منوعات

دراسة طبية: 5 عادات تُطيل حياتك 10 سنوات!

حددت دراسة أجرتها جامعة هارفارد الأمريكية، 5 عادات رئيسية يمكن أن تضيف عقدا من الزمن إلى متوسط العمر المتوقع، وذلك…

حددت دراسة أجرتها جامعة هارفارد الأمريكية، 5 عادات رئيسية يمكن أن تضيف عقدا من الزمن إلى متوسط العمر المتوقع، وذلك باتباع نظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة بانتظام.

وفيما يلي تعديلات أسلوب الحياة المثبتة علميا، التي يمكنها إضافة 10 سنوات على الأقل إلى حياتك…

1- لا تعر اهتماما لعمرك: وجدت دراسة أجريت على 660 متطوعا تبلغ تفوق أعمارهم 50 سنة، أن أولئك الذين لديهم تصورات أكثر إيجابية للشيخوخة، عاشوا في المتوسط 7 سنوات ونصف السنة أكثر، حتى مع مراعاة دخلهم وعمرهم وصحتهم.

ووجدت دراسة أميركية عن “كبار السن”، أن أولئك الذين يعيشون ما بعد سن الثمانين، لديهم نظرة أكثر إيجابية من غيرهم. وتم ربط التفكير الإيجابي مع الحد من الإجهاد، الذي له تأثير على الصحة العامة ويساعد على تعزيز جهاز المناعة.

2- تجنب التقاعد المبكر: يمكن أن يبدو تأخير التقاعد أمرا بديهيا، ولكنه قد يضيف سنوات إلى حياتك، وفقا لدراسة أجريت عام 2016.

وتتبع الباحثون في جامعة ولاية أوريغون 2956 شخصا، ووجدوا أن البالغين الأصحاء الذين تقاعدوا عن عمر يناهز 66 عاما، بدلا من 65 عاما، انخفض لديهم خطر الوفاة المرتبط بعدة أسباب صحية، بنسبة 11% مقارنة بالذين تقاعدوا في وقت سابق.

3- الإنجاب: وجدت دراسة سويدية أجريت العام الماضي، أن الأشخاص الذين ينجبون أطفالا، يعيشون أكثر من عامين إضافيين على الأقل، مقارنة بأولئك الذين لم ينجبوا الأطفال.

4- الابتعاد عن المستشفيات: يبدو أن المرضى الذين يحتاجون إلى علاج في المستشفى لفترات طويلة، لأي سبب من الأسباب، هم الأكثر عرضة للموت المبكر.
ووجدت ورقة بحثية نُشرت في أكتوبر الماضي، أن 7800 حالة وفاة حدثت في الفترة بين يوليوز 2014 ويونيو 2015، في إنكلترا وويلز، حيث تم وضع كبار السن والضعفاء في المستشفى لفترة أطول من اللازم.

وتشير الأبحاث الأمريكية إلى أن حوالي ثلث المرضى، الذين تزيد أعمارهم عن 70 سنة، وأكثر من نصف المرضى الذين تزيد أعمارهم عن 85 عاما، يغادرون المستشفى مع تفاقم مرضهم أكثر من وقت الدخول.

5- ممارسة المشي: وجد باحثون أميركيون وسويديون أن الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 40 عاما ممن يمارسون رياضة المشي السريع بانتظام، يعيشون فترة أطول من أولئك غير النشطين. ويمكن للأشخاص الذين يتبعون الحد الأدنى (150 دقيقة) من المشي السريع، أن يكسبوا ما يصل إلى 4 سنوات ونصف من العمر الإضافي.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

منوعات

بريطانيا تبتكر طريقةً جديدة لمحاربة كورونا ومتحوّراتها

أعلنت وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في بريطانيا، يوم الخميس 2 دجنبر، أنها أعطت الضوء الأخضر لدواء “سوتروفيماب” الذي…

أعلنت وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في بريطانيا، يوم الخميس 2 دجنبر، أنها أعطت الضوء الأخضر لدواء “سوتروفيماب” الذي طورته شركة “غلاسكو سميث كلاين” و”فير بيوتكنولوجي”، لعلاج “كوفيد 19″، بعد أن وجدت تجربة سريرية أنه يقلل من خطر دخول المستشفى والوفاة بنسبة 79 في المئة، وأظهر فعالية ضد متحوّر “أوميكرون”.

ويُعتبر دواء “سوتروفيماب” العلاج الثاني بالأجسام المضادة الذي يحصل على الموافقة في المملكة المتحدة، بعد ثلاثة أشهر من حصول دواء “رونابريف”، الذي تنتجه ريغينيرون/روش على الموافقة.

وأوصت الوكالة الصحية بضرورة إعطاء العلاج في غضون خمسة أيام من ظهور الأعراض، حيث أظهرت تجربته السريرية أنه كان أكثر فاعلية في المراحل المبكرة من الإصابة بالفيروس، مبينة أنه يمكن استخدامه لعلاج الأشخاص المصابين بإصابة خفيفة أو معتدلة، وكذا وللمعرضين لخطر الإصابة بعدوى شديدة بسبب عوامل مثل الشيخوخة أو السمنة أو أمراض القلب.

وقالت شركة غلاسكو سميث كلاين، في بيان لها، إن البيانات السريرية أظهرت أن العقار يحتفظ بنشاطه ضد المتحور “أوميكرون”. وحتى الآن، أظهر الدواء نشاطا مستمرا ضد جميع المتغيرات المختبرة المثيرة للقلق التي حددتها منظمة الصحة العالمية”.

أكمل القراءة
منوعات

للشهر الرابع على التوالي.. لماذا ترتفع أسعار المواد الغذائية؟

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة “الفاو”، في بيان لها يوم الخميس 2 دجنبر، أن أسعار الغذاء العالمية شهدت خلال…

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة “الفاو”، في بيان لها يوم الخميس 2 دجنبر، أن أسعار الغذاء العالمية شهدت خلال شهر نونبر المنصرم ارتفاعا، وذلك للشهر الرابع على التوالي.

وكشفت المنظمة أن هذه الأسعار تظل عند أعلى مستوى في عشر سنوات متأثرة بالطلب القوي على القمح ومنتجات الألبان، مشيرة إلى أن مؤشر أسعار الغذاء سجل 134.4 نقطة في المتوسط الشهر الماضي، مقارنة مع 132.8 نقطة في أكتوبر الماضي.

وتُعدّ قراءة مؤشر نونبر الأعلى منذ يونيو 2011، حيث ارتفع بنسبة 27.3 في المائة الشهر الماضي على أساس سنوي. كما شهدت أسعار المنتجات الزراعية ارتفاعا بحدة العام الماضي؛ بسبب انتكاسات المحاصيل وارتفاع الطلب.

وصعد مؤشر أسعار الحبوب 3.1 في المئة شهر نونبر المنصرم، بالمقارنة مع الشهر الذي قبله، وزاد بـ 23.3 في المئة على أساس سنوي، إذ سجلت أسعار القمح أعلى مستوياتها منذ ماي 2011.

وكشفت منظمة “الفاو” أن أسعار القمح تدعمت بمخاوف بشأن أمطار في غير موسمها في أستراليا، فيما سجل مؤشر منتجات الألبان أعلى زيادة شهرية بارتفاع بلغ 3.4 في المئة عن الشهر الماضي.

أكمل القراءة
منوعات

أوميكرون يظهر في السعودية

أعلنت وزارة الصحة السعودية، يوم الأربعاء فاتح دجنبر، عن رصد أوّل حالة إصابة بالسلالة المتحورة “أوميكرون” من فيروس كورونا في…

أعلنت وزارة الصحة السعودية، يوم الأربعاء فاتح دجنبر، عن رصد أوّل حالة إصابة بالسلالة المتحورة “أوميكرون” من فيروس كورونا في البلاد، لدى مواطن قادم من إحدى دول شمال أفريقيا.

وأضافت أنه تم إجراء التقصي الوبائي اللازم، وعزل المصاب والمخالطين له واستكمال الإجراءات الصحية المعتمدة.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد حذّرت في وقت سابق، من أن ظهور متحوّر “أوميكرون” يُمثّل خطرا مرتفعا للغاية، مشيرةً في المقابل إلى أن معدل انتقال العدوى به ومدى خطورتها لم يتضحا بعد.

أكمل القراءة
منوعات

ما هي أعراض الإصابة بالمتحوّر “أوميكرون”؟

قالت طبيبة جنوب أفريقية عالجت عدداً من المرضى الذين أصيبوا بالمتحوّر الجديد لفيروس كورونا “أوميكرون”، إنه يُسبّب أعراضاً غير عادية…

قالت طبيبة جنوب أفريقية عالجت عدداً من المرضى الذين أصيبوا بالمتحوّر الجديد لفيروس كورونا “أوميكرون”، إنه يُسبّب أعراضاً غير عادية بما في ذلك التعب الشديد وارتفاع معدل ضربات القلب.

وحسب جريدة “ذا صن” البريطانية، فقد قالت الدكتورة أنجليك كويتزي، التي تدير عيادة خاصة في بريتوريا، إن “أوميكرون” لا يسبب فقدان حاسة التذوق أو الشم، بل يُسبّب أعراضاً مختلفة وغير عادية، ولكنها خفيفة مقارنة بأعراض المتغيرات السابقة من الفيروس.

وأضافت كويتزي أن أكثر حالات الإصابة بهذا المتغير المثيرة للاهتمام التي جاءت إلى عيادتها كانت خاصة بطفلة تبلغ من العمر 6 سنوات، عانت من ارتفاع في درجة الحرارة، ومعدل نبض مرتفع للغاية، قبل أن تتحسّن كثيرا بعد مرور يومين.

وقالت الطبيبة الجنوب أفريقية إن “أكثر فئة يجب أن نقلق بشأنها وسط تفشي هذا المتغير الجديد هي فئة الأشخاص الأكبر سناً غير الملقحين”، مشيرة إلى أنهم “قد يعانون من أعراض حادة للمرض”.

  • الشرق الأوسط أونلاين

أكمل القراءة