غرفة الأخبار

وزارة التربية الوطنية تدافع عن “كتاب البغرير” وتهدد باللجوء إلى القضاء

هددت وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي باللجوء إلى المتابعة القضائية في حق الأشخاص الذين يقومون بنشر صور ونصوص مفبركة أو…

هددت وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي باللجوء إلى المتابعة القضائية في حق الأشخاص الذين يقومون بنشر صور ونصوص مفبركة أو تعود لكتب أجنبية متعمدين نسبها إلى كتب مدرسية وطنية أونشر صور ونصوص قديمة لم تعد الطبعات الجديدة للكتب المدرسية تتضمنها.

جاء ذلك في بلاغ توضيحي حول أزمة الكتب والذي شرحت عبره كيفية اعتماد الكتب المدرسية بصفة عامة ودوافع اللجوء إلى عبارات من الدارجة المغربية في الكتب الجديدة.

وبحسب الوزارة فإنه وفي إطار تطوير منهاج اللغة العربية بالسلك الابتدائي، وتفعيلا للتغييرات التي عرفتها برامج هذه المادة في المستويين الأول والثاني ابتدائي هذه السنة، توصلت الوزارة بمشروع كراسة التلميذ “مرشدي في اللغة العربية” للسنة الثانية من التعليم الابتدائي (النشر إفريقيا الشرق)، بعد أن قامت لجنة التأليف بإعادة صياغة محتوى الكراسة حسب ملحق دفتر التحملات الجديد (مارس 2018)، المُعَبِّر عن الإنتظارات من المراجعة التي عرفها منهاج اللغة العربية للسلك الابتدائي.

وقالت إن لجنة التقويم والمصادقة أي مبرر تنظيمي أو تربوي يمنع من استعمال أسماء مغربية (لباس ومأكولات) في نص قرائي وظيفي، وذلك بالرجوع للمنطلقات التالية:

أولا : المنطلقات ذات البعد الاستراتيجي للمناهج بصفة عامة:

– تنص الرؤية الاستراتيجية في الرافعة السابعة عشر على أن المدرسة يجب أن تصبح حاملة للثقافة وناقلة لها في نفس الوقت وأن تضطلع بدورها في النقل الثقافي عبر: “المدرس؛ البرامج الدراسية والتكوينات والكتب المدرسية؛…؛ المواد والأنشطة الدراسية لتنمية الذوق الفني لدى المتعلمين، وتقوية الإحساس بالانتماء للمجتمع وللمشترك الإنساني ككل، وتنمية عادات وكفايات القراءة والتواصل والفضول المعرفي”.

– كما تنص المادة 85 من الرؤية الاستراتيجية على :

“…إعطاء الأولوية للدور الوظيفي للغات المعتمدة في المدرسة في: ترسيخ الهوية؛ الانفتاح الكوني؛ اكتساب المعارف والكفايات والثقافة؛ الارتقاء بالبحث؛ تحقيق الاندماج الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والقيمي.”

ثانيا : المنطلقات البيداغوجية العامة ذات الصلة بالسنة الثانية من التعلم الابتدائي:

يستند اعتماد الثقافة المغربية في نصوص موجهة لتلاميذ المراحل الأولى من تعليم اللغة العربية إلى المنطلقات البيداغوجية التالية:
– يعتمد اختيار النصوص على مدخل الموضوعات والمجالات الأسرية والبيئية والوطنية وغيرها كما هو منصوص عليه في المنهاج. ومن المطلوب أن تشمل نصوص كل مجال رصيدا لغويا وثقافيا ذا صلة بكل مجال.

– يعتمد تعليم اللغة وتعلمها على القراءة والفهم عبر نصوص حكائية ووظيفية تضمنت حقولا لغوية مختلفة تنسجم مع كل مجال وتثري الرصيد اللغوي للمتعلم. وينبغي في هذا الصدد، دعم هذا الرصيد بواسطة الوقائع والأمثلة والأشياء المحسوسة المستقاة من المحيط والوسط.

– إن البعد الثقافي جزء لا يتجزأ من تعلم لغتنا العربية، ولذلك كان لازما أن يرتبط الكتاب المدرسي بمحيط المتعلم وبيئته القريبة وما تزخر به من رموز وعلامات وآثار ومظاهر، فيحس، من خلال ذلك، بعواطف الاعتزاز، ومشاعر الفخر بحضارته الماجدة التي بناها أهل الفكر والفن والعلم.

– يستند العمل البيداغوجي للكتاب المدرسي إلى منظومة من القيم التي ينبغي أن يتمثلها المتعلم، وأن يتشرب مبادئها. وتتمثل هذه القيم في الهوية الحضارية للمواطن المغربي وما يميزها ثقافيا وسلوكا، وقيم المواطنة التي ترتبط بحب الوطن، وتتسم بسلوكات مدنية ملتزمة كالحفاظ على البيئة، وتقبل الآخر، واحترام النظام العام.

ثالثا : المنطلقات البيداغوجية الخاصة بالنص موضوع النقاش:

– موضوع النص هو العائلة، وهو نص وظيفي يصف حفل عقيقة في بيت مغربي بهدف معرفة المتعلم والمتعلمة بأواصر الارتباط بين أفراد العائلة.

– يفترض الاحتفال بالعقيقة أن يلبس أعضاء الأسرة كسائر المغاربة لباسا مغربيا أصيلا؛ وكان ذلك مبررا لاستعمال كلمات: القفطان، والشربيل، والجلباب والطربوش والبلغة. ومنها كلمات تستعمل في جميع اللغات دون أن تترجم (مثلا Caftan) ، علما أن الأمر يتعلق فقط ب8 كلمات في كتاب مدرسي من 150 صفحة يحتوي على أزيد من 8000 كلمة.

– في القصة حدث التفاف الأسرة حول المائدة وتناولهم حلويات يفترض أنها مغربية في مثل هذه المناسبات، ولذلك وضعت ما بين مزدوجتين “البغرير”، “البريوات” و”لغريبة”.

– من الناحية اللغوية اللسانية وردت هذه الكلمات على أنها عربية فصيحة ، كما أنها رصيد مشترك بين المغاربة. وعلى مر الزمان استخدمت اللغة العربية الدخيل والمولد والمنحوت ككلمات “سينما”، و”إنترنت”، و”كاميرا”. فلا يمكن رفض كلمة لمجرد أنها مغربية.

– من الناحية الديداكتيكية، يستهدف النص رصيدا لغويا انقسم إلى 3 حقول معجمية :

حقل الألبسة – حقل أسماء أفراد العائلة – حقل المأكولات.

– وردت الكلمات في نشاط الفهم حيث طلب من المتعلم والمتعلمة ذكر من أحضر الأكلات المعنية بالنقاش، وفي ذلك استحضار لأفراد العائلة بالدرجة الأولى.

– لم يطلب من المتعلم والمتعلمة توظيف تلك الكلمات واستعمالها أو شرحها لأن الكل يعرفها أويتذوقها في مختلف المناسبات.





شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

371 إصابة جديدة في المغرب بينها 10 حالات في طنجة

سجلت وزارة الصحة 371 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ومن بينها 10 حالات في مدينة طنجة، وذلك لغاية الرابعة من…

سجلت وزارة الصحة 371 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ومن بينها 10 حالات في مدينة طنجة، وذلك لغاية الرابعة من يوم الأربعاء 5 ماي الحالي.

وبلغ مجموع الإصابات في البلاد 512 ألف و656 حالة، وتسجيل 5 حالات وفاة بمجموع 9043 حالة، و402 حالة شفاء بمجموع 499 ألف و491 حالة، ليبلغ مجموع الحالات النشطة 4122 حالة.

محليا سجلت طنجة 10 حالات من أصل 16 حالة، وتصدرت جهة الدار البيضاء الإصابات بمجموع 232 حالة، ثم جهة مراكش أسفي بـ 42 حالة، وجهة الرباط بـ 25 حالة.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

بعد الاختلاف في بداية رمضان.. عيد الفطر في المغرب والسعودية في نفس اليوم

نشر مركز الفلك الدولي تقريره بخصوص مراقبة هلال شهر، متوقعا أن تعلن أغلبية الدول الإسلامية ومن بينها المغرب يوم الخميس…

نشر مركز الفلك الدولي تقريره بخصوص مراقبة هلال شهر، متوقعا أن تعلن أغلبية الدول الإسلامية ومن بينها المغرب يوم الخميس 13 ماي أول أيام عيد الفطر.

وبحسب المركز فإن معظم الدولة الإسلامية ستتحرى هلال العيد يوم الثلاثاء 11 ماي 2021م، في حين أن هناك دولا أخرى بدأت شهر رمضان يوم الأربعاء 14 أبريل وعليه ستتحرى هذه الدول هلال العيد يوم الأربعاء 12 ماي، ومنها بروناي والهند وبنغلادش وباكستان وإيران وسلطنة عُمان والمغرب والعديد من الدول الإفريقية الإسلامية غير العربية في إفريقيا، ليكون عيد الفطر في هذه الدول إما يوم الخميس أو الجمعة. 

فأما بالنسبة للدول التي ستتحرى الهلال يوم الثلاثاء 11 مايو، فإن رؤية الهلال في ذلك اليوم مستحيلة من جميع دول العالم الإسلامي بسبب غروب القمر قبل الشمس وبسبب حدوث الاقتران (تولد الهلال) بعد غروب الشمس، وعليه ستكمل هذه الدول عدة رمضان 30 يوما ويكون يوم العيد فيها يوم الخميس 13 ماي.

وأما بالنسبة للدول التي ستتحرى الهلال يوم الأربعاء 12 ماي، فإن رؤية الهلال يومها ممكنة باستخدام التلسكوب من شرق العالم الإسلامي والدول العربية في آسيا وأوروبا. في حين أن رؤية الهلال ممكنة بالعين المجردة بصعوبة من معظم قارة أفريقيا وكندا وأمريكا الجنوبية، ورؤية الهلال يومها ممكنة بالعين المجردة بسهولة من معظم الولايات المتحدة وأمريكا الوسطى وشمال أمريكا الجنوبية. 

وعليه من المتوقع أن يكون العيد في معظم هذه الدول يوم الخميس 13 ماي أيضا، في حين أنه قد يكون يوم الجمعة 14 مايو في بعضها مثل باكستان وبروناي نظرا لعدم إمكانية رؤية الهلال يوم الأربعاء من هذه المناطق بالعين المجردة.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

الزفزافي يغادر سجن طنجة نحو المستشفى

في أقل من 24 ساعة نقل ناصر الزفزافي من سجن طنجة 2 إلى المستشفى بعد معاناته من مشاكل صحية أصابت…

في أقل من 24 ساعة نقل ناصر الزفزافي من سجن طنجة 2 إلى المستشفى بعد معاناته من مشاكل صحية أصابت جسده، وفق ما اكده والده يوم الأربعاء 5 ماي الحالي.

ويعاني الزفزافي من من تنمل في الجسد إضافة إلى حساسية مفرطة، ما دفع إدارة السجن إلى نقله للمستشفى لإجراء فحوصات طبية له لمعرفة طبيعة مرضه وسبب الحساسية التي يعاني منها.

تجدر الإشارة بأن محكمة النقض ضد قررت تأجيل النظر في قضية معتقلي حراك الريف إلى غاية 9 يونيو القادم.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

تأكيد إنجاب امرأة لتسعة توائم في المغرب

بعدما قالت وزارة الصحة المغربية أنها ليست على علم بموضوع إنجاب امرأة لـ9 أطفال دفعة واحدة بمستشفى في المغرب، جرى…

بعدما قالت وزارة الصحة المغربية أنها ليست على علم بموضوع إنجاب امرأة لـ9 أطفال دفعة واحدة بمستشفى في المغرب، جرى تأكيد الخبر أخيرا.

مصحة في الدار البيضاء حيث أنجبت المرأة التي تحمل الجنسية المالية استقبلت وسائل الإعلام، وبحسب البروفيسور يوسف العلوي المدير الطبي للمصحة، يتعلق الأمر “بسيدة مالية تبلغ من العمر 26 سنة، أنجبت عبر ولادة قيصرية، 9 أطفال وجميعهم في حالة مستقرة ويزنون ما بين 500 و 1100 غرام”، مؤكدا أن الحالة الصحية للأم وأطفالها “مطمئنة”.

وذكر العلوي الأخصائي في الإنعاش والتخدير، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بأنه “تم إدخال الأم الحامل إلى المصحة في الأسبوع الخامس والعشرين من حملها، و تم التكفل بها عبر بروتوكول علاجي هدفه تأخير الولادة إلى أقصى حد”، مشيرا إلى أن الأم أنجبت في آخر المطاف في أسبوعها الثلاثين و”تم بذل قصارى الجهود للحفاظ على حياة الأجنة”.

وقال إن الطاقم الطبي تفاجأ أثناء إجراء العملية القيصرية بوجود تسعة توائم عوض سبعة كما أظهرت الصور الإشعاعية التي أجريت للسيدة قبل المخاض.

وذكر أن المصحة، عبأت فريقا طبيا وشبه طبي متعدد التخصصات، يتكون من 30 شخصا، للإشراف على هذه الولادة الاستثنائية وتيسير ظروفها، بعد أسابيع من الانتظار.

وأشار العلوي إلى أن مثل هذه الولادات الاستثنائية تتطلب حذرا ويقضة شديدين، مضيفا “كنا يقضين للغاية، لأن عملية الوضع تتطلب منا خبرات و مهارات خاصة “.

أكمل القراءة
error: