غرفة الأخبار

تشاؤم لمستقبل المعيشة والشغل.. تدهور مستوى الثقة عند الأسر المغربية

أفادت المندوبية السامية للتخطيط، بأن مستوى ثقة الأسر المغربية ،على صعيد مكونات تطور مستوى المعيشة ،والبطالة، ووضعيتهم المالية ،وكذا فرص…

أفادت المندوبية السامية للتخطيط، بأن مستوى ثقة الأسر المغربية ،على صعيد مكونات تطور مستوى المعيشة ،والبطالة، ووضعيتهم المالية ،وكذا فرص اقتناء السلع المستدامة، انتقل إلى 82,5 نقطة عوض 87,3 نقطة المسجلة خلال الفصل السابق و85,5 نقطة المسجلة في الفصل الثالث من السنة الماضية.

وأوضحت المندوبية في مذكرة إخبارية حول نتائج بحث الظرفية لدى الأسر خلال الفصل الثالث من السنة الجارية، أن مستوى ثقة الأسر المغربية عرف تدهورا خلال هذا الفصل ، مشيرة إلى أن معدل الأسر التي صرحت بتدهور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا السابقة بلغ 40,6 في المائة ، فيما اعتبرت 28,3 في المائة منها أنه عرف استقرارا مقابل 31,1 في المائة التي أشارت إلى أنه تحسن.

وبخصوص تطور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا المقبلة، أشارت المندوبية السامية للتخطيط إلى أن 25,1 في المائة من الأسر تتوقع تدهوره و 37,9 في المائة استقراره، في حين ترجح 37,0 في المائة من الأسر تحسنه. وأبرزت المندوبية أنه بخصوص مستوى البطالة ، توقعت 74,9 في المائة من الأسر مقابل 9,7 في المائة ارتفاعا في مستوى البطالة خلال 12 شهرا المقبلة، مؤكدة أن رصيد هذا المؤشر استقر في مستوى سلبي بلغ ناقص 65,2 نقطة، مسجلا بذلك تراجعا سواء بالمقارنة مع الفصل السابق أو مع نفس الفصل من السنة الماضية ، حيث سجل ناقص 61,7 نقطة وناقص 59,9 نقطة على التوالي.

وبخصوص تطور الوضعية المالية للأسر خلال 12 شهرا الماضية، صرحت 29,6 في المائة من الأسر ،حسب المندوبية السامية للتخطيط ، بتحسنها مقابل 11,4 في المائة بتدهورها ، مشيرة إلى أن هذا التصور بقي بذلك سلبيا حيث بلغ ناقص 18,2 نقطة مقابل ناقص 15,2 نقطة المسجلة خلال الفصل السابق وناقص 14,5 نقطة المسجلة خلال نفس الفصل من 2017. أما بخصوص تصور الأسر لتطور وضعيتها المالية خلال 12 شهرا المقبلة، فأشارت المندوبية إلى أن 30,0 في المائة من الأسر تتوقع تحسنها مقابل 11,8 في المائة التي تنتظر تدهورها ، مؤكدة أن رصيد هذا المؤشر استقر بذلك في 18,2 نقطة مقابل 28,1 نقطة خلال الفصل السابق و19,6 نقطة خلال نفس الفصل من السنة الماضية.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

إعادة تداول تقرير ألماني قديم ضد المغرب يتسبب في حملة مغربية على برلين وصاحبته تنفي

قامت مواقع إخبارية عربية ثم مغربية بإعادة نشر تقرير ألماني قديم مناهض للمصالح المغربية، خلال الأيام الماضية، ما تسبب في…

قامت مواقع إخبارية عربية ثم مغربية بإعادة نشر تقرير ألماني قديم مناهض للمصالح المغربية، خلال الأيام الماضية، ما تسبب في إطلاق حملة تحت وسم “ألمانيا تستهدف المغرب”.

جميع المواقع اعتمدت على موقع مغربي “ناطق بالألمانية” قال فيه إن تقريرا للمخابرات الألمانية حذر من تصاعد قوة المغرب، ودعا إلى كبحه حتى لا تتكرر التجربة التركية مع القارة الأوروبية.

الموقع زعم أن صاحبة التقرير هي ايزابيل فيرينفيلز بصفتها مديرة المخابرات الألمانية في شمال إفريقيا، لتنطلق الحملة ضد صاحبة التقرير وتصويرها كأنها “هيتلر”.

وفي الحقيقة التقرير المتداول هو تقرير “قديم”، وتمت فقط إعادة تداوله بعناوين جديدة وحشر تركيا في الملف، أما صاحبة التقرير فهي مجرد باحثة في معهد ألماني وليست مديرة للمخابرات.

صاحبة التقرير نفت ما ينشر حولها عن طريق ناشط مغربي قال “تتداول صحف اليكترونية مغربية مقالا حول ما أسمته “تقرير استخباراتي ألماني يَكشف محاولة برلين كبح توسع المغرب في إفريقيا وأوروبا الشرقية”. اعدته ايزابيل فيرينفيلز !! الأمر يتعلق بخبر كاذب لا أساس له من الصحة. الخبر نشره موقع تونسي ونقلته عنه مواقع مغربية. يجب توخي الدقة والحذر !”.

تجدر الإشارة بأن التقرير الألماني كان قد انتشر عند اندلاع الأزمة بين برلين والرباط على خلفية قضية الصحراء، وقد أشار الملك محمد السادس في خطابه للتقرير، معبرا عن استنكاره لمحاولات عرقلة التنمية المغربية.

وبحسب الباحثة فإن تقريرها ليس ضد المغرب لكنه يشير إلى الإنجازات التي حققها في إفريقيا، مبرزة بأنها تثير الانتباه إلى تضايق دول جارة مثل تونس والجزائر من هذا التفوق.

لكن ميول الباحثة وتعاطفها مع الجزائر ما دفع لانتقاد التقرير، خصوصا وأنها تدعم جهودا أوروبية من أجل معاملة الدول المغاربية بنفس الطريقة، عبر معاملة الكسول بنفس طريقة المجتهد، مثال المغرب والجزائر، لمنع أي هيمنة مغربية على المنطقة ودول القارة الإفريقي.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

ولاية جهة طنجة تُعيد فرض الجواز على الجميع

شرعت ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة، منذ صباح يوم الإثنين 6 دجنبر الحالي، في التطبيق الصارم للقرار الحكومي بشأن الإدلاء…

شرعت ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة، منذ صباح يوم الإثنين 6 دجنبر الحالي، في التطبيق الصارم للقرار الحكومي بشأن الإدلاء بجواز التلقيح لولوج المؤسسات العمومية، وإعادة فرضه على الجميع.

ويأتي هذا الإجراء، حسب المعلومات المتوفّرة، بناءً على مراسلة من وزارة الداخلية في الموضوع وُجّهت إلى جميع الولاة والعمال، ومن خلالهم إلى رؤساء الجماعات والمقاطعات وعدد من الإدارات، تقضي بضرورة أجرأة القرار الحكومي المذكور على أرض الواقع.

وكانت مطالبة المواطنين بالإدلاء بجواز التلقيح مُعلّقة ولا تكاد تُطبَّق في جميع المرافق الرسمية وغير الرسمية، وذلك بعد الاحتجاجات الشعبية القوّية التي نُظّمت في أغلب المدن المغربية ضدّ التلقيح الإجباري، ورفضاً لجواز التلقيح.

 (الصورة: والي جهة طنجة محمد مهيدية)

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

في عشرة أشهر.. مغاربة الخارج يُحوّلون أزيد من 79 مليار درهم

أفاد مكتب الصرف أن تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج بلغت قيمتها حوالي 79.66 مليار درهم، إلى غاية متم شهر أكتوبر المنصرم،…

أفاد مكتب الصرف أن تحويلات المغاربة المقيمين بالخارج بلغت قيمتها حوالي 79.66 مليار درهم، إلى غاية متم شهر أكتوبر المنصرم، مقابل 55,59 مليار درهم في الفترة ذاتها من السنة الماضية.

وأوضح المكتب، في نشرته الخاصة بالمؤشرات الشهرية للتجارة الخارجية لشهر أكتوبر، أن هذه التحويلات ارتفعت بنسبة 43.3 في المئة، بما يعادل 24.07 مليار درهم.

وكان تقرير صدر مؤخرا عن البنك الدولي، أفاد أن الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية احتلتا المرتبتين الأولى والثانية، على التوالي، في ترتيب البلدان التي سجلت تحويلات مالية من طرف المهاجرين المغاربة إلى بلدهم.

أكمل القراءة
أخبار ومتابعات, غرفة الأخبار

رغم الزيادة في صادرات الفوسفاط.. العجز التجاري للمغرب يتجاوز 164 مليار درهم

بلغ العجز التجاري للمغرب خلال العشرة أشهر الأولى من السنة الحالية ما قيمته 164,17 مليار درهم، بزيادة 26,6% مقارنة مع…

بلغ العجز التجاري للمغرب خلال العشرة أشهر الأولى من السنة الحالية ما قيمته 164,17 مليار درهم، بزيادة 26,6% مقارنة مع الفترة ذاتها من سنة 2020، حسب بيانات لمكتب الصرف.

وكشف مكتب الصرف في نشرته الأخيرة حول المؤشرات الشهرية للتجارة الخارجية، أن هذا العجز ناتج عن زيادة في الواردات (+22,9% إلى 424,32 مليار درهم) بشكل أكبر مقارنة مع زيادة الصادرات (+20,7% إلى 260,15 مليار درهم)، مشيرا إلى أن نسبة التغطية بلغت 61,3%.

وتأتي الزيادة في واردات السلع والبضائع عقب الزيادة في مشتريات مجمل المنتجات، خاصة منها المنتجات الاستهلاكية الجاهزة (+24,43 مليار درهم)، والمنتجات نصف المصنعة (+17,46 مليار درهم)، والمنتجات الطاقية (+17,74 مليار درهم).

كما تعود الزيادة في واردات المنتجات الاستهلاكية النهائية (+32,1% ) بشكل رئيسي إلى زيادة مشتريات السيارات السياحية (+5,06 مليار درهم)، وتلك الخاصة بالأدوية والمنتجات الصيدلانية الأخرى (+4,68 مليار درهم)، والتي تُعزى بشكل خاص إلى شراء اللقاحات المضادة لـفيروس كورونا.

وأوضح مكتب الصرف أن حصة مشتريات المنتجات الاستهلاكية الجاهزة ضمن إجمالي الواردات، انتقل من 22,1% في نهاية أكتوبر 2020 إلى 23,7% مع متم أكتوبر 2021.

من جانبها، ارتفعت فاتورة الطاقة بنسبة 43,1%، حيث يُعزى هذا التطور إلى زيادة التموينات من مادتي الغازوال والفيول (+9,2 مليار درهم) اعتمادا على ارتفاع الأسعار بنسبة 34%، إلى جانب زيادة الكميات المستوردة بنسبة 10,7%.

وفي ما يتعلق بالصادرات، فإن الزيادة تشمل القطاعات برمتها، وخاصة منها صادرات الفوسفاط ومشتقاته بنسبة زيادة بلغت 47,2 في المئة، والسيارات (+12,4%) والنسيج والجلد (+19,6%).

أكمل القراءة