غرفة الأخبار

الملك محمد السادس: الخدمة العسكرية ستوفر فرصة للتكوين والاندماج (فيديو)

قال الملك محمد السادس، اليوم الجمعة، أن التكوين المهني يعد رافعة قوية للنهوض بتشغيل الشباب، مشيرا  إلى أنه يضع النهوض…

قال الملك محمد السادس، اليوم الجمعة، أن التكوين المهني يعد رافعة قوية للنهوض بتشغيل الشباب، مشيرا  إلى أنه يضع النهوض بتشغيل الشباب في قلب اهتماماته.

وأبرز الملك، في خطاب ألقاه أمام أعضاء مجلسي البرلمان بمناسبة افتتاح الدورة الأولى من السنة التشريعية الثالثة من الولاية التشريعية العاشرة، في هذا الصدد، أن هناك العديد من المجالات التي يمكن أن تساهم في خلق المزيد من فرص الشغل.

وفي هذا الإطار، أبرز  الملك، أن التكوين المهني يعد “رافعة قوية للتشغيل إذا ما حظي بالعناية التي يستحقها وإعطاء مضمون ومكانة جديدين لهذا القطاع الواعد”. ولهذه الغاية، يضيف جلالة الملك، يتوجب العمل على مد المزيد من الممرات والجسور بين التكوين المهني وبين التعليم العام “في إطار منظومة موحدة ومتكاملة مع خلق نوع من التوازن بين التكوين النظري والتداريب التطبيقية داخل المقاولات”.

ومن جهة أخرى، أبرز  الجلالة أن “التوجيهات الهامة، التي قدمناها بخصوص قضايا التشغيل، والتعليم والتكوين المهني، والخدمة العسكرية،تهدف للنهوض بأوضاع المواطنين، وخاصة الشباب، وتمكينهم من المساهمة في خدمة وطنهم”، موضحا أن “الخدمة العسكرية تقوي روح الانتماء للوطن”.

كما تمكن الخدمة العسكرية، يضيف صاحب الجلالة، “من الحصول على تكوين وتدريب يفتح فرص الاندماج المهني والاجتماعي أمام المجندين الذين يبرزون مؤهلاتهم، وروح المسؤولية والالتزام”، مؤكدا جلالته أن “جميع المغاربة المعنيين، دون استثناء، سواسية في أداء الخدمة العسكرية، وذلك بمختلف فئاتهم وانتماءاتهم الاجتماعية وشواهدهم ومستوياتهم التعليمية”.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

إصابات وتوقيف خلال منع السلطات وقفة ضد التطبيع في طنجة (فيديو)

استخدمت سلطات طنجة القوة من أجل تفريق وقفة احتجاجية ضد التطبيع مع إسرائيل وضد زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي إلى العاصمة…

استخدمت سلطات طنجة القوة من أجل تفريق وقفة احتجاجية ضد التطبيع مع إسرائيل وضد زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي إلى العاصمة الرباط، حيث وقع مذكرة تفاهم عسكرية هي الأولى من نوعها بين بلد عربي والدولة العبرية.

القوات العمومية قامت بتفريق المجتمعين في ساحة الأمم بعد أقل من 5 دقائق رفعوا فيها الشعارات والأعلام الفلسطينية. استخدام القوة في التدخل خلف إصابات في صفوف بعض المتظاهرين لاسيما من كبار السن، وسط أنباء عن توقيف بعض المحتجين.

المحتجون المنتمون لتيارات مختلفة من الإسلامي إلى اليساري، نددوا بالتدخل مؤكدين في تصريحات صحفية، بأن القمع لا يزيدهم إلا رفضا للتطبيع الذي وصفوه بـ “الخيانة”.

بث مباشر من فايبسوك

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

سلطات طنجة تمنع بالقوة وقفةً تضامنية مع فلسطين (فيديو)

منعت السلطات المحلية في مدينة طنجة، مساء يوم الإثنين 29 نونبر الحالي، وقفةً تضامنية مع الشعب الفلسطيني ورافضة للتطبيع مع…

منعت السلطات المحلية في مدينة طنجة، مساء يوم الإثنين 29 نونبر الحالي، وقفةً تضامنية مع الشعب الفلسطيني ورافضة للتطبيع مع إسرائيل، وذلك بمناسبة “اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني”.

وبعد لحظات من انطلاقها بساحة “الأمم”، رفع المشاركون في الوقفة شعارات داعمة للقضية الفلسطينية وأخرى مناهضة لسياسة التطبيع مع الكيان الصهيوني المحتل، لكن القوات العمومية سرعان ما تدخّلت وفرّقتهم بالقوة، وسط هتافات مُستنكرة لهذا المنع.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

المدير الإقليمي للتربية الوطنية في طنجة: منظومة التعليم صعبة وتحتاج للشباب وأصحاب 45 و50 سنة فرصهم ضعيفة

عقد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية في طنجة أصيلة رشيد ريان مؤتمرا صحافي بمقر المديرية زوال يوم الإثنين 29 نونبر…

عقد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية في طنجة أصيلة رشيد ريان مؤتمرا صحافي بمقر المديرية زوال يوم الإثنين 29 نونبر الحالي، حيث قد توضيحات عن قرار وزير التربية الوطنية شكيب بنموسى بخصوص شروط المشاركة في مباريات أطر الأكاديميات.

ريان تحدث عن الشروط التي وضعها الوزير للمشاركة في المباريات، ولاسيما المعايير التي أثارت الجدل، كالانتقائية وتحديد أقصى سن للمشاركة في 30 سنة، معتبرا القرار قانوني، وقال إن هذه المنظومة صعبة وكما تتطلب الكفاءات تحتاج للشباب.

وبحسب المسؤول فإن دخول المهنة في سن الشباب سيمكن الأطر كانوا مدرسين أو إداريين من الترقي وحصد تكوين جيد وشغل مختلف المناصب، ناهيك عن تمكينهم من الاستفادة من تقاعد محترم يحفظ كرامتهم.

المصدر ذاته اعتبر أن أصحاب 45 أو 50 سنة على العكس من ذلك تماما، تبقى فرضهم صعيفة في الترقي وحصد تقاعد ملائم.

أكمل القراءة