غرفة الأخبار

من بينها طنجة.. ثلاث جهات ساهمت في خلق أكثر من نصف الثروة الوطنية

أفادت المندوبية السامية للتخطيط، في مذكرة إخبارية حول الحسابات الجهوية، أن ثلاث جهات ساهمت في خلق 58,2 في المئة من…

أفادت المندوبية السامية للتخطيط، في مذكرة إخبارية حول الحسابات الجهوية، أن ثلاث جهات ساهمت في خلق 58,2 في المئة من الثروة الوطنية برسم سنة 2016.

ويتعلق الأمر حسب المذكرة، بجهات الدار البيضاء سطات (32 في المئة) والرباط سلا القنيطرة (16 في المئة) وطنجة تطوان الحسيمة (10,2 في المئة).

وبلغت مساهمات أربع جهات 30,1 في المئة من الناتج الداخلي الإجمالي. ويتعلق الأمر بجهة فاس مكناس (9 في المئة) وجهة مراكش آسفي (8,8 في المئة) وجهة سوس ماسة (6,7 في المئة) وجهة بني ملال خنيفرة (5,6 في المئة)، فيما بلغت مساهمة كل من جهة الشرق وجهة درعة تافيلالت وجهات الجنوب الثلاثة 11,5 في المئة من الناتج الداخلي الإجمالي، بنسب 4,8 في المئة و2,6 في المئة و4,1 في المئة على التوالي.

وأشارت المندوبية إلى أن ست جهات سجلت معدلات نمو تفوق المتوسط الوطني (1,1 في المئة)، موضحة أن الأمر يتعلق بجهات الداخلة وادي الذهب (7,6 في المئة) والعيون الساقية الحمراء (7,1 في المئة) وكلميم واد نون (6,3 في المئة) ودرعة  تافيلالت (4,2 في المائة) وطنجة تطوان الحسيمة (2,5 في المئة) و سوس ماسة (2,2 في المئة). كما سجلت جهة الدار البيضاء سطات معدل نمو قريب من المعدل الوطني (1,2 في المئة).

في المقابل، سجلت باقي الجهات معدلات نمو أقل من المعدل الوطني، تراوحت بين 1 في المئة بالنسبة لجهة الرباط سلا القنيطرة، وناقص 2,2 في المئة بالنسبة لجهة بني ملال خنيفرة.

وخلصت المندوبية إلى أن حدة الفوارق بين الجهات، في ظل هذه الشروط، ازدادت من حيث خلق الثروات، حيث أن متوسط الفارق المطلق بين الناتج الداخلي الإجمالي لمختلف الجهات ومتوسط الناتج الداخلي الإجمالي الجهوي انتقل من 56,8 مليار درهم سنة 2015، إلى 58,1 مليار درهم سنة 2016.

شاركونا آراءكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

غرفة الأخبار

موجةُ حرٍّ شديدة تجتاح المغرب

أفادت المديرية العامة للأرصاد الجوية، بأنه من المرتقب تسجيل طقس حار (ما بين 38 و 46 درجة) يومي الخميس والجمعة…

أفادت المديرية العامة للأرصاد الجوية، بأنه من المرتقب تسجيل طقس حار (ما بين 38 و 46 درجة) يومي الخميس والجمعة المقبلين بعدد من أقاليم المملكة.

وأوضحت المديرية، في نشرة إنذارية من مستوى يقظة برتقالي، أنه سيتم ، يوم الخميس، تسجيل درجات حرارة تتراوح بين 40 و 43 درجة بأقاليم تارودانت وطاطا وأسا الزاك، في حين يرتقب تسجيل درجات حرارة تتراوح بين 38 و 41 درجة بكل من تاونات ومولاي يعقوب وسيدي قاسم والخميسات وخريبكة وبني ملال والفقيه بنصالح وقلعة السراغنة والرحامنة ومراكش والسمارة.

وأشارت المديرية إلى أن الطقس الحار مرتقب أيضا، يوم الجمعة المقبل، حيث سيتم تسجيل درجات حرارة تتراوح ما بين 43 و 46 درجة بكل من سيدي قاسم وسيدي سليمان وداخل إقليمي العرائش والقنيطرة، وما بين 40 و 43 درجة بكل من شفشاون ووزان وتاونات ومولاي يعقوب وفاس والحاجب ومكناس والخميسات وخريبكة والفقيه بنصالح وبني ملال وبن سليمان وسطات والرحامنة وقلعة السراغنة ومراكش وتارودانت وطاطا.

كما ي رتقب تسجيل درجات حرارة تتراوح بين 38 و 40 درجة بكل من صفرو وخنيفرة وأزيلال وبرشيد وزاكورة والسهول الأطلسية التابعة لإقليمي العرائش والقنيطرة وداخل إقليمي الصخيرات- تمارة وسلا.

أكمل القراءة
غرفة الأخبار

إعادة فتح معبريْ سبتة وبني نصار أمام المسافرين.. ولا تهريب للسلع بعد اليوم (فيديو)

بعد إغلاق دام أكثر من سنتين بسبب جائحة كورونا، أُعيد ليلة الإثنين الثلاثاء 17 ماي الحالي فتح معبرْي باب سبتة…

بعد إغلاق دام أكثر من سنتين بسبب جائحة كورونا، أُعيد ليلة الإثنين الثلاثاء 17 ماي الحالي فتح معبرْي باب سبتة وبني نصار أمام حركة المسافرين، وذلك في الاتجاهين سواء للعربات أو الراجلين.

وفي تصريحات لجريدة “طنجة7″، عبّر الكثير من المواطنين المغاربة عن سعادتهم بإعادة فتح معبر باب سبتة، ما سيُمكّنهم مجدّدا من السفر لزيارة الأهل أو القيام بأغراضهم المختلفة على جانبي المعبر.

من جهة أخرى، أكدت مصادر مسؤولة أن عمليات تهريب السلع لن يتم استئنافها بمعبري باب سبتة وبني نصار، بينما سيتم إحداث مكتب جمركي بالمعبرين المذكورين من أجل مباشرة الإجراءات الجمركية العادية المرتبطة بالعابرين السياح وليس التجار، ممن لهم مقتنيات يتوجب التصريح بها.

ويأتي هذا الإجراء تنفيذا للبيان المشترك المعتمد في ختام المباحثات التي أجراها الملك محمد السادس ورئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز، خلال زيارة الأخير للمغرب شهر أبريل المنصرم، في إطار مرحلة جديدة للشراكة بين البلدين.

أكمل القراءة
error: