غرفة الأخبار

حادث بوقنادل.. بلاغ “غريب” من المكتب الوطني للسكك الحديدية!

نفى المكتب الوطني للسكك الحديدية صحة بعض المعطيات المغلوطة المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، على إثر الحادث المؤسف لانحراف القطار…

نفى المكتب الوطني للسكك الحديدية صحة بعض المعطيات المغلوطة المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي، على إثر الحادث المؤسف لانحراف القطار ببوقنادل صباح أمس الثلاثاء، بخصوص شعور عدد من مسافري قطار سابق للقطار المنحرف بترددات بمكان الحادث.

وأوضح المكتب في بلاغ له أنه “لوحظ تداول معطيات مغلوطة من طرف بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي من قبيل أن مجموعة من مسافري القطار السابق للقطار المنحرف صرحوا أنهم شعروا بترددات بمكان الحادث وأخبروا بذلك المسؤولين بالمحطات، الذين لم يقوموا بأي إجراء”.

وأضاف البلاغ أنه نظرا لما تتضمنه مثل هذه التصريحات من “مزايدات”، فإن المكتب يؤكد أن هذ الإشعار تم على مستوى محطة سيدي الطيبي التي تبعد بعشر كيلومترات على مكان الحادث ببوقندال.

ووفقا للقوانين والمساطر الجاري بها العمل، يضيف البلاغ، قام المكتب فور إشعاره بهذه الترددات بتمديد مدة توقف القطار بمحطة القنيطرة وإخضاعه للمراقبة، بالإضافة إلى قيام الفرق التقنية المتخصصة بمراقبة البنيات التحتية والمنشآت عل مستوى سيدي الطيبي. وشدد على أن عمليات المراقبة هاته قد أكدت عدم وجود أي خلل أو عطب يذكر.

وأكد المكتب أنه لتفادي انتشار مثل هذه “المغالطات التي من شأنها أن تؤثر سلبا على الرأي العام”، فإنه يحرص على تقاسم المعلومات المتعلقة بهذا الموضوع بشكل منتظم من خلال بلاغاته الصحفية الرسمية، عبر مختلف قنوات التواصل، مذكرا بأن كل الشهادات سيستمع إليها في إطار البحث القضائي الذي فتح من طرف الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط.

وكانت إحدى “المسافرات” قد نشرت دقائق بعد حادث بوقنادل “منشورا” على الفيسبوك قالت فيه إن ركاب رحلة سابقة على نفس السكة شعروا بترددات واهتزازات قوية، قاموا على إثرها بإخبار المسؤولين وتحذيرهم، غير أنهم لم يكترثوا لهم.

كما تم تسريب تسجيل صوتي منسوب لعمال السكك الحديدية، تحدثوا فيه عن وجود خلل لم يتم إصلاحه أدى إلى انقلاب القطار، مؤكدين في نفس الوقت علم المسؤولين بوجود الخلل منذ مدة.

(الصورة: مدير المكتب الوطني للسكك الحديدية ربيع الخليع)

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

كورونا اليوم.. تسجيل 4 وفيات ورصد 145 إصابة جديدة

أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، اليوم الأربعاء، عن تسجيل أربع وفيات بفيروس كورونا ورصد 145 إصابة جديدة، فيما سُجّلت 242…

أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، اليوم الأربعاء، عن تسجيل أربع وفيات بفيروس كورونا ورصد 145 إصابة جديدة، فيما سُجّلت 242 حالة شفاء، وذلك خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وأشارت النشرة إلى أن الحصيلة الجديدة للإصابات بالفيروس رفعت العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالمملكة إلى 950 ألف و946 حالة، فيما بلغ مجموع حالات الشفاء التام 933 ألف و 658 حالة بنسبة تعاف تبلغ 98.2 في المئة، فيما استقر عدد الوفيات في حدود 14 ألف و792 بنسبة فتك تصل الى 1.6 في المئة.

وسجلت الوفيات في كل من جهة الدار البيضاء-سطات (2) وجهة الرباط-سلا-القنيطرة (1) وجهة الشرق (1)، بينما تتوزع حالات الإصابة المسجلة خلال الـ 24 ساعة الأخيرة بين جهة الدار البيضاء-سطات (76) والرباط-سلا-القنيطرة (38) ومراكش-آسفي (8) وسوس-ماسة (7) وبني ملال خنيفرة (4) طنجة-تطوان-الحسيمة (4) وفاس -مكناس (4) وجهة الشرق (2) ودرعة تافيلالت (1) والداخلة وادي الذهب (1).

من جهة أخرى، أفادت وزارة الصحة أن مليون و896 ألف و565 شخصا تلقوا الجرعة الثالثة من اللقاح المضاد لكورونا، فيما ارتفع عدد الملقحين بالجرعة الثانية إلى 22 مليون و746 ألف و994 شخصا، مقابل 24 مليون و449 ألف و866 تلقوا الجرعة الأولى.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

اللجنة العلمية توصي الحكومة بإعادة فتح الحدود المغربية

اجتمعت اللجنة العلمية الخاصة بالجانب الاستشاري في المغرب لمواجهة جائحة كورونا، وقد أوصت الحكومة بإعادة فتح الأجواء المغربية، في ظل…

اجتمعت اللجنة العلمية الخاصة بالجانب الاستشاري في المغرب لمواجهة جائحة كورونا، وقد أوصت الحكومة بإعادة فتح الأجواء المغربية، في ظل عدم تشكيل المتحور الجديد خطرا، انسجاما مع دعوة منظمة الصحة العالمية.

هذا وينتظر أن تحسم الحكومة المغربية موقفها خلال الأيام القادمة، خصوصا مع انتهاء قرار تعليق الرحلات يوم 13 دجنبر الحالي، والمرجح استئناف الرحلات بين المملكة وباقي دول العالم.

وعكس هذا التوجه تشير تقارير إلى تشديد الإجراءات مع نهاية السنة، إذ قررت السلطات مؤخرا تحديد عدد المشاركين في الجنائز ومنع التظاهرات والأحداث الفنية والثقافية.

وزارة الداخلية من جانبها طالبت الولاة والعمال بفرض الجواز من أجل دخول الإدارات العمومية، وبدأت السلطات المحلية تقوم بحملات توعوية وإعلامية ولقاءات مع المجتمع المدني لعودة تشديد الإجراءات والتشجيع على التلقيح باعتباره المخرج الوحيد والطريق لاستئناف الحياة الطبيعية.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

وزارتا الصحة والتعليم “تبحثان” عن كورونا بين صفوف التلميذ

تُجري وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، بتعاون مع وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، دراسة حول انتشار عدوى فيروس كورونا داخل…

تُجري وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، بتعاون مع وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، دراسة حول انتشار عدوى فيروس كورونا داخل المدارس، حيث شرعت العديد من المؤسسات التعليمية في إخضاع التلاميذ لاختبارات الـ “بي سي آر”.

وحسب ما نقلت جريدة “الصحراء المغربية” عن عضو اللجنة العلمية والتقنية للقاح المضاد لكوفيد-19، الدكتور سعيد عفیف، فإن الدراسة ستمكن من التحقق من تأثیر فيروس كورونا على التلاميذ، في ظل السير السلس لعملية تلقيح الفئة العمرية، التي تتراوح أعمارهم بين 12 و17 سنة.

وحسب عفيف، فإنه بناءً على نتائج الدراسة “سيكون المغرب قادرا على اتخاذ القرارات اللازمة لمزيد من الحماية للتلاميذ وأطر التعليم”.

وسبق للمغرب أن أجرى الدراسة الأولى عن انتشار كورونا داخل المدارس خلال الموسم الدراسي 2020-2021، حيث أظهرت النتائج حينها أنه من بين 30 ألف تلميذ خضعوا لاختبار الكشف، تبين أن انتشار العدوى كان بنسبة 2 في المئة.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

من أجل صحة المغاربة.. اقتراض مليار و600 مليون درهم من فرنسا

منحت الوكالة الفرنسية للتنمية (AFD) قرضاً للمغرب بقيمة 150 مليون يورو، ما يُعادل نحو مليار و600 مليون درهم، وذلك لدعم…

منحت الوكالة الفرنسية للتنمية (AFD) قرضاً للمغرب بقيمة 150 مليون يورو، ما يُعادل نحو مليار و600 مليون درهم، وذلك لدعم جهوده ومواكبته في تعميم التأمين الإجباري عن المرض للمواطنين المغاربة، وتعزيز المنظومة الصحية.

وتم توقيع اتفاقية التمويل هذه، يوم الثلاثاء 7 دجنبر الحالي بمقر وزارة المالية، حيث وقّعها مدير الوكالة الفرنسية للتنمية ميهوب مزواغي ووزير الصحة والحماية الاجتماعية خالد آيت الطالب، بحضور الوزير المنتدب المكلف بالميزانية فوزي لقجع.

وحسب الجدول الزمني للاستراتيجية الوطنية للحماية الاجتماعية بالمغرب، يشمل التأمين الإجباري عن المرض العمال غير الأجراء (فاتح دجنبر 2021)، المستفيدون من نظام المساعدة الطبية (2022)، ثم تعميم التعويضات العائلية (2022 / 2024)، علاوة على تعميم التقاعد والتعويض عن فقدان الشغل (2025).

(الصورة: وزير الصحة خالد آيت الطالب)

أكمل القراءة