غرفة الأخبار

العثماني: الحكومة تتابع آراء المواطنين بخصوص التوقيت.. ويمكن تغييره في رمضان (فيديو)

قال رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، اليوم الإثنين في الرباط، إن الحكومة “تتابع باهتمام شديد آراء المواطنين”، بخصوص القرار الأخير…

قال رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، اليوم الإثنين في الرباط، إن الحكومة “تتابع باهتمام شديد آراء المواطنين”، بخصوص القرار الأخير المعتمد بترسيم التوقيت الصيفي على طول السنة، مؤكدا على وعي الحكومة الكامل بآثار هذا القرار.

وأوضح العثماني، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن القرار الذي تمت المصادقة عليه يوم الجمعة الماضي خلال مجلس الحكومة، جاء متأخرا بعض الشيء، وهو ما تسبب في بعض الحرج ونجم عنه ردود أفعال لدى عموم المواطنين والمواطنات المغاربة.

وبخصوص الأسباب التي دفعت الحكومة لترسيم التوقيت الصيفي طيلة السنة، ذكر العثماني بأن هذا القرار مرتبط بـ “استهلاك الطاقة” و”الأمن الطاقي”.

وأضاف أنه يجب ضمان استمرار التزويد بالكهرباء بشكل يومي وعلى مدار السنة، “إلا أنه في فصل الصيف، ولا سيما في أوقات الذروة، يرتفع استهلاك الطاقة بشكل كبير، وينجم عن ذلك مخاطر وانقطاع التيار الكهربائي في بعض الأحيان”.

ولتفادي هذه الوضعية، يضيف العثماني، تم اعتماد التوقيت الصيفي، بهدف تخفيف الضغط على استهلاك الطاقة وهو ما أكدت صحته الإحصائيات، مشيرا في هذا الصدد إلى أنه خلال السنوات الثلاثة الأخيرة تم تسجيل ارتفاع مضطرد في استهلاك الطاقة خلال أوقات الذروة.

من جهة أخرى، سجل رئيس الحكومة تعبير المواطنين عن انزعاجهم من تغيير التوقيت بشكل متكرر أربع مرات في السنة، وهو ما ينجم عنه بعض الارتباك، مشددا على أنه سيتم الاستمرار في عملية تقييم هذا القرار طيلة المرحلة القادمة، كما سيتم بالموازاة مع اعتماد توقيت (غرينتش +1) تطبيق جملة من التدابير والإجراءات المصاحبة.

وعن شهر رمضان المبارك، أشار العثماني إلى أنه يمكن للحكومة تغيير التوقيت القانوني لتمكين المواطنين من ممارسة شعائر هذا الشهر الفضيل في أحسن الظروف.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

إصابات وتوقيف خلال منع السلطات وقفة ضد التطبيع في طنجة (فيديو)

استخدمت سلطات طنجة القوة من أجل تفريق وقفة احتجاجية ضد التطبيع مع إسرائيل وضد زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي إلى العاصمة…

استخدمت سلطات طنجة القوة من أجل تفريق وقفة احتجاجية ضد التطبيع مع إسرائيل وضد زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي إلى العاصمة الرباط، حيث وقع مذكرة تفاهم عسكرية هي الأولى من نوعها بين بلد عربي والدولة العبرية.

القوات العمومية قامت بتفريق المجتمعين في ساحة الأمم بعد أقل من 5 دقائق رفعوا فيها الشعارات والأعلام الفلسطينية. استخدام القوة في التدخل خلف إصابات في صفوف بعض المتظاهرين لاسيما من كبار السن، وسط أنباء عن توقيف بعض المحتجين.

المحتجون المنتمون لتيارات مختلفة من الإسلامي إلى اليساري، نددوا بالتدخل مؤكدين في تصريحات صحفية، بأن القمع لا يزيدهم إلا رفضا للتطبيع الذي وصفوه بـ “الخيانة”.

| بث مباشر من فايسبوك

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

سلطات طنجة تمنع بالقوة وقفةً تضامنية مع فلسطين (فيديو)

منعت السلطات المحلية في مدينة طنجة، مساء يوم الإثنين 29 نونبر الحالي، وقفةً تضامنية مع الشعب الفلسطيني ورافضة للتطبيع مع…

منعت السلطات المحلية في مدينة طنجة، مساء يوم الإثنين 29 نونبر الحالي، وقفةً تضامنية مع الشعب الفلسطيني ورافضة للتطبيع مع إسرائيل، وذلك بمناسبة “اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني”.

وبعد لحظات من انطلاقها بساحة “الأمم”، رفع المشاركون في الوقفة شعارات داعمة للقضية الفلسطينية وأخرى مناهضة لسياسة التطبيع مع الكيان الصهيوني المحتل، لكن القوات العمومية سرعان ما تدخّلت وفرّقتهم بالقوة، وسط هتافات مُستنكرة لهذا المنع.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

المدير الإقليمي للتربية الوطنية في طنجة: منظومة التعليم صعبة وتحتاج للشباب وأصحاب 45 و50 سنة فرصهم ضعيفة

عقد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية في طنجة أصيلة رشيد ريان مؤتمرا صحافي بمقر المديرية زوال يوم الإثنين 29 نونبر…

عقد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية في طنجة أصيلة رشيد ريان مؤتمرا صحافي بمقر المديرية زوال يوم الإثنين 29 نونبر الحالي، حيث قد توضيحات عن قرار وزير التربية الوطنية شكيب بنموسى بخصوص شروط المشاركة في مباريات أطر الأكاديميات.

ريان تحدث عن الشروط التي وضعها الوزير للمشاركة في المباريات، ولاسيما المعايير التي أثارت الجدل، كالانتقائية وتحديد أقصى سن للمشاركة في 30 سنة، معتبرا القرار قانوني، وقال إن هذه المنظومة صعبة وكما تتطلب الكفاءات تحتاج للشباب.

وبحسب المسؤول فإن دخول المهنة في سن الشباب سيمكن الأطر كانوا مدرسين أو إداريين من الترقي وحصد تكوين جيد وشغل مختلف المناصب، ناهيك عن تمكينهم من الاستفادة من تقاعد محترم يحفظ كرامتهم.

المصدر ذاته اعتبر أن أصحاب 45 أو 50 سنة على العكس من ذلك تماما، تبقى فرضهم صعيفة في الترقي وحصد تقاعد ملائم.

أكمل القراءة