إذ سجل عدد المتماثلين للشفاء، خلال الـ 24 ساعة الماضية، 5235 مريضا، ما يرفع العدد الإجمالي الى 25 ألفا و839 حالة تعافي مع تسجيل إجمالي 36 حالة وفاة.

ولتأكيد ضرورة مواصلة أخذ الحيطة والحذر اللازمين، خاصة وأن البلد ما تزال في مرحلة ذروة تفشي الفيروس، حثت الوزارة الجميع على ضرورة التقيد، أكثر من أي وقت مضى، بالتدابير الوقائية واجراءات التباعد الاجتماعي، والالتزام باستخدام الكمامات الطبية، وتجنب الزيارات الاجتماعية، وعدم الخروج من المنزل إلا للضرورة القصوى.

أكمل القراءة
منوعات

سَجّلت 137 إصابة جديدة في 24 ساعة.. الجزائر تُمدّد العمل بنظام الحجر الصحي

أعلن الوزير الأول الجزائري في بيان له، أنه سيتم تمديد العمل بنظام الحجر الصحي في الجزائر إلى غاية 13 يونيو…

أعلن الوزير الأول الجزائري في بيان له، أنه سيتم تمديد العمل بنظام الحجر الصحي في الجزائر إلى غاية 13 يونيو على كامل التراب الوطني، فيما تقرر رفعه كليا عن أربع ولايات، بحسب ما أعلنت عنه الوزارة الأولى.

وأوضح أنه تقرر تطبيق حجر جزئي منزلي من الساعة الخامسة مساء إلى الساعة السابعة من صباح اليوم الـموالي، على ولايات باتنة، وبجاية، والبليدة، وتلمسان، وتيارت، وتيزي وزو، والجزائر، وسطيف، وسيدي بلعباس، وقسنطينة، وعنابة، والـمدية، ووهران، وبرج بوعريريج، وتيبازة، وعين الدفلى، وذلك لفترة مدتها 15 يوما، تطبق ابتداء من يوم 30 ماي الجاري إلى غاية 13 يونيو المقبل.

وقرّرت السلطات الجزائرية أيضا “تمديد العمل بنظام الحجر الجزئي الـمنزلي بالنسبة لباقي الولايات من الساعة السابعة مساء إلى الساعة السابعة من صباح اليوم الـموالي، لفترة مدتها 15 يوما، تطبق ابتداء من 30 ماي إلى غاية 13 يونيو”.

من جهة أخرى، سُجلت خلال الـ 24 ساعة الماضية في الجزائر، 137 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا، بحسب الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة الفيروس، جمال فورار.

وأوضح الدكتور فورار أن العدد الاجمالي للإصابات المؤكدة ارتفع إلى 9134 حالة، فيما بلغ إجمالي الوفيات 638 وفاة وعدد الحالات التي تماثلت للشفاء 5422 حالة.

أكمل القراءة
منوعات

وفاة الممثل حسن حسني

توفي الممثل المصري حسن حسني في ساعة مبكرة من صباح يوم السبت بعد مشوار طويل أثرى خلاله المسرح والسينما والتلفزيون…

توفي الممثل المصري حسن حسني في ساعة مبكرة من صباح يوم السبت بعد مشوار طويل أثرى خلاله المسرح والسينما والتلفزيون بمئات الأعمال كما كان تميمة الحظ للأجيال الجديدة التي صعدت بعده.

ونعت نقابة المهن التمثيلية الفنان الراحل كما نعاه فنانون من مختلف الدول العربية عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

ولد حسني في أكتوبر عام 1931 وبدأ بالتمثيل في مسرح المدرسة الذي حصل منه على العديد من الجوائز ثم فرقة المسرح العسكري وبعدها المسرح القومي.

بدأ مشواره السينمائي بأدوار بسيطة في أفلام مثل (الكرنك) و(أميرة حبي أنا) قبل أن يلفت الأنظار إليه في (سواق الأتوبيس) مع المخرج عاطف الطيب عام 1982 وقدم أفلاما بارزة في السينما المصرية منها (المساطيل) و(الهجامة) و(سارق الفرح) و(ليه يا بنفسج) و(المواطن مصري) و(دماء على الأسفلت) و(ناصر 56) و(خارج على القانون).

وقف إلى جانب الأجيال الجديدة التي ظهرت بعده وشاركها بدايتها السينمائية مثل علاء ولي الدين في (عبود على الحدود) ومحمد سعد في (اللمبي) وهاني رمزي في (محامي خلع) وأحمد حلمي في (ميدو مشاكل) وأحمد عيد في (ليلة سقوط بغداد) حتى أطلق عليه لقب ”الجوكر“.

وعلى خشبة المسرح قدم العديد من الأعمال منها (على الرصيف) و(سكر زيادة) و(فلاح فوق الشجرة) و(جوز ولوز) و(عفروتو) و(حزمني يا).

وفي الدراما التلفزيونية برع في أدوار متعددة بمسلسلات (أبنائي الأعزاء شكرا) و(السبنسة) و(قهوة المواردي) و(بوابة الحلواني) و(يا رجال العالم اتحدوا) و(رأفت الهجان) و(ابن النظام) و(أين قلبي) و(أم كلثوم) و(رحيم).

ونال الفنان الراحل العديد من الجوائز على مدى مشواره وكرمه مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الأربعين عام 2018.

  • رويترز

أكمل القراءة
منوعات

لقد ضَلّلتِ العالم.. ترامب يُنهي علاقة الولايات المتحدة بمنظمة الصحة العالمية

أعلن الرئيس دونالد ترامب، اليوم الجمعة، عن إنهاء علاقة الولايات المتحدة بمنظمة الصحة العالمية، التي يتهمها بالانحياز إلى الصين منذ…

أعلن الرئيس دونالد ترامب، اليوم الجمعة، عن إنهاء علاقة الولايات المتحدة بمنظمة الصحة العالمية، التي يتهمها بالانحياز إلى الصين منذ بدء انتشار فيروس كورونا.

وقال ترامب في مؤتمر صحفي، “لأنهم فشلوا في القيام بالإصلاحات اللازمة والمطلوبة، نحن ننهي اليوم علاقتنا بمنظمة الصحة العالمية ونعيد توجيه هذه الأموال إلى احتياجات أخرى مُلحّة في مجال الصحة العامة في العالم”.

وأكد الرئيس الأمريكي مجددا على أن منظمة الصحة العالمية ضللت العالم بشأن فيروس كورونا بضغطٍ من الصين، متهما هذه الأخيرة بالتستر على الوباء والتسبب في تفشيه عالميا.

وتابع أن “الصين أخفت فيروس ووهان والكثير من الحقائق حوله ونتج عن ذلك خسائر بشرية واقتصادية كبيرة عالميا”، متسائلا “العالم يحتاج إلى أجوبة، لماذا لم يصل الفيروس إلى مدن أخرى داخل الصين مثل بكين ولكنه وصل إلى أوروبا؟!”.

وكان ترامب أعلن، في وقت سابق هذا الشهر، عن تجميد تمويل الولايات المتحدة لمنظمة الصحة العالمية، فيما تعتبر المساهم الرئيسي للتبرعات في المنظمة.

أكمل القراءة
error: