أخبار ومتابعات

شقيقان يستعملان حافلة مسافرين لتهريب المخدرات

أوقفت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة فاس، بناء على معطيات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، صباح اليوم…

أوقفت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة فاس، بناء على معطيات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، صباح اليوم الخميس 6 دجنبر، شقيقين يبلغان من العمر 20 و26 سنة، حيث ضُبط بحوزتهما 3850 قرصا من مخدّر “الإكستازي”.

وجرى توقيف المشتبه فيهما أثناء وصولهما إلى مدينة فاس على متن حافلة للنقل الطرقي، قادمة شمال المملكة، قبل أن تسفر عملية التفتيش عن ضبط كمية أقراص الإكستازي مخبأة داخل الملابس الداخلية للمشتبه فيهما، بالإضافة إلى حجز مبلغ مالي بحوزتهما يُشتبه كونه من عائدات الاتجار في المؤثرات العقلية.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث، الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، فيما تتواصل الأبحاث والتحريات لتوقيف باقي المتورطين المحتملين في هذه الأنشطة الإجرامية، حسب ما جاء في بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

أخبار ومتابعات

حرسُ الحدود بسواحل أصيلة يضعون حدّا لنشاطٍ مشبوه لمواطن فرنسي وشابّ مغربي

أوقفت عناصر القوات المسلحة الملكية المكلفة بمراقبة الحدود على مستوى سواحل أصيلة والعرائش، مواطنا فرنسيا من أصل جزائري يبلغ من…

أوقفت عناصر القوات المسلحة الملكية المكلفة بمراقبة الحدود على مستوى سواحل أصيلة والعرائش، مواطنا فرنسيا من أصل جزائري يبلغ من العمر 39 سنة، رفقة مواطن مغربي وهما في حالة تلبس بحيازة أجهزة لنظام تحديد المواقع وبطاريات وهواتف محمولة.

وتم توقيفهما بمنطقة ساحلية قريبة من “اثنين سيدي اليمني” بضواحي العرائش، بتاريخ 16 يونيو الحالي، في ظروف مشكوك في ارتباطها بترويج المخدرات عبر المسالك البحرية.

وأعلنت المديرية العامة للأمن الوطني، اليوم الخميس 20 يونيو، أن عمليات التنقيط التي باشرتها مصالحها بقواعد بيانات منظمة الأنتربول، بخصوص المواطن الفرنسي عقب توقيفه، أوضحت أن هذا الأخير يشكل موضوع أمر دولي بإلقاء القبض صادر عن السلطات القضائية الفرنسية منذ يوليوز 2012، للاشتباه في ارتباطه بشبكة إجرامية تنشط في الاتجار الدولي في المخدرات والمؤثرات العقلية.

وأفادت المديرية العامة في بلاغ لها، استنادا إلى المعلومات الواردة في الأمر الدولي بإلقاء القبض، أن الأجنبي المذكور يُشتبه تورّطه في تنظيم عدة عمليات للاتجار الدولي في المخدرات، ضمن شبكة إجرامية تنشط ما بين المغرب وفرنسا، خلال سنتي 2011 و2012.

وقد باشرت المديرية العامة للأمن الوطني إجراءات التنسيق مع السلطات الأمنية الفرنسية بخصوص الشق المتعلق بالتعاون الأمني الدولي في هذه القضية، بالموازاة مع تقديم المعني بالأمر وشريكه أمام النيابة العامة المختصة من طرف مصالح الدرك الملكي، بخصوص واقعة اشتباه تورطهما في الاتجار بالمخدرات على الصعيد الوطني.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

الحكومة عن وضع علم البوليزاريو بموقع حجز تذاكر أمم إفريقيا: مسّ بالشعور الوطني للمغاربة

عبّرت الحكومة المغربية، اليوم الخميس 20 يونيو، عن رفضها “الشديد” لمحاولات الانتقاص من الوحدة الترابية للمملكة أو المس بها أو…

عبّرت الحكومة المغربية، اليوم الخميس 20 يونيو، عن رفضها “الشديد” لمحاولات الانتقاص من الوحدة الترابية للمملكة أو المس بها أو الإساءة إليها، وذلك على خلفية خطأ تضمنه موقع “تذكرتي” الخاص بتسويق تذاكر كأس إفريقيا للأمم 2019، والمتمثل في ظهور علم غير معترف به. 

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، في ندوة صحفية أعقبت اجتماعا للمجلس الحكومي، إن “الاتفاقيات التي توقع عليها بلادنا على صعيد الاتحاد الإفريقي تنص بوضوح على أن هذا التوقيع لا يمكن أن يؤول أو يفسر أو يقدم على أساس أنه دليل أو مدخل للانتقاص من الوحدة الترابية للمملكة أو ذريعة للمس بها والإساءة إليها”.

وأبرز الخلفي “هذا الأمر غير مقبول كلية ومرفوض جملة وتفصيلا، لأنه مسّ بالشعور الوطني للمغاربة“، مجددا التأكيد على أن المؤسسات المعنية ستتابع أي أمر من هذا القبيل لـ “تصحيحه بالشكل اللازم”.

وكانت الحكومة المصرية قد قدّمت، في وقت سابق اليوم، على لسان وزيرها في الشباب والرياضة، اعتذارا رسميا للمغرب على الخطأ المذكور، كما قدمت اللجنة المنظمة لبطولة كأس أمم افريقيا بمصر 2019 اعتذارها للسلطات المغربية والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وجماهير كرة القدم المغربية عن هذا الخطأ غير المقصود، دون اعتماد من اللجنة المنظمة للبطولة.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

تساؤل عن دور مراكز الإيواء.. تدخل لمساعدة عجوز مريضة تعيش في مدخل عمارة بطنجة منذ “السبعينات”!!

تدخلت السلطات المحلية وجمعيات محلية على مستوى شارع زرياب وسط مدينة طنجة من أجل تقديم المساعدة لعجوز مريضة، تعيش بمدخل…

تدخلت السلطات المحلية وجمعيات محلية على مستوى شارع زرياب وسط مدينة طنجة من أجل تقديم المساعدة لعجوز مريضة، تعيش بمدخل عمارة منذ السبعينات، حسب المواطنين.

صاحبة المنزل قالت إنها وساكنة العمارة كانوا يقدمون المساعدة لهذه المرأة المدعوة “فاطمة”، التي كانت تعيش حياة التشرد وتلجأ لمدخل العمارة حيث تنام وتأكل، لكن تقدمها في العمر وإصابتها بالمرض يتطلب تقديم مساعدة واهتمام خاص، لا يمكنهم تقديمه.

المتحدثة قالت إن المرأة أصبحت لا تقدر على الحركة ما جعل المكان الذي تجلس فيه فضاء “مليئاً بالفضلات والأوساخ، الشيء الذي لم يعد يتقبله السكان.

وأمام غياب شخص قادر على التكفل بهذه العجوز، تقول صاحبة المنزل إنها لجأت لجمعيات وبعض رجال السلطة دون أن إقناعهم في مساعدتها، قبل أن تطلب المساعدة من الملحقة الإدارية الرابعة وكل من جمعية رابعة العدوية والصوت الحي، الذين تدخلوا مساء يوم الأربعاء 19 يونيو، لنقلها للمستشفى وبحث نقلها لمركز إيواء.

ربيعة الدحمان عن جمعية رابعة العدوية أكدت أن وضعية المرأة صعبة، ولا يمكن أن تستمر بالعيش في هذا المكان في سنها وظروفها، من جانبها طالبت ربيعة بن عبد القادر عن جمعية الصوت الحي، كافة المعنيين للعمل من أجل توفير مكان لتعيش هذه المرأة سنواتها الأخيرة بكرامة، عبر الحصول على فراش للنوم وأكل وشرب ورعاية صحية.

هذا التدخل فتح الباب أمام تساؤلات المواطنين الذين كانوا حاضرين في عملية التدخل لمساعدة “فاطمة” إذ استغرب عدد منهم للدور الذي تقوم به مجموعة من مراكز الإيواء، والتي تفرض شروطا قاسية لاستقبال هذه الفئة، مع مطالبة للسلطات المحلية لإعادة النظر وتقييم هذه المراكز وبحث سبل تطويرها لاستقبال أعداد أكثر، خصوصا الفئة التي تعيش ظروفا قاسية.

وبحسب ما علم موقع “طنجة7” فإن المرأة وجدت رفضا من قبل مستعجلات مستشفى محمد الخامس، إذ تم رفض فحصها بداية الآمر لأنها “لا تتوفر على هوية”، قبل أن يدفع الضغط لتمكينها من العلاج كباقي المواطنين.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

سرقة حوالي 10 مليون من منزل “كاتبة محامٍ” يُعجّل بسقوط عصابة من 7 أشخاص

بتنسيقٍ مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مكناس، ليلة الأربعاء 19 يونيو الحالي،…

بتنسيقٍ مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مكناس، ليلة الأربعاء 19 يونيو الحالي، من توقيف سبعة مشتبه فيهم تتراوح أعمارهم بين 23 و59 سنة، يشكّلون عصابة إجرامية متخصصة في السرقة بالكسر من داخل المنازل. 

وتشير المعطيات الأولية للبحث إلى تورط المشتبه فيهم في ارتكاب سرقات من داخل منازل بمجموعة من أحياء مدينة مكناس، كان آخرها سرقة استهدفت منزل مستخدمة بمكتب للمحاماة، مكنت من الاستيلاء على مبلغ مالي قدره 97 ألف درهم، فضلا عن مقتنيات ومتعلقات شخصية أخرى. 

وقالت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها، إن عمليات التفتيش بمنازل المشتبه فيهم مكّنت من حجز ثلاثة سيارات خفيفة ودراجة نارية، بالإضافة إلى مجموعة من الأسلحة البيضاء من بينها سيف من الحجم الكبير، وكذا أقنعة وقفازات ومعدات لكسر الأقفال يشتبه استعمالها في هذا النشاط الإجرامي. 

وتم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، لتحديد باقي الامتدادات المحتملة لنشاط هذه العصابة الإجرامية، وتوقيف باقي التورطين فيها. 

أكمل القراءة
error: