غرفة الأخبار

فرنسا تكذب أردوغان بخصوص تسجيلات مقتل خاشقجي وتتهمه بالتلاعب.. وتركيا ترد

كذب وزير خارجية فرنسا، جان إيف لودريان، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حول مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، مؤكدا أن…

كذب وزير خارجية فرنسا، جان إيف لودريان، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حول مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، مؤكدا أن بلاده لم تتوصل بتسجيلات حول الجريمة عكس مزاعم الرئيس التركي.

وقال وزير  لودريان يوم الاثنين 12 نونبر إنه لا علم له بالمعلومات التي قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إنه قدمها لباريس حول داخل قنصلية بلاده في إسطنبول أوائل أكتوبر الماضي، وتابع لودريان في حديث مع قناة “فرانس2″، “حتى اللحظة لم يتم إعلامي بالمعلومات التي قدمتها تركيا”.

ومضى بقوله: “لو كان الرئيس أردوغان يمتلك معلومات ليعطينا إياها فليفعل ذلك”، وعند سؤاله عما اذا كان أردوغان “يكذب” عبر تصريحاته الأخيرة أجاب لودريان، قائلاً: “هذا يعني بأن أردوغان يقوم بلعبة سياسية معينة في ظل هذه الظروف”.

رد تركي.

في المقابل رفض رئيس دائرة الاتصال في رئاسة الجمهورية التركية، فخر الدين ألتون، اتهام وزير الخارجية الفرنسي للرئيس التركي بـ”التلاعب السياسي”، واصفاً الأمر بـ”غير المقبول”.

وأكد ألتون، في بيان أصدره الاثنين نقلته صحيفة “صباح” رداً على تصريحات الوزير الفرنسي جان إيف لودريان، أن تركيا زودت فرنسا بمعلومات حول الجريمة، مستدركاً بالقول: “إن كان التواصل مقطوعا بين المؤسسات الفرنسية فهذه مشكلة فرنسية وليست تركية”.

وأضاف المسؤول التركي أنه “لولا مساعي تركيا الحازمة لتمت التغطية على حادثة مقتل خاشقجي منذ زمن”، مجدداً التأكيد بأن تركيا تواصل جهودها من أجل كشف كل تفاصيل جريمة خاشقجي بما فيها الآمر بارتكاب الجريمة.

(صورة: Le Parisien – سبوتنيك والصباح)

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

إصابات وتوقيف خلال منع السلطات وقفة ضد التطبيع في طنجة (فيديو)

استخدمت سلطات طنجة القوة من أجل تفريق وقفة احتجاجية ضد التطبيع مع إسرائيل وضد زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي إلى العاصمة…

استخدمت سلطات طنجة القوة من أجل تفريق وقفة احتجاجية ضد التطبيع مع إسرائيل وضد زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي إلى العاصمة الرباط، حيث وقع مذكرة تفاهم عسكرية هي الأولى من نوعها بين بلد عربي والدولة العبرية.

القوات العمومية قامت بتفريق المجتمعين في ساحة الأمم بعد أقل من 5 دقائق رفعوا فيها الشعارات والأعلام الفلسطينية. استخدام القوة في التدخل خلف إصابات في صفوف بعض المتظاهرين لاسيما من كبار السن، وسط أنباء عن توقيف بعض المحتجين.

المحتجون المنتمون لتيارات مختلفة من الإسلامي إلى اليساري، نددوا بالتدخل مؤكدين في تصريحات صحفية، بأن القمع لا يزيدهم إلا رفضا للتطبيع الذي وصفوه بـ “الخيانة”.

| بث مباشر من فايسبوك

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

سلطات طنجة تمنع بالقوة وقفةً تضامنية مع فلسطين (فيديو)

منعت السلطات المحلية في مدينة طنجة، مساء يوم الإثنين 29 نونبر الحالي، وقفةً تضامنية مع الشعب الفلسطيني ورافضة للتطبيع مع…

منعت السلطات المحلية في مدينة طنجة، مساء يوم الإثنين 29 نونبر الحالي، وقفةً تضامنية مع الشعب الفلسطيني ورافضة للتطبيع مع إسرائيل، وذلك بمناسبة “اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني”.

وبعد لحظات من انطلاقها بساحة “الأمم”، رفع المشاركون في الوقفة شعارات داعمة للقضية الفلسطينية وأخرى مناهضة لسياسة التطبيع مع الكيان الصهيوني المحتل، لكن القوات العمومية سرعان ما تدخّلت وفرّقتهم بالقوة، وسط هتافات مُستنكرة لهذا المنع.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

المدير الإقليمي للتربية الوطنية في طنجة: منظومة التعليم صعبة وتحتاج للشباب وأصحاب 45 و50 سنة فرصهم ضعيفة

عقد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية في طنجة أصيلة رشيد ريان مؤتمرا صحافي بمقر المديرية زوال يوم الإثنين 29 نونبر…

عقد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية في طنجة أصيلة رشيد ريان مؤتمرا صحافي بمقر المديرية زوال يوم الإثنين 29 نونبر الحالي، حيث قد توضيحات عن قرار وزير التربية الوطنية شكيب بنموسى بخصوص شروط المشاركة في مباريات أطر الأكاديميات.

ريان تحدث عن الشروط التي وضعها الوزير للمشاركة في المباريات، ولاسيما المعايير التي أثارت الجدل، كالانتقائية وتحديد أقصى سن للمشاركة في 30 سنة، معتبرا القرار قانوني، وقال إن هذه المنظومة صعبة وكما تتطلب الكفاءات تحتاج للشباب.

وبحسب المسؤول فإن دخول المهنة في سن الشباب سيمكن الأطر كانوا مدرسين أو إداريين من الترقي وحصد تكوين جيد وشغل مختلف المناصب، ناهيك عن تمكينهم من الاستفادة من تقاعد محترم يحفظ كرامتهم.

المصدر ذاته اعتبر أن أصحاب 45 أو 50 سنة على العكس من ذلك تماما، تبقى فرضهم صعيفة في الترقي وحصد تقاعد ملائم.

أكمل القراءة