غرفة الأخبار

يدخل اليوم حيّز التنفيذ.. ماذا تعرف عن قانون محاربة العنف ضد النساء؟

يدخل قانون رقم 13-103 المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء، اليوم الأربعاء 12 شتنبر، حيز التنفيذ في المغرب، بعد المصادقة عليه…

يدخل قانون رقم 13-103 المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء، اليوم الأربعاء 12 شتنبر، حيز التنفيذ في المغرب، بعد المصادقة عليه بالإجماع بمجلس النواب في إطار قراءة ثانية، وذلك استجابة لمطالب الحركة النسائية ومنظمات المجتمع المدني، من أجل تعزيز حقوق المرأة في المجتمع.

ويروم القانون، الذي أثار نقاشا عموميا هاما، وضع حدّ لظاهرة العنف ضد النساء التي تعود وفق العديد من المراقبين لأسباب متعددة مرتبطة أساسا بموروثات ثقافية داخل المجتمع المغربي، مطبوعة بنظرة دونية للمرأة، يعززها ارتفاع نسبة الأمية، واتساع الفوارق الاجتماعية، والفقر الذي تنعكس تداعياته بشكل أكبر على العنصر المؤنث داخل المجتمع.

وأوضحت وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، بسيمة الحقاوي، أن هذا القانون الذي استغرق 6 سنوات من التشاور والنقاش العمومي، بُني على أربعة أبعاد وفق معايير دولية، وهي البعد الوقائي والحمائي والزجري والتكفلي.

ويتعلق البعد الحمائي بمجموعة من المقتضيات التي تتحدث عن التدابير الحمائية، كالمادة 8 التي تنص على فورية الحماية، بالإضافة إلى عدد من التدابير الأخرى من قبيل إرجاع المحضون مع حاضنته إلى السكن، وإنذار المعتدي بعدم الاعتداء، وتوقيع تعهد بذلك، ثم إشعار المعتدي بأنه يمنع عليه التصرف في الأموال المشتركة للزوجين، على اعتبار أن المقتضيات تطال جميع الوضعيات بما فيها العنف الزوجي.

وأكدت الوزيرة من جهة أخرى، على البعد الزجري الذي لا يمكن بدونه تحقيق الردع والمنع من ارتكاب جرائم العنف، موضحة أن القانون الجنائي يأتي مستوعبا للإجراءات المتضمنة في قانون 13-103، كما يستوعب مقتضيات قانون الاتجار بالبشر (بالنسبة للمقتضيات الزجرية)، على اعتبار أن كل جريمة تحدد لها عقوبات زجرية فهي جزء من القانون الجنائي، لكنها تنتمي، بحسب الوزيرة، إلى القانون الذي وضعت فيه ابتداء.

وبخصوص البعد الرابع المتعلق بالتكفل بالنساء، فتعتبره الحقاوي بعدا أساسيا ينبغي المراهنة عليه من خلال تعزيز المنظومة التكفلية الموجودة بالقطاعات الحكومية وعبر اللجنة الوطنية واللجان الجهوية والمحلية، مع فسح المجال للمجتمع المدني والإنصات إليه واستحضار خبراته على مستوى التداول في قضايا المرأة. 

(عن ماب بتصرّف)

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

إعادة فتح معبريْ سبتة وبني نصار أمام المسافرين.. ولا تهريب للسلع بعد اليوم (فيديو)

بعد إغلاق دام أكثر من سنتين بسبب جائحة كورونا، أُعيد ليلة الإثنين الثلاثاء 17 ماي الحالي فتح معبرْي باب سبتة…

بعد إغلاق دام أكثر من سنتين بسبب جائحة كورونا، أُعيد ليلة الإثنين الثلاثاء 17 ماي الحالي فتح معبرْي باب سبتة وبني نصار أمام حركة المسافرين، وذلك في الاتجاهين سواء للعربات أو الراجلين.

وفي تصريحات لجريدة “طنجة7″، عبّر الكثير من المواطنين المغاربة عن سعادتهم بإعادة فتح معبر باب سبتة، ما سيُمكّنهم مجدّدا من السفر لزيارة الأهل أو القيام بأغراضهم المختلفة على جانبي المعبر.

من جهة أخرى، أكدت مصادر مسؤولة أن عمليات تهريب السلع لن يتم استئنافها بمعبري باب سبتة وبني نصار، بينما سيتم إحداث مكتب جمركي بالمعبرين المذكورين من أجل مباشرة الإجراءات الجمركية العادية المرتبطة بالعابرين السياح وليس التجار، ممن لهم مقتنيات يتوجب التصريح بها.

ويأتي هذا الإجراء تنفيذا للبيان المشترك المعتمد في ختام المباحثات التي أجراها الملك محمد السادس ورئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز، خلال زيارة الأخير للمغرب شهر أبريل المنصرم، في إطار مرحلة جديدة للشراكة بين البلدين.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

تعيين مسؤولة بأمانديس طنجة على رأس مديرية التواصل لمجموعة فيوليا الشرق الأوسط

عُلم لدى مجموعة “فيوليا” الفرنسية المتخصّصة في تدبير قطاعات الماء والكهرباء، عن تعيين السيدة زينب الشودري على رأس مديرية التواصل…

عُلم لدى مجموعة “فيوليا” الفرنسية المتخصّصة في تدبير قطاعات الماء والكهرباء، عن تعيين السيدة زينب الشودري على رأس مديرية التواصل لفرع المجموعة للشرق الأدنى والأوسط.

وكانت الشودري، المنحدرة من مدينة تطوان، قد شغلت منصب مسؤولة عن التواصل في شركة أمانديس طنجة ثم مسؤولة عن التسويق للشركة، قبل أن تُعيَّن مديرةً لقسم التواصل والتسويق، وهو المنصب الذي ظلّت تشغله إلى حين ترقيتها مديرةً للتواصل بمقر المجموعة الرئيسي في دبي بالإمارات العربية.

وتأتي هذه الترقية للسيدة زينب الشودري، دليلا آخر على الكفاءة والموهبة التي تحظى بها الأطر المغربية داخل مجموعة فيوليا الدولية، والتي تُمكّنهم من تتويج مسيرتهم المهنية بمناصب قيادية في المجموعة.

أكمل القراءة
error: