غرفة الأخبار

أكثر من 12 ألف سائح صيني زاروا طنجة خلال 2017

منذ رفع التأشيرة عنهم تزايد عدد السياح الصينيين الوافدين على المغرب، طنجة كانت من المدن المستفيدة، حيث زارها خلال سنة…

منذ رفع التأشيرة عنهم تزايد عدد السياح الصينيين الوافدين على المغرب، طنجة كانت من المدن المستفيدة، حيث زارها خلال سنة الماضية 12 ألف و379 سائحا، حسب ما كشفت عنه المندوبية الإقليمية للسياحة.

المندوبية قالت إن عدد السياح الوافدين على الفنادق المصنفة بطنجة خلال سنة 2017 ما مجموعه 608 ألف و 654 سائحا، أي ما يعادل ارتفاعا بنسبة 27 في المائة مقارنة مع سنة 2016 التي سجلت 478 آلاف و 170 سائحا.

وبلغ عدد السياح الدوليين الذين زاروا المنطقة خلال سنة 2017 ما مجموعه، 312 آلاف و 74 سائحا، أي ما يعادل نموا سنويا بنسبة 49 في المائة، فيما ناهز عدد السياح الوطنيين 296 ألف و 580 سائحا، بارتفاع معدله 10 في المائة مقارنة مع سنة 2016، بينما استقر معدل الإقامة في يومين لكل سائح.

ولاحظ تقرير المندوبية أن مختلف المؤسسات الفندقية المصنفة بمدينة البوغاز سجلت خلال السنة الماضية ما مجموعه مليون و237 ألف و 391 ليلة مبيت سياحية، مقابل 991 ألف و 489 ليلة سنة 2016، وهو ما يعادل زيادة بنسبة 25 في المائة، بينما انتقل معدل الملء من 40 إلى 45 في المائة.

ويأتي السياح الإسبان في مقدمة السياح الأجانب الذين زاروا طنجة خلال هذه الفترة (56 ألفا و 744 سائحا)، يليهم الفرنسيون (46 ألفا و 296 سائحا)، ثم العرب (25 ألفا و 246 سائحا)، ثم الأمريكيون (15 ألفا و 26 سائحا)، والصينيون (12 ألفا و 379 سائحا)، والبريطانيون (9160 سائحا)، ثم الألمان (7512 سائحا) والبلجيكيون (6199 سائحا) ثم السياح المنحدرون من البلدان الاسكندنافية (5302 سائحا).

وأضاف المصدر نفسه أن الفنادق المصنفة ضمن فئة 4 نجوم تتقدم المؤسسات الإيوائية الفندقية باستقبالها 179 ألف و 100 سائحا، تليها فنادق 3 نجوم (162 ألف و 26 سائحا)، ثم فنادق 5 نجوم (110 ألف و 23 سائحا)، والمؤسسات الفندقية المصنفة في فئة نجمتين (80 ألف و 693 سائحا) ثم نجمة واحدة (43 ألف و 642 سائحا)، ثم الإقامات الفندقية (20 ألف و 454سائحا)، ثم دور الضيافة (9846 سائحا).

ومن جهة أخرى، أشار التقرير إلى أن طنجة استقبلت، خلال شهر دجنبر، حوالي 43 ألف و 567 سائحا ، مقابل 41 ألف و 156 سائحا خلال نفس الشهر من سنة 2016، وهو ما يعادل ارتفاعا بنسبة 6 في المائة، مبرزا أن عدد ليالي المبيت السياحية ناهزت 82 ألف و 212 ليلة، بنمو يصل إلى 3 في المائة بمعدل سنوي ، مع ارتفاع معدل الملء إلى 39 في المئة مقابل 34 في المئة في الفترة ذاتها من سنة 2016.

وسجلت أشهر أبريل و يوليوز و غشت، أكبر مستوى لتوافد السياح على طنجة، حيث بلغ 66 ألف و 4 سياح ، و 60 ألف و 626 سائحا، و 68 ألف و 895 سائحا على التوالي،مع معدلات ملء وصلت 55 في المئة، و58 في المئة، و69 في المئة تواليا.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

عندما تتبرّع “الباطرونا”.. ضحايا حوادث الشغل في طنجة ليسوا سواسية!

قبل أربع سنوات، شهدت مدينة طنجة حادثا مأساويا خلّف 7 قتلى و14 مصابا من عمّال إحدى الشركات، أغلبهم نساء طالتهنّ…

قبل أربع سنوات، شهدت مدينة طنجة حادثا مأساويا خلّف 7 قتلى و14 مصابا من عمّال إحدى الشركات، أغلبهم نساء طالتهنّ عاهات مستديمة، وذلك بعدما دهس قطارٌ للبضائع حافلةً لنقل المستخدمين كانت تُقلّهم على مستوى منطقة مغوغة.

بعد هذا الحادث المميت، أمر الملك محمد السادس بإجراء بحث إداري شامل لكشف الحيثيات وتحديد المسؤوليات، كما أرسل برقيات تعازي إلى ذوي الضحايا، غير أنه لم تتحركّ أية جمعية مهنية حينها لتقديم المساعدة سواء للمصابين أو أهالي القتلى، كما لم يُبادر أي تجمّع “اقتصادي” للتخفيف من معاناة هؤلاء ولو بعطاءٍ رمزي.

بعدما طالهم الإهمال وغُلبوا على أمرهم، اضطرّ ضحايا الحادث المذكور للتوسّل إلى المسؤولين عبر الصحافة، كما نظّموا وقفات أمام ولاية جهة طنجة في عهد الوالي محمد اليعقوبي طلباً للمساعدة وأملاً في تعويضات مالية تعينهم عل العيش الكريم، بعدما فقدوا القدرة على العمل نتيجة العجز الجسدي الذي أصابهم، لكنه مع ذلك لم تلتفت إليهم أية جهة ولم يعطف عليهم أي “رجل أعمال”، إلى أن طال النسيان قضيتهم.

اليوم، وبعدما قامت جمعية “غيث” بتقديم مساعدات عينية ومادية لفائدة أسر ضحايا حادث الغرق الذي شهده معمل للنسيج بطنجة شهر فبراير من السنة الماضية، لا بد من طرح بعض الأسئلة المتعلّقة أساسا بشروط السلامة في العمل وظروف نقل المستخدمين وقيمة الأجر، خصوصا وأن رئيس الجمعية عادل الرايس هو أيضا رئيس فرع الاتحاد العام لمقاولات المغرب بجهة طنجة، والكاتبة العامة للجمعية الشعيبية بلبزيوي العلوي هي كذلك الرئيسة الجهوية لجمعية النساء رئيسات المقاولات فرع الشمال، وهما معاً إلى جانب آخرين يتحمّلون مسؤوليات مباشرة وغير مباشرة عن الوضع العام الذي تعيشه الشغيلة في طنجة.

وقبل ثلاثة أيام، خرجت عشرات العاملات في مصنع لتقشير القمرون في طنجة إلى الشارع للاحتجاج، حيث بُحّت حناجرهنّ هتافاً ضد ظروف عملهنّ وما يرزخن تحته من شروط اشتغال قالوا إنها ظالمة تستعبدهنّ وتحتقر آدميّتهنّ، دون أن نسمع عن أحدٍ من المسؤولين على القطاع ذهب ليتحاور معهنّ ويعرف مطالبهنّ.

التبرّع لضحايا حوادث الشغل والإحسان إلى ذويهم أمر جيّد ومحمود، حتى وإن جاء تحت إملاءاتٍ معيّنة وفَرّق بين ضحايا حادث وآخر، لكنه لا يعفي المتبرّعين من المحسوبين على “الباطرونا” من مسؤولياتهم الاجتماعية تجاه مستخدمي شركاتهم. تحسين ظروف الاشتغال وتأمين حياة كريمة للعمّال وتمكينهم من حقوقهم، هو المطلوب أوّلاً، وليس أي شيء آخر.

  • مقال رأي بقلم أنور البقالي

(الصورة1: عادل الرايس // الصورة2: الشعيبية بلبزيوي)

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

شرطيان يُقدّمان المساعدة لمبحوثٍ عنه في جرائم قتل وقضايا مخدّرات

بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تمكنت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية يومي 20 و21 يناير…

بناءً على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تمكنت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية يومي 20 و21 يناير الحالي، من توقيف تسعة أشخاص بينهم شرطيان يعملان بالمنطقة الإقليمية للأمن بكلميم، للاشتباه في تورطهم في التزوير واستعماله والارتشاء وإفشاء السر المهني والاتجار في المخدرات.

وحسب المعلومات الأولية للبحث، فقد عمد أحد المشتبه بهم إلى تزوير وكالة تثبت أنه ممثل قانوني لشركة بغرض رفع الحجز عن سيارة مسجلة في اسم الشركة المذكورة كانت مودعة بالمحجز البلدي، وذلك بتواطؤ مع باقي المشتبه فيهم والشرطيين الموقوفين، مقابل مبلغ تم تسلمه على سبيل الرشوة.

وذكرت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها، أن الأبحاث والتحريات التقنية المنجزة أوضحت أن السيارة المحجوزة مملوكة فعليا لشخص مبحوث عنه من أجل قضايا الاتجار في المخدرات والقتل والسرقات الموصوفة، وأنه لم ينقل ملكيتها بشكل رسمي باستعمال طرق تدليسية، وأنه هو من أوعز لباقي المشتبه فيهم لتزوير الوكالة المدلى بها لرفع الحجز عن السيارة.

وتم إيداع جميع المشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية، على خلفية البحث القضائي الذي أمرت به النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وتحديد مستوى تورط كل واحد من الأشخاص الموقوفين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

الصحّة تُعلن 31 وفاة بكورونا و7638 إصابة جديدة

أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، اليوم السبت 22 يناير، عن تسجيل 31 حالة وفاة بفيروس كورونا ورصد 7638 إصابة جديدة،…

أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، اليوم السبت 22 يناير، عن تسجيل 31 حالة وفاة بفيروس كورونا ورصد 7638 إصابة جديدة، بينما بلغ عدد المتعافين 5750 شخصا، خلال الـ24 ساعة الماضية.

ورفعت الحصيلة الجديدة العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالمملكة، إلى مليون و93 ألفا و978 حالة منذ الإعلان عن أول حالة في 2 مارس 2020، فيما بلغ مجموع حالات الشفاء التام مليونا و7 آلاف و491 حالة بنسبة تعاف تبلغ 93 في المئة، فيما بلغ عدد الوفيات 15 ألف و113 وفاة بنسبة فتك تصل إلى 1،4 في المئة.

وتتوزع حالات الإصابة المسجلة خلال الـ24 ساعة الأخيرة بين جهات الدار البيضاء-سطات (1867 )، والرباط-سلا-القنيطرة (1591)، ومراكش-آسفي (672)، وفاس-مكناس (1140)، وطنجة-تطوان-الحسيمة (915)، وسوس-ماسة (492)، وبني ملال-خنيفرة (314)، ودرعة-تافيلالت (157)، والشرق (215)، وكلميم-وادنون (102)، والعيون-الساقية الحمراء (108)، والداخلة-وادي الذهب (65).

أما الوفيات، فتتوزع بين جهات الرباط-سلا-القنيطرة (11)، والدار البيضاء-سطات (9) ، ومراكش-اسفي (3)، وسوس ماسة (2)، وبني ملال اخنيفرة (2)، وطنجة تطوان الحسيمة (1) و فاس مكناس (1) والعيون-الساقية الحمراء (1)، وكلميم-واد نون (1).

من جهة أخرى، أفادت وزارة الصحة أن أربعة ملايين و111 ألفا و342 شخصا تلقوا الجرعة الثالثة من اللقاح المضاد لكورونا، فيما ارتفع عدد الملقحين بالجرعة الثانية إلى 23 مليون و43 ألفا و738 شخصا، مقابل 24 مليون و635 ألفا و510 شخصا تلقوا الجرعة الأولى.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

جماعة طنجة تنزع ملكية أراضي لإنشاء “حديقة حيوانات”

تدرس لجنة التعمير بجماعة طنجة الإثنين القادم مشروعا لنزع ملكية أراضي بهدف إنشاء حديقة للحيوانات ومنتزها وطنيا، وهو المشروع الذي…

تدرس لجنة التعمير بجماعة طنجة الإثنين القادم مشروعا لنزع ملكية أراضي بهدف إنشاء حديقة للحيوانات ومنتزها وطنيا، وهو المشروع الذي بشر به عمدة المدينة عند تبريره بيع أراضي الجماعة بمالغ أقل من قيمتها السنة الماضية.

وسيعمل أعضاء اللجنة على المصادقة على “نزع الملكية”، استعدادا لطرح المشروع على أعضاء الجماعة خلال الدورة القادمة للمصادقة عليه خلال شهر فبراير.

جماعة طنجة لم تقد لغاية الآن تفاصيل عن المشروع وموقع الأراضي التي ستشيد عليه، وسط مخاوف من فسح المشروع الباب أمام تدمير ما تبقى من “الغابة” في منطقة مديونة والرميلات، حيث يعتقد أن المشروع سيشيد.

أكمل القراءة